رواية أحببت مريض نفسي الفصل العشرون والأخير 20 بقلم ندى ياسر

الصفحة الرئيسية

  رواية أحببت مريض نفسي  الفصل  العشرون والأخير بقلم ندى ياسر


رواية أحببت مريض نفسي  الفصل  العشرون والأخير

غزل جه في دماغها مية سؤال...بهدوء مع تساؤل وتعجب: طب انتي طلعتي ازاي،، ازاي الدكتور طلعك،،، والجثه.. الجثه اللى دفناها دي مين!؟
رهف: دي كانت جثه من المشرحه وانا اللى طلبت من الدكتور يعطيهالكم ويقول انها انا.. وعشان كده خلاكوا تدفنوا علطول من غير ما تشوفوني.. انا بجد اسفه اني وجعت قلوبكم عليا اويي كده بس ده كلوا غصب عني.. كان لازم اعمل كده. 
 الكل مكنش مصدق بس في نفس الوقت فرحان جدا وسلموا عليها وبيحضنوها وفي عيونهم الدموع... دموع الفرحه.. مع صدمه مع حاجات كتير بس مكنش هاممهم كل ده.. كل اللى كان هاممهم ان رهف رجعت وبس.. 
 ‏وسليم كان قاعد بيستوعب كل اللى حصل وفرحان جدا ان البنت اللى حبها مسبتوش ومشيت!. 
استأذنت رهف من الجميع وخرجت ف اتجاها لغرفة اخرى،،،غرفة روفان لانها كانت في نفس المستشفى بعد اما عرفت من الدكتور انها موجودة في غرفة 18... كانت تتزايد خطواتها..مش مصدقة انها هتشوف روفان اخيرا! قد اي وحشتها ونفسها تاخدها في حضنها..
وصلت غرفة روفان وخبطت.. 
روفان بهدوء:  اتفضل. 
رهف فتحت الباب وبتطلع رأسها من الباب تبص على روفان.. 
روفان بتمسح ع عينها ومفكرة انها بتتخيل! 
رهف دخلت وبتقرب منها بهدوء والدموع في عيونها.. وحشتيني اوي ياروفه وحضنتها بقوة
روفان مش مستوعبه اللى بيحصل.. 
روفان: رهف! 
رهف:  عيون رهف
روفان:  انتي ممتيش! 
رهف بدموع:  لا انا معاكي اهو. 
روفان الدموع بتتساقط من عيونها.. يعني ريان كان بيكدب عليا!  ... ده شافني وانا بنهار قدامه.. ليه يعمل فيا كده ليه وصوت بكاءها علي.. 
رهف بتهديها:  ممكن تهدي وانا هحكيلك على كل حاجه وريان مكدبش عليكي في حاجه. 
روفان بدموع وصوت مكسور:  لا كدب... قالى انك موتي وانتي الحمدلله عايشه اهو. 
رهف مسكت ايدها وبتطبطب عليها تب ممكن تسمعيني!  
روفان بدموع: سمعاكي. 
رهف:  .......................  وحكتلها على كل حاجه 
روفان:  تب وانتي ليه تعملى كده يارهف ليه.. احنا عشنا ايام صعبه اوي وعشنا وجع قلب محدش عاشه. 
رهف:  عارفه والله وانا اسفه كمان مرة عارفه ان الاعتذار مش هيغير حاجه.. بس كان لازم اعمل كده.. بدموع مكنش ينفع احرم نفسي من اني اكون ام... مقدرتش.. جه في بالى اني مش هسمع يا ماما خالص في حياتي.. الموضوع كان صعب اوي بالنسبالي.. والحمدلله ربنا الهمني بالطريق الصح وكل حاجه بقت تمام. 
روفان بدموع وبتحضنها تاني:  تهون كل حاجه المهم انك رجعتي لينا يقلب اختك حمدالله على سلامتك وفضلوا حاضنين بعض وبيعيطوا شويه كده..
________________________
روفان ورهف خرجوا مع بعض من الاوضه... ريان كان قدام الباب نادى على روفان... 
ريان:  روفان عايزك 
روفان هزت راسها بمعنى نعم وراحتله... هو اتأسفلها اولا عشان يطمنها.. دايما الاسف بيبق بيطمن قلب ايي بنت فينا زي عتاب وطبطبه بعد مشاكل وهموم كتير.. انا اسف انيى خليتك تفهميني غلط... بس والله هي صحبتي وكانت واقعه في مشكله ومن كتر مهي مضغوطة قالت انا مفيش حد بيحبني مفيش حد جنبي انا لوحدي... عشان كده قولتلها كده بس هي صحبتي واختي بس مش اكتر فكان لازم اطمنها واحسسها انها مش لوحدها انتي فهماني صح؟ 
روفان ضمت نفسها لحضنه وبدموع متسبنيش تاني ممكن.
ريان: وهو انا اقدر اصلا اسيبك ده انتي روحي.. انا جسد بس منغيرك والله ياملاكي. 
روفان بدموع وتضم نفسها ليه اكتر:  انا بحبك اوي يا ريان من زمان جدا ولما قولتلى انك هتنزل عشان تتجوز واحده انت بتحبها تخيلت انك هتتجوز واحده تانيه غيري وتكون مع وحده غيري.. بقيت زي الطفله التايهه ومش لاقيه مكان تروحله
ريان ضمها وقال بحب:  انتي حبي الاول والاخير يملاكي.. وبص في عيونها:  تتجوزيني؟؛ 
روفان وقلبها طاير من الفرحة:  بصتله بكسوف وهزت راسها بمعنى نعم.. 
ريان شالها ودوخها وقالها بصوت عاالي بحباااااك
_________________________
عند رهف----♡
بتدخل لغرفة سليم..
سليم قعد وهي قعدت جنبه وهو بيبصلها وبيتأمل ملامحها وبيقول في نفسه يعني بجد عايشه اهي ومد ايده يلمسها عشان يتأكد..
رهف فهمت هو عايز اي...
رهف بهدوء عشان تطمنه: ايوة انا عايشه ومعاك اهو
سليم: انا بحبك اوي يارهف اوعي تسيبيني وتمشي تاني..
رهف: مكنتش متوقعه ان ممكن حد يحبني بالشكل ده في يوم من الايام..
سليم: انتي تستاهلى كل الحب اللى في الدنيا يا رهف ده انا من يوم ما شوفتك وانا قلبي مش معايا..خطفتيه مني ومش عارف ارجعه 
رهف: الله كلامك حلو اوي.
سليم: مش كلام والله دي الحقيقه...انا عايز اكمل بقيت عمري جنبك موافقه؟
رهف بإبتسامة مليانه فرح: اكيد موافقه...هو انا هلاقي حد يحبني كده كام مرة يعني
سليم: هو انا بس اللى هحبك بالطريقه..انا مجنون بيكي يارهف..بحبك عايز اكمل عمري جنبك
رهف: هعشلك الباقي من عمري..سليم شدها لحضنه كان اول مرة يحضنها..حاسس بيها هي بجد في حضني والا انا بحلم..يارب لو حلم ما اصحى منه 
رهف حضنته اكتر: مش بتحلم..انا في حضنك بجد...انا في حضن اللى يستاهلني واستاهله...انا بجد صبرت ونولت..
سليم بعشق وهدوء:  بحبك. 
----------------------------------------
اما عند شهاب... 
شهاب:  غزل تقبلي تتعشي معايا في اي مكان النهارده؟ 
غزل:  موافقه بس بشرط. 
شهاب:  قولى. 
غزل بخبث:  انا هطلب الاكل
شهاب وهو بيبص لعنيها بحب:  ماشي يستي
غزل تب يلا.... وقاموا ركبوا العربية.... 
وصلوا بعد عشر دقايق... 
نزل شهاب وفتح الباب لـ غزل ونزلت.. 
غزل بضحك وكسوف: ايي الرومانسيه دي
شهاب بضحك:  بحاول اعجبك..
غزل في نفسها:  انت عاجبني من زمان اصلا. 
دخلوا المطعم واول ما دخلوا الانوار انطفت... بقت كل حاجه سودا...
فجأه الانوار اتفتحت.... 
غزل بتبص تحت لقيت شهاب قاعد على ركبته ومعاه علبه فيها خاتم الماظ..
شهاب:  تتجوزيني؟ 
غزل واقفه مصدومة وحست انها في حلم وبتبص فجاه حواليها لقيت الناس كلها واقفه تبص عليهم والناس بتهز راسها: وافقي وافقي باين عليه بيحبك. 
شهاب بضحك:  حتى الناس عرفت اني بحبك. 
غزل بكسوف موافقه.
شهاب لبسها الخاتم وشالها وفضل يدور بيها والناس بتصورهم ومبسوطين ان لسه في رجاله بتحب بجد. 
_________________________
اما عند ابطالنا تميم وندى... 
تميم:  انا اتجوزتك في الاول غصب عنك وعني انا كمان بس حقيقي انتي غيرتيني 180 درجه ياندى انتي فعلا هدية ربنا ليا... تقبلي تتجوزيني؟  بس يبق برضاكي المرادي وهطلبك من اهلك كمان... 
ندى بدموع وفرح:  يعني نتجوز وابق زوجتك رسمي!
تميم بإبتسامة:  امممم
ندى نطت في حضنه اكيد موافقه طبعاً... 
تميم:  طيب ثانيه هكلم اهلك بق.. 
تميم مسك موبايله:  الو يعمي ازيك اخبارك اي
خالد:  الحمدلله بخير انتم اخباركم اي
تميم:  كلوا تمام... بقولك يعمي.. 
خالد:  قول. 
تميم:  تقبلني ضيف عندك النهارده؟ 
خالد بـ استغراب:  تنورني في اي وقت 
تميم:  شكرا وقفلوا... 
تميم بص لندى وقالها اجهزي كمان ساعه هنروح عندكم.. 
ندى بحب:  حاضر 
عدى ساعة وكلوا جهز.. كانوا اخدين الجميع.. 
ندى كانت قمر وقدرت تخطف قلب تميم للمرة المليون بجمالها ورقتها.. 
ركبوا كلهم العربيات...
وصلوا بعد ربع ساعة تقريبا..
نزلوا كلهم لقيوا خالد واقف بيستقبلهم..
خالد: اهلا وسهلا اهلا وسهلا..
الجميع: اهلا بيك..
اما ندى راحت سلمت عليه وباست ايده وراسه..
قعدوا كلهم في الصالون..
حسين: احنا جايين نطلب ايد ندى لتميم..احنا طبعا كلنا عارفين انهم متجوزين اه بس مش على الاعراف..ودلوقتي هنعمل كل الاعراف اللى في مجتمعنا والا اي رأيك يا خالد بيه؟
خالد بهدوء وجمود: لو ندى موافقه فـ انا موافق...
كلوا بص لندى مستنين ردها..
ندى وهي تكاد ان تطير من فرحتها:  انا موافقه يبابا. 
الزغاريت بق وحاجه قمر،،، تميم طلع علبه فيها خاتم رقيق جدا وسلسه في منتهى الجمال وقام لبسها لندى وهي لبسته الدبله.. تميم باس راس ندى وحضنها قدام الجميع..(مراته بق يجماعه الله😂❤️) 
وقرروا انهم يعملوا الافراح  بكرة في جنينة البيت.. كلهم... 
البنات راحوا نفس الكوافير واختاروا فساتين رقيقه وجميله زي بعض وعملوا نفس الميكب وحقيقي كانوا ياخدوا القلب كده..
جم عرسانا الرجاله القمر ياخدوا عروساتهم من الكوافير طبعا كل واحد كان منبهر بعروسته.. 
راحوا الجنينه بق المعازيم كانوا مستنينهم والفرح كان ديكوره قمر اوي.. نزلوا من العربيات كل واحد خد عروسته وقعدوا في مكانهم والفرحه كان مش سيعاهم مش مصدقين انهم اخيرا بقوا لبعض قدام العالم كلوا.. 
اما تميم فكان مجهز كلمه يقولها قدام الكل في الميك.. 
تميم مسك الميك:  السلام عليكم.. 
الجميع:  وعليكم السلام. 
تميم:  كنت حابب النهاردة اتكلم معاكم عن اكتر انسانه حبيتها في الدنيا وبص لندى ...  زوجتي وكل ماليا اللى ساعدتني ووقفت جنبي وغيرتني للأحسن واظن كلكوا شاهدين على التغيير اللى حصلى.. بص لندى مش هتكلم كتير وراح مسك ايدها... بحبك يا ندى.. تقبلي تعيشي معايا الباقي من عمري.. 
ندى هزت راسها بالموافقه وحضنته وهو دار بيها وكلوا سقفلهم بحراره... 
شغلوا اغنيه رومانسيه جميلة وكل عرسانا قاموا رقصوا عليهاا وكل واحد كان جمب اللي بيحبه واخيرااا كلهم ربنا عوضهم عوض خيررر ♥️
الخاتمه 
عوض ربنا حلو جدا العوض ممكن ينسيكم انتو مريتو ب إيه أو شوفتو في حياتكم ،كتيرر مننا احيانا بنمر بمواقف وبنقف عندها وبنحس أننا خلاص مش قادرين نكمل ف يظهر في حياتنا شخص يقف جمبنا ويدعمنا الشخص دا مش دخل حياتنا لوحده لا دي كلها تدابير ربنا وشايف أن الشخص دا ممكن يغيرك للاحسن ويخليك شخص كويس ويطلعك من اللي انت فيه ويغيرك 180 درجه ويبقي حب حياتك زاي م احنا شوفنا مع ندي وتميم ..
كنت عايزه اقول برضو أن التنمر اللي شوفناه في قصه رهف ف التنمر هو فعل بيأثر بالسلب على الشخص الل اتعرض للتنمر بالاضافة للشخص المتنمر وعلى المجتمع المحيط بينا بشكل عام ، وطبعا غير كدا ان ربنا سبحانه وتعالى نهي نهي مطلق عن السخرية واطلاق الالقاب علي الاخرين.وحبو نفسكو ي جماعه حب النفس هو الامر الذي يجب ان يفعله كل شخص منا،لذلك دعونا نحب أنفسنا أولًا لكي نتمكن من حب الآخرين ،هل تعلم ان الاشخاص المتنمرين يقومون بالتنمر على الاخرين لأنهم لا يملكون اي تقدير لانفسهم ،فمشكلتهم الوحيدة هي مع أنفسهم.ونحن اذا تعلمنا كيف نتقبل أحاسيسنا بعدم الامان عندها لن يتمكن أحد من التنمر علينا ،و عندها سوف نحب بعضنا البعض .
ثالثا واخيرااا القُرب من ربنا مش بس بيّكسبك الأخرة وبيرزُقك الجنة لأ دا كمان بيّكسبك الدُنيا وبيحولها من دار مشقة لدار نعيم، فِكرة القُرب من ربنا في حد ذاتها بترضيك وبتراضيك، بتخليك ترضى باللي اتقسم لك ومُستحيل تبُص للي في إيد غيرك لإن قلبك عمران بالإيمان، دا غير كمية الراحة النفسية اللي هتبقى فيها وإنتَ مع ربنا، هتحس إنّك مش محتاج حاجة من الدُنيا طول ما ربنا راضي عنك..والقرب م ربنا قادر يغير حياتك للاحسن زاي رهف كدا لما قربت من ربنا ربنا رضاها اخر كرم ومشالتش الرحم اللي لو كانت شالته مكنتش هتخلف بس ربنا أردا أنها متشلوش ودا عشان قربت من ربنا 


تمت رواية كاملة عبر مدونة دليل الروايات
google-playkhamsatmostaqltradent