رواية صعيدي علمني الأدب الجزء الثاني 2 الفصل الواحد والعشرون 21 - بقلم حنين عادل

الصفحة الرئيسية

رواية صعيدي علمني الأدب الجزء الثاني 2 البارت الواحد والعشرون 21 بقلم حنين عادل

رواية صعيدي علمني الأدب الجزء الثاني 2 الفصل الواحد والعشرون 21

روح اتصدمت لما شافته ....
يونس بعصبيه : عاوز ايه يا حسام جاي ليه ؟!
حسام كان قاعد هادي قام وقف...
قرب من روح : البقاء لله شدي حيلك 
يونس بيقف قدام روح ..
يونس: ما جاوبتنيش جاي عاوز ايه ؟!
حسام : ايه يا يونس دا احنا اخوات 
يونس: ههههه حلوة النكته دي اخوات بلاش لف ودوران 
حسام: اخوات سواء حبيت كده ولا لأ
يونس: لخص يا حسام !
حسام بيقعد : انا عارف انك مش طايقني ومفكرني جاي ناوي علي شر بس انا مش جاي اهدد  بالعكس انا ناوي علي خير 
روح قعدت وكانت بتسمع ليه ..
يونس: بره يا حسام 
حسام: صدقني انا جاي في خير
يونس: قولتلك اطلع بره انت اللي زيك ما يجيش من وراه خير ابدا
بص حسام لروح ...
حسام: ان مشيت انتي بالذات اكتر واحده هاتندمي 
روح بإستغراب: قصدك ايه ؟!
يونس بعصبيه: اطلع بره مش عاوز اشوفك لو شوفتك هوبت هنا تاني وديني لأقتلك 
روح: استني يا يونس
بصلها يونس ..
روح: سيبه يتكلم الاول 
يونس: اي كلمه هايقولها كذب ماتستنيش من ده خير دا تربيه ساميه 
حسام: كتر خيرك يا يونس 
روح: قول يا حسام جاي ليه؟!
حسام : انتم طبعا عارفين ان ساميه هربت من السجن وناويه علي شر ليكوا انا صراحه مايهمنيش اذيتكم
يونس: اظهر وبان !
حسام: انا هتئذي في الموضوع لأنها مجنونه ومش ناويه علي خير وهتدبسني في الموضوع 
روح: وبعدين ..
حسام: اهم مافي الموضوع بقا ان أمك عايشه .
روح بصدمه: انت بتقول ايه !
يونس: كمل !
حسام : بعد الحادثه امك مامتتش ساميه اوهمت الكل انها ماتت حتي ابوكي عشان كانت مفكره انها كده كسبت عمي بدر ..
روح بدموع: وهيا فين ؟!
حسام: هيا محبوسه من 22 سنه 
روح ببكاء: هيا كويسه ؟! 
وديني ليها ارجوك عاوزة اشوفها 
يونس: اهدي ياروح ده كذاب امه بعتاه عشان يعمل التمثيليه دي بس ياتري ايه الهدف منها يا حسام
حسام: امي انت عارف دماغها امي عاوزة تعذبكم وتقتلكم مش هاتقعد تخطط وتخليني اجي واضحك عليكم وكل الحوار ده
روح: بجد عايشه يا حسام وديني ليها ارجوك
يونس بيقوم وبيمسك حسام وبيزقه بره المكتب وبيقفل الباب ..
روح كانت قاعده تعيط ..
يونس: صدقتيه ..معقوله..انتي اكتر واحده عارفه انه كذاب نسيتي لما مثل عليكي انه بيحبك نسيتي كل كذبه دلوقتي بقا هيساعدنا 
بصت ليه روح وكأنها بتأكد ليه انها مصدقه كلام حسام
يونس: طب عمي بدر الله يرحمه ماعرفش حب عمره ماشفهاش قبل ماتتدفن ماحضنهاش مثلا ؟!
روح بصت ليه وعيونها مليانه دموع
يونس: عارف انك نفسك يكون كلامه صح ..نفسك امك تكون عايشه بس دي اراده ربنا ..هما هايحاولوا يدخلولك من كل جهه وانت هاتصدقي اوعي ياروح تصدقيهم طول ما انتي جمبي انا قوي..انا بقوي بيكي
اخدها في حضنه ودفنها بين ضلوعه
يونس: قوتي وفي نفس الوقت نقطه ضعفي ياروح النمر أيامي كانت من غيرك شبه بعض ليلي زي نهاري وجودك في حياتي دب فيها الروح اوعي تبعدي عني يا روح النمر  
_______________________
في بيت ميرا
ميرا كانت قاعده في البلكونه شارده دخلت فاتن مرات ابوها وقعدت جمبها. 
فاتن: انتي زعلانه طب والنبي واللي نبي النبي نبي انتي هاتبقي في نعمه ما انتي حاسه بيها يابت مش عاوزة تخرجي من الفقر والقرف ده وتعيشي ليكي يومين واخوكي الغلبان ده يعمل العمليه ويتنعم معاكي
ضحكت ميرا بإستهزاء: وانتي كمان اكيد
فاتن: اخص عليكي لا اخص بقا هانت عليكي العشره يعني انا عاوزة مصلحتك هاتقولي كبير وماله مش احسن من شباب اليومين دول اللي بيكحوا تراب 
ميرا: انتي ليه مفهومك عن الفلوس انها السعاده
فاتن: طبعا الفلوس هيا السعاده
ميرا: عمر الفلوس ما كانت السعاده راحه البال هيا السعاده الرضي هوا السعاده القناعه الحب دي كلها اسباب السعاده عمر السعاده ما كانت بتتشري بالفلوس ..
فاتن: ياختي بلا فلسفه فاضيه الفلوس بتحل كل المشاكل معاك فلوس الناس تحترمك وتشيلك من علي الارض شيل والدنيا تضحكلك  مش معاك تدوس عليك وتزلك والدنيا تديك ضهرها و تمرمط فيك ..
قامت ميرا ودخلت من البلكونه لقت ان مافيش فايده من الجدال معاها.
في أغلب المواقف اللي بتمر علينا بنحس ان عقلنا مشلول عن التفكير مش عارفين نعمل ايه بنحس ان مافيش حلول لمشاكلنا او فيه حل واحد بس بالنسبه لينا هلاك   
_________________________
بتكون بسمه مروحه بتقابل جمال ..
بسمه: اللهم طولك يا روح
جمال: ههههه ايه زعلانه انك شوفتيني اومال هاتعملي ايه بعد الجواز دا انا هاقضي معاك تلات سنين مش هاخرج من الباب .
بسمه: ماحدش ضامن عمره 
جمال باستفزاز: ليه هاتموتي ولا ايه
بسمه: سم ..بعد عني وروح لحالك يابن بتاعت الموالد
بيتعصب جمال وبيرفع ايده عشان يضربها ..
بيلاقي ايد بتمسك ايديه ..
بتبص بسمه بتلاقي مصطفي...
مصطفي بيدي بالروسيه لجمال..
جمال بيقع علي الارض ...
مصطفي: انتي كويسه ..
بسمه: وه..ايه اللي دخلك يا مصطفي ده شراني ووسخ
بيقوم جمال ومناخيره بتنزل دم...
مصطفي بعصبيه: مين ده ؟!
جمال بعصبيه بيمسكه من لياقته : انت مين ؟! 
مصطفي: انا خطيب بسمه..انت مين؟!
بصت بسمه بصدمه وجمال جز علي سنانه بعصبيه.  
جمال بعصبيه: بتقول ايه يا حيلتها سمعني تاني اكده !
مصطفي بيزقه يوقعه علي الارض بيتخبط في طوبه وبيغمي عليه...
مصطفي بيمسك بسمه وبيمشي ...
بسمه ببكاء: ايه اللي عملته ده 
مصطفي: مالك خايفه اكده ليه ؟! 
بسمه: ده شراني وهايئذيك 
مصطفي: ليه مش راجل اعرف احمي نفسي اياك هو مين ده وعرفتيه كيف؟!
بسمه: ده المفروض خطيبي .
مصطفي بصدمه: ايه ؟!
بتمشي بسمه وبتسيبه واقف لما لاحظت الناس بتبص عليهم ومصطفي كان متفاجئ ومصدوم وفي نفس الوقت زعلان ومتضايق...
مصطفي بتفكير: حتي لو خطيبها في حد يعامل خطيبته اكده ثم انا ايه اللي زعلني وضايقني!
____________________
في الصعيد ..
كريمه: وه اتجننت يا كرم ؟!
كرم : ليك عاتقولي اكده 
كريمه: يعني ممدد وعاتبص للشمس وبتتأملها يا أهبل بيعملوا كده بالليل مش دلوك
بيقوم ويتعدل من علي الارض وبيبصلها ..
كرم: ما انا مش بحب اقلد حد 
كريمه: مطلعني من بيتي في عز النار الحمرا ونقعدوا نتحدتوا يابت وعندي مشاعر جياشه عاوز اخبرك عنها وكل ده جايبني اقعد في الارض وجنابك تبص للشمس اه فهمت يبقي مشاعرك الجياشه دي للشمس
كرم: بتبوظي كل اللحظات الرومانسيه ياكريمه يخرب بيت عقلك الزنخ انا مش كنت ببص للشمس
كريمه: ايوه يا اخره صبري
كرم: كنت هاقولك يا كريمه شايفه الشمس دي منورة الدنيا ازاي انتي منورة قلبي بحبك أكتر منيها.  
كريمه: يا راچل ..
كرم: ايوه يا بومه ..كنت هاقولك شايفه يا كريمه الشمس حلوة كيف انتي احلي منيها
كريمه: شايف يا كرم القرع اللي في الأرض ده ..
كرم بإستغراب: ماله ؟!
كريمه: انتي بتقرع اكتر منيه ها ايه رايك في الرومانسيه
كرم: عليا الطلاق بحب جحشه !
_________________________
في البيت الكبير...
الغفير واقف قدام شاكر...
شاكر: انت متأكد من الحديت ده؟!
العفير: ايوه طبعا يا حضره العمده 
شاكر: خلص الموضوع ...
بيمشي الغفير من عند شاكر ..
شاكر: مش هاسيبك يا ساميه تقربي من عيالي وتحققي مبتغاكي وتئذيهم انا هامحيكي من علي وش الدنيا ..
_______________________
في شركه النمر...
لوردينا: احم..اسفه دخلت بوقت مو مناسب 
بتبعد روح عنه بيشده يونس لحضنه تاني
يونس: في ايه ؟!
لوردينا: كان بدي حضرتك توقع علي هيدي الأوراق ضروري
يونس: سيبيها علي المكتب 
بتمشي لوردينا بمياصه وكانت طالعه من الباب.   ..
يونس: ابقي خبطي قبل ما تدخلي بعد كده
بصت ليه لوردينا بإحراج: بعتذر استاذ
يونس بيهز دماغه ولوردينا بتطلع وبتقفل الباب وبتبص لروح بصه مش مفهومه..
روح شافتها واستغربت من نظرتها.  
يونس كان حاضن روح..
روح: يا باشا ايه انت استحليتها ولا ايه
يونس: بصراحه اه 
روح بتزقه : طب ابعد بقا ..
بتقوم روح بيشدها يونس يقعدها علي رجله ...
روح : يونس !
يونس: مش معقول بتتحرجي لسه انتي بس خايفه تضعفي ..
روح: واثق من نفسك اوي
يونس: ايوه
روح: يبقي ماتعرفش روح النمر 
يونس: انا اكتر واحد عارف روح النمر
بتقعد علي رجله بتحدي ..
روح: عشان اثبتلك ان روح النمر مش هاتضعف قدامك وانها خلاص مابقتش تحبك ومش عوزاك في حياتها وعايزة تت......
بيقطع كلامها بإيده اللي بيمشيها علي رقبتها وورا ودنها وشعرها ..
وهيا كانت دايبه في ايديه ..بيفضل يمشي ايده علي رقبتها وبينزل ايده علي شفايفها برقه ..
بيقرب منها وايده بترفع شعرها وايد بتمشي علي شفايفها بيقرب من شفايفها وبيبوسها بوسه طويله عبر فيها عن اشتياقه الكبير ليها كانت في عالم تاني من لمساته 
بعد عنها بعد وقت عشان يقدر ياخد نفسه وتقدر تاخد نفسها بعد ماحس بضيق نفسها ..
ابتسم وهو بيبصلها.  
يونس: صح مش بتحبيني انتي بتعشقيني 
روح قامت من علي رجله متعصبه ..
يونس: اعترفي !
روح سابته وطلعت بره المكتب ..
يونس: استني يا مجنونه الروچ ..
مشت روح والكل بيبص عليها وبيضحك وروح بتبصلهم بإستغراب ...
دخلت روح مكتب خالد ..
خالد بصلها وضحك : ايه يا روح ده
روح: في ايه يا بني والكل بيبص لي بره هوا في ايه
بيطلع تليفونه من جيبه وبيفتح الكاميرا ...
خالد وهوا بيوريها : في ده هههههه
بصت روح لقت وشها زي البلياتشو بوقها ومناخيرها عليها روچ
طلع خالد منديل وهوا بيضحك 
روح خدته وقعدت تمسح وشها بإحراج
خالد: يونس شايف شغله صح اوي 
روح بصت له برفعه حاجب ..
خالد : شغله اللي هوا في الشركه يعني
_____________
يونس كان قاعد في المكتب بيضحك ..
دخلت لوردينا وفي ايدها ورق طلبه يونس
يونس: شكرا
لوردينا: العفو استاذ
مشت لوردينا وهيا ماشيه اتعكبلت وقعت علي رجل يونس واتعلقت في رقبته
دخلت روح مندفعه ومتعصبه : انت ازاي يا .......
بصت ليه بصدمه ..
قام يونس بسرعه من علي الكرسي لوردينا وقعت علي الارض ...
روح واقفه ساكته وبتبص ليه ..
رواية صعيدي علمني الأدب الجزء الثاني 2 الفصل الواحد والعشرون 21 - بقلم حنين عادل
روايات حصرية

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  • Didi photo
    Didi27 سبتمبر 2021 في 2:11 ص

    مواعيد نزول الرواية امتى انا بستناها كل يوم

    حذف التعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent