رواية احببته فجرحني الجزء الثاني 2 الحلقة الثامنة عشر 18 - بقلم حبيبة محمد

الصفحة الرئيسية

رواية احببته فجرحني الجزء الثاني 2 البارت الثامنة عشر 18 بقلم حبيبة محمد من فراوله

رواية احببته فجرحني كاملة

رواية احببته فجرحني الجزء الثاني 2 الفصل الثامنة عشر 18

نغم : كلامك مش هيفيد بحاجه عايزه ايه 
كريمه : لو كانت جي هنا من زمان كنت هقولك فلوس بس خلاص انا خد وليد بفلوسه انا جي  اقولك بس احصريني 
وليد مستحملش الصدمه و دخل اوضه 
و حور تبعته بي غنيها و ابتسمت 
حور ببتسامه : ماشي يا وليد والله لي خليك تعيط بدل الدموع دم
وليد دخل الأوضه بتاعته 
وليد : اكيد في حاجه مش صح اكيد اكيد هي عايزاني علشان ابنها اكيد حور بس عايزه توقع ما بنا و انا مش هسمح ليها 
____________
عند نغم تحت 
نغم : لو خلصتي كلامك اتفضلي 
كريمه بسخرية : بكره تيجي تعيط 
نغم بسخريه : نبقه نشوف 
كريمه قربت من نغم : مش هسيبك غير و انتي بتبوسي رجلي علشان ارجعلك وليد 
حور بصوت علي تسمع بس وليد : و انا مش هسيبك غير لما تقعدي تحت رجلها و تبوسيها و انتي  بتعيطي و تقولي لي الله يا محسنين 
كريمه : واو دي بنتك طلع شبهك اوي و واخد الوان ابوها بس يا عيني واخد دماغك 
روح من وراها : و مالها دماغه مش دي برضوه اللي انتي اتحبستي بسببها عمرك كله و بما اني واخده دماغ بابا اللي رماكي في السجن فبوعدك هتتمني الموت و مش هتعرفي يلا الباب يفوت جمل 
كريمه حبت تهز ثقة روح : بس عيب عليكي يا نغم تجيبي واحده قمر و التاني شبه وش رجلي و انا مسجونه اه دي حده محصلتش وش رجلي بعد ما غسلته  مع السلامه أنا بقه
كريمه مشيت و نغم قربت من روح و حضنتها 
نغم : روح
روح قطاعاتها: خلاص يا ماما انا غرفه اني مش حلوه كاشكل بس اكيد فيا حاجه حلوه 
نور حضنهم : لا انتي قمر ولا قمر اي انتي قمرين هي بس حبت ترخم عليكي و بعدين دي هتعرف قيمت الجمال ازاي انتي مشوفتهاش 
روح : بابا انا كده كده عرفه اني مش حلوه زي حور بس اكيد انا فيا حاجه مميزه
ادهم دخل من الباب 
ادهم : انتي كلك علي بعضك كده موزه اقصد ميزه اصلا 
حور بضحك : يا ولا 
ادهم : اسكتي يابنت
روح : مقولتليش انك جي 
ادهم بحب : لا و في مفجاء اكبر انكل عايزك في موضوع
روح : موضوع ايه 
نور بص في ساعته :  كمان نص ساعه و المواضيع كلها تتفتح نغم قومي صحي وليد 
نغم : في ايه انا مش مرتاحه 
نور  بابتسامه : لا ضمني يلا
____⁦(╯︵╰,)⁩_________
وليد قعد بيفتكر اللي حصل و مش عارف يفسر اللي كريمه عملته 
دق دق دق 
وليد مسح وشه : ادخل 
نغم : وليد با اقصد نور عايز تحت 
وليد بص في الارض : تمام انا نازل 
نغم قعديت جنبه : مالك في اي 
وليد : مخنوق مش عرف مين الصح و مين الغلط انا عايزك و في نفس الوقت عايزها و عايز نور و في نفس الوقت عايز علاء  علاء وحشني اوي نفسي ارجع بزمن و اوقف كل المشاكل دي 
نغم بابتسامه : طب اهداء و تعالي معايا علشان والله اعلم كده أن ادهم عايز يتقدم لي روح و اكيد مينفعش انت متبقاش موجود يلا 
وليد نزل مع
نغم و اول ما دخله نور شورلهم يقعده 
نغم : في ايه 
نور لسه هيتكلم الجرس رن و الشغاله في راحت تفتح 
الشغاله : دكتور في ناس باره 
نور قطعها : دخليهم 
الشغاله دخلتهم الكل أنصدم 
نور قام وقف بابتسامه: اهلا  ازيك يا علاء 
( طبعا مصدومين )
علاء بابتسامه: وحشني يا راجل و خده بي الحضن 
( صدمه كبيره 😐) 
اميره وشوشت حور : ثانيه واحده هو ده أبوه وليد 
حور بصدمه :مش عرفه بس هو شبه اووووي
 نغم كانت عينيها علي وليد و رد فعله الست اللي مع علاء قربت من نغم : مدام نغم ازيك 
نغم بابتسامه : الحمدلله بخير و انتي عمله ايه (و بصت لي الولد و البنت اللي جيت معهم) و العفريت عملين اي 
الست :ههههههههه لسه فكره احنا تمام الحمدلله 
وليد مستحملش وجود علاء و الناس اللي معا جي يمشي نور مسك أيده 
نور قرب من ودانه : عيب لما تكون الرجل و عايز تهرب من المواجه لو مش علشان تبين انك ليا قوي اعمل كده علشان تبين لها انك لقوه منها ( و شور يعنيه علي حور ) 
نور : حور و روح و اميره خدوا أسر و يسرا و أطلعه فوق 
حور : بس 
نور : يلا
الولاد طلعه و مفتلش غير نور و نغم و ادهم و احمد و سلمي و وليد و علاء و الست اللي جت معا 
الست : عن اذنكم عايزه اطلع اقعد في الجنينه 
سلمي : تمام و انا و احمد جيين معاكي 
خرجه و سابه الباقي 
نور انتهت : عايز تعرف الحقيقه صح اهو علاء قدامك اسئله 
وليد : ده الواحيد اللي عمري ما هصدقه 
علاء بكسره : و صدقتها لي!!! زي ما سمعتها تسمعني 
وليد : و ده هيفيد بحاجه 
علاء بكسره : اسمع و انت تعرف 
انتهت ؛ انا و نغم ولاد عم و علشان مكانش ليا اخوات و اهلنا كانوا عايزين يجوزنا و زرعه الفكره في رأس نغم من و هي صغيره لحد ما دخلت الجمعه و وتعرفت علي كريمه و سلمي و علاقتها كانت لقوه بكريمه لحد ما جت في يوم و كانت عايزاني ازكر ليهم و انا قولت تمام  اتعرفت علي كريمه و حبتها أو باصح حبيت المظهر الخارجي بس و قرارت اعترف ليها و هي اعترفت أنها بتحبني رحت قولت لي العيله و ساعتها نغم زعلان اوي تعرفت بعد كده أنها اتصلت بي كريمه تسأله ده صح و كريمه جوب و كثرتها بكلامها و 
نغم : و قرارت ادرس بره و اكمل تعليمي و يوم ما رحت اسحب ورقي لقيت كريمه هناك و عملت مني فرجه كل الطلب كانوا حوليا و هما شيفنها بتهزقني و عندك سلمي بره اسالها  سحبت ورقي و قعد لحد الخطوبه و مشيت و اتعرفت علي نور لاني كنت بتعالج عنده 
علاء : و انا و كريمه اتجوزنا و بعديها بشهر عرفت انها حمل كانت عايزه تسقطك بس انا وقفت في وشها و بعد عند كتير وقفت و اول ما اتولد رحت اديتك لي ستك و مشيت تروح الجم علشان جسمها و قعد معهم لحد ما كبرت و نغم و نور رجعه و انا ساعتها كنت ندمان اني متجوزتش نغم لأن اكيد كانت هتبقه احسن من كريمه
بس رجعت بي نور و انا ساعتها كنت بحول اقرب منها لحد ما في مرا نور جمعنا و قال انك مش بتحبنا ساعتها قعد تعيط انا و هي و قولنا هنفضل عند ستك و جدك لحد ما تتحسن الأمور و حقيقي حولنا نقرب منك ما انا غلط و رحت اقول لي نغم اني بحبها بس نغم هزقتني و قالتلي كده مينفعش  و ساعتها قامت غناقه بيني و بين كريمه و ضربتها اليوم اللي انت شوفاني في  و كان برضوه يوم قرأت فتحت نغم و نور طلعه ستك تشوفك لقتك مرمي علي الارض و بعد ما راحه المستشفي طلعت عندك حاله نفسيه و نور و نغم عمله معاك كل حاجه علشان ترجع تاني و انت رجعت بس بقيت تخاف مني و يوم فرح نور و نغم نغم اضربت بي النار و اكيد انت فكر حاجه من الحاجات دي و طلعت اللي عمله كده كريمه بعديها بفتره بقت كل حاجه كويسه معادا علاقتي بيك كل ما اكلمك تعيط و يغمه عليك قعد احول اكلمك كتير لحد ما فشلت فسرت و سبتك هنا معهم و يوم وفات جدك جيت و انا علي امل انك خلاص هتحبني بس حصل زي كل مره و اغمه عليك
سفرت و كان لما يحصل حاجه كنت بجي و بشوفك من بعيد و بعديها بكام سنه قبلت ريم حبتها حقيقي و اتجوزتها و جيت يسرا و أسر اخوتك 
وليد حط أيده علي رأسه و فضل مغمت و ساكت لحد ما وقف مرا واحد و طلع يجري و ادهم جري وراه 
رواية احببته فجرحني الجزء الثاني 2 الحلقة الثامنة عشر 18 - بقلم حبيبة محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent