رواية انجبته بالخطأ الفصل السادس عشر 16 بقلم همس حسن

الصفحة الرئيسية

رواية انجبته بالخطأ البارت السادس عشر 16 بقلم همس حسن

رواية انجبته بالخطأ كاملة

رواية انجبته بالخطأ الفصل السادس عشر 16

رهف بتبرق وبترجع لورا بزعر وخوف
بينها وبين نفسها : لا لا اكيد دي تخاريف التعب .. مستحيل يكون هو !!!
مروان : لسة فاكرين دلوقتي إن ليكو اخ ؟؟ 
تامر : طب هتفضل موقفنا على باب شقتك كدا كتير ؟!
مروان بيبعد عشان يدخلوا : اتفضلوا 
دخلوا هما الاتنين من باب الشقة .. مروان بيقفل الباب وبيتلفت عشان يدخل 
شمس جريت اترمت في حضنه وقعدت تعيط جامد اوي 
فضل مروان ساكت ومنزل ايديه الاتنين جنبه .. صوت عياطها بدأ يعلى اكتر وهي بتحضنه زيادة 
عينيه دمعت وعروقه ظهرت من كتر الحزن 
مروان : تعالوا يلا اتفضلوا 
بعدت وراحوا هما التلاتة قعدوا ع الانتريه 
رهف مازالت واقفة زي ماهي مصدومة
تامر : مش هتعرف مراتك علينا يامروان ولا ايه ؟
ولا تكونش مستعر مننا 
رهف : مين دول يامروان ؟؟؟
مروان : دول أخواتي .. تامر وشمس
رهف بتبرق : نعم ؟!!!!
هو انت مش قولتلي كان عندك أخ وأخت ماتوا في حادثة 
شمس بتعيط زيادة وتامر ملامح وشه بتقلب
مروان : قولتلك كدا عشان دا اللي انا كنت مصدقه ومقتنع بيه 
لما اخواتي الاتنين يسيبوني في أصعب ظروف بمر بيها ويمشوا لسنيييين طويلة يبقى ارحملي اعتبرهم ماتوا 
رهف بتبص لتامر وعينيها مليانة أسئلة
رهف : طيب هسيبكم مع بعض شوية وادخل أغير هدومي 
دخلت اوضتها قفلت الباب بالمفتاح .. قعدت ع السرير 
🔥فلاش باك من ٤ سنين 🔥
رهف : الو .. انت فييين كل دا ياتامر من اول امبارح قالبة عليك الدنيا 
تامر : مشغول يارهف
رهف : والله ؟
وانت من امتى بتنشغل عني لدرجة إنك تقعد يومين متعرفش حاجة عني 
تامر : رهف انا عايز أتكلم معاكي بصراحة 
رهف : اتفضل ؟ 
تامر : احنا مش هينفع نكمل مع بعض 
رهف : ايه ؟؟؟
انت بتهزر مش كدا
تامر : لا يارهف للأسف مش بهزر .. احنا الاتنين مش متوافقين مع بعض 
حتى فرق السن بيننا كبير وانتي لسة قدامك الحياة طويلة
رهف : انت جاي تقولي الكلام دا دلوقتي ؟ 
يعني انت بقالك سنة مرتبط بيا ومعشمني إن مجرد ما هخلص ثانوية عامة وادخل الجامعة هتيجي تتقدملي واول ماادخل الجامعة تكتشف إننا مش مناسبين لبعض !!!!
تامر : متقلقيش يارهف .. قريب هيجيلك الأحسن مني بكتير ، اللي هتلاقي معاه اللي عمرك ماكنتي هتلاقيه معايا
رهف : ربنا يسامحك ياتامر 
يمكن ربنا يسامحك .. لكن انا عمري في حياتي ما هسامحك 
قفلت السكة 
🔥رجعت من الفلاش باك 🔥
عينيها مدمعة .. بتترعش واحساسها مختلط بين الخوف والرعب إن حد يعرف 
وبين استرجاع ذكريات مكانتش تتمنى تفتكرها تاني بعد ما ارتبطت بمروان 
وبين مليون سؤال في دماغها 
سابني ليه ؟ 
وازاي الدنيا تدور واتجوز اخوه ؟
وليه راجع دلوقتي ؟؟؟؟؟ 
رهف بتنهيدة : راجع ناوي على ايه ياتامر .. ناوي على ايه انا مش ناقصة مصايب 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
*في الريسبشن *
تامر : انا النهاردة عرفت إني مكنتش قد الامانة دي 
انا ربيتلك أختك سنين .. من وقت ما كانت لسة طالعة من البيضا متعرفش الألف من كوز الدرة
لحد ما بقت عروسة كبيرة تعرف تعمل كل حاجة .. تعرف تمشي مع شباب وتنا...
مروان بيبرق : انت قولت ايه ؟؟؟
تامر سكت وبص في الأرض 
مروان : بقولك انت قولت اااااااايه ..انططططططق 
اه .. يعني اللي فهمته صح
بيبص لشمس بغل : حتى انتي ؟ حتي انتي ياشمس 
قام وقف وجابها من شعرها : حتي انتتتتتتتتي
شمس بتصوت و بتعيط : استننننني يامروان أبوس ايدك افهم 
مروان بيلطشها بالقلم : افهم ااااااايه .. أفهم ايه ياواطية يارخيصة 
بيمسك في تامر : وانت كمان اااااايه معندكش دم ولا قلب 
خدتها منين واختفيت بيها سنييييين وسنين وراجع بيها بمصيبة .. دا انا هطلع عينيكوووووا انتو الجوز 
تعالي هنا 
لسة هيمسك في شمس تاني جت رهف تجري تشده من عليها
رهف : في ااااايه يامروان اهدددددى 
مروان بيزق رهف : ابعددددددي انتي ومتدخليش بيني وبين اختي 
بيمسك شمس اكتر : انا هكسرلك عضمك النهاردددددة لحد ماتقوليلي ميييين الحيوان دا
ووسط الاشتباك الفظيع دا ومروان بيحاول يضرب شمس ورهف عمالة تحوشه عنها وتشدها من تحت ايديه .. مروان وسط الغضب زق رهف طيرها من قدامه 
صوتت وهي بتتزق وكانت هتقع علي ضهرها على السيراميك 
بالصدفة كان تامر واقف راح جاري لاحقها ومسكها قبل ماتقع 
مروان بيبرق : رههههههههف 
رهف بتاخد نفسها بصعوبة .. بتفتح عينيها لقت نفسها في حضن تامر اللي بيشيلها وعيونه مليانة خوف عليها 
برقت أول ما شافته في وشها 
جري مروان خدها منه بسرعة وبعده عنها
مروان بيبص لتامر والشر في عينيه : لو قربت من مراتي أقل من متر تاني انا هقتلك ياتامر .. انت فاهم 
هقتللللك 
بيحط ايده على وش رهف : انتي كويسة؟
رهف : اه يامروان كويسة 
مروان : انا مكنتش أقصد ازوقك جامد كدا 
تامر : طيب .. انا بقول كفاية لحد كدا 
احنا هنطلع لابوك فوق نسلم عليه ونقعد معاه 
وقت ماتعوزنا احنا فوق .. بس متزعلش نفسك انا وجودي هنا مش مطول 
مسافة يومين تلاتة وهرجع أكمل اللي ورايا
مروان بيبص لشمس : خلي بالك حسابنا مخلصش .. انا هعدي اليوم النهاردة بس عشان انتي لسة جاية 
ومن بكرا حسابك هيكون جحيم معانا كلنا 
خرج تامر طلع على أبوه ومعاه شمس 
رهف قاعدة وشها جايب ألوان 
مروان : مالك يارهف وشك اتخطف من ساعة ما اخواتي دخلوا ليه !!! 
رهف: هو انت ممكن تفهمني اللي حصل دا معناه ايه ؟
وازاي تكدب عليا كدبة زي دي !!!
مروان بيضحك بسخرية : طب والنبي بلاش انتي تتكلمي على الكدب والخداع 
انا داخل أنام .. تصبحي على خير
تليفون رهف رن 
بترد : أيوة ياايمان
إيمان : انتي فيييييين يارهف كل دا حرام عليكي دا انتي نشفتي دمي ياشيخة 
كريم جنبها : يابنتي اهدي بس لحد مانعرف ايه اللي حصل 
رهف : ايه ياايمان في ايه وبعدين كريم ايه اللي جابه جنبك !!
إيمان : سييييبك من كريم دلوقتي وفهميني كنتي فييين وابويا عندك بيعمل ايه 
رهف : كنا قاعدين فجأة بابا جه ولقيناه بيقولنا يلا نروح نعمل تحليل DNA 
إيمان : يانهار اسود .. وبعدين؟
اوعي تقوليلي عملتوه 😱😱😱
رهف : للأسف .. مكانش قدامنا حل تاني 
إيمان : يالهووووي يارهف انتي بتهزري .. انتي عارفة دا معناه ايه ؟؟؟؟
رهف : معناه إنها مسألة وقت وبابا هيعرف كل حاجة وياعالم هيعمل فيا ايه وقتها 
إيمان : ربنا يجيب العواقب سليمة .. المهم
أسماء هتولد بعد بكرا 
رهف : نعم ؟؟ 
ازاي يعني 
إيمان : زي الناس .. هي وحازم كانوا عند الدكتور من شويه والدكتور قالت ان في خطر على حياتها هي والبيبي ولازم تولد بعد بكره
رهف : لا إله إلا الله .. ربنا يسترها 
ماشي انا على بكرا كدا هجيلكوا عشان أحضر معاكو حاجة الولادة .. وعشان عايزة أتكلم معاكي ضروري في كذا حاجة 
إيمان : تمام 
قفلت مع إيمان ودخلت قعدت ع السرير .. تفتكر اللي حصل طول اليوم وقد ايه كان يوم صعب جداااا 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
إيمان قفلت الفون 
كريم : ايه الأخبار .. خير مش كدا ؟
إيمان : والله ياكريم انا مابقيت عارفة هو خير ولا شر .. انا بقيت خايفة اوي على رهف 
جوايا كلام كتير اووووي مش عارفة اقوله لحد عشان محدش يعرف الحاجات دي غيري
كريم : طب مانا كمان مشترك معاكي في الموضوع .. احكيلي 
إيمان : خليها وقت تاني أحسن بقا عشان الوقت اتأخر ولازم أروح
كريم : تمام في أقرب فرصة نتقابل فيها احكيلي بقا .. يلا تعالي اوصلك
إيمان : لا لا خليك انا هاخد اي تاكسي 
كريم : لا طبعاً تاكسي ايه وانا موجود 😳
يلا بينا 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
طلع تامر على شقة ابوه ومعاه شمس .. فتح باب الشقة بالمفتاح اللي معاه 
دخلوا على أوضة أبوهم أول حاجة يشوفوه .. كان نايم
سابوه وخرجوا تاني على الصالة
تامر : خشي اوضتك اقفلي على نفسك ومشوفش وشك تاني لحد ما نشوف هنعمل .. يلاااا
شمس بتعيط : حاضر 
دخل تامر على اوضته وقفل الباب .. قعد عالسرير 
🔥 فلاش باك على نفس السرير من ٤ سنين🔥
تامر دخل الأوضة قعد جنب مروان 
تامر : ايه اللي واخد عقلك وموديك بعييييد اوي كدا 😉
مروان : 😂😂😂
ايه اللي هياخد عقلي يعني .. منا كويس اهو 
تامر : لا منا بنزل القاهرة يوم واحد في الشهر .. فخلينا نستغل اليوم دا بقا ونحاول نمارس فيه الاخوة بكل الطرق 😂😂😂
مروان : حلوة نمارس فيه الاخوة دي 😂😂😂
ابدا ياسيدي .. فيه بنت كدا عجباني وبفكر اكلم ابوك ونروح نخطبها في أقرب فرصة 
تامر : اوباااااا بقا دا الجنس الناعم ليه يد في الموضوع زي ما كنت متوقع 😉😍😍
لاااااا دا انت تحكيلي بالتفصيل بقا هي مين وعندها كام سنة وحواراتها ايه 
مروان بابتسامة : إسمها رهف .. رهف صالح العناني 
قام تامر اتعدل : رهف صالح العناني !
انت متأكد من الإسم يامروان 
مروان : اه متأكد .. ليه فيه ايه 
تامر : مفيش .. انت معاك صورة ليها طيب ؟
حابب أشوف مرات اخويا المستقبلية يعني 😂
مروان : اه معايا .. استنى اطلعهالك
فتح الفون وطلع الصورة
مروان : اهي 😍😍
تامر مسك الفون .. مجرد ما شاف الصورة نزل عليه سهم الله وكأن الزمن وقف وعقارب الساعة اتشلت 
مروان : ايه ياتامر .. مقولتليش رأيك ؟؟
تامر : اه جميلة ماشاء الله ..
بيحط ايده على كتفه : تمام كلم الحج وقوله إنك عايز تخطبها وانا في ضهرك في أي حاجة ياخويا
مروان : طول عمرك أبويا قبل ماتكون أخويا ياتامر .. ربنا يخليك ليا يارب 
تامر : ويخليك ليا .. يلا انا هقوم أريح شوية عشان تعبان 
🔥 رجع تامر من الفلاش باك 🔥
اتعدل ع السرير وسند دماغه 
تامر بتنهيدة : يااااارب قدرني 
طلع التليفون وعمل مكالمة 
تامر : أيوة يامحسن .. عملت اللي قولتلك عليه ؟
محسن : اه ياباشا .. أحمد معايا زي ما قولتلي وكله تمام
تامر : خلي بالك منه يامحسن .. ولو هرب منك هخليك تتمنى الموت بدل المرة مليون ... عارف ليه يامحسن ؟
محسن : ليه ياباشا 
تامر : عشان الواد دا خطر علينا .. ولو هرب هيوديني انا واخويا في ستين داهيه وساعتها مش هيكفيني فيك عمرك .. مفهوم
محسن : برقابتي ياريس 
تامر : تمام .. يلا سلام 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
*في بيت صالح *
حازم واقف يحضر شنطته قدام الدولاب 
أسماء : بردو ناوي تسيبني وتمشي ياحازم !!
حازم : هو احنا اللي هنقوله هنعيده يااسماء ؟؟؟
أسماء : ولا هنقول ولا هنعيد 
انا بس حبيت أقولك ان اللي بتعمله دا هتندم عليه جامد اوي .. هييجي اليوم اللي هتندم فيه على كل لحظة احتاجتك فيها وملقتكش 
حازم : وامتى بقا اليوم دا ان شاء الله ؟!
ماجدة دخلالهم : انت بردو هتسافر ياحازم في الوضع دا 
حازم : اه ياامي هسافر 
همشي النهاردة بعد الفجر وبإذن الله بكرا بعد الفجر هكون هنا ونروح المستشفي الصبح مع بعض 
ماجدة بغيظ  : براحتك ياحازم 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
*تاني يوم الصبح *
جاد صحي من النوم .. دخل الحمام اتوضى وخرج عشان يصلي .. 
وهو بيصلي تامر خرج من اوضته ، وشمس خرجت من اوضتها .. وقفوا وراه 
جاد واقف بيصلي ومش مركز مع الصلاة من كتر ماهو مستغرب 
"أبواب الاوض اتفتح ازاي وانا عايش لوحدي !"
وكانت أصعب مرة يصلي فيها جاد في حياته .. وسط القلق والخوف والتوتر اللي كان فيه ومش راضي يقطع الصلاة 
خلص صلاة .. سلم 
اتلفت يشوف مين اللي واقف وراه 
جاد بيبرق وبيرجع خطوة لورا وعينه  : تامر .. شمس !!!!
شمس بتعيط : وحشتني اوي يابابا 
تامر : طمني عليك يابابا عامل ايه 
جاد : يعني لما شوفتك في فرح اخوك مكنتش غلطان .. كنت موجود فعلاً 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
رهف ماشية في شارع ملهوفة وبتدور على حاجة مهمة ضايعة منها ومش قادرة تلاقيها ... فجأة لقت برميل كبيييييير اوي مليان طين 
طلعت على البرميل ونطت جواه .. وبعد خمس دقايق طلعت ومعاها الحاجة اللي بتدور عليها 
فجأة بتبص حواليها .. لقت البرميل مليان لبن ، مش طين 
برقت ومكانتش مصدقة دا ازاي حصل .. رفعت عينيها المدمعة وبصت للسما 
وبعلو صوتها : يااااارب
فجأة لقت مروان بيصحيها ... قامت من النوم مفزوعة
رهف : في ايه في ايه 
مروان : مفيش يارهف انتي بقالك دقيقتين عمالة تتكلمي وانتي نايمة وتقولي يارب 
رهف : يعني اللي شوفته دا كان حلم ؟؟
مروان : هو ايه ؟؟؟
رهف : حلمت اني ا.... ، ماعلينا يامروان
انا هقوم احضرلك الفطار وأروح عند ماما عشان أسماء هتولد بكرا 
مروان : تروحي !! 
إسمها نروووح 
رهف : يعني ايه !! 
مروان : يعني من الساعة اللي بقيتي فيها على زمتي رجلي على رجلك في كل مكان تروحيه 
رهف : مروان انت اجازتك هتخلص كمان يومين وهترجع الشغل واعي للي بتقوله ؟
مروان : اه واعي .. خشي البسي يلا على ماانزل اجيب حاجة واجي 
رهف : ماشي
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
*بعد نص ساعة *
الباب بيخبط 
رهف رايحة تفتح الباب : يعني لما انت كدا كدا جاي تاني مخدتش مفتاحك ليه يامروا...
لقت في وشها تامر 
رهف : تامر !!
تامر فتح الباب بالعافية ودخل .. قفل الباب 
رهف : انت ايه اللي بتعمله دا انا جوزي مش موجوووود 
تامر : ششششش .. عايزك في كلمتين وهمشي على طول 
رهف : الكلمتين دول انت ممكن تقولهملي في اي مكان لكن الوقفه دي ما تنفعش انا بنت ناس وبعرف اتجنب مواطن الشبهات 
تامر : شبهات ؟؟ 
انا وانتي عارفين كويس اوي إن المرحلة دي انتي عديتيها من زمان اوي 
عارفة من امتى ؟؟ 
من الوقت اللي اتعرف فيه إنك حامل وانتي لسة بنت 
رهف : انت عرفت منين الكلام دا ؟؟؟
تامر : انا أعرف عنك اللي ابوكي وامك ميعرفوهوش يارهف 
رهف : رجعت ليه ياتامر ؟؟ رجعت ليه وناوي على ايه المرة دي 
مكافكش المرة اللي فاتت لما دمرتلي حياتي ودخلتني في حالة اكتئاب لمدة سنة بسببك ؟ 
جاي تدمرلي حياتي تاني دلوقتي !! 
تامر : انتي لو عرفتي انا راجع ليه هتوطي على رجلي تبوسيها .. بس عموماً هنأجل الخطوة دي 
انا جاي أقولك كلمتين بالظبط .. انتي واقفة في مركب كبيرة اوووي بطولك
لو معرفتيش ازاي تقودي المركب دي للشط هتغرقي .. بس السبب في دخولك المركب دي مش انتي لوحدك
مروان جوزك كمان مشترك معاكي
رهف : انا مش فاهمة حاجة !! 
تامر : ذاكرتك قوية وذكية .. لو ركزتي في الجملة اللي قولتهالك دلوقتي هتوصلي للحقيقة في أقل من يومين 
سمعاني ؟ أقل من يومين يارهف 
سابها وفتح باب الشقة وطلع على فوق 
وقفت رهف مستغربة .. عمالة تراجع الجملة في مخها يمكن تفهم يقصد ايه بالمركب الكبيرة والغرق .. مش فاهمة حاجة !! 
باب الشقة اتفتح تاني بالمفتاح 
مروان : جهزتي ؟ 
رهف : اه يامروان جاهزة 
مروان : طيب يلا 
نزلوا ركبوا العربية في إتجاه بيت اهلها 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
*وصلوا عند العمارة*
مروان : انزلي اطلعي انتي وانا هركن العربية واجي وراكي 
رهف : تمام 
فتحت باب العربية ونزلت وهي دايخة ومزغللة  .. فتحت باب العمارة ودخلت 
رفعت رجلها عشان تطلع أول سلمة .. حست إن الحوش بيلف بيها ومش شايفة السلمة بوضوح رجعت لورا وكانت هتقع وفجأة .. حست بأيد بتشدها توقفها تاني 
فتحت عينيها بسرعة تشوف مين دا ؟
زياد : رهف .. انتي كويسة ؟؟ 
رهف بتتعدل : اه اه كويسة .. شكراً يازياد 
زياد : لا الشكر لله على ايه
 بس خلي بالك ☝️ في الوضع بتاعك دا الوقعة بزعل ها 😉
رهف بترفع عينيها وبتبرق : انت قصدك ايه بالكلام دا !!!!
زياد : مالك اتخضيتي ليه كدا ؟ 
أقصد إنك حامل .. والوقعة معاكي بفورة 
خلي بالك بقا 
رهف : وانت عرفت منين إني حامل اصلا ؟
زياد : هو في حاجة بتستخبى !
رهف : اه فيه حاجات بتستخبى طبعاً .. احنا كنا ناويين منعرفش الناس دلوقتي ونعلن بعد الجواز بشهر ، ونقول إني ولدت على ٧ شهور
انت عرفت منين بقا ؟؟
زياد : لو في حاجة ممكن تستخبى عن العالم كله .. العبد لله مفيش حاجة بتستخبى عليه ☺️
خلي بالك بقا وانتي طالعة بقيت السلم 
سابها وخرج من العمارة .. بصت عليه وهو خارج 
رجعت بصت قدامها تاني 
رهف : وبعدييييين يعني .. هفضل كل دقيقة بحيرة شكل !
انا كدا هتجنن بجد 😱😱😱
🔥فلاش باك من أسبوع 🔥
قامت رهف خرجت من المعمل تليفونها ادى رسالة واتس اب من رقم غريب .. فتحته تشوفها 
" كل دا إحنا لسة في البداية ..
ونهايتك على ايدي هتكون مستشفى المجانين إن شاء الله 
اجمدي كدا لسة اللي جاي أحلى " 
🔥رجعت من الفلاش باك 🔥
رهف : اهاااا .. يعني دا الغرض فعلاً 
إني أفضل في التوهان دا لحد ما ادخل مستشفى المجانين !!
بس انا مش بالضعف دا .. عرفت حقايق كتير مكنتش اعرفها
وفي خلال يومين بالظبط هكون عرفت بقيت الحقيقة 
مروان داخل من باب العمارة
مروان : ايه ده انتي لسة واقفة زي مانتي ؟!!!
رهف : دوخت شوية بس فقولت أقف استريح 
مروان : طب انتي كوي....
فجأة سمعوا صويت جامد اوي من شقة ابوها فوق 
بصوا لبعض وبرقوا 😳
google-playkhamsatmostaqltradent