رواية عشقي لك تخطى الحدود الفصل الخامس عشر 15 - بقلم شروق عبد العزيز

الصفحة الرئيسية

 رواية عشقي لك تخطى الحدود الفصل الخامس عشر 15 بقلم شروق عبد العزيز

رواية عشقي لك تخطى الحدود الفصل الخامس عشر 15

.: سونيا كانت بتعمل كل حاجه لمصلحتها بس واولها انك لسة زي مانتي انا ملمستكيش 
سارة بعدم فهم: مش فاهمه يعني اية مالمستنيش 
سليم بتوضيح: سارة انا اسف بس كل اللي عملته علشان احافظ عليكي انا اسف بس كان لازم يحصل كدا
سارة بنهيار: خلاص بقا كفاية ارحموني انتو اية مبتحسوش كل واحد فيكوا دمرني بما فية الكفاية خلاص بقا حراام عليكوا  وجاي تقولي اسامحك 
اسامحك ازاي انت عارف انت عملت ايه انت دبحتني  وخسرتني الحاجة الوحيدة اللي عندي وصلة لدرجه اني بطلت اطلع الشارع واشوف الناس كنت بشوف عيونهم بتعر*يني وبعد كل دا جي تقولي اسف 
اسف علي اية ولا اية ها اسف علي اية
سليم بحزن: سارة انا اسف علي كل اللي عملته انا والله العظيم ملمستك كل اللي حصل سونيا هي اللي عملته صدقيني والله ملمستك منكرش اني كنت هعمل كدا بس مقدرتش لاني..  لاني حبيتك بجد حبيتك من كل قلبي كلمة حب قليله علي اللي بحسة وانتي معايا نظرات الخوف اللي في عيونك مني دي بتقتلني انا مقدرش اشوف دموعك انتي اغلي وانضف حاجة حصلت في حياتي 
اياد: سليم معاه حق ياسارة لو مكنش عمل كدا كانت سونيا هتعمل اكتر من كده وكانت ناوية تستغلك في شغلها الوس*خ انتي متعرفيش شغلها او كانت ناوية تعمل 
.......  : كانت ناوية تعمل نفس اللي كنت ناوي تعمله ياااا دكتور
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سهر بغضب: بس بس انا مش ملك حد منك لية انا مش لعبة في ايدكوا بتتخانقوا عليها 
زين انا مش ملكك ولا ابتاعتك زي مبتقول انا روح انا ملك نفسي وبس 
سهر: انا موافقة علي الزواج يااا ادهم 
زين بصدمة: سهر انتي بتقولي اية انتي مستحيل تعملي كدا او تكوني لحد غيري 
سهر بغضب: زيين فوق بقا من دور المضحي اللي انت عايش فية دا فوق انا مبحبكش افهم مبحبكش ومستحيل اكون ليك مهما حصل وانا دلوقتي بالنسبة لك ست متجوزة 
ادهم: اعتقد فهمت يلا بقا اتفضل ملكش لزوم والحمد لله بنت خالتك وحببتي بقت كويسة 
زين بدموع يحاول اخفائها: لية 
لية عملت كدا لية انا اعتبرتك صاحبي لية تعمل معايا كده 
ادهم باستفزاز: انت بقا لو صاحبي بجد تتمنالي اعيش حياتي مع مراتي في سعادة ونخلف ونفرح مع بعض مش كدا ياصاحبي 
زين بسخرية: هة صاحبي سلام ياصاحبي
غادر الغرفة وهو يحبس دموعة على خسارته حبيبتة وكان الحياة توقفت من بعدها 
نرجع لسهر 
همت: انا ساكتة كل دة ممكن اعرف اية اللي بيحصل هنا بالضبط 
مصطفي: سهر ازاي دا حصل 
ادهم: اجاوبك انا اللي متعرفوش ان اختك كانت بتشتغل عندي في الشركة
وهي مضت علي العقد وبنفس العقد اتجوزتها عرفي
هجم عليه مصطفي غير مراعي لخصوصية المستشفي والمرضي وكانهم بمكان خالي بمفردهم 
جاء بعض الممرضين علي صوتهم 
الممرض: لو سمحتوا مينفعش كدا في مرضي في المستشفي مينفعش اللي بتعملوه دا حابين تتخانقوا اتفضلوا برة
ادهم باستفزاز: اعتقد سمعتوا اتفضلوا  برااا عايز ابقا مع مراتي لوحدنا دا طبعاً  بعد اذنكوا (انت لسة فاكر تقول بعد اذنكوا دا انت مستفز صحيح) 
نظر لة مصطفي بغيظ وخرج لكي لايرتكب به جريمة ويعاقب عليها 
همت نظرت لابنتها التي التزمت الصمت: كلامنا بعدين يابنت بطني لان محدش فاهمك قدي 
 خرجت وتركتهم بمفردهم 
نظر لها ادهم وجدها تبكي بحرقة 
ادهم: لية عملتي كده طالما بتحبية لية ظلمتية وظلمتي نفسك بالمنظر دا
سهر ببكاء: علشان بحبة علشان مبقاش انانية في حبة لو وافقت هبقي انانية وهظلمه معايا مش هقدر 
ادهم: سهر زين بيحبك بجد هو لازم يعرف صدقيني دا اكتر وقت انتي محتجاه وهو كمان محتاجك زين عمل كل حاجه علشان يحافظ عليكي وعلشان يوم متبقي معاه يبقي في الحلال وقدام ربنا وكل العالم 
سهر وزداد نحيبها: انت متعرفش حاجه لما انت خايف اوي كده وافقت علي الخطة لية من البداية 
ادهم: علشان وعدتك ووعدت زين اني احافظ عليكي في غيابة وهوفي بوعده 
سهر: اااااه ياارب يااارب مش هقدر والله انا بحبه اوي بحبة بس مش هقدر  
ادهم بغضب: لية مش هتقدري ها لية انا بسببك طلعت قدامه خاين انا وعدتك اني هساعدك بس اكتر من كدة مقدرش 
سهر: انا مش عايزة اكتر من كده انا مش هعيش لاكتر من كده
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تكملة الفلاش باك (خالد و ريم) 
خالد: ريم حببتي انتي مسمحاني صح ريم ردي عليا مبتروديش ليه والله انا مش عارف عملت كدا ازاي
ريم ردي ارجوكي ولكن لم تبدي اي ردة فعل وظلت علي تلك الحالة واستدعي الطبيب  لكي يفحصها 
الدكتور: انا اسف بس حالتها خطيرة  وهتحتاج تفضل في غرفة العناية فترة وانا اسف اني اقول بس للاسف هي دلوقتي تعتبر مغيبة عن الواقع وفقدت النطق تماما ودا ناتج عن الصدمة 
يعني هي حاليا عايشة جس*م بس من غير روح عقلها في مكان وجسمها في مكان نقدر نقول غيبوبة بس الاختلاف ان عيونها مفتحه انا اسف ان شاءلله تقوم بالسلامة 
تركه الدكتور في صدمتة وغادر 
ياللهي ماذا اصاب حببيبتي اكل هذا انا من فعلته 
انا من جنيت عليها بتلك الطريقة انا من ذبحها بسكين بارد يالله ماذا فعلت 
عمر: برااا مشوفش وشك هنا تاني ورقة اختي توصلها مفهوم ولا مش هيحصلك طيب ابدا برة 
باااااااك
فاق خالد من ذكرياتة علي صوت هاتفة وراي المتصل جميلة ابنة عمة 
خالد: الو ازيك ياجميلة اخبارك اية 
جميلة باستغراب من نبرتة الحزينه والباكية ايضا: خالد مالك انت كويس صح 
الي هنا وانفحر خالد لم يعد يتحمل كل ماحدث معة 
خالد بنهيار: لا مش كويس مستحيل ابقي كويس وهي بعيدة عني مش قادر اشوفها وحشتني اوووي تعبت  في بعدها عني مبقتش قادر استحمل انا محتاجلهااا اوي ياجميلة اووي  حاسس اني مش عايش من غيرها نفسي المحها لو حتي من بعيد
جميله بتاثر: إن شاءلله ربنا يشفيها ويقومها بالسلامة 
خالد: يارب بقالي سنتين سنتين مسمعتش صوتها سنتين ملمحتهاش انا مش عايش في بعدها عني 
وفجاءة خبط الباب 
خالد: جميلة معلش دوشتك هقفل اشوف مين علي الباب وهكلمك تاني 
جميلة: ماشي باي 
فتح خالد الباب وصدم 
خالد: بببجد اانا مبتخيلش صح يا................ 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ادم: بس اية دخل نور بالحوار 
الوحش المقنع (المجهول): نور تبقي العامل الاساسي في الخطة 
ادم بعدم فهم: يعني اية مش فاهم برضوا 
ازاح الوحش المقنع (المجهول)  القناع 
ادم بصدمة: ازاي لا مستحيل 
الوحش المقنع (المجهول): اعرفكوا بنفسي النقيب نور الكافري
ادم: ازاي دا انتي 
نور: انا هفهمك كل حاجة الحكاية بدات في نفس اليوم اللي رجعت فية من كالفورنيا 
وقتها انا رحت ادرس برة بس انا مكنتش برة سافرت ورجعت في نفس السنة وقدمت في كلية الشرطة بس كنت مخليه الموضوع سري لان بابا كان رافض علشان كدا قدمت كل حاجة بنفسي وساعدني زين لحد موصلت للمكانه اللي انا فيها دلوقتي 
ادم: يعني انا كلكوا عارفين وانا المغفل الوحيد اللي هنا صح
نور: لا يادم انت فاهم غلط انا والله كنت عايزة اقولك كل حاجه بس يعني احنا كنا يعني
ادم بمرار وحزن: كنتوا شاكين فيا صح حتي اخويا اللي من دمي موثقش فيا هتيجي عليكي 
نور باسف وحزن: ادم والله انا اسفه الاوامر جتلنا كدا حبيبي والله انا اسفه اني مقولتلكش من الاول عارفة ان وقت التنفيذ كان غلط بس كان لازم دا يحصل علشان نقدر نكشف برائتك 
ادم: مبقتش تفرق خلاص
نور: ادم علشان خاطري والله انا اسفة بجد انت عارف حلمي كويس وعارف اني كنت اتمني ادخل شرطة وحققت حلمي ونجحت فية 
ادم: مبروووووك ربنا يهنيكي بشغلك وحلمك بعد اذنك 
نور: ادم علشان خاطري 
ادم: خلاص خلصت الحكاية نور انتي طال..
رواية عشقي لك تخطى الحدود الفصل الخامس عشر 15 - بقلم شروق عبد العزيز
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent