رواية نيرة الفصل الحادي عشر 11 بقلم سلمى محمود

الصفحة الرئيسية

    رواية نيرة  الفصل الحادي عشر بقلم سلمى محمود


رواية نيرة  الفصل الحادي عشر

مراد ونجمه ونيره وصلوا سوا ودخلوا الفيلا 
لوسي بخبث وكانت متجه نحو الباب:  نجمه ابنتي أحبك كثيرا 
مراد دخل هو ونيره ونجمه 
مراد:  بابا احنا هننام علشان تعبنين وهنتكلم في الصبح تمام 
أحمد الجوهري:  طيب يا ابني 
فجأة  جرس الفيلا كان بيرن مراد وقف على اول السلم  ونيره كانت ماسكه نجمه ووقفوا يشوفوا مين اللِ جاي في ساعة زي دي 
نسمه متجهه نحو الباب ببطء وفتحت وشافت لوسي ماسكة مسدس في ايدها 
لوسي بتهديد:  إلى الداخل 
نسمه خافت ودخلت 
علي شافها ماسكه المسدس وراح تجاه زينب وأحمد الجوهري  ومد يديه حمايه ليهم 
مراد بصدمه:  لوسي؟!😳
نيره اتصدمت وبصت لمراد وقالت بدون فهم:  مين دي
مراد وقف قدام بيره وسحبها ورا ضهره بخوف عليها
نيره بخوف: مراد مراد 
مراد بتوتر: اهدي اهدي 
لوسي: عزيزي مراد ولنا لقاء هكذا أنا لا أسبب لكم مشكله سوف أخذ إبنتي بهدوء وأرحل 
نيره مسكت البنت بخوف: مستحيل 
مراد: مستحيل اهدي نزلي المسدس 
لوسي وجهت المسدس تجاه مراد 
زينب بدموع: لا مراد 
علي: بعدي عنه نزلي المسدس 
نيره بخوف: مراد 😣
مراد بصراخ: لوسي نزلي المسدس 
لوسي: أنا حذرتك بقى
فجأة ضغطت وخرجت طلقه من المسدس 
الكل في حالة صريخ 
نيره بدموع: مراد 😭
وبدأت الصغيره تبكي  وفجأة.


يتبع الفصل الحادي عشر كاملا اضغط هنا ملحوظة اكتب في جوجل "رواية نيرة دليل الروايات "لكي يظهر لك الفصل كاملا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية نيرة" اضغط على اسم الرواية 
google-playkhamsatmostaqltradent