رواية انتقام يولد الحب الفصل الثاني 2 بقلم ايمان

الصفحة الرئيسية

    رواية انتقام يولد الحب الفصل الثاني بقلم ايمان


رواية انتقام يولد الحب الفصل الثاني

بعد مرور اسبوع
تخرج رهف من المستشفي 
تدخل منال غرفة رهف وتلاقيها قاعدة بتعيط
منال بحزن ع حال بنتها كفاية بقا يا حبيبتي متعمليش ف نفسك كده
رهف مش انا الي ف الصور دي يا ماما صدقيني أنا معرفش مين الي عمل معايا كده 
منال مصدقاكي يا قلب ماما وعارفة انك مستحيل تعملي كده
رهف وعدي مصدقنيش ليه يا ماما معقولة كدب كلامي وصدق الصور دي
منال عدي أكيد اتصدم من الصور دي بس لما يقعد مع نفسه ويهدي شويه هيعرف انك عمرك ما هتعملي كده
يلا قومي اقعدي معايا شويه كفاية قعدة ف اوضتك
رهف بتعب معلش يا ماما تعبانة شوية مش هقدر اطلع هحاول انام شويه 
منال بحزن تحاول اخفاؤه ماشي يا حبيبتي هسيبك ترتاحي
وتطلع من الاوضة 
وبعد ما تطلع بتفكر رهف ف عدي 
رهف انا لازم اكلمه لازم احاول افهمه الحقيقة 
تحاول رهف الاتصال ب عدي ولكن لا جديد لا يرد ع اي مكالمة منها وبعد محاولات كثيرة من رهف يرد عدي ع تليفونه 
عدي عايزة ايه انا مش قولتلك مش عايز اعرفك تاني
رهف ببكاء عدي اسمعني انا والله مظلومة ومعرفش الصور دي مين الي عملها صدقني الصور دي متفبركة ومعرفش مين ده الي معايا ف الصور اكيد دي مؤامرة من امك عشان نسيب بعض انت عارف انها مكنتش بتحبني وعايزانا نبعد بأي طريقة 
عدي بعصبية كفاية كدب بقا انت ايه يا شيخة مبتشبعيش كدب متنطيقش اسم امي ع لسانك مش عايز اشوف اسمي ع تليفونك كل الي بينا انتهي وصدقيني حقي هعرف ارجعه كويس اوي وهندمك ع كل لحظة فكرتي تخدعيني فيها وبيرمي التليفون ف الارض بغضب... 
وف مكان اخر
نجد شخص يمسك صورة رهف ويبتسم لها بشر
الشخص انا بلعب واحدة قدرت اخسرك حبيبك واخليه ميكرهش ف الدنيا غيرك ولسه يا رهف هخسرك كل الي بتحبيهم وهخليكي تعيشي لوحدك 
هخليكي تبكي بدل الدموع دم وتتمني الموت ومش هتلاقيه 
كده قطعت علاقتك بعدي والدور جاي ع امك 
لسه مش مصدقة وعارفة ان بنتها بريئة ومتعملش كده 
بس انا هخليها تصدق ازاي وتجيله فكرة لقيتها خلاص ويبتسم بخبث
ف صباح اليوم التالي
تدخل منال غرفة رهف
منال مش هسيبك غير لما تطلعي تقعدي معايا بقالنا فترة مقعدناش مع بعض وعايزة ادردش معاكي شويه 
رهف بابتسامة مزيفة حاضر يا ماما 
ويطلعوا من الاوضة ويقعدوا ع السفرة عشان يفطروا وبعد الفطار بيرن جرس الباب
منال ده مين الي هيجيلنا دلوقتى 
رهف مش عارفه انا هروح افتح واشوف
وتروح غرام تفتح الباب ومتلاقيش حد وقبل ما تقفل الباب بتشوف بوكس هدايا محطوط ع الارض
رهف بأستغراب ده ايه ده ومين الي سايبه هنا معقولة عدي حس بغلطه وبيحاول يصالحني
وتمسك البوكس وتدخل بفرحة 
منال ده مين الي جاب ده هنا 
رهف مش عارفه يا ماما انا طلعت ملقتش حد 
هنفتحه ونعرف دلوقتي 
وتفتح رهف البوكس وتتفاجأ من الي بتشوفه
ملابس النوم بتاعتها 
رهف بصدمة ايه ده اللبس بتاعي بيعمل ايه هنا 
وتطلع امها اللبس من البوكس بصدمة وبتلاقي فيه ورقة معاها 
تنصدم من الي بتقراه
"نسيتي دول لما كنتي معايا بس كنتي قمر يا قلبي😉" 
منال ايه ده يا رهف اللبس بتاعك وصل عنده ازاي 
رهف يا ماما والله ما اعرف أنا زيي زيك متفاجئة من الي شوفته ده 
منال بعصبية وتضرب رهف كف انا شكلي معرفتش اربي دلعتك ب زياده عشان اعوضك خساره ابوكي واخوكي بس الظاهر ان دلعي ليكي خلاكي واحده فاجره امشي اطلعي من هنا مش عاوزه اشوفك من النهارده بنتي ماتت مع ابوها واخوها
رهف بدموع ماما ارجوكي اسمعيني متظلمنيش انتى كمان 
منال بغضب بس اسكتي مش عاوزه اسمع صوتك تانى يلااا اطلعي من هنا وانسي انك عندك ام وتمسكها من ايديها وترميها برا البيت
تمشي رهف وهي بتعيط 
اروح فين دلوقتي يا ربي انا مش عارفه انا بيحصل فيا كل ده ليه
مفيش قدامي غير نيرة دلوقتي وتتصل رهف ع نيرة 
ومتقدرش تتكلم وتقعد تعيط 
نيرة اهدي بس وفهميني حصل ايه مالك يا بنتي
رهف بتعيط ومتقدرش تتكلم بردو
نيرة انتي ف البيت ولا فين دلوقتي انا هجيلك
رهف لا مش ف البيت انا عند الشارع بتاعك
نيرة طيب انا هنزل اجيبك
وتطلع نيرة وبتروح لرهف وتجيبها معاها البيت وتدخلها اوضتها
نيرة اهدي بس وفهميني مالك
تحضنها رهف وتحكيلها وهي بتعيط ومياخدوش بالهم من الي واقف ع الباب بيسمعهم
احمد بخبث يعني عاملالي فيها الخضرة الشريفة وهي مدوراها كده وكمان هتعيش معايا ف نفس البيت 
حلو فرصتي جاتلي ولازم استغلها 
نيرة اهدي يا حبيبتي عشان نعرف نتصرف
احنا لازم نعرف مين ده وبيعمل فيكي كده ليه وكمان ايه اللي جاب اللبس بتاعك عنده كده فيه حد قريب منك بيساعده 
رهف بتفكير مفيش غير ام عدي من كام يوم دخلت الاوضة بتاعتي وكانت بتكلمني بود لاول مرة وسحبت حاجة من الدولاب بتاعي بس انا مكنتش مهمتة هو انا كنت مغفلة اوي كده  ليه ومقدرتش اشك ان التغيير ده وراه حاجة 
نيرة مش هتعمل كده لوحدها اكيد فيه حد بيساعدها 
حاولي ترتاحي شويه دلوقتى ونشوف الحوار ده بالليل 
ف اخر الليل 
تستيقظ رهف من نومها وتجد ان الوقت متأخر
رهف يااااااه انا نمت كل ده وتجد نيرة نايمة 
نيرة نايمة دلوقتي وانا عايزة اشرب هطلع اجيب من المطبخ وخلاص 
وتدخل المطبخ وفجأة بتلاقي ايد بتتلف حول وسطها
رهف بخضة احمد انت بتعمل ايه
احمد وطي صوتك كله نايم دلوقتى ويقرب منها ويحاول يبوسها
رهف أبعد عني 
احمد مستحيل انا ماصدقت انك جيتيلي
رهف بدموع احمد ابعد عني
يقترب منها احمد اكثر وبيحاول انه يبوسها بء قبل ما يبوسها بتمسك رهف السكينه وبتعوروا بيها وبتطلع تجري
احمد بغضب يابنت ال.....  والله ما هسيبك وبيطلع وراها
بتطلع غرام تجري على الشارع وبتلاقي احمد وراها بس بتستخبي منه وميشوفهاش وبيرجع البيت بتاخد رهف نفسها بالعافيه وبتقول ياارب انا مش عارفه اروح فين مش هقدر ارجع عند نيره تانى وماما مش هترضي تسمعني وبعد تفكير بتقول رهف مفيش غير عدي ايوا انا هروحله واحاول اكلمه اكيد مش هيسبني ف وقت زي دا عدي بيحبني واكيد بيكون عرف انى مظلومه دلوقتي وبتروح رهف عند عدي و.... 

يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
رواية انتقام يولد الحب الفصل الثاني 2 بقلم ايمان
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent