رواية عشقي لك تخطى الحدود الفصل السادس عشر 16 - بقلم شروق عبد العزيز

الصفحة الرئيسية

 رواية عشقي لك تخطى الحدود الفصل السادس عشر 16 بقلم شروق عبد العزيز

رواية عشقي لك تخطى الحدود الفصل السادس عشر 16

ادم: مبروووووك ربنا يهنيكي بشغلك وحلمك بعد اذنك 
نور: ادم علشان خاطري 
ادم: خلاص خلصت الحكاية نور انتي طال............. 
قطع كلامه نور قائلة
نور: هتتخلي عني بالسهولة دي معقول هو دا الحب اللي قولتلي علية هي دي وعودك من اول مشكلة تحصل بينا يبقا الانفصال هو الحل معقول بس انا ادم حبيبي مش هيسبني انا متاكدة منه ومن حبة ليا وادم حبيبي مبيخلفش في وعوده ابدا وان يفضل معايا طول العمر 
ادم بتاثر وحزن: نور اللي حصل دا مش مجرد مشكلة زي مقولتي دي حياتنا ومستقبلنا انتي تقبلي ان حياتنا تتبني علي الخداع بالطريقة دي 
نور: انا اسفة بجد عارفة اني غلط اسفة 
ادم: نور انا كنت طول عمري جمبك لو حصل اي حاجه بتلاقيني في ضهرك لية المرة دي موثقتيش فيا 
نور: لا يادم انا عندي ثقة كامله فيك صدقني بس 
ادم: مبسش احنا حكايتنا انتهت من قبل متبدا
نور: لا يادم متعملش كدا انا والله بحبك ادم حبيبي علشان خاطري والله بحبك متسبنيش انا من غيرك ولا حاجة 
ادم: نور انتي تعرفي انا عملت اية في حياتي علشان بس تفضلي قدام عيوني تعرفي كام شخص عديتة علشانك تعرفي مدي حبي ليكي قد اية تعرفي اني مجروح اوي بسبب عدم ثقتك فيا اخويا احق بالثقة مني بالنسبة لحببتي معقول انا بالنسبة الك ولا حاجة معقول يكون كل دا حلم وافوق منه او اكبر كذبة في حياتي 
نور: والله كل اللي قولته كان من قلبي انا مكذبتش عليك في ولا حرف من اللي قولته انا بعترف اني غلط من البداية بس كان لازم اثبت نفسي واحس بكياني احس اني حرة كان لازم اعمل كدا لو معملتش كدا كنت ندمت ندم عمري اني مجرتش ورا حلمي وحققتوا المفروض بدل متاخد مني موقف شجعني انا محتاجة لدعمك علشان اقدر اكمل موافق تبقي معايا ونبدا حياتنا من اللحظة دي وننسي كل اللي فات وكاننا اتولدنا من جديد موافق 
ادم بدمع تلمع بعينية: نوري انا بحبك اوي حقيقي انتي نعمة ربنا بعتهالي مستحيل افرط فيها مهما كان 
*وبعد ذلك استاذن الجميع وغادرو لمنازلهم بقي ادم فقط مع زوجته
ادم بدموع: انا مستحيل حتي افكر مجرد تفكير اني اسيبك
.........: مخلاص بقا ياعم الحبيب اومال لو مكنتش مظبط الحوار كلو معاك والله كنت هصدقك كفاية تمثيل لحد كدا 
ادم بقهقهة: اية رايك عجبتك
نور باستغراب: حوار اية وتمثيل اية مش فاهمه حاجه 
ادم بضحك: اصل ياسيادة النقيب كل اللي حصل من شوية دا والدراما دي كان تمثيل احنا عارفين من البداية اصلا انتي مين ياحلوة متنسيش انا ادم الكافري
نور: يعني اية برضوا انت كنت عارف انا مين من الاول
ادم: يعني.......... 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
خالد: جميلة معلش دوشتك هقفل اشوف مين علي الباب وهكلمك تاني 
جميلة: ماشي باي 
فتح خالد الباب وصُدم 
خالد: بببجد اانا مبتخيلش صح عمر اانت جيت لية ريم حصلها حاجه عمرررر رد ساكت لية 
عمر بدموع: رييم بتموت في المستشفي روحلها بسرعة مفيش وقت 
امسكة من ياقة قميصه
خالد: بعصبية انت بتقول اية لا مستحيل مش هيحصلها حاجه فاهم لو حصلها حاجه هتقتلك هقتتللللك
تركة بعدما اخذ منه عنوان المستشفي
ركض باتجاه سيارته واستقلها وتوجهه بها الي المستشفي 
وركض الي غرفتها بعدما علم بمكانها من الاستقبال
فتح الباب بكل قوته وتوجه اليها وجدها مثلما كانت منذ ان تركها من عامين 
خالد بدموع: ريم حببتي وحشتيني اوي وحشتيني نفسي اسمع صوتك متسبنيش علشان خاطري انا اسف اانا اسف متسبنيش علشان خاطري انا بموت في اليوم الف موته من غيرك ارجعيلي بقا 
لم يتلقي منها رد ولكن حدث ما لم يحدث منذ عامين بكت ريم بكت وبكت حتي احتضنها خالد وابكي معها 
يالهي الهذه الدرجة قد اصابتهم تلك اللعنة لعنة العشق التي تفقد صواب من تصيبه
خالد ببكاء: اسف ياعمري كله والله اسف 
ريم: خ خ اااااااللد اااانا عععع ررر ففف تت ككل الللي ححصل
خالد بفرحة: حببتي اتكلمي اتكلمي وحشني صوتك اووي 
ريم: خ خخاالد اااا سسم ععني أاانناااا ععرفت ههي  اللللي عععملت كككددددددا ععللل ششاااان 
قاطعها خالد لعدم فهمة لشئ: حببتي اهدي انتي هتبقي كويسة ومش هيحصلك حاجة هتفضلي معايا طول العمر وضمها الية 
ريم: خخاااالد اااانت لللازم تتتت سسمعني ممممعيش وووقت هههي عععايزة تتتقتت
خالد: حببتي ااهدي انا مش هسمح يحصلك اي حاجه 
ريم: للاا لللازم تتتعرف اان ههي نننناااووية تتعمم............ 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند جميلة
جميلة: يااارب قويني يااارب 
يااار ب اختارلي ولا تخيرني يارب 
يارب كون جنبي يااارب علشان اقدر اتخطي حبه اللي في قلبي انا عارفة انه حرام افكر بالطريقة بس مش بايدي يااارب ساعدني 
توجهت الي غرفتها توضأت وبدات تصلي وتدعي ربها بان يختم علي قلبها الي ان ياتيها حلالها 
دخلت عليها والدتها وراتها علي تلك الحالة 
 امينه بحنية: انا عارفة انك بتحبي خالد ياجميلة 
 ‏
جميله بخجل: ماما انا اسفة انا عارفة ان ميصحش بس والله مش بايدي غصب عني والله معرفش ازاي حبيته ياماما 
امينه: عارفة ياقلب ماما بس انتي اقوي من كدا جميله بنتي عمرها مكانت بالضعف دا لازم تبقي قوية وتقدري تطلعي حبه من قلبك خليكي دايما قريبة من ربنا عمره مهيخذلك ابدا  وخليكي واثقة ان شآء خياارات ربنا دايما لصالحنا وخير ربنا مبيظلش حد بالعكس هو الحكم العدل ودايما بيختار لعباده الصح علشان كدا بقولك ادعي كتير حببتي واحفظي الدعاء دة 
(ربِ إختر لي ولا تخيرني فإن الخيرة فيما إخترته لي اللهم يامدبر كل عسير دبر أمري و إكتب لي التوفيق أينما كنت) 
جميله: ونعم بالله ياماما انا ارتحت اوي لما اتكلمت معاكي وان شاء الله هقدر اخرج حبه من قلبي طول ما ربنا معايا مش هيخذلني ابدا 
الاب بمرح: الله الله ياست هانم بتخنوني في وشي اومال لو في ضهري هتعملوا اية هتقتلوني بقا مكنش العشم والله وبعدين من مزعلي اميرتي وانا اموتي واكمل بهمس ماعدا الست الوالدة طبعا علشان منضربش انا وانتي
ضحكت جميله علي مرح والدها معاها
جميله بمرح: ايدا ايدا انت معندكش ثقة في اميرتك ياحجوج ولا ايه دا انا جامد برضوا 
ظلوا يتبادلون الحديث المرح بينهم 
حتي اتي لهم اتصال واخبرهم
محمود الاب: اية انت بتقول اية مستحييل....... 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اياد: سليم معاه حق ياسارة لو مكنش عمل كدا كانت سونيا هتعمل اكتر من كده وكانت ناوية تستغلك في شغلها الوس*خ انتي متعرفيش شغلها او كانت ناوية تعمل 
.......  : كانت ناوية تعمل نفس اللي كنت ناوي تعمله ياااا دكتور
سارة: سونيا
اياد: سونيا تصدقي مشرفتيناش خالص دا حتي وجودك مش مرغوب فية 
سونيا: بس انا مجتش علشانك يادكتور انا جيت علشان اختي وبس واخدها وامشي من هنا 
اياد بعصبية: انتي مجنونه دا اختي انا ومستحيل اسمح لمخططاتك الدنية تحصل فااهمة اختي وانا اللي هحميها منك
سليم: انا صيح سكتلك اول مرة بس صدقيني المرة دي هتبقي نهاية واحدة وس*خة زيك 
سااره بعدم فهم: انا مش فاهمة حاجه خطط اية وبتاع ايه اللي بتتكلموا عنه 
سليم: انا هفهمك كل حاجه 
سونيا متبقاش اختك هي مجرد وحده عا**هرة بدير اكبر شبكه دعا**رة وللاسف مش قادرين نمسك عليها دليل 
في اليوم اللي جتلكوا البيت علي اساس اني حبيبها انا كنت جايلك انتي جاي علشانك علشان احميكي من مخططاتها الدنئ*ة وانك تكوني جزء من عالمها 
سارة انا ماذتكيش زي مانت فاكرة انا عملت التمثيلية دي كلها علشان الوس*خة دي تبعد عنك انا فعلا ملمستكيش لو حابة تتاكدي انا هاخدك من ايدك ونروح لدكتور كمان
......: بس نسيت تقولها انت مين وعلاقتك بيها اية 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ادهم: علشان وعدتك ووعدت زين اني احافظ عليكي في غيابة وهوفي بوعده 
سهر: اااااه ياارب يااارب مش هقدر والله انا بحبه اوي بحبة بس مش هقدر  
ادهم بغضب: لية مش هتقدري ها لية انا بسببك طلعت قدامه خاين انا وعدتك اني هساعدك بس اكتر من كدة مقدرش 
سهر: انا مش عايزة اكتر من كده انا مش هعيش لاكتر من كده
ادهم بعدم فهم: مش فاهم تقصدي اية باللي بتقولية دا وازاي مش هتعيشي 
سهر بحزن: ادهم انا صحيح طلبت مساعدتك بس مش علشان انتقم من زين ولا زي ما انت فاكر انا منكرش اني فعلا اضايقت لما عرفت الحقيقة بس فكرت بطريقتة وفعلا كنت هعمل زية حطيت نفسي في مكانه وقتها مش هستحمل ان الشخص اللي بحبة ميكونش معايا بقلبة وروحة وعقلة وكيانه كلة 
ادهم: عملتي كدا لية 
سهر: ادهم زي مقولتلك مش هعيش كتير 
ادهم: انا مبحبش الالغاز كلنا هنموت يبقي ادخلي في الموضوع عايزة تقولي اية
سهر: انا بصراحة عندي لوكيميا 
ادهم بصدمة: اية اانت بتهزي صح اكيد بتهزري
سهر انا مبهزرش بس دي  الحقيقة 
ادهم: انتي هتتعالجي وتبقي كويسة وهترجعي لزين انا واثق من حبه ليكي
..........: وهو دا اللي هيحصل 
سهر بصدمة:.....
رواية عشقي لك تخطى الحدود الفصل السادس عشر 16 - بقلم شروق عبد العزيز
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent