رواية جنة في قلب صعيدي الفصل الثاني 2 بقلم يسرا محمد

الصفحة الرئيسية

      رواية جنة في قلب صعيدي الفصل الثاني بقلم يسرا محمد


رواية جنة في قلب صعيدي الفصل الثاني 

في مكان اخرر بعيدا ع هذه الاجواء
تسقط صفعه ع خدها ف تسقط ارضا والدماء تسيل م فمها وانفها م شده صفعته
شروق :بعياط شديد اسمعني ي مروان بالله عليك والله انت فاهم غلط
مروان : فاهم غلط ازاي انتي عارفه انا جايبك منين دلوقت ي و**ه انا جايبك م شقه دعاره فاهمه يعني ايه ولا محتاجه افهمك
سحبها م شعرها لم يعطيها فرصه للرد مره اخري وتوالت الصفعات
شروق :بإرهاق شديد ابوس ايدك متظلمنيش اديني فرصه ادافع عن نفسي حتي
مروان : تدافعي ده لو حد تهمك بحاجه وانا صدقتها لاكن دانا شايفك بنفسي وانتي نايمه وشبه عريانه ع سرير وجنبك واحد وف مكان صعب فيه اصدق غير اللي عيني شايفاه
شروق : والله مظلومه حرام عليك متبقاش انت والدنيا عليا انا تعبت حتي اقل حقوقي اني ارد وادافع عن نفسي مش عايز تدهاني اي يأخي الجبروت ده خلاص عايز تصدق صدق وابعد عني وريحني من اللي انا فيه ده بقا
مروان : انتي كمان ليكي عين تتكلمي ي فا**ه مش كفايه القرف اللي شوفته صحيح مانتي تربيه صالح اللي باع بنته عشان الفلوس وهرب كنت مستني منك ايه بقا تكوني عكسه اكيد هتكوني نسخه منه بنفس وساخته وقرفه وسهل اوي تبيعي لحمك للي يسوي واللي ميسواش
شروق : كفااايه ارحمني ده ربنا بيرحم انا مليش ذنب فاللي انت بتقوله ده ومس معني ان ابويا كان سبب ف دمارك وكان عايش حياته غلط فانا هتاخد بذنبه وهكون نسخه منه بس عارف انا دلوقت اتاكدت انك انت اللي زيه مش انا

لم يمهلها فرصه لتكمله كلماتها واصبح الضرب في كل مكان في جسدها حتي خارت قواها وسقطت ع الارض متسخه بدمائها متمزقه ملابسها مجرده م كل معاني الحياه فمن يراها يظن انها استسلمت للموت وفارقت الحياه حملها مروان ووضعها بإهمال ع سرير ف غرفته واحكم اغلاق الباب جيدا وخرج تاركا خلفه جسد ليس له غرض في مقاومه الموت

مروان الشرقاوي رجل صعيدي الاصل تعدي 29 من عمره بشهور فقط قمحي البشره ذات لحيه خفيفه تمردت عيناه واصبحت رماديه اللون جسده متناسق مناسبا لسنه طويل عريض المنكبين ويبهر من يراه بطلته وهئته

شروق صالح فتاه قصيره القامه لم تتعدي الخامسه والعشرون عاما بيضاء البشره عيناها زيتونيه اللون يجعل قصر قامتها مع جسدها النحيل شكل جذاب لكل من يراها بريئه جدا

ولاكن لم ترضي عنها الظروف خانتها وجعلتها ابنه لشخص لم يعرف لطريق الرحمه والضمير شئ تسبب صالح في مقتل والد مروان لانه كان يتاجر في المخدرات عن طريق شركه والد مروان واغضب صالح من يتعامل معهم فقررو ان يثبته له انهم اصعب مما كان يتخيل فارسلو رجل لقتل والد مروان ليكون كارت ارهاب لصالح ولانه كان ماضي اوراق باسم والد مروان واوصل لهم انه شريكه ف كل شئ فقرر مروان ان يأخذ بثأر ابيه ولاكن اخذ شروق في طريقه لم يعلم انها ما كانت لتعلم شئ بقذاره ابيها ولاكن من يفهم هذا فهكذا الحياه تأتي ع من لا ضهر له ولا سند

يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent