رواية بنت أصول الفصل الثاني 2 - بقلم ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية بنت أصول البارت الثاني 2 بقلم ملك محمد

رواية بنت أصول كاملة

رواية بنت أصول الفصل الثاني 2

(وقفنا لما احمد صديق معاذ جاله الكافيه يهدده انه هيودي الوصل النيابه لو مرجعلوش الفلوس )
معاذ بعصبيه : بقولك اي عايز تروح تودي الوصل النيابه وديه انا مش فارق معايا ومتعليش صوتك عليا ولا تعمل عليا راجل علشان انت عارفني كويس وفلوسك هتجيلك ع الجزمه
احمد بغضب : انا ال استاهل اني اتعاملت مع واحد صايع زيك وسلفتك الفلوس بس وديني لو الفلوس مجتش من هنا لبكرا لأكون مودي الوصل النيابه ووريني هتعمل اي بعضلاتك ال فاردها ع خلق الله دي 
وبعدين سابه ومشي 
الناس ال كانت بتتفرج كل واحد راح لحاله
علا : اي يامعاذ ال انت بتهببه داه دا بدل ماتستسمحه يصبر عليك شويه تقوم تقوله مش فارق معايا يعني اخرتها تبقى واحد رد سجون
معاذ بغضب : بقولك اي انتي كمان انتي عارفه ان احمد جي يعمل نمره على قفايا وانا ال غلطان اني اخدت منه مبلغ زي داه دا عيل واطي ملوش امان 
علا : طب وهتعمل اي دلوقتي دا عايز الفلوس من هنا لبكرا 
معاذ طلع سيجاره من علبة السجاير ال ف ايده وولعها وبدأ يشرب وهو مدايق 
قال بحده : تولع بقى انا زهقت اساسا 
__بقلم ملك محمد____________
"في شقة معاذ"
رنا : يلهووي ياماما البت حلوه اوي 
والدتها : كويس علشان تملى عينه مع اني عارفه معاذ اخوكي عينه مش شايفه غير البت علا المعفنه دانا بقيت بشك انها عملاله عمل 
رنا : علا مين بس دي مريم حاجه قمر اوي وبعدين انا قولت هروح الاقيها قاعدالي بالإسدال وماسكه السبحه ومولعه البخور بس لقيت غير كدا خالص البت فارده شعرها ولابسه طقم احلى من حياتي كلها ياحظك ياواد يامعاذ دانا لو ولد كنت اتجوزتها 
والدتها : انتي يابت اتلمي وقولي جايين امتى 
رنا : معرفش هي قالت انها هتبقى تيجي تشوفك علشان فهمتها انك تعبانه وكدا 
والدتها : ايوا طبعاً ماهو مينفعش انا اروح لازم هي ال تيجي الأول علشان برستيجي قدام الجيران وكدا
رنا بضحك : برستيج اي ياماما انتي تطولي تروحي عندهم 
والدتها بخبث : بكرا نطول ونطول اوي كمان
رنا : بس ياماما عفش بيتهم عادي يعني مش حاجه واو ليكون الراجل داه بخيل ولا حاجه
والدتها : لا يابت دا اسمه اسمه اللهم صل على النبي اسمه قولي معايا
رنا بتعجب : هو اي داه
والدتها : ايوا اسمه الزهد هما الناس دي كدا مبتهتمش بالمظاهر بس ع قلبهم فلوس أد كدا وبيعمل خير كتير بصراحه علشان منكدبش
رنا : اه قولتيلي بس في مشكله
: مشكلة اي
: مريم مستحيل توافق على معاذ دي ملتزمه جدا وانتي عارفه معاذ اخويا ملوش ف الجو داه دا صايع وبتاع بنات وبيشرب سجاير ومبيركعهاش يعني فرق السما والأرض 
: دا كله سهل هو الألتزام عايز اي يعني هو بس يسمع الكلام وانا هلبسه حتت جلبيه بيضه وغطره واخليه ليلل نهار ف المسجد
رنا بضحك : لو الإلتزام سهل كدا مكنش حد غلب 
(فجأه بيدخل عليهم مروان الأخ الوسط بين معاذ ورنا بيدرس ف تانيه جامعه كلية حقوق)
مروان : بتتودودو ف اي انتي وهي لمتكوا ع بعض مش عجباني 
رنا بضحك : تعالى اسمع احدث نكته امك هتقولها دلوقتي 
مروان قعد وشد تفاحه من ع التربيزه ال قدامه قطم منها قطمه وقال
 : ضحكوني من زمان مضحكتش
والدته : اي رأيك ف البت مريم بنت هاني بيه
مروان بتعجب : هاني بيه مين صاحب البرج ال احنا ساكنين فيه!
: اه هو اي رأيك ف بنته بقى
مروان وهو بياكل ف التفاحه : بنته هو ال اعرفه انه معندوش غير بنت واحده تقريبا مالها دي 
والدته : عايزه اجوزها لمعاذ اخوك
مروان شرق والأكل وقف ف زوره 
رنا شدت كوباية المايه وادتهاله بسرعه 
والدته : مالك ياواد هتموت مني ولا اي
مروان وهو بياخد نفسه : عايزه تجوزي مريم بنت هاني بيه لمعاذ اخويا الصايع بتاع علا 
والدته : اه فيها اي 
مروان فضل يضحك بطريقه هستريه 
رنا بضحك : مش قولتلك ماما مجهزالك نكته هتعجبك 
والدته : دانتو خلفه تعر فعلاً طيب بكرا افكركوا 
مروان بطل ضحك وقال
: هو بعيداً عن ان الموضوع يضحك ومستحيل يحصل بس انتي عارفه ان مريم منتقبه ووالدها ملتزم ازاي هتوافق ع معاذ 
والدته : مانا هخلي اخوك يلتزم 
: نعم !
: كدا وكدا ياواد لحد مايوافقوا عليه
مروان : ماما ال هتعمليه غلط وغلط جدا كمان فكك من الحوار داه واساسا معاذ اخويا مش هيوافق انتي ناسيه انه بيحب علا من زمان 
فجأه بيدخل معاذ وهو متعصب 
مروان بسخريه : اهلا بالعريس
رنا بضحكة استهزاء: دي علا تاكلنا لو جوزناه حد غيرها 
معاذ بعصبيه : بقولكوا اي انا مش طايق نفسي كل واحد عنده حاجه يستظرف بيها يوفرها لنفسه
والدته بتعجب : مالك ياحبيبي
معاذ بغضب: لو لقيتي البوليس بيخبط ف اي وقت  متتخضيش وصحيني 
والدته بفزع : يلهوووي بولييس
مروان وقف من مكانه : في اي يامعاذ بوليس اي ال بتتكلم عنه
معاذ : الزفت احمد ال استلفت منه 20الف الشهر ال فات قالي لو مرجعتهمش من هنا لبكرا هيودي الوصل النيابه
رنا بخوف : انت بتتكلم بجد
والدته بصدمه : احمد معقوله يعمل كدا دا ربنا فاتحها عليه يعني وممكن يصبر عليك بدل الشهر عشره
معاذ : ال حصل بقى انا داخل اوضتي
مروان وقف وقاله : هو اي ال داخل اوضتي دا بدل ماتتفضل تشوف حل ف المصيبه ال احنا فيها دي 
معاذ بعصبيه : بقولك اي انا مش فاضي لوجع الدماغ داه ال عايزين تعملوه اعملوه 
مروان بحده : انت هتفضل طول عمرك انسان متعجرف ومستهتر كدا لحد امتى احنا خايفين عليك وانت مش عاجبك
معاذ بغضب : محدش قالك تخاف تمام
والدته : استهدوا بالله مش كدا ياولاد اي ال بيحصل دا بس استغفر الله العظيم يارب
دخل معاذ اوضته وقفل ع نفسه الباب بعصبيه 
مروان بغضب: عاجبك كدا ال بيعملوا فينا انسان صايع وملوش اي لازمه ف الحياه ال قده دلوقتي متجوزين وفاتحين بيوت انما ابنك فلوسه كلها رايحه ع السجاير والقرف ال بيشربه وانتي بردو عماله تدلعي فيه يلا اشربي بقى 
وسابها ودخل اوضته 
رنا : يلهووي ياماما اخويا هيتحبس 
والدتها : بعد الشر اتزفتي ادخلي ع اوضتك انتي كمان مش نقصاكي
ودخلت والدة معاذ اوضتها هي كمان تفكر ف حل للمصيبه دي
ف اوضة رنا مسكت موبايلها لقت رساله مكتوب فيها
: وحشتيني مش هتخليني اشوفك بقى
مسكت موبيلها بفرحه وقالت : وانت كمان وحشتني اوي بس موضوع انك تشوفني دا صعب  احنا عندنا ظروف ف البيت والدنيا خربانه 
رد عليها الشخص وقال: في اي قلقتيني استني هرن عليكي 
اتصل بيها وردت عليه 
: اي يابنتي في اي مالك
: انا كويسه ياادهم المشكله ف معاذ اخويا مستلف فلوس من شخص والشخص داه عايزهم
: اه قولتيلي طب ودا ماله ومال اني عايز اشوفك انا من يوم ماعرفتك متقبلناش ولا مره
: هنتقابل قولتلك بس اصبر  الجو يهدى شويه ف البيت وهتفق معاك ع خروجه حلوه 
بحده : انا من يوم ماعرفتك وانتي كل شويه تتحججي بحاجه رنا لو مش عايزه نكمل مع بعض عرفيني
بلهفه: لا انا بحبك بجد ومقدرش استغنى عنك انت خلاص بقيت ادمان بالنسبالي مقدرش اتخيل يومي من غيرك
: طب وال بيحب حد مبيسمعش كلامه بردو
بحزن:  هسمع والله العظيم 
ادهم : خليكي واثقه فيا يارنا انا بحبك 
: وانا لو مش واثقه فيك هكلمك يعني 
: شطوره يلا بقى افتحي الكاميرا علشان عايز نتكلم شويه 
بخوف: لازم يعني
: ايوا لازم بقولك وحشتيني
____بقلم ملك محمد___________
في منزل مريم 
مر الوقت ومريم قامت تصلي قيام الليل بعد الصلاه جابت المصحف وقعدت تقرأ فيه خلصت وفضلت تعيط لربنا وتقوله 
: يارب انت ابتليتني ابتلاء صعب اوي يارب اديني الصبر والقوه اني استحمله انا راضيه يارب بس طمعانه ف كرمك ومش هيأس 
فجأه بتدخل والدتها عليها مريم بتمسح دموعها بسرعه 
والدتها بحزن : كنتي بتعيطي
مريم بإبتسامه مصطنعه : لا لا هعيط ليه
والدتها جت وقعدت جمبها وقالت
: كبرتي اهوه وبقيتي تخبي عني دموعك
مريم مقدرتش تمسك نفسها واترمت ف حضنها وفضلت تعيط 
والدتها بحزن ودموع: كل يوم بتعيطي على نفس السبب يامريم حرام عليكي نفسك قولتلك ربنا كبير 
مريم ببكاء: مكتوب عليا اعيش وحيده عمري كله ياماما انا بقيت خايفه تسبوني ف اي لحظه 
والدتها بخزن : مين قال هتعيشي وحيده بكرا تتجوزي ويكون عندك اسره تملى عليكي البيت
بيأس : هو في حد هيتجوز واحده مبتخلفش ياماما انا مبقتش صغيره علشان تضحكي عليا بالكلمتين دول
: لا داانتي صدقتي كلام الدكاتره بقى هما يعرفوا حاجه يابنتي كل حاجه ف ايد ربنا
مريم ببكاء : ونعم بالله بس في حاجه اسمها اسباب ياماما وانا مش هينفع اخلف زهقت وانا بقنع نفسي ان في أمل دا حتى أملي ف الزواج انتهى
والدتها : يأستي ليه يامريم مش قولتلك مية مره القدر والدعاء بيتصارعوا ف السماء ولو الدعاء قوي بيغلبه يعني ياحبيبتي الواحد يقدر يغير قدره بالدعاء 
مريم : انا بدعيله كل دقيقه ياماما 
والدتها حطت ايدها ع قلبها وقالت 
: الأهم من الدعاء اليقين بالإجابه خلي عندك يقين ف الله
بحزن : ونعم بالله بس تفتكري في واحد هيوافق يتجوز بنت مبتخلفش زي
: بصي ياحبيبة ماما الحياه دي مش ماشيه كدا عشوائي لا ليها رب بيدبر كل حاجه متشليش هم حاجه انتي وارمي حمولك ع الله وهو قادر ع كل شئ 
_________
ف نفس الوقت كان معاذ ف اوضته سهران بس الوضع كان مختلف كان دخان السجاير ال بيشربها مغرق الأوضه كان عمال يلف حوالين نفسه بعصبيه ومش عارف هيعمل اي كان مكسوف وقتها يرفع ايده ويقول يارب انا بلجألك كان حاسس بالخجل من نفسه انه بعيد كل البعد عن ربنا ولما يحتاج حاجه يروح يقوله 
بس دا ربنا ياجماعه اسمه الكريم مهما تروحله مش هيقولك لا ابدا ربنا الوحيد ال مبيعيرش ولا هيقولك انت لسه فاكر او انت بتحتاجني وقت مصلحتك بس لا ربنا فاتحلنا ابوابه ف اي وقت 
لدرجة ان لو توبتك صادقه بيقبلها ف نفس ذات اللحظه ال انت بتتوب فيها وبيبقى فرحان بيك 
معاذ بعد دا كله افتكر ان ليه رب قادر على كل شئ ومفتكرش لوحده لا دا ربنا اراد انه يلجأله فألهمه الدعاء رمى سيجارته ع الأرض ورفع ايده للربنا وقال يارب انا عارف اني مقصر ف حقك بس أنا طالب منك تفك كربي 
ونختم البارت بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم
( ينزل ربنا تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا كل ليلة حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له، حتى ينفجر الفجر[1] متفق على صحته)
ربنا بينزل مخصوص علشان يسألك عايز حاجه اعملهالك طب عايز تتوب اغفرلك ذنوبك 
ساعه واحده بس ف الثلث الأخير من الليل تتكلم فيها مع ربنا كفيله تغير كل حياتك بس انت اتغلب على شيطانك واصحاله هو كل ليله بيستناك 💙
رواية بنت أصول الفصل الثاني 2 - بقلم ملك محمد
روايات حصرية

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent