رواية أحببت مريض نفسي الفصل الثامن عشر 18 بقلم ندى ياسر

الصفحة الرئيسية

   رواية أحببت مريض نفسي  الفصل الثامن عشر بقلم ندى ياسر


رواية أحببت مريض نفسي  الفصل الثامن عشر

روفان : عملت اي، يعني مش عارف حضرتك عملت اي ؟
ريان : لا مش عارف ، ومش عارف انتي سايبه البيت لي اصلا ..
روفان بعصبيه وزعيق  : عشان حضرتك مبقتش عايزه اشوف وشك ، بقي انا تروح تخوني لا وكمان بتضحك عليا وتقولي بحبك وانا اللي زايي الهبله مصدقه وحبيتك مش عارفه كان فين عقلي لما صدقتك واديتك قلبي وفي لآخر اشوفك مع واحده تانيه ..
ريان : تشوفيني مع واحده تانيه ؟ اي اللي انتي بتقوليه دا ..
روفان : متحاولش تكدب عليا تاني لأن عرفت انك مرتبط ب روان صحبتك دي ..
ريان بصدمه : انتي مجنونه ، اي اللي انتي بتقوليه دا ؟ روان كانت واقعه في مشكله مش اكتر يعني انا مكنتش بضحك عليكي ، زاي م انتي شوفتيني معاها لي مفضلتيش واقفه لحد م نخلص كلامنا ..
روفان : انت كداب ، هتفضل تكدب لحد أمتي مش كفايه بقي كدب وإلا اي ...
ريان : مبكدبش والله دي الحقيقه ..
روفان : مش مصدقاك ، وسابته ومشيت .
ريان فضل واقف في مكانه بيستوعب اللي حصل أو اللي هيا قالته بس برضو مكنش قادر يفهم هيا مين اللي وصلها الفكره دي في عقلها ، و برضو كان حزين أنها ازاي تشك في حبها ليهه وهيا عارفه انو محبش غيرها وإلا هيحب غيرها ...
فاق من تفكيره علي رنه الفون ..
حسين : الو ي ريان عملت اي ي ابني في العقد ..
روفان : لسه مخلصتوش ي جدي هخلصه و اجي..
حسين : تمام ي ابني ..
__________________
"عند ندي وتميم"
ندي دخلت ل سليم و تميم راح يشوف غزل لأنهم كانو في نفس المستشفى..
ندي ل سليم : عامل اي النهارده ي سام ..
سليم : بموت كل يوم من غيرها ، انا لسه بتخيلها مش قادر خالص والله ي ندي انساها حاسس ان انا هتجنن من كتر تفكيري فيها ..
ندي : كنت بتحبها اوي كدا ..
سليم : كنت ؟كنت دا اي انا لسه بحبها وشايف أن مش ممكن احب غيرها ، كفايه عفويتها وطيبتها ، ورغم أن قلبها كان حزين كانت دايما تبتسم وتضحك في وش اي حد ، كتيرر كانو بيتنمرو عليها ومع ذالك بتضحك ، رغم أنها كانت شايله كتيررر جواها ...
ندي : مش عارفه اقولك اي والله بس حاول متجهدش نفسك بالتفكير فيها عشان متتعبش ..
سليم : سيبها ع الله ..
ندي : ونعمه بالله ، طب انا هستاذن بقي ..
سليم : تمام ..
خرجت ندي من عند سليم وهوا لسه برضو بيفكر في رهف ومش قادر ينساها ..
أما ندي ف خرجت من الغرفه وراحت علي غزل و تميم ..
ندي : السلام عليكم ..
غزل : وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..
ندي : عامله اي ، وطنط عامله اي دلوقتي ..
غزل : الحمدلله ، احسن من الاول ..
ندي : ربنا يتمم شفاها علي خير يارب ..
غزل : اللهم امين يارب ..
تميم بتدخل : طب يلا ي ندي وإلا اي ..
ندي : يلا ..
ندي ل غزل : طب خلي بالك منها و لو احتجتي اي حاجه اتصلي علينا ..
غزل : حااضر ..
رجع تميم و ندي علي البيت و كذالك ريان وكل واحد بيفكر في حاجه والغريب أن ريان متكلمش والا قال انو شاف روفان وفضل علي كدا 15 يوم لحد م راحلها ..
_____________________
"بعد 15يوم "
تميم : ندي شوفي الفون بتاعك بيرن ..
ندي : طب شوف مين لحد م اجي ..
تميم : حاااضر ..
تميم : الو ي عمو عامل اي  ..
خالد بخوف وارتباك : فين ندي ؟
تميم : ندي في الحمام ، خير في اي ..
خالد: قوللها اخوكي حاول ينتحر ، وهوا دلوقتي في اوضه العمليات خليها تيجي هنا تشوفه ..
تميم : ح حاضر جاين بسرعه ..
 تميم ل ندي : ندي باباكي اتصل وبيقول أن سليم حاول الانتحار  ..
 ‏ندي بصدمه : س س سليم ..
 ‏تميم : اهدي ي ندي هيكون بخير والله ..
 ‏ندي : اللي حصله دا بسببي ..
 ‏تميم : بسببك ازاي ..
 ‏ندي بعياط : مش مهم دلوقتي هقولك بعدين يلا بس دلوقتي خلينا نمشي ..
 ‏تميم : يلا ..
 ‏خرج تميم و ندي للمستشفى ومعرفوش اي حد في البيت وطلعو بسرعه جداا ..
 ‏___________
" ‏عند روفان في الشركه "
ياسمين : مش ناويه تحني ل ريان دا باين عليه بيحبك اوي ...
روفان : متقوليش بيحبني ، دا لو بيحبني او علي الاقل هامه امري مكنش سابني كل دا وانا بعيده عنه وهوا عارف انا فين وقاعده فين إنما دا مبيحبنيش ...
ياسمين :, لازم تسمعي اللي عنده برضو ..
روفان :, مش عايزه اسمع منه حاجه ..
ريان من وراء : حتي لو قولتلك تتجوزيني ..
روفان وقفت وهيا مصدومه بتبص وراها بتشوف مين لقيت ريان وبحر ...
بحر : يلا ي ياسمين تعالي احنا نطلع ..
ياسمين بهمس ل روفان: حاولي تديه فرصه و اسمعي منه ..
روفان : ضحكت وسكتت ..
خرج بحر و ياسمين وفضل ريان و روفان لوحدهم ..
ريان وهوا بيقرب من روفان : م تحن ي جن ، وحشتيني اووي والله ...
روفان : اي اللي جابك هنا ..
ريان : اهو دا اللي الواحد بياخده منك دبش وبس ..
روفان : بعامل كل واحد باللي يستاهله ..
ريان : و ب رايك حبيبك يستاهل كدا منك ، دا حتي انا طيوب مستهلش منك كل دا ..
روفان : رد علي قد السؤال اي اللي جابك هنا ؟
ريان : جاي اشوف حبيبتي و اخدها معايا البيت ، عشان متغبش عن عيني تاني ...
روفان : مش راجعه .
ريان : حتي لو قولتلك أن والله م حبيت وإلا هحب غيرك وانك هتفضلي مالكه قلبي وروحي وعمري م افكر ابص لغيركك ..
روفان : ايوا ايوا واضح ..
ريان وهوا بيقرب منها وبيشدها لحضنه : والله بحبك اوووي ..
روفان بعياط : وانا كمان ..
ريان : اي دا بتعيطي لي دلوقتي ..
روفان : كنت سايبني لي كل دا لوحدي ..
ريان : انا اسف ، بس كنت مشغول في شويه حاجات كدا ..
روفان : اهم مني ..
ريان : لا والله ابدااا بس انتي متعرفيش اللي لسه هحكيهولك ....
روفان : هوا في اي قلقتني ..
ريان :, اختك رهف ، عملت عمليه و اتوفت فيها ..
روفان بصدمه  : اي اللي انت بتقوله دا، اكيد بتهزر صح ..
ريان : لا اكيد مش ههزر في الموت ..
روفان ب انهيار وعياط : لي تخبي عليا كل دا لي للدرجادي مش بتفكرو فيا هتكون حالتي ازاي لما اعرف ان انا مكنتش جمبهاا في الوقت دا ...
ريان : اهدي يحبيبتي  ..
روفان : اهدي ازاي وانا اختي متوفيه ومعرفش اتوفت أمتي وكل دا عشان حضراتكم مش قادرين تقوليلي ..
ريان : م انتي مكنتيش راضيه تسمعيني المره اللي فاتت ..
روفان : ع لأقل كنت سيبني يومين وتعالي مش 15 يوم كاملين ، هيا لحد النهارده بقالها كام يوم متوفيه ..
ريان : كدا عشرين يوم ..
روفان : 20 يوم ومحسش بحاجه ، عشرين يوم ومعرفش أن اختي اللي من لحمي ودمي متوفيه ، اكتر حد كان بيقف جمبي ، واكتر حد كان بيسمعني وبيسمع مشاكلي حتي لو كانت تافهه ، يعني انا مبقتش هشوفها تاني !؟
مش هنتخانق علي اللبس تاني وإلا خناقاتنا الكتيررررره اللي ب اسباب تافهه ، لي بس ي ربي تاخد اجمل حد كان في حياتي و اطيب قلب قابلته ، لي تاخد أقرب حد كان لقلبي ، انا مش معترضه عن حكمك يارب لا بس انا قلبي واجعني علي اختي ...
ريان : كفايه بقي ي روفان ونبي متعمليش في نفسك كدا ..
روفان وهيا بتحاول تقف : وقعت علي لارض وهيا بتردد ، انا عايزه رهف هاتولي رهف ..
ريان اول م شافها وقعت علي لارض نادي علي بحر وياسمين عشان ياخدها المستشفى ..
ي تري بقي في حكايه في المستشفى وإلا اي ؟
_____________________
" عند غزل "
شهاب : القمر مش ناوي يرجع وإلا اي بقي البيت ..
غزل : برجع بس اغير لبسي وممكن ارتاح شويه و ارجع تاني م انت عارف مقدرش اسيب مرات عمي ، وهيا حالتها دلوقتي يدوب بدأت تتحسن ..
شهاب : أن شاء الله هتكون بخير ..
غزل : أن شاء الله ، بس اي اللي جابك هنا يعني كل يوم بقيت موجود وكأنك بتحب مرات عمي ..
شهاب : ولي مكنش بحب اللي مع مرات عمك ..
غزل : احم ، انا بقول منتكلمش احسن ..
شهاب : لي دا حتي انا بحب الكلام معاكي اوي ، وبحب كل تفاصيلك ..
غزل بكسوف : م خلاص بقي ي عم النجم ، ل لسانك يوحشك ..
شهاب : هيوحشني ازاي طايب ..
غزل : هقطعه ..
شهاب : يالهوي عليكي مفتريه اوي ..
غزل : حصللل ..
شهاب : طب عايزه اطلب طلب..
غزل : اطلب ..
شهاب : ....
ي تري هيطلب اي ؟
_________________
بحر : حصلها اي روفان مالها .؟
ريان : اغمي عليها ، او باين انها دخلت في صدمه ، مش عارف ، لسه مستني الدكتور لما يطلع ..
بحر : اي اللي يوصلها للمرحله دي ..
ريان : عرفت أن اختها اتوفت ف مستحملتش ..
بحر : معلش بس اكيد الأمر صعب عليها برضو ..
ريان : ايوا ، كنت متوقع رد فعلها دا ..
بحر : أن شاء الله هتكون بخير ..
ريان : أن شاء الله ..
الدكتور خرج من الغرفه جري عليه ريان عشان يشوف رهف حصلها اي ..
ريان : مالها ي دكتور خير ..
الدكتور : الحاله بسيطه خالص ، هيا فاقت جوا بس باين انها مصدومه من حاجه ف حاول متتكلموش عن الموضوع اللي مصدومه منه كتيرر..
ريان : حاضر ي دكتور ، تسلم ..
الدكتور : علي اي دا واجبي ، تقدر تدخل تشوفها دلوقتي
ريان : تمام ي دكتور هدخلها ..
الدكتور : تمام ..
_________
"عند ندي و تميم "
خالد : انا مش فاهم انا ابني بيحصله كدا لي ..
ندي : اهدي ي بابا هيكون بخير ..
خالد : يارب ، يارب ..
الدكتور خرج من الغرفه ..
ندي للدكتور : طمنا ي دكتور في اي ..
لدكتور : المريض مش متمسك بالحياه بنسبه واحد في الميه ، الواضح انو بيمر بفتره صعبه جدا ف لازم كلكم تكونو جمبه وإلا ممكن يفكر في الانتحار تاني وساعتها ممكن منعرفش ننقذه ..
ندي : طب ممكن ادخله ..
شخص من وراء : انا اللي هدخله ...
ي تري مين الشخص دا ؟



يتبع الفصل التاسع عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent