رواية ليالي الرعد الفصل السابع عشر 17 بقلم رودينا

الصفحة الرئيسية

 رواية ليالي الرعد الفصل السابع عشر 17 بقلم رودينا

رواية ليالي الرعد الفصل السابع عشر 17

ريهام: انتي بستهبلي احنا متفقناش علي كده
نورسين: زي ما بقولك كده يا تزوديلي الفلوس يا هروح اعترف في الق*سم بكل حاجه
ريهام بعصبيه: انتي شكلك نسيتي نفسك ونسيتي أن انا اللي اديتك الفلوس وعملت العمليه لامك مقابل انك تراقبي رعد و تحطي القن* بله في الطياره وبرضو ماماتوش لا وكمان عايزاني ازودلك الفلوس ده انتي شحاته وعايزه فينو كمان
نورسين بعصبيه: انا مسمحلكيش ومحدش ضربك علي ايدك وقالك تعملي كده 
ريهام باستفزاز: بقي كده
نورسين: ايوا بقي كده وكده ونص كمان 
ريهام بعصبيه: غوري من وشي غوري
نورسين: غايره بس بقولك اهو لو مزودتيش الفلوس هروح ابلغ
ريهام: ابقي هاتي دليل بقي
نورسين هنشوف و مشيت
في الشركه
رعد: اتأخرتي ليه
نورسين: كنت بقررها
رعد: نعم؟
نورسين: كنت بخليها تعترف بكل حاجه
رعد: تمام فين التسجيل اللي سجلتوهولها
نورسين وهي بتطلع الفون من جيبها: اتفضل اهو
رعد: هاتي
رعد خد الفون و سمع التسجيل اللي هو الحوار اللي دار بين ريهام نورسين فوق
رعد: تمام 
نورسين: هو حضرتك ناوي تعمل ايه
رعد: ملكيش دعوه خليكي في حالك
نورسين: حاضر
رعد: اتفضلي
نورسين خرجت ورعد لم حاجاته وخرج
في الق* سم 
رعد: سليم باشا ازيك عامل ايه
سليم  صاحب رعد من ايام الطفوله ظابط شاطر وهو اللي ماسك قضيه الطياره لأن طبيعي أن يتعمل قضيه
سليم: باشا ايه يابني هتبطل تقولها امتي 
رعد: بعملك هيبه خلينا بس في المهم الاول
سليم: خير
رعد: فاكر قضيه الطياره
سليم: اه لسه شغالين فيها
رعد: طيب انا عرفت مين السبب
سليم: مين
رعد: ريهام مرات ابو ليالي مراتي
سليم: وايه اللي يخليها تعمل كده
رعد: علشان خيالها مريض
سليم: طيب عايزين دليل
رعد: معايا دليل
سليم: طب هاته
رعد ادي لسليم الفون وسمعه التسجيل اللي خده من عند نورسين
سليم: ومين اللي معاها 
رعد: نورسين السكرتيره بتاعتي
سليم: وايه اللي يخليها تعمل كده وعرفت منين
رعد حكي لسليم كل حاجه
سليم: يابنت ال. تمام يا رعد هتصرف انا 
رعد: تسلم عن اذنك 
سليم: مع السلامه
رعد راح الشركه
رعد: نورسين
نورسين: نعم يا رعد بيه
رعد: انتي اترمنتي( اترفدت)
نورسين بصدمه ودموع: ايه
رعد: ايه مسمعتيش
نورسين: لا لا علشان خاطري لا
رعد: انتي مين علشان يكون ليكي خاطر عندي
نورسين: طيب بلاش خاطري علشان خاطر ربنا
رعد بسخريه: ربنا هو انتي تعرفي ربنا وكمل بزعيق ومفكرتيش في ربنا ليه وانتي بتحطي القن* بله في الطياره
نورسين بعياط: والله غصب عني هي اللي كانت هت*سجني
رعد: مجتيش طلبتي مني لييه
نورسين بعياط: مجاش في بالي كل اللي كان في بالي انك هترفض أو تفتكرني مستغله
رعد: كنتي تحاولي
نورسين بعياط جامد: مجاش في بالي والله ابوس ايدك انا محتاجه الشغل
رعد ببرود: اسف مبقاش عندي ثقه في واحده زيك
نورسين: وحيات اخلي حاجه عندك وربنا ما هتتكرر
رعد: مين قالك أنها هتتكرر انتي مش هتلاقي تكرريها تاني اصلا بقولك اترمنتي
نورسين وقعت من طولها من كتر العياط ورعد نادي عاملات يساعدوها ويشلوها لأن هو مينفعش يشيلها لانها مش حلاله ولا محرمه عليه
العاملات ساعدوها ورعد روح عند ريما علشان ياخد ليالي وخدها وروحوا 
ليالي: مالك يا رعد فيك ايه من ساعه ما جيت من الشركه وانت مش مظبوط
رعد: عرفت مين السبب في ان*فجار الطياره 
ليالي: مين
رعد: ريهام
ليالي بصدمه: ريهام مين طنط ريهام مرات بابا
رعد: اه هي
ليالي بعياط: ليه ليه تعمل كده ليه
رعد بحزن: ده اللي انا لسه معرفتوش
ليالي: طب وبعدين
رعد: ولا قبلين بلغت و هما هيتصرفوا
ليالي بحزن و دموع: تمام
نورسين: ايوا يا ريهام هانم كله تمام
ريهام: ...
رواية ليالي الرعد الفصل السابع عشر 17 بقلم رودينا
روايات حصرية

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent