رواية مثلث برمودا الفصل الثامن عشر 18 - بقلم ايزيس

الصفحة الرئيسية

رواية مثلث برمودا البارت الثامن عشر 18 بقلم ايزيس

رواية مثلث برمودا كاملة

رواية مثلث برمودا الفصل الثامن عشر 18

(تبحثين لي عن دواء ..الا تعلمين اني بقربكِ لا أشعر بأي داء .. اقتربي أكثر فهكذا يتم الشفاء  )Bermuda Triangle 
ياسين عند طبيب القلعة بعد ما  بدأ يستعيد وعيه 
بص لكنز اللي كانت بتعيط وقال بتعب  ... هتعملي فيا ايه تاني اكتر من كده أنا انتهيت وبعدين قال بمشاكسة ..  قربي كده هاتي بوسة عايز اعرف تستاهلي اللي بعمله عشانك ولا لا كنز قربت منه بكسوف ولسة بتدور علي حتة سليمة في وشه تبوسها بس فجأة دخل الطبيب واتنحنح وقال: هل انت بخير الان .. كنز اتخضت من الصوت كان صوته أجش وتخين بعدت كنز عن ياسين وياسين قال بغيظ ... ماحدش غير جان الكلب  اللي باصصلي في ام الجوازة دي
انا كويس يا دكتور ظابط  مواعيدك اوي انت 
الطبيب بعدم فهم .. ماذا قلت للتو مواعيد ماذا تعني 
ياسين اتجاهل سؤاله وقال .. هو أنا ينفع اروح البيت 
الطبيب .. ستظل هنا حتي ظهور النور 
ياسين .. تمام 
خرج الدكتور وبعدين كنز بصت لياسين وقالت .. نفسي اعرف ايه اللي خلي جان يوقف طحن فيك 
ياسين بغضب ... نعم طحن ؟؟!!
كنز عضت شفتها اللي تحت وقالت قصدي .. قطعك 
ياسين بغيظ ... انتي كده صلحتيها صح 
كنز  قربت من ياسين .. مش قصدي والله يا حبيبي انت في نظري أنا طحنته .. كفاية استحملت ضربه وهو عامل كأنه انصاب بجنون البقر  .. بس حاجة غريبة أنه ينسحب رغم أنه بالتأكيد كان هيفوز 
ياسين بغضب وغيرة ... وانتي مهتمة اوي كده ليه ايه كنتي عايزاه يفوز ولا ايه يا ست كنز 
كنز بمفاجأة .. أنا يا ياسين .. أنا بس مستغربة 
ياسين .. أنا عارف هو ليه عمل كده .. هو شاف تالين واتصنم مكانه ليه ما اعرفش 
كنز .. تالين ؟؟؟!! 
************
جان خرج زي المجنون عشان بدور علي تالين ويلحقها قبل ما تختفي تاني 
ركب العربة بتاعته وضرب الحصنة بكل قوته فجريوا باقصي سرعة بعد فترة وصل عندها  وهدي سرعة العربة وقف قدام  العربة اللي هي ركباها وقفت عربتها وهي نزلت من غير اي خوف كان في عينيها نظرة انتصار وشماتة فيه 
لكن جان كان في عينيه نظرة استفهام وتساؤل وصدمة قرب من تالين لمس وشها وحسس عليه أيده كانت بتترعش تالين رفعت أيدها مسكت أيده بعدتها عنها 
تالين بجمود ... ماذا تريد 
جان فجأة مسك شعرها بقوة لفه علي أيده وقالها .. كيف تجرأتي علي خداعي كيف استطعتي أن تقنعي  الجميع بموتك
لن ارحمك تالين 
تالين كانت بتتألم بس بتظهر القوة والصمود واتكلمت من بين اسنانها  ... ابعد يدك عني لم يعد يحق لك التدخل  شؤوني 
جان مسك بقها اعتصره في أيده ... هل جننتي انتي ملكي مازلتي زوجتي 
تالين وهي بتتكلم بالعافية لانه لاوي بقها  .. أنا لست زوجتك ابتعد عني دعني وشأني بتحاول تفك ايده من بقها لكن مش قادرة وفجأة هو شالها وركبها العربة و رجع ع القلعة تحت مقاومتها بس فشلت وصل القلعة وشالها بدراع واحد ودخل بيها تحت صدمة كل اللي يشوفها 
وصل اوضته ودخل ورماها ع السرير وقال بتهديد ... اذا حاولتي الهروب مرة ثانية فلن ارحمك تالين 
تالين بغضب ... اكرهك جان وسأظل اكرهك 
جان غمض عينيه بحزن من كلامها وقرب لها وملامحه لانت حب يحضنها بس هي بعدت عنه وقامت من ع السرير بسرعة وهي بتقول ... لا تحاول أن تقترب انت شخص ملطخ  بالخطيئة 
جان بيقرب منها بغضب وبيقول من بين أسنانه .. سأملك إلي أن يحل الظلام وبعدها سأتصرف بطريقتي التي اعتدتها 
تالين بصت له بتحدي وهو سابها وخرج بغضب من الأوضة وقفل عليها بالمفتاح 
**************
أصالة كانت قاعدة ساكتة وحزينة  عمر شافها واتنهد وراح عندها 
عمر بابتسامة ... فاضية انهاردة بالليل 
أصالة بهدوء .. فاضية مانت عارف اني مش حابة أخرج اليومين دول 
عمر قعد جمبها... مانا مستغرب بقي أصالة كائن الفسح والخروجات زي ما ياسين الله يرحمه  كان مسميكي تعقدي في البيت حاطة ايدك علي خدك زي الناس الطبيعيين 
أصالة ابتسمت ابتسامة خفيفة .. الله يرحمه ، هاعمل ايه يعني يا عمر 
عمر .. تخرجي معايا بالليل عازمك ع العشا 
أصالة .. حاضر يا عمر 
*********** 
ياسين وكنز وصلوا ع بيت يامان 
وكنز كانت ساندة ياسين دخلتوا الأوضة وقعد ع السرير بتعب وكنز خرجت عشان تعمله اكل وشوربة 
وفجأة الباب يخبط 
راحت فتحت لقت واحد مغطي وشه كنز خافت منه بس هو فتح الباب ودخل علي طول 
كنز بخوف .. انت مين وصرخت ..ياسييييين
شال الشال اللي كان مغطي وشه به وقال ... لا تقلقي أنا يامان 
كنز .. يامان انت جيت ليه دا خطر عليك 
يامان .. منذ أن خرجت تالين بصحبة نوريس ولم تعد لقد قلقت كثيرا لذا جئت لاطمنئن علي حال ياسين واتحسس أخبارا عن تالين 
كنز حطت أيدها علي بقها من الصدمة .. تالين ما رجعتش يعني ممكن يكون جان خطفها 
يامان باحباط .. لا اعلم 
ياسين اتحامل علي نفسه خرج عشان يعرف ليه كنز صرخت 
لقي يامان قرب وسأله .. يامان انت رجعت ليه 
يامان .. تالين ذهبت لتنقذك من بطش جان ولم تعد
ياسين قعد علي كرسي وقال .. هي ايه بقي حكاية تالين وجان دي كمان 
يامان .. تالين هي زوجة جان وفي يوم حدث بينهم خلاف واختفت وبعد ذلك رأوها  سكان الجزيرة وهي ميتة  في مدخل القلعة ولكن ظهورها المفاجئ جعلني في حالة زهول .. لذا سألتها عما حدث وقصت لي كل ما حدث معها 
فلاش باك من فترة مجهولة 
تالين في أوضة جان واقعة ع الأرض وبتنزف دم اتحاملت علي نفسها  وقفت بالعافية 
واتجهت لاوضة نوريس وطلبت منها أنها تساعدها علي الهروب نوريس انصدمت من منظر تالين 
وقررت تساعدها تهرب من وحشية اخوها 
ركبوا العربة وخرجوا من القلعة وصلوا عند بيت اول مرة نوريس تشوفه نزلوا هما الاتنين دخلت تالين وهي علي وشك أنها تفقد وعيها من النزيف 
اتمددت علي السرير بتعب خرج رجل عجوز 
كان هو خادم تالين بس نوريس كانت  اول مرة تشوفه 
نوريس همست .. من هذا 
تالين .. انه مساعدي .. هي عودي للقلعة ولا تخبري أحد بمكاني هذا مهما حدث لقد ظلمني جان كثيرا ولم اعد اتحم....قبل ما تكمل كلامه فقدت الوعي 
الرجل طلب من نوريس تمشي وأكد لها أنه هيهتم بتالين 
بعد فترة قليلة 
واحدة من الحوريات انصابت بسلاح غريب عليهم وماتت طلبوا من تالين تنقذها لأنها ساحرة بس كان فات الاوان والحورية ماتت تالين ألقت عليها تعويذة سحرتها في هيئتها وسابتها قدام القلعة عشان الكل يعرف أنها ماتت وجان يوقف بحث عنها في كل مكان 
عودة للحاضر 
ياسين وكنز مصدومين من الحكاية 
ياسين بأسف .. يعني هي جات تنقذني وخاطرت بنفسها أنا لازم اعمل حاجة 
يامان .. ماذا تستطيع أن تفعل بوضعك هذا انت تحتاج للمساعدة لا لتساعد 
ياسين .. يعني هنسيب البت مع الحيوان دا 
يامان .. لا اعرف كيف نتصرف 
كنز ... انا ممكن اروح القلعة وأسأل 
ياسين بحزم .. انتي اتجننتي لا طبعا انتي مش هتروحي في اي حتة 
****************
جان دخل الأوضة عند تالين كانت واقفة في تبص من الشباك 
قرب وحضنها من ضهرها .. اشتقت اليكي كثيرا معشوقتي 
تالين غمضت عينيها لأنه وحشها بس مش قادرة تسامحه وبعدين بعدت عنه وضربته كف وقالت... انا اكرهك وأكره قربك ايها الخائن 
في اللحظة دي جان فقد كل ذرة صبر علي تالين دفعها ع السرير بقوة وحاول يتغص*ها بس شاف بكائها وهي بتقول خسرت طفلي بسبب نزواتك وخيانتك لم اعد احبك جان 
جان سمع الكلمة دي وبعد عنها بحزن وبص شوية لتالين اللي كانت منهارة وبتعيط قرب منها ضمها بحب وقال .. اعدك ان اصلح كل أخطائي اعدك أن تكوني انتي المرأة الوحيدة في حياتي اعدك أن اقطع علاقتي بكل الفتيات اللاتي اعرفهن 
تالين بصت في عينيه بأمل .. حقا ستفعل هذا من اجلي جان هل ستسطيع أن تنسيني طفلي الذي قتلته بيدك 
جان مسك وشها الصغير بين قبضتينه الكبار وقال بأمل .. سننجب غيره سامحيني تالين .
بصت له بجدية وقالت بشجاعة .. وعملك كخادم الما*سونية هل ستستمر جان 
جان اتبدلت ملامحه وقال .. لا استطيع التراجع حتما سأخسر حياتي 
تالين بصت له بحزن .. هل ستظل تحت رحمتهم هل ستستمر في قتل أرواح بريئة لتثبت ولاءك لخدام الشيطا*ن اسمع جان يجب أن تبتعد عن كل هذا لنحيا بسلام 
جان غمض عينيه سأحاول تالين ولكن كل ما يشغل بالي هل لازلتي جميلة كسابق عهدك 
ابتسمت تالين بخجل وقرب منها وطبع قبلة هادية علي بقها وو 
************
ياسين متكئ علي السرير وكنز بتأكله 
وكل ما تقرب صوابعها بالاكل يعضها بمشاكسة وهي تبتسم 
خلص اكل وقال لها عايز الدوا 
كنز حطت صينية الاكل ع كمود جمبها ولسة هتقوم عشان تجيب الدوا لقيت ياسين شدها فوقعت جمبه 
ياسين همس جمب ودنها .. مش بقولك عايز الدوا 
كنز ارتعشت من أنفاسه الدافية وصوته الهادي وقالت غمضت عينيها وقالت .. مانا رايحة اجيبه اهو 
ياسين لف وشها ناحيته ومسك وشها بين ايديه ولسة هيبوسها دخل يامان وقال
.. الفتاة مخطوفة وانتم تتبادلون القبلات ليس لديكم ادني احساس بالمسؤولية،  هيا نفعل شيئا 
ياسين جز علي أسنانه طب اروح اقتله واخلص من رخامة أمه دا ولا اعمل فيه ايه 
***********
في مكان رومانسي وميوزيك هادي 
وصل عمر وأصالة 
وصلوا عند طرابيزة كانت محجوزة مسبقا 
عمر فتح كرسي لأصالة وهي قعدت 
و قعد قصادها مسكوا المينيو وطلبوا عشا 
وبعد ما خلصوا اكل 
وقف عمر وقفل زرار بدلته واتنحنح أصالة بصت له بدهشة وقالت .. عمر في حاجة 
عمر ... مسك ايد أصالة وقال بحب .. تقبلي نكمل حياتنا مع بعض 
أصالة بصت له و شردت لحظة وبعدين بصت له ابتسمت وقالت ...  موافقة .. بس ..... 
عمر ... اشش ما بسش لو قلتي كلمة زيادة هتبوظي اللحظة اللي انا بستناها ومسك ايدها وباسها برقة 
**************
ياسين وكنز ويامان وصلوا القلعة 
ودخلوا باندفاع وطلبوا يقابلوا جان والملك تاران 
نزل الملك بهيبته 
وياسين اندفع وحكي للملك أنه جان خطف تالين وبيعذبها 
الملك أنصدم لان تالين لسة عايشة بس قال بغضب ... سأوقع عليه اشد عقاب لقد تمادي حقا 
وفجأة يخرج جان حاضن تالين وهي بتضحك ضحكة رقيعة وهو بيبوسها 
الملك بص لهم بدهشة .. هكذا يعذبها 
ياسين ... أحلي عذاب دا ولا ايه 
منك لله يا يامان الكلب ضيعت لحظة تعذيبي ..
google-playkhamsatmostaqltradent