رواية بائعة المناديل الفصل الثاني 2 - بقلم زهرة عصام

الصفحة الرئيسية

رواية بائعة المناديل البارت الثاني 2 بقلم زهرة عصام

بقلم زهرة عصام

رواية بائعة المناديل الفصل الثاني 2

- عمو ممكن تشتري مني مناديل
نظر لها بابتسامة و قال انتي اسمك اي يا قمر 
- انا اسمي حبيبة 
في سنة كام يا حبيبة 
- نظرت إليه بخوف وقالت ببراءة انت حرامي من الي بيخطف الأولاد صح 
ضحك بصوت مرتفع و قال .. لا يا ستي انا مش حرامي انا بس واحد الدنيا جاية عليه شوية فجاي أقعد علي النيل يمكن أرتاح
- بجد .. يعني انت مش حرامي و مش هتخطفني 
رد عليها بصدق قائلا : لا أنا مش حرامي .. ثم أخرج من جيبه الكثير من النقود و اعطاها لها 
اتفضلي يا ستي 
- اي دول يا عمو دول كتير اوي انت فاكرني شحاته .. لا أنا مش شحاته عن اذنك 
خدي بس تعالي 
وقفت حبيبة منزعجة من تصرفه هذا ..
زعلتي ليه يا حبيبه 
ردت عليه بدموع متحجرة بمقلتيها قائلة : عشان انا مش شحاتة .. أنا مش بشحت من حد .. انا عاوزه اشتغل و اجيب فلوس بس 
حقك عليا يا ست البنات انا آسف .. ثم أكمل بمرح مش هتقوليلي بقي انتي في سنه كام 
حبيبة ماشي هقولك بس بشرط
# البيدج الأصلية عالم زهرة Zahra's Worldمتنسوش لايك ليها 
ضحك بصخب و قال شرط اي دا بقي يا ست حبيبة تعرفي انك الوحيدة من جنس حواء الي قدرت تقف تتكلم معايا كدا 
حبيبة لي يعني هو انت بتاكلهم
مش شرط تعرفي دلوقتي قولي الشرط بتاعك الاول 
حبيبة ببراءة تقولي اسمك اي 
ضحك ابتسم بهدوء هذه المرة و قال هو دا شرطك حاضر يا ستي اسمي يامن
حبيبة الله اسمك حلو اوي يا عمو يامن 
يامن شكراً يا حبيبة يلا تعالي اقعدي علي المقعد دا و احكيلي حكايتك 
حبيبة ماشي 
جلسوا علي مقعد أمام النيل و بدأت حبيبه بسرد مشكلتها 
حبيبة بص يا عمو انا داخله أولي ثانوي .. كان نفسي ادخله و اطلع مهندسه كبيرة بس للاسف مش هقدر 
يامن لي يا حبيبة مش هتقدري الي يشوفك و انتي بتتكلمي عن حلمك كدا يعرف أن عندك تصميم و إرادة قوية انك هتكوني حاجة كبيرة 
ردت حبيبة بأسف و تردد مهو اصل بصراحة 
يامن قولي متخافيش 
حبيبة اصل بصراحة احنا ناس فقرا اوي .. ماما ماتت من وانا في ابتدائي .. و بابا اتجوز واحده اجارك الله حرباية 
يامن بغضب طفيف لي عملتلك اي 
حبيبة مرات بابا عندها بنت قدي ... كانت تعطيها كل حاجة و تسبني انا و لما اجي اشتكي لبابا بتقول عليا كذابة و بابا بيصدقها هي .. عارف يا عمو في مره بابا كان جايبلنا شكولاتة ..
ثم أكملت بدموع سالت علي خديها .. و ادلها الشكولاته واحده ليا و واحدة لبنتها .. راحت عطت الاتنين لبنتها و مش رضيت تعطيني حاجة و راحة مسحت اديها في هدومي و انا مخدش بالي .. و لما روحت اشتكيت لبابا أخذت شهقات بكائها ترتفع تدريجيا 
يامن طب اهدي يا حبيبة .. اهدي يا بابا 
حبيبة لا نكمل لما روحت اشتكيت لبابا راحت مكذباني و قالتله عطيتها حتي شوف هدومها متوسخة ازاي من الشكولاته .. راح بابا ضربني يومها و حبسني في الاوضة 
يامن معلش يا حبيبة الدنيا مش بتدي لحد كل حاجة لازم تاخد مننا حاجات و تعلمنا اكتر عشان نعرف نعيش و نواجه كملي يلا 
عشت معاها أيام وحشة اوي بتعاملني كاني الخدامة بتاعتها هي و بنتها .. كانت طول اليوم تخليني اعمل شغل البيت و لما بابا يجي تعاملني قدامه حلو .. و لو اتكلمت و قولت اشمعنا بنتك متعملش تقولي بنتك دي ستك .. يعني تقعد كدا و متعملش حاجة انتي الي تعملي كل حاجة .. و لو رفضت اتضرب و اتحرم من الأكل 
الجيران كانوا بيسمعوا كل حاجة و لو حد حاول يدخل بتزعقلة و تقولة زي ما انا مش بدخل في خصوصيتك متدخلش في خصوصيتي و تشتمهم و تهزقهم .. و قالوا لبابا مصدقهمش برضوا 
يامن لا اله الا الله عانيتي كتير يا حبيبه و انتي لسه ورده مفتحه كملي يا بابا 
حبيبة في يوم بانت نتيجة الاعداديه و انا جبت مجموع ثانوي اصل كنت يذاكر كتير أوي رغم كل الي كانت بتعمله عشان منفعش و بنتها مجابتش مجموع ثانوي فكانت هتدخل تجاره 
يامن و بعدين اي الي حصل 
حبيبة الي حصل يا عمو أنها اول ما عرفت كدا اتجننت و راحت جاية مزعقالي و قيالي **
رواية بائعة المناديل الفصل الثاني 2 - بقلم زهرة عصام
روايات حصرية

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent