رواية وعد الريان الفصل التاسع عشر 19 بقلم منه السيد

الصفحة الرئيسية

   رواية وعد الريان الفصل التاسع عشر بقلم منه السيد


رواية وعد الريان الفصل التاسع عشر

رامي وملك طلعوا والكل كان بره ومعدش فيه غير دقيقة وياسين مطلعش التوتر زاد وفجأة طلع أطفال كتيرة جدا بتجري بس في طفل وقع جوه في المستودع دا وياسين راح علشان يشيلوا وفجأة المكان انفجر صدمة ونزلت على الكل ورامي اللي راح يجري على جوة بس العساكر مسكوه وملك اللي قاعدة على الأرض بتعيط
رامي بصوت عالي ودموع:ياسيييين....سيبوني....ياسين
وفجأة سمعوا صوت شهد
شهد بدموع وبتحاول تكدب نفسها:ياسين فين
رامي بدموع:جوة
شهد بصويت ودموع:جوة فين انتوا بتضحكوا عليا صح....ياسين مستحيل يسيبني....ياسييييين
:قلب ياسين من جوة
ياسين كان متصاب جامد اوووي
شهد بصت وراها بصدمة ودموع:ياسين
وجريت عليه حضنتوا وهي بتعيط وياسين حضنها وهو بيطمنها
ياسين:اهدي انا كويس
رامي بمرح: اوعدنا يااارب.......ياعم راعي شعور السناجل
ياسين بمرح:انت كحيان ياعم
وبعدين خد بالوا من ملك.....
ياسين بص ليها:مين القمر......ملحقتش اتعوف عليكي جوه
شهد بغيرة:ماتتلم واعمل حساب لكيس الجوافة اللي واقفة جنبك
ياسين:ماشي ياجوافة....احم قصدي ياحبيبتي
ملك ضحكت على طريقتهم وبعدين قالت ببسمة
ملك:انا ملك اخت وعد
شهد بصتلها بسرعة واللي تقريبا مكنتش شايفاها 
وكلهم قالوا بصدمة:ايييه
ماعدا شهد اللي جريت خدتها بالحضن وهي بتعيط
شهد:بقا دي كلها غيبه ياملك
ملك بابتسامة حزينة:انا كنت مخطوفة
شهد بدموع:الحمد لله انك رجعتلنا بالسلامة
ملك بصدمة:وعد وريان احنا نسيناهم خالص
ياسين:ااه صح
ياسين:ايه اللي جابك انتي وعمر بصحيح
عمر:دا انت ربنا يكون في عونك والله دي فضلت تزن عليا وصممت تيجي هنا لغاية ماصدعت وجبتها
شهد وهي فاتحة بقها من الصدمة:انا زنانة
رامي:الستات كلها والله
رامي:انا مش عايش في الدنيا بقا كده تخطب وانا معرفش
وراح حضنوا:مبروك
عمر:الله يبارك فيك....وعقبالك كدا اما تقابل اللي تطلع عين اللي جابوك
رامي بمرح:طب وايه دخل الوالد والوالدة......الااااه
ملك:يلا نروح لوعد وريان
عمر وياسين ورامي في نفس واحد:مش بنقول زنانين
ملك وشهد:اسكتوا انتوا
رامي:اه بصحيح الاطفال فين
ياسين:ركبوا الطياره وفي طريقهم لمصر وكمان قبضوا على كل العصابة بس البوص هرب وفي مجموعه لحقتوا ولسه مش مسكوا بس هنمسكوا هيروح مننا فين
رامي:تمام
عمر:طب يلا علشان نطمن على ريان ووعد
ياسين بمرح:عدوك ياعين امك
كلهم ضحكوا عليه.....
مشيوا وملك وقفت على رجليها لكن صوتت كلهم بصولها بخوف وقلق
شهد بخوف:مالك ياحبيبتي
ملك:لا مافيش بس تعالي اسند......
ولسه مكملتش كلامها لقت رامي شايلها وماشي بيها.....
ملك:لو سمحت نزلني مينفعش كده
رامي مهتمش لكلامها وكمل مشي
وكلهم مشيوا ووصلوا المستشفى.....
وصلوا ولاقوا وعد قاعدة وبتعيط
شهد جريت عليها ورامي قعد ملك على الكرسي
شهد حضنتها:متقلقيش ياحبيبتي هو هيبقا كويس
وبعدين قالت بصدمة:ايه دا دم وعد انتي متصابة في جنبك
وعد:لا دا جرح بسيط
شهد:بسيط ازاي انتي مش شايفة نفسك بتنزفي ازاي....قومي معايا يلا 
وعد:لا لما اتطمن على ريان
ملك بتعب ودوخة:قومي ياحبيبتي علشان تبقي جنبوا لما يفوق
وعد:تمام....بس انتي كويسة
ملك بتعب:ااه كويسة متشغليش بالك
وعد:لا انتي فيكي حاجه انا هتوه عنك انتي اختي
ملك:يابنتي مش تتعبيني قومي بقا
وعد:حاضر
شهد خدت وعد وراحوا نضفو ليها الجرح وخيطوه وبعديها بوقت ايجوا وملك كان التعب بيزيد اكتر
رامي:انسة ملك انتي كويسة
ملك ببسمة:ااه
رامي:طيب تعالي معايا علشان ترتاحي شوية وينضفولك الجرح
وعد بلهفة:جرح ايه
ملك:لا دا جرح عادي متشغليش بالك خليكي انتي مع جوزك لازم تبقي جنبوا
وعد:تمام خلي بالك من نفسك 
ملك:تمام
ملك قامت ومشيت خطوتين ووقعت اغمى عليها كلهم جريوا عليها بخوف وقلق 
وعد بصدمة ودموع:ملك حبيبتي قومي 
رامي شالها ودخلها اوضة والدكتورة ايجت بسرعة
الدكتورة باللغة الانجليزية:معذرتاً....اذهب الي الخارج
رامي:حسنا
رامي طلع والدكتور بتاع ريان طلع وكلهم جريوا عليه(لان اوضة ملك وريان كانت جنب بعض)
عمر:كيف حاله
الدكتور ببسمة:تعدى مرحلة الخطر لانهوا كان في خطر شديد لانهوا كان مصاب بطلقتين
عمر بصدمة:اتنين
الدكتور:نعم واحده في كتفة والأخري جنبة الأيسر لكن هو بخير الان لكن يحتاج للعناية
عمر:شكرا لك
الدكتور مشي.....
وعد:طمني عليه
عمر:الحمد لله كويس
وعد:الحمد لله
الدكتورة بتاعت ملك طلعت
رامي بلهفة:هل هي بخير
الدكتورة:نعم هي بخير لكنها ضعيفة جدا يجب ان تأكل جيدا وأيضا لاتقف على قدميها هذه الايام لانوا خطأ ويجب ان لاتتعرض لضغط نفسي....حسنا
رامي:حسنا....شكرا لك
الدكتورة سابتوا ومشيت ونقلوا ريان اوضة عادية بس لسة مش فاق وعدت ساعات من القلق والتوتر 
وعد قاعدة مع ريان وماسكة ايدوا ودموعها نازلة ورامي مع ملك هو وشهد وياسين وعمر مع ريان.....
في اوضة رايان...... 
ريان بدء يفوق ويقول كلام مش مفهوم...... 
ريان:و....وعد.... وعد
وعد بلهفة:انا هنا ياريان قوم انا جنبك
ريان فتح عنيه براحة وحط ايدوا على راسوا بتعب
ريان:انا فين
ياسين:في الملاهي..... يعني في ايدك محاليل وابدك التانية متجبسة وجنبك واخد فيه طلقه يعني فين يعني
ريان:اطلع برة
ياسين:وانا مالي يالمبي
وعد بدموع:انت كويس
ريان بحب وهو بيمسح دموعها:انا كويس ياحبيبتي متخافيش
ياسين:احم احم..... ياعم احنا واقفين
ريان:ملكش دعوة
ياسين:براحتك يامعلم
وغمز ليه
ريان:رامي فين
رامي:انا هنا اهوا
وعد:انتي جيتي ليه انتي لسه تعبانه
ملك ببسمة:انا كويسة متقلقيش
ريان:هي الانسة مطلعتش معاهم في الطيارة ليه
وعد ببسمة:دي ملك اختي ياريان.....اللي حكتلك عنها قبل كداا
ريان:اهلا ياأنسة ملك حمدلله على سلامتك
ملك ببسمة:الله يسلمك وحمدلله على سلامتك انت كمان
ريان ببسمة:الله يسلمك
رامي:حمدلله على سلامتك ياريان
ريان:الله يسلمك ياصاحبي
ياسين:ماتفككوا من جو السلامات داا
ريان:ياتسكت ياتطلع برة
ياسين:سكت ياخويا
ريان:جهزوا طيارة علشان هنرجع مصر دلوقتي
وعد:بس انت لسه تعبان
ريان:لا انا مش تعبان ولا حاجه يلا ياعمر انت وياسين وخدوا شهد معاكوا هاتوا لبس للكل وتعالوا
عمر:تمام
الكل مشي ورامي راح مع ملك علشان يوديها اوضتها ترتاح.....ووعد فضلت مع ريان 
وبعد مرور وقت...... 
عمر وياسين وشهد رجعوا وكانوا جايبين معاهم لبس حلو اووي كانوا جايبين للرجالة بدل بس الوان مختلفة والبنات دريسات جميلة جدا ومعاهم حجاب 
الكل جهز وريان اللي بيكابر حتى مع المرض واللي رفض حد يساعدوا 
وشهد ووعد ساعدوا ملك 
الكل خلص لبس
وهنروح عند وعد والبنات..... 
شهد:مالك ياوعد انتي كويسة
وعد بتعب:ااه كويسة متشغليش بالك
شهد بقلق:مشغلش بالي ازاي انتي مش شايفة شكلك عامل ازاي 
وعد ببسمة:مافيش والله يلا بس علشان نمشي
رامي ايجا وخبط عليهم
رامي:جهزتوا
شهد فتحت:اه خلصنا
رامي راح علشان يشيل ملك
ملك:لا ملوش لزوم انا كويسة
رامي:لا الدكتورة قالت مش ينفع تدوسي عليها دلوقتي
ملك:بس
رامي:مفيش بس يلا مش عايز كلام كتير
رامي شالها بعد اصرار كتير منوا
ووعد اللي كانت بتتعب اكتر وريان اللي بيكابر ويقول انوا مش تعبان وياسين اللي متصاب بحروق بس كلها سطحية وهتروح تاني وشهد اللي مراقبة ملك ورامي بصمت ومبتسمة ورامي اللي في دنيا تانية وملك اللي سرحانة وبتفكر ايه هيحصل لما ترجع تاني ومتحمسة جدا....... 
ركبوا الطيارة الخاصة بيهم وفي طريقهم لمصر..... 
وبعد مرور وقت.....
تنزل الطياره في المطار ويكون في عربيات مستنية وصولهم وركبوا العربيات واتجهوا للقصر.....
وصلوا القصر وعمر وشهد وياسين دخلوا الأول والكل أول ماشافهم قاموا بسرعة وبعدين دخل ريان ووعد وهما ماسكين ايد بعض وأسماء وسعاد ونور جريوا علسهم اسماء وهي بتحضن وعد
اسماء بدموع:وعد حبيبتي انتي كويسة
وعد بتعب:ااه ياحبيبتي متقلقيش
وسعاد ونور حضنوا ريان ووعد كذلك وبعد سلامات كتير يدخل رامي وهو شايل ملك
اسماء بصدمة:ملك
وبعديها انهارت في البكاء
رامي نزل ملك بالراحة وهي مشيت بصعوبة وحضنتها وقعدوا يعيطوا
اسماء:كدا ياملك كدا يابنتي توجعي قلبي عليكي
ملك:اسفة ياماما انا كنت مخطوفة
اسماء:منهم لله كانوا عايزين ياخدوا مني بناتي الاتنين
سعاد:طيب يلا ياحبايبي اطلعوا ارتاحوا
كل واحد طلع اوضتوا يرتاح ونور خدت ملك ورتها اوضتها
وياسين ورامي وشهد وعمر وأسماء وسعاد قعدوا في الصالون
نروح عند وعد وريان..... 
ريان غير هدوموا وقعد على السرير بتعب ووعد دخلت الحمام وقعدت على البانيوا بتعب وبصت على الجرح اللي في جنبها ولاقتوا بينزف قامت بتعب وخدت شاور ولبست وطلعت
ريان بقلق:مالك ياوعد انتي كويسة
وعد بتعب ودوخة:ااه متقلقش بس تعبانه من السفر شوية
ريان:طيب تعالي ارتاحي ياحبيبتي
وعد نامت على السرير وريان جنبها وراح جاي واخدها في حضنوا ومسك ايديها واستغرب من شدة الحرارة وحط ايدوا على جبينها ولقاها سخنة جدا قلق اوووي وخاف عليها
ريان:وعد انتي حرارتك مرتفعة جدا
وعد:بيتهيألك ياحبيبي....نام علشان ترتاح
ريان:انام ازاي يلا نروح المستشفى
وريان قام ووعد قامت 
بس. ريان وهو بيطلع هدوم من اوضة اللبس سمع صوت بص لقى وعد واقعة على الأرض مغمى عليها
ريان جرى عليها بخوف ورفع راسها على رجليه 
ريان:وعد حبيبتي قومي 
بس لاحظ ايدوا عليها دم الخوف ذاد بص بفزع لقى جنبها بينزف
شالها ونزل بيها بسرعة وهو كان ماسك نفسوا من الوجع ومش عايز يبين الكل بصلوا بصدمة 
اسماء:بنتي مالها
ريان مشي ومردش على حد وكلهم جريوا وراه وركبوا العربيات وطلعوا المستشفى
بعد فترة من الوقت وصلوا المستشفى وريان شالها زي المجنون ونسي انوا كان تعبان اصلا
ريان بعصبية:دكتورة بسرعة
ايجت دكتورة على صوتوا والممرضين خدوا وعد وودوها اوضة العمليات بأمر من الدكتورة 
وبعد مرور وقت من القلق والتوتر والخوف الدكتورة طلعت 
ريان بلهفة وخوف:خير يادكتورة
الدكتورة:.......


يتبع الفصل العشرون اضغط هنا
رواية وعد الريان الفصل التاسع عشر 19 بقلم منه السيد
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent