رواية أحببت زوجة أخي الفصل التاسع 9 بقلم مريم الشهاوي

الصفحة الرئيسية

   رواية أحببت زوجة أخي الفصل التاسع بقلم مريم الشهاوي


رواية أحببت زوجة أخي الفصل التاسع 


عمرو: يا دكتور يكتور 
خالد: اايوه يا عمرو 
عمرو: تؤمرني بحاجه تانيه 
خالد: لا تسلم علمعروف مش هنسى جميلك دا ابدا 
عمرو: جميل اي بس الي بتقول عليه دا انا اشيلك فوق راسي منغيرك مكنتش بنتي عاشت
خالد:حبيبي تسلم 
عمرو: يلا اسيبك بقا سلام
خالد'سلام 
عبد الرحمن: اي مالك وشك محمر كدا ليه بسم الله الرحمن الرحيم 
خالد: طلع هو 
عبد الرحمن: هو مين 
خالد: الي قتل مصطفى هو الي قتل اخويا 
عبد الرحمن: سمير 
خالد: مش قولتلك اني شاكك فيه من الاول 
عبد اارحمن: اووف وهتعمل اي 
خالد: هتشوف هعمل اي 
جميله وخالد ف اوضتهم وعمر بيلعب تحت ف الجنينه 
جميله بفرحه: انا عرفت انك بتتحسن ف العلاج وان شاء الله هتخف قريب 
خالد: مبقاش لو لازمه خلاص انا هفضل كدا علطول
جميله: لا اوعى تقول كدا انت هتخف وهتبقى كويس واحسا من الاول كمان بس الموضوع محتاج شوية وقت وصبر وبعدين ازاي هتخف وانت مش بتعبد ربنا ولا بتدعيله 
خالد: انت بتقولي اي اصلي ازاي وانا كده 
جميله ابتسمت ابتسامه رقيقه: ماما الله يرحمها كان عندها مشكله ف رجليها وكانت دايما مش بتقدر تصلي غير علكرسي ف الموضوع عادي انت عندك عذر تصلي عادي وتتوضى صدقني الصلاه وقراية القرآن هتريحلك قلبك ومش هتخليك زعلان +دعاك هيتقبله الله ان شاء الله 
خالد كل يوم حبه لجميله بيزيد وايمانها بيدخل قلبه وفعلا بقا يصلي وحياته باقت ماشيه زي الحلاوه ودايما كان يدعي ان جميلته متزلعش وتفضل الابتسامه على وشها علطول وان ربنا يشفيه وبيفكر ف الي اسمه سمير دا والي هيعمله معاه وكان بيتفق مع عمرو على كل حاجه 
في مكتبة صغيرهف البيت""
عبد الرحمن: خالد خالد
خالد: نعم 
عبد الرحمن: ليلى قولتلها تيجي وخالتو وافقت جايه ف الطريق
خالد: ليلى؟؟ 
عبد الرحمن: يابني مانا قولتلك امبارح وانت بتاكل مع جميله بس شكلك كنت مش سامعني ومر كز مع السنيورة
خالد ضحك: خلص ياعم الظريف
عبد الرحمن: جميله حسيتها ملانه من القعده الكتير كانت اميره هنا بتسلي وقتها شويه انما دلوقتي هيه مشيت وجميله بقا عندها فراغ كبير وانت يا اما بترسم يا بتشتغل علماجيستير بتاعك يا نايم ف البت زهقت قولت اجيبلها بنت تسليها وبالمره تقربها منك 
خالظ: هتعرف ليلى ولا هتضيعنا
عبد الرحمن بضحك: لا متقلقشه نفهما كل حاحه طالاما مش عاوز تقولها 
خال.د: مش حكاية مش عاوز او متوتر او خايف انا دغري طول عمري ولو عاوز اقولها هقولها بس انا عاوزها تحبني قبل ما تعرف بحبي اكون حاسس بحبها وانا بقولهالها ولا اقولهالها دلوقتي وهيه مبتحبنيش وتطر تحبيني غصب وانا مش عاوز كده 
احلام دخلت فجأه: هيه مين دي الي تطر تحبك غصب
عبد الرحمن عشان ينقذ الموقف: ليلى ليلى خطيبتي كانت عامله مشكله مع خالد وهيه جايه من السفر ف قلقانين من طريقة التعامل والمعامله وقالتله انها بتكره فا فا هو كان عاوز يصالحها مش اكتر 
احلام: تمام 
خالد بلا مبالاه: لا يا امي مش ليلى جميله 
احلام بانت علامات الذهول ف وشها والغصب: مالها بقا جميله 
خالد ببرود: بحبها 
احلام بزعيق ونرفزه: انت اتجننت بتقول اي 
عبد الرحمن: مبيقولش حاجه روحي يا طنط مفيش حاجه 
خالد: ايوه يا امي انا بحب جميله حبيتها ودامش عيب جميله مراتي وحلالي
احلام: ايوه بس انا وانت كنا متفقين اطلقك منها بعد ما تخف وترجع مصر تاني اي نسيت 
هالد:لا منستش كل الي اتغير اني حبيتها وهخف وارجع مصر وهيه معايا ومراتي ومش مطلق حد محدش ليه عندي حاجه
احلام:يا خالد مستقبلك لي تتجوز واحده زي دي انت دكتور قد الدنيا ليه تتجوز واحده مخلصتش ثانوية حتى 
خالد:دي حاجه مكنتش بإيديها جميله اتجوزت وهيه عندها:16 سنه هيه كان ممكن تكمل تعليمها عادي 
احلام بغيظ:والله دي اجابتك يعني صح 
خالد:اه 
اخلام:ماشي يا خالد انت الي جبته لنفسك 
خالد بنبرة قويه ومخيفه:لو فكرتي يا ماما تإذي جميله بأي حاجه بكلام بمعامله بتهزيق بضرب اي حاجه من دول صدقيني ههج من البلد وانا اعملها وانت عرفاني وهروح انا وجميله وعمر نعيش هناك وانت مش هتستفادي حاجه 
احلام اتغاظت جدا واتنرفزت ومشيت 
عبد الرحمن:مالها ليلى ما الست سمعت الموضوع وكانت هتمشي ليه كل دا 
خالد:لو معرفتش دلوقتي كانت هتعرف بعدين المهم تعالى..
تن تن(جرس الباب)
سالم:ايوه ايوه 
ليلى:ازي حضرتك يا عمي انا خطيبة عبد الرحمن
سالم:اه يا بنتي اتفضلي هو قالنا عليكي اهلا بيكي ف بيتنا نورتي 
عبد الرحمن:اهلا بحضرتك
عبد الرحمن:ليلى حمدلله علسلامه 
ليلى بفرحه:الله يسلمك يا بيدو 
خالد:اهلا يا لولا عامله اي 
ليلى:دكتوري الغالي عامل اي دلوقتي الواد دا بيعالجك كويس 
عبد الرحمن:عيب عليكي يابت دنا عبدو 
ليلى بضحك:ما هي دي المشكله وضحكت هيه وخالد 
جميله شافتهم من وهيه على باب الاوضه واتغاظت جدا طلعت وفي نار ف قلبها 
خالد بصلها:جميله دي ليلى 
جميله:مين
عبد الرحمن:خطيبتي 
ليلى:ازيك يا جميله 
جميله ابتسمتلها:اهلا بيكي نورتي 
ليلى:دا نورك يا قمر اوعى يكون خلودي  بيزعلك ولا حاجه 
جميله بنار ف قلبها:خ اي 
ليلى قاصدها:خلودي 
خالد:طب يلا يا لولا اوضتك ف الدور الي فوق 
ليلى:طب وانت
خالد:هنا تحت عشان الكرسي وكده 
ليلى:تمام اكيد البرص دا اوضته جمبي 
عبد الرحمن:مع حضرتك البرص بنفسه يا فندم ايوه يا فندم البرص اوضته جمب حضرتك
ليلى ضحكت وكان عندها طبقت حسن مج....احنا نسينا نقول مواصفتها
(ليلى بشعرها شعرها لونه بني عينيها بني وبشرتها بيضه محببه كدا حبوب بني ف وشها وعندها طبقت حسن زي قمر)
عمرو:انت متهم بقضية قتل مصطفى سالم عبد المجيد هاتوه 
سمير:اي لا مش انا ابعدوا عني مش انا الي قتلته 
شريف:انتو بتعملوا اي معاكوا اذن بالي بتعملوه دا 
عمرو:اكيد طبعا (طلعله ورقه)
حسن:طب ازاي يابني اهدى 
عمرو:لازم يتحبس اربع ايام على زمة التحقيق 
اميره حطت ايديها على بوقها وفضلت تعيط:مصطفى
شريف بزعيق:سيبوه 
عمرو اخد سمير ومشيو بالبوكس واميره فضلت تعيط 
شريف:اميره اميره مش هو اهدي يا حببتي متعيطيش
حسن مذهول معقوله يكون قتله عشان جميله اي ياربي المصيبه دي الله يخربيتك يا سمير 
خالد:هجبلك الاكل 
خالد:لا انا هطلع بقا اكل معاهم بره عيب دحنا عندنا ضيوف برضو 
جميله:قصدك ليلى 
خالد:اه يلا امشي وانا هصلي العصر واجي وراكي 
على الاكل
احلام:وانت تعرفي خالد من امتى 
ليلى:كنت محجوزه ف المستشفى عنده وهو الي كان بيعملي العمليه واتضح ان عبد الرحمن زميله وانا اصلا بنت خالة بيدو ف بقينا صحاب اوي وف فترة العلاج كانت علاقتنا بتقوي 
احلام:اه يا حببتي بس انت قموره والله كنت فاكره ان مفيش احلى من جميله لكن طلع فيه 
عبد الرحمن:دقيقه يا جماعه نفهم انت بتقارني جميله ب ليلى حرام عليكي والله يا طنط(بيضحك)
ليلى:هو الصراحه اه عنده حق بسم الله ما شاء الله مرات خلودي قمرايه زيه بظبط لايقين على بعض دا كفايه غمازاتها 
جميله ابتسمت بجزز سنان الي هو مين الي قمرايه زيه دا يا روح ماما😂💔
خالد:طبعا مفيش احلى من جميله ربنا يخليهالي 
عمر:كبه ف وشكوا كلكوا البسي يا ماما النقاب بعد كده عشان الحسد الااا😂
ليلى فطسانه على نفسهاضحك:والنعمه ما في احلى منك يا عموري يا صغنن انت قمر يا قلبي 
عمر بهزار تف ف التيشرت بتاعه:تف تف تف كل اعوذ برب الفلق وانا كمان
خالد بضحك:بس الله يخربيتك هنموت م الضحك بسببك 
جميله ضحكت وخالد كلعاده مسحور بضحكتها الي زي ضوء القمر ❤❤
خلصوا اكل والقعده كانت كلها ضحك وهزار وغيره 🤭
خالد فرد جسمه علسرير ورجع راسه لورا: تعبت والله جميله فين موبايلي متعرفيش
جميله كانت قاعده على السرير تحتيها الموبايل :انا آسفه يا خلودي كنت قاعده عليه اتفضل  
خالد:خ اي 
جميله اتكسفت:خالد 
خالد:لا التانيه 
جميله:خلودي 
خالد بضحك بس مش باين على وشوا اوي:اي خلودي دي ان شاء الله 
جميله بزعل:وحشه 
خالد بصلها وعينيه كلهاحب واشتياق :زي العسل 
جميله اتكسفت وادته ضهرها وبصت ف الارض 
~عدل خالد نفسه وهو يتقرب منها وقبلها قبلة رقيقه على رقباتها لكنها كانت تشعل النيران ف قلب جميلته ودقات قلبهاظلت تتسارع♡ 
خالد:تصبحي على خير يا جميلتي

يتبع الفصل العاشر  اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent