رواية قدر النسر الفصل العاشر 10 بقلم بسنت حسين

الصفحة الرئيسية

      رواية قدر النسر الفصل العاشر بقلم بسنت حسين العقاد


 رواية قدر النسر الفصل العاشر 

عدا اليومين  وخلاص راجعين القاهرة
نسر:اقعدوا معانا يومين
جاسر:معلش بقا لازم نمشي
ادهم: والله هتوحشنا نكشك يا قدر
ميار:ماتخليكي معانا يا خيتي
حور:معلش لازم امشي علشان اشوف بابي وانتوا لازم تزورونا في القاهرة
ابراهيم:نورتينا يا انسة نور
نور:منور بيكوا
ميرا:انا اسفة رغم كل حاجة حصلت يا حور
حور:عادي مافيش حاجة
زين:لازم تنورينا يا انسة ميرا
ميرا:اكيد طبعا
حور ميلت علي زين:شكلها غمزت
جبل:ايه يا جدعان عمالين تتكلموا و لاكأني موجود
حور:ازاي يا جبول دا انت الخير
محمود قاطعها:وانا البركة هههه
سليم:لا انت تقطع الخميرة من البيت ههه
زينة:الله ينور
نسر:خلاص اسكتوا
جاسر:يلا السلام عليكم هنمشي بقا
نسر:بالسلامة يا اخوي و ضمة
و طالعين من الباب نسر نده علي حور
نسر:قدر
حور:نعم
نسر:كنت عايز اقولك حاجة
حور:قول في اللحظة دي جاسر جية
جاسر:فيه حاجة
نسر:لا 
جاسر:طب يلا يا حور
قدر:كنت عايز ايه يا نسر
نسر:خلاص
قدر:لا قول
نسر:هجيلك القاهرة واقولك
حور:ماشي اشوفك علي خير
ومشيوا في العربية زين و حور مع بعض و جاسر و يوسف و نور سوا لان يوسف عربيتة اتشملت و وداها التوكيل
زين:انا ملاحظ ان فيه حاجة غريبة
حور:حاجة زي ايه
زين:نسر مثلا
حور:ماله
زين:يعني انتي مش عارفة ماله
حور: هو ايه حوارك انت و ميرا
زين:توهي الموضوع بقا
حور:لا خالص
زين:هعديها بمزاجي
حور:اخلص
زين:شكلي وقعت و محدش سمي
حور:اتمني بس لو تعرف انا عملت فيها ايه قبل ما ترجعلي الذاكرة
زين:عارفك مفترية
حور حكتله كل الي عملتة في ميرا و ابراهيم و كل حاجة حصلت
زين هيموت من الضحك:يابنت المفترية دا انتي جبارة
حور:هعمل اية بقا هي الي جرت شكلي
زين:طب بالله عليكي ما تيجي جنبها الا لما اتجوزها الاول
حور: تمام يا زميلي
نروح عند جاسر
جاسر:ازيكوا
نور:علي فكرة دي عاشر مرة تقول ازيكوا
جاسر:ما انا مش عارف افتح اي موضوع
يوسف:عارفة يا نونو احساس الحب
نور:ماله يا ابيه جو
جاسر:ابيه و جو طب ازاي
يوسف:بتدلعني يا اخي ههه
نور:نرجع لي اساس الموضوع ماله الاحساس
يوسف:هو دا الي عند ابيه جاسر
جاسر:بطل استهبال
نور:بزمتك ملحظتش زينة و هي عنيها عليك
جاسر:بلاش انتي يا نور لاني ملاحظ كل حاجة و معدي بمزاجي
يوسف:كل حاجة زي اية
جاسر:زي عينك الي هتطلع علي ريم و سي زين الي كل ما يشوف ميرا عينه بتطلع قلوب
نور:هههه حلوة دي
جاسر:وزي ابراهيم الي عينه هتطلع عليكي
نور اتكسفت اوي:احم علي فكرة مافيش حاجة من الي في دماغك القذرة دي
يوسف:وزي نسر مثلا
جاسر: يمكن انتي مافيش حاجة بس هو فيه
نور:خلاص بقا اقفل علي الموضوع
نروح عند نسر بعد كلوا طلع اوضة
ابراهيم:مالك يا اخوي
نسر:ماليش
ادهم:بس انا حاسس فيك حاجة ودا قالقني
نسر:هو الحب حلو ادهم و ابراهيم بصوا لبعض
ابراهيم:هو في احلي من الحب
ادهم:شكلك واقع من زمان
نسر:من اول ما شوفتها
ابراهيم:بصراحة يخطفوا القلب
نسر:هما مين دول
ادهم:قصده علي نور و قدر هههه
ابراهيم:ضربة بالقلم وايه الي بتقولوه دا نور استحالة احبها
نسر بخبث:هو جاب سيرة انك تحبها
ابراهيم:اصل
ادهم: خلاص يا ود عمي ملهاش حل هتتجوزها
ابراهيم:استحالة اتجوز بعد وعد الله يرحمها
نسر: يا اخوي دي سنة الحياة
ابراهيم:بس
ادهم:مبسش احنا ههنزل اول الشهر و اخطبلكوا البنتين
نسر:انت بتتكلم وكأنك الكبير
ادهم:طالما انتوا هتتجوزوا مين الكبير غيري
ابراهيم:ما نيش متجوز
نسر:النيش دا هنحط فيه تحف
ادهم:يلا يا ولاد كل واحد علي اوضتة
نسر: ماشي يا حاج
الكل هههههههههههه 😂
نروح عند حور اول ما دخلت القصر لقته ظلمة و ابوها قاعد علي كرسي شارد هي شاورت لاخواتها يستخبوة
حور:ازيك يا بابي
حسين الحديدي:حور
حور:وحشتني و جيت اشوفك
حسين:خوديني معاكي يا بنتي
حور:مش هاينفع بس ماما بتسلم عليك
حسين:طب هي فين ماجتش
حور:انا جيت اودعك الوداع الاخير
حسين:اهههه انتي وامك سبتوني ليه بس
حور:قربت عليه و حضنته ومين قالك اني هسيبك
جاسر وزين و يوسف و نور طلعوا
جاسر:حور عايشة يا بابا
حسين:و مدام انتي عايشة يا بنت الكلب كنتي فين كل ده
حور:سمحني يا بابي
حسين:مسامحك بس كنتي فين
زين وجاسر حكوله كل حاجة
حسين:يا ولاد الكلب بقا الواطي دا يعمل كل دا معاكي
جاسر:خلاص يا بابا هياخد جزاه
حسين:دا انا هكله بسناني
يلا يا بنتي اطلعي ارتاحي(حسين الحديدي 52 سنة صاحب شركات الحديدي من اكبر رجال الأعمال في الشرق الأوسط)
وطلعوا ناموا و عدي شهر و امير و لميس محبوسين في المخزن بيتعذبوا وبس و نسر بيحضر كل حاجة علشان نازل القاهرة وابراهيم حاسس ببعض الذنب و ميار حامل و قدر رجعت المكتب بتظبط القضايا و مش مبطلة تفكير في نسر وزين و يوسف بيفكروا في ريم و ميرا و جاسر بيكابر في حبة لزينة و جبل و محمود وسالم و رقية فرحنين باخواتهم ودليدة هنعرفها بعدين
عيلة الاسيوطي صحيت الصبح حضروا نفسهم للمرواح القاهرة و نسر اتصل بجاسر وعرفه بس ميقولش لحور حاجة ونور وحور في الفيلا الصبح بيعملوا تمرينات لانه اليوم اجازة 
في ركن في القصر معمول في الجنينة خاص لحور و تمريناتها 
نور:خلاص يا حور انا تعبت
حور:وهي علي المشاية اجمد يلا مالك تعبان هههههههههههه
حور كانت لابسة بدي كات مفتوح من الظهر و بنطلون رياضي شفاف من الجنب
عيلة الاسيوطي دخلوا القصر
زين:اتفضلوا
نسر:عاملين ايه
جاسر:تمام يا صاحبي
يوسف:انتوا لازم تشوفوا الجنينة الاول
ادهم:اشمعنا
جاسر:اتفضلوا
ودخلوا واتصدموا

يتبع الفصل الحادي عشر اضغط هنا 
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية قدر النسر" اضغط على اسم الرواية
رواية قدر النسر الفصل العاشر 10 بقلم بسنت حسين
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent