رواية مثلث برمودا الفصل الخامس والعشرون 25 - بقلم ايزيس

الصفحة الرئيسية

رواية مثلث برمودا البارت الخامس والعشرون 25 بقلم ايزيس

رواية مثلث برمودا كاملة

رواية مثلث برمودا الفصل الخامس والعشرون 25

بعد فترة وصل ياسين المستشفي واستعاد وعيه فضل ماسك راسه ولحظات ومواقف مع كنز  بتمر قدامه مش عارف هي ايه
دخل الدكتور سأله  ..  
Are you ok ??
هل انت بخير ؟؟
ياسين .. ??kinz where is she
كنز اين هي ؟؟
ياسين صرخ مرة فجأة واحدة ... كييييينز انتي فين ؟؟؟
الدكتور اندهش من انفعال ياسين وخرج بسرعة كلم دكتور مصري وطلب منه يروح يفحص ياسين
دخل الدكتور بابتسامة .. حمد الله علي سلامتك ممكن اعرف ايه اللي حصل معاك
ياسين وهو بيمسك راسه من الالم .. أنا كنت بحلم ؟؟!! ولا دا حقيقة .. أنا امبارح كنت مع اصحابي في اليخت ورميت نفسي في منطقة مثلث برمودا ومش قادر افتكر ايه اللي حصل
الدكتور برفعة حاجب .. نعم ؟؟!!
تابع الدكتور .. طب لحظة هاجيب حد يتفاهم معاك
خرج الدكتور وهو معتقد أن ياسين مختل عقليا
دخل علي مكتب كانت قاعدة واحدة ست تقريبا ٤٧سنة
الدكتور .. يا دكتورة في حالة في غرفة ١١٧ بيقول كلام غريب وأنه رمي نفسه في مثلث برمودا وشكل دماغه طارت خالص
أصالة حست بإحساس غريب وهو بيذكر  مثلث برمودا قدامها قامت وقالت .. تمام أنا جاية
مشيت أصالة وهي مش عارفه ليه ياسين جي في تفكيرها في اللحظة دي
دخلت الأوضة وقفلت الباب وراها وبصت علي ياسين ولسة هتتكلم سكتت ومعالم الصدمة ظهرت علي وشها مش ممكن ياسين بعد ٢٢ سنة ولسة شاب زي ماهو ملامحه شكله كل تفاصيله زي ماهي كأنه معداش علي انتحاره الا يوم واحد ، هو كمان انتبه لدخولها بعد ماكان مغمض وشريط زكريات بيمر في مخيلته واسماء غربية بيفتكرها جان يامان نوريس تالين والصدمة الاكبر كنز بيفتكر زكرايات مع كنز لمواقف بين اتنين متجوزين فتح عينيه .  بسرعة وشاف أصالة بس ملامح وشها اتغيرت  كبرت ازاي كبرت وامتي هو مش قادر يستوعب
قربت أصالة ومازالت مصدومة واللي صدمها اكتر ياسين لما قال .. أصالة انتي ازاي بقيتي كبيرة كده فهميني ايه اللي بيحصل أنا مش فاهم حاجة .. أصالة اتأكدت أنه الشاب دا ياسين بس ازاي لسة هو نفس الشاب اللي عنده ٢٩ سنة مر ٢٢ سنة علي انتحار ياسين أصالة تفكيرها شل مش قادرة تستوعب حاجة
أصالة همست بشفايف بتترعش .. ياسين ؟!
ياسين .. ايوا يا أصالة أنا رميت نفسي امبارح لأنه كان نفسي اروح لكنز و
أصالة بتفكر بصوت مسموع .. امبارح ؟؟!
بصت لياسين .. ياسين انت عارف احنا في سنة كام
ياسين بسخرية .. ايه يا دكتورة المجانين  انتي هتمارسي مهنتك عليا ولا ايه ولا عشان رميت نفسي في المحيط قولتي دا اكيد مجنون ومع ذلك ماشي يا ستي احنا في سنة ١٩٩٢تحبي اقولك انهاردة ايه في أيام ربنا واقرالك الساعة
أصالة قعدت جمب ياسين وقال بهدوء .. ياسين احنا في ٢٠١٤ يا ياسين يعني انت كنت مختفي في مثلث برمودا من اتنين وعشرين سنة
ياسين تنح وماقدرش ينطق ولا كلمة فضل يغمض عينيه ويرمش كذا مرة في الدقيقة وهو بيفتكر الاحداث اللي حصلت له داخل برمودا بس المشكلة أنه بيحاول يقنع نفسه أنه دا حلم !
***************
خالد قاعد جمب كنز في اوضة في المستشفي بعد ما الدكتور فحصها واكدله أنها ماعندهاش اي مرض وأن فقدانها  للوعي يمكن سببه قلة الاكل او بسبب تعرضها للغرق  ..
خالد بيتأمل كنز ومش فاهم اي حاجة ازاي دي كنز طب ازاي لسة آنسة عندها ٢٢ سنة المفروض تكون اتقدمت في العمر بس لا دي كمان شكلها وحلاوتها يدلوا علي أنها بقت اصغر .. فاق من شروده وتفكيره علي صوتها وهي بتفوق .
كنز فتحت عينيها لقت خالد قدامها انصدمت وماقدرتش تتكلم بس صورة ياسين قدامها وزكريات معاه في مكان غريب بتساورها كانت هتسأله عن ياسين بس خافت
خالد قرب لها ورجع خصلات شعرها بإيده ورا ودنها وقال بابتسامة هادية .. انتي كويسة ؟؟!!
كنز هزت راسها بخوف
تابع خالد .. ايه اللي حصل معاكي احكي (خالد كان معتقد أن دي بنت شبه كنز )
كنز بخوف .. خ خالد أنت ع عجوز ازاي  ...أنا.... 
قاطعها خالد ..  كنز ؟؟!!!
كنز بصت له بدهشة ومش فاهمة سؤاله
تابع هو .. انتي بقيتي كويسة صح يلا هنمشي
كنز عيطت وكانت مرعوبة من اللي هيحصل لها
أخدها خالد علي فلته واول ما وصلوا كانت
شاهيناز مستنياه بقلق
شاهيناز جريت عليه واول ما شافت كنز انصدمت لانها شافت صورها عند خالد
قربت وقالت لخالد ..  مين دي ؟!!
مايا نزلت من اوضتها ومعاها شنطة كنز ومعالم الصدمة علي وشها وكانت ماسكة بطاقة كنز والباسبور بتاعها
صرخت وقالت بابي دي تنت كنز اللي ماتت
شاهيناز اتصنمت مكانها أما خالد ما استناش بنته تنزل السلم جري هو ومسك بطاقة كنز بص لها وبص تاني لكنز وكنز نفسها مش مستوعبة ازاي خالد عجوز ومعاه بنت عندها ١٥ سنة
قعدت شوية غمضت عينيها افتكرت نفسها في مشهد في حضن ياسين حست برعشة في جسمها وفتحت عينيها بسرعة
قامت ومشيت ناحية خالد وقالت بقلق .. خ خالد انت ازاي اتجوزت ومعاك بنت
خالد مسك كنز من كتافها بايديه وقال .. كنز انتي كنتي فين ؟ انتي مختفية من ٢٢ سنة
كنز بصدمة  ... ايه ؟؟!! ٢٢ سنة مش ممكن
طب و.... وياسين فين
خالد .. ياسين انتحر بعد اختفائك
كنز صرخت بصدمة ..لااااا ياسين انتحر
حست بألم في راسها ومسكت راسها وافتكرت نفسها بفستان ابيض وياسين ببدلة وبيرقصوا وسط فرح
فتحت عينيها وقالت .. معقول أنا كنت بحلم
*************
أصالة وياسين رجعوا تاني علي فيلته وهو طول الطريق بيفتكر مواقف ومشاهد زي مصارعته مع جان والحديقة المسحورة وكل حاجة بتعدي قدامه كأنها حلم
وصلوا الفيلا
كان شريف ماسك خرطوم مية وبيسقي زرعة ياسين اللي نقلها من مصر وزرعها في فيلة ياسين وجمبه ولد عنده ١٠ سنين وبيكلموا وشريف بيشرحله مراحل زراعة اي شجرة
... يعني يا جدو الأسمدة دي هي اللي بتساعد الشجر يكبر
شريف ... طبعا الأسمدة مهمة انت فكرتني بعمك ياسين الله يرحمه سألني نفس السؤال دا زمان .. شرد شوية وقال وحشتني اوي يا ياسين
.... وانت كمان وحشتني يا اغلي انسان علي قلب ياسين
خرطوم المية وقع ايدين شريف وايديه بقت بتترعش كان متردد يبص بس لهفة قلبه كانت هي نقطة القوة اللي خلته يتماسك بص لقي ياسين هو ياسين بس ما كبرش ما تغيرش
قرب ياسن وحضن والده وفجأة شريف يفقد وعيه وايديه تسيب ياسين
ياسين بعد والده عنه وقال بقلق .. بابا
وشاله ودخله الفيلا والولد الصغير واقف مش فاهم اي حاجة بس أنصدم لما قارن بين الشاب اللي شافه وبين صور عمه ياسين
بعد فترة شريف فاق وياسين حكي كل حاجة وبدأ يفتكر كل اللي حصل لما فهم وقال لهم أنه هيروح يدور علي كنز علي الشاطئ .. شريف واصالة كانوا متنحين ومش مصدقين ولا كلمة من اللي قاله ياسين
دخل عمر وهو متعصب .. انت يا ياسين زفت فين الولد دا
بص لقي ياسين صاحبه الشنطة وقعت من أيده فضل يدقق في ملامحه مش مصدق كان عمر فيه خصلة بيضة بس ياسين لسة شاب زي ماهو
ياسين فتح حضنه لعمر عمر قرب عليه ودموعه نزلت بس بدل ما يحضن ياسين ضربه كف جامد
ياسين بص لتحت وعمر طلع أوضته من غير ما يسمع ولا كلمة من ياسين
ياسين فضل باصص لعمر وهو بيطلع السلم بغضب بس أصالة مسكت فونها الحديث واتكلمت فيه ودا خلي ياسين يستغرب هي بتتكلم في ريموت تلفزيون ازاي
اصالة في الفون .. ياسين تعالي بسرعه
ياسين ابن عمر شاب عنده ٢٠ سنة وصل البيت
وبرضو أنصدم نفس الصدمة بس أصالة قالتها .. ياسين مافيش وقت لازم تخرج مع اونكل ياسين وتدوروا علي كنز
ياسين عمر .. اوك يلا يا اونكل
خرج ياسين نصار مع ياسين عمر
وراحوا ع البحر دوروا في كل مكان مالقوش كنز
ياسين قعد بإحباط وهو حاسس انه ضيع كنز تاني حط أيده في جيبه عشوائي لقي ورقة شكلها غريب فتحها لقي مكتوب عليها وثيقة زواج واسمه واسم كنز
وقف وقال بصوت عالي ..يبقي اللي بفكر فيه كان حقيقة مش حلم مش حلم اكيد هلاقي كنز
ياسين عمر .. اونكل رغم أن مش لايقة عليك كلمة اونكل انت لسة صغير ، وانا مش فاهم حاجة خالص ممكن تفهمني
ياسين نصار .. بعدين يا ياسين بعدين أنا لازم الاقي كنز بأي طريقة
ياسين عمر موبايله رن كانت مايا
مايا ... الوو ياسين الحقني حصلت حاجة مش هتصدقها كنز بنت عم بابي كانت مختفيه من ٢٢ سنة في مثلث برمودا ورجعت انهاردة حاجة صعب العقل يصدقها
ياسين عمر ... طب اقفلي دلوقتي
مايا بإحباط .. شكلك مش مصدقني
ياسين عمر قفل في وشها
ياسين عمر ل ياسين نصار .. انا عرفت كنز فين ..
رواية مثلث برمودا الفصل الخامس والعشرون 25 - بقلم ايزيس
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent