رواية احببت ابن عمي الفصل الواحد والعشرون 21 - بقلم ملك احمد

الصفحة الرئيسية

رواية احببت ابن عمي البارت الواحد والعشرون 21 بقلم ملك احمد

رواية احببت ابن عمي كاملة

رواية احببت ابن عمي الفصل الواحد والعشرون 21

بعد شهرين
سيف:يالا يا أميرة هانتأخر على الدكتور
أميرة: حاضر يا حبيبي اهو ٥دقايق
سيف: اعتقد انك قولتى ٥دقايق دى من ساعة ولا انا بيتهيألى
أميرة بضيق:اعمل ايه الهدوم مش داخلة فيا خالص مش عارفه اعمل ايه كل ما البس حاجة تتقطع
سيف:أيوة حبيبتي الكلام ده لما كنتى بتجيبى لبسك من محل الأطفال دلوقتى مقاساتك زى مقاس الفيل
أميرة بغيظ:طب يالا يالا بقى عشان الفيل خلقه دايق
سيف:قصدك زلومته دايقة
أميرة بغضب:على فكره بقى انت عيل مهزء وخرتيت وكلمة كمان ياسيف هازعلك
سيف:طيب ماشى يالا بقى عشان اتأخرنا
أميرة:يالا
______________________________________
أميرة:ها يا دكتوره البيبى صحته كويسة
الدكتورة:اه الحمد لله صحته كويسة
سيف:هو ولد ولا بنت
الدكتورة: لأ بنت
سيف بفرحة:ايه بنت بجد
أميرة: الحمد لله
الدكتورة:حتى بصوا دى رجليها ودى دماغها
أميرة:اه بص ياسيف
سيف:اه شكلها جميل اوى
الدكتورة:بس فراكة أوى وشقية
أميرة:شبه أبوها
سيف:قصدك ايه
أميرة:ياعم مش قصدى حاجة
الدكتورة بضحك:ربنا يخليكوا لبعض
سيف:يارب
سيف: شكراً شكراً ليكى يا دكتوره
الدكتورة: العفو على ايه ربنا يقومها بالسلامة يارب
سيف:يارب
نزلنا من عند الدكتورة واحنا مبسوطين جيداً
أميرة:شوفت شكلها كان حلو ازاى
سيف:اه
من بعيد فى عربية بتراقبهم من اول نزلوا من بيتهم
......:أيوة يا باشا أهم نزلوا
حسن:عايزك تاخد بالك ومتخليش حد يشوفك .....فاهم
......: متقلقش ياباشا العملية هاتخلص وهتبقى فى السليم
حسن:ماشى يالا
أميرة:هى العربية فين
سيف:هناك فى اخر الشارع
أميرة:ماشى
وأحنا ماشيين كان فى عربية ماشية بسرعة جنونية
سيف بزعيق: اميييييييرة حاااااااسبى
وخبطتنى العربية وجريت
سيف:لأاااااااااا أمييييييييرة لأاااااااه
كنت مرمية على الأرض والدم مغرق الدنيا وبينزل من كل حتة
سيف بزعيق:هاتوووووو الأسعااااف بسرعهههه
بعد شويه وصلوا الأسعاف والبوليس ونقلونى على المستشفى
ممرض بزعيق: افتحوا الطوارئ بسرعههههه حالة طوارئ يالا
الدكتور:لازما تدخل بسرعه العمليات يااالا جهزوا الأوضة
الممرضين: حاضر
بعد نص ساعة
وصلوا أهلى
منى بانهيار:بنتى بنتى فين....عملت فيها ايه قول(وفضلت تضرب فيه)
منى بعياط:قول احكى اعمل اى حاجة بنتى جرالها ايه
سيف بعصبية:معرفش معرفش....احنا كنا ماشيين وفجأة لقينا فى عربية خبطتها وجرت 
منى:ااااه يابنتى ااااه
محمد بحزن:أهدى اهدى يا منى ماينفعش كدة
منى بانهيار:أهدى اهدى ايه بنتى جوة بين الحياة والموت وتقولى اهدى انت ايه مابتحسش
نعمة بعياط: حرام والله اللى بيحصل ده مش بتلحق تتهنى  بى حاجة
عادل حضنها
عادل بحزن:شششش اهدى يا حبيبتي خلاص هى أن شاء الله هاتكون كويسة
نهى بعياط:هى بقالها قد ايه جوة يابنى
سيف:ن..ن..نص ساعة
كانوا قاعدين في حالة من التوتر والقلق
ولقوا الممرضين بيخرجوا ويجروا
منى:هو فى ايه
نهى:مش عارفه....لو سمحتى هو فى ايه
الممرضه:الحالة اللى جوة بتموت ونبضات القلب مش مستقرة وكمان محتاجين نقل دم مش موجود هنا
منى بشقه:يالهوى بنتى اااااه بنتى
عادل:طب ايه هى عاينة الدم اللى مش موجوده
الممرضه:O-
عادل وسيف:دى فصيلة دمى
الممرضه:كويس لازماً حد فيكوا يجى معايا عشان اسحب منه الدم
عادل:انا اللى هاتبرع
سيف: لأ أنا
عادل: ماينفعش ياسيف انا اللى هات....(قاطعه سيف)
سيف بعصبية: بقولك انا اللى هاتبرع فاهم انا السبب فاهم.....وبدأ يعيط انا السبب انا السبب
سيف:يالا انا جاى معاكى
وبدأت تسحب له الدم
وبعد ساعة
خرج الدكتور
سيف بلهفة:دكتور خير ابوس ايدك طمنى
الدكتور: الحمد لله قدرنا نسيطر على الوضع هو فى كسر فى الرجل  و
هى دلوقتى بخير بس هاتفوق كمان ساعتين
منى:طب الجنين اللى فى بطنها يادكتور كويس
الدكتور:للأسف الجنين مستحملش الخبطة ومات
سيف: لأااااااااا متقولش كدة
الدكتور:انا آسف مش بى أيدى
(سيف مسك الدكتور من هدومه)
سيف بعصبية:ازاااااى مش بى ايدك ها ازاااااى قوووولى
عادل: خلاص يا سيف سيبه هو ملوش ذنب
سيف:يعنى ايه ملوش ذنب بنتى تموت ويقول ملوش ذنب
محمد:بنتك 
سيف:اه بنتى كنا عند الدكتورة وقالت لنا أنها بنت
الدكتور:اهدى والحمد لله أن أمها لسة عايشة احمد ربك
سيف: الحمد لله... الحمد لله.... الحمد لله
بعد ساعتين
أميرة بتعب ووجع:اااااه ااااه سيف
سيف:ششش اهدى يا حبيبتي انا اهو جمبك
منى:حمدلله على سلامتك يا ضنايا
أميرة:اااه انا فين
نعمة:انتى فى المستشفى
أميرة: مستشفى......(وبعدين حطيت ايدى على بطنى)
أميرة:بنتى بنتى كويسة رد ياسيف
سيف لف وشه وعيط مش عارف يقول ايه
أميرة وعلى وشك العياط: لأ ياسيف لأ متقولش كدة...ماما ماما...ردى عليا بنتى جرالها ايه (بعدين زعقت)ماترودوااا
منى بعياط:بنتك...م....م..م...ماتت
أميرة بانهيار:لأاااااااااااا بنتى لأ حراااام بنتى لأ انتوا بتكدبوا عليا انتو كدابين (مسكت سيف وفضلت احرك فيه)
أميرة:قولى ياسيف قولى أن هما بيكدبوا قوووول ساكت ليه
نعمة طلعت تجرى عشان تنادى الدكتور
نعمة:يا دكتور يا دكتور يا دكتور
الدكتور: نعم فى ايه
نعمة: أميرة فاقت. منهارة اوى تعال. شوفها
الدكتور: حاضر..... وبعدين زعق يا ممرضات تعالوا بسرعة يالا
سيف: أهدى يا حبيبتي أهدى
أميرة:اهدى ايه انت اتجننت بنتى ماتت وتقولى اهدى
الدكتور:امسكوها
أميرة:ابعدوا عنى لأ حراااام ابعدوا عنى سيف قولهم يسبونى ياسيف
وبعدين الدكتور عطالى حقنة مهدئة.
الدكتور:أن شاء الله هاتبقى كويسة
رواية احببت ابن عمي الفصل الواحد والعشرون 21 - بقلم ملك احمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent