رواية الملاك والشيطان والرومانسي الفصل الخامس والعشرون 25 - بقلم مريم حسن

الصفحة الرئيسية

رواية الملاك والشيطان والرومانسي البارت الخامس والعشرون 25 بقلم مريم حسن سليمان

رواية الملاك والشيطان والرومانسي كاملة

رواية الملاك والشيطان والرومانسي الفصل الخامس والعشرون 25

دخلت ملاك الصيدليه و 
ملاك: ممكن معلش تجبلي العلاج ده ؟
الشاب بخبث: من عيوني يقمر 
ملاك ابتسمت باستغراب 
الشاب: واقفه لي بس اقعدي مش هاكلك اني 
ملاك قعدت علي الكرسي وجه الشاب قرب الكرسي التاني وقعد قدامها وقريب منها شويه 
ملاك بتوتر: في ايه ؟
الشاب بخبث: مافيش اني بس كنت بوريكي اللي مش موجود من العلاج 
ملاك: ممماشي هات الموجود طيب
الشاب: حاضر 
وجت اسراء بخبث: ملاك جبتي العلاج 
الشاب: اهو اتفضلي 
خدت ملاك العلاج ودفعو الفلوس ومشيوا 
اسراء بخبث: شكراا يملاك اوي 
وسابتها وطلعت اوضتها 
هدي: ملاك كنتي فين دورنا ومش لاقيينك 
ملاك: كنت مع اسراء بنجيب علاج 
هدي: هيا تعبانه ولا ايه 
ملاك: ايوه 
كريمه: ملاك يبنتي كنتي فين قلبنا عليكي الدنيا وفارس بيدور عليكي 
ملاك: كنت مع اسراء 
كريمه: طب كلمي فارس عشان باين بيدور عليكي 
ملاك: حاضر 
طلعت ملاك مسكت الفون ورنت عليه 
ملاك: الو 
فارس بغضب: انتي فين ؟ 
ملاك: فالبيت وك
لسه هتكمل كلامها قفل فارس فوشها وبعد شويه وصل فارس وطلع بغضب 
فارس بغضب: ممكن تعرفيني حضرتك كنتي فين ! ومنغير متعرفينا ولا تعرفي اي حد 
ملاك: كنت مع اسراء بنجيب علاجها
فارس بزعيق: ومرنتيش عليا تقوليلي ليه هاا ؟ ولا مقولتيش لحد فالبيت ليه ؟
ملاك بدموع: انت بتزعقلي يفارس ! اسراء كانت تعبانه خالص والله ومشينا بسرعه
فارس حضنها و: خلاص متعيطيش بعد كده تعرفيني وتقولي راحه فين ومتخرجيش في حته اصلا منغيري 
ملاك:حاضر 
........
سناء: يا دكتور رضوان بيه اخباره اي دلوقت ؟
الدوك: والله لسه مفاقش 
سناء: يعني مفقش لحد دلوقت متأكد ؟
الدوك: ايوه 
سناء: طيب ممكن ادخل اشوفه 
الدوك: فارس بيه محرج عليا محدش يدخله خالص انا اسف..
سناء: وفارس بيه هيعرف منين يعني وكملت بخبث: هديك اللي تطلبه 
الدوك: حضرتك اي اللي بتقوليه ده انتي كده بترشيني ومينفعش المستشفي دي محترمه ومفهاش الحاجات اللي بتقولي عليها دي .
#الكاتبه_مريم_حسن
سناء بغضب: تمام 
وسابته ومشيت وهيا هتتجنن ازاي بتشوف رضوان كل يوم !!
عدي اسبوع وفارس بيعمل نفس اللي بيعمله في سناء وتامر وتقريبا اتجننوا الاتنين ... اسراء وساميه خطتهم ع وشك النجاح ومبسوطين ... سليم بقي بيتكلم كتير مع هدي وهدي حست بإعجاب نحيته ... محمد ورحمه اعترفوا لبعض بحبهم و محمد بيحاول يفاتح فارس بلموضوع بس مستني عمه رضوان يفوق ... فارس دايما مشغول في شغله ومبيشوفش مع ملاك الا قليل ... كريمه في اوضتها دايما وزعلانه جدااا ع رضوان وملاك مبتسبهاش وبتصبرها.." 
و ف يومم
رحمه بتكلم في الفون: وانت كمان وحشتني اوي .. ايوه انت بتوحشني كل ثانيه .. ونا كمان بحبك
فتح فارس باب الاوضه "
فارس بغضب: مين دااا يرحمهه !!! 
رحمه بخضه قفلت الفون وقالت بارتباك: مين اي يا ابيه 
فارس بغضب: مين اللي بتكلميه داا ؟؟
رحمه بتوتر: صصصحبتي 
فارس: انتي فاكراني عيل صغير وهصدق هاتي التليفون دهه 
رحمه بتبعد وبتخبي الفون: صحبتي ي ابيه 
فارس بزعيق: قولت هاااااتي 
دخلت سلوي وكريمه بسرعه علي صوتهم 
كريمه: فارس في ايه بتزعق ليه ؟
فارس: مافيش حاجه ي امي متقلقيش 
كريمه: بتخبي عليا يفارس !! رد وقولي في ايه 
فارس بعصبيه: الهانم كانتت بتتكلم في الفون وبتقول لحد وحشتني وبحبك 
كريمه بشهقه: صحيح الكلام ده ي رحمه 
رحمه بعياط: اسمعوني بس 
كريمه بغضب: ردي صح الكلام ده ؟ 
وقبل متكمل رحمه كلامها دخلت عليهم هدي وهيا بتجري و 
هدي بخوف: فارس الحق ملاك !!
google-playkhamsatmostaqltradent