رواية عندما تلتقي العيون الفصل السابع عشر 17 بقلم نجوى ابراهيم

الصفحة الرئيسية

       رواية عندما تلتقي العيون الفصل  السابع عشر  بقلم نجوى ابراهيم


رواية عندما تلتقي العيون الفصل السابع عشر

عهد قامت لبست الفستان الابيض، اللي اختارته هي وادم ولقيت نفسها بتطلع الحجاب وتلفه مع انها مش محجبه واستغربت هي لي عملت كدا بس كملت والبنات لبسوا الحجاب هما كمان وحطوا لعهد ميكاب وكانوا شبه الحوريات عهد فضلت تبص لنفسها في المرايه ويظهر في دماغها خيالات سواد للحظه زي، دي بس نفضت الفكره من دماغها وخرجوا بعد ما ولدها دخل واخدها عشان تمضي عند المأذون عهد اول ما نزلت علي السلم وشافت اللديكورات وادم اللي مشلش عينه من عليها ولا لحظه بدات الخيالات تزيد وجالها صداع شديد شويه شويه بدا يوضح امور وشافت في خيالها ادم وهو بيختار البدله فجاه فاقت علي صوت ادم وهو بيقولها تقرب عشان تمضي علي عقد الجواز ومضت والبنات لبسوا الدبل وكل دا عهد مش قادره تسيطر علي دماغها فجاه ندهت علي ادم بصوت ضعيف ووقعت 

عهد.... ادم الحقني ووقعت 

ادم... جري عليها وبدا ينده باسمها بخوف ولهفه عهد حبيبتي فوقي اي اللي حصل حد، يتصل بالدكتور بسرعه 



يتبع الفصل السابع عشر كاملا اضغط هنا ملحوظة اكتب في جوجل "رواية عندما تلتقي العيون دليل الروايات "لكي يظهر لك الفصل كاملا
google-playkhamsatmostaqltradent