رواية عندما تلتقي العيون الفصل الثامن 8 بقلم نجوى ابراهيم

الصفحة الرئيسية

   رواية عندما تلتقي العيون الفصل الثامن بقلم نجوى ابراهيم


رواية عندما تلتقي العيون الفصل الثامن

عهد خلاص حبست انفاسها و المأذون بيكتب الكتاب خلاص لحظات وهتبقا علي اسم عمر الدمنهوري وحياتها هتبقا جحيم بدات دموعها تنزل بحسره علي حبيبها اللي فكرته بيتخلي عنها للمره التانيه فجاه سمعت صوت ضجه كبيره وفجاه دخل ادم بهيبته الساحره 
ادم.... وقفوا البي بتعملوه دا كله حرام شرعاً 
محمود... بعصبيه انت مين وازاي تدخل البيت كدا ونوقف اي انت اتجننت 
ادم... اي دا عمي ميعرفنيش انا ادم ابن اخوك واللي بتعمله في عهد هيتوقف حالا لانها مراتي ومينفعش وحده متجوزه تتجوز تاني ولا اي ي شيخنا 
المأذون كلامه صحيح ي محمود بيه لو متجوزه فهندخل السجن كلنا لو كان كتب الكتاب تم 
ادم... راحت نحيه المأذون واداله عقد الزواج الشيخ شافه وقال العقد مظبوط وموثق يعني عهد مرات ادم شرعاً وقانونا 
عهد فاتحه بوقها علي الاخر من الصدمه ومش عارفه تقول اي تفرح ولا تزعل انها اصلا متعرفش عن الجوازه دي حاجه بي في نفس الوقت انقذها من جوازها من عمر 
ادم... اقفلي بوقك هتفضحينا هفهمك علي كل حاجه بس مش قدام الناس 
عهد... فرحت من جواها ان ادم انقذها لا وكمان بقيت مراته 
محمود... راح نحيه عهد وضربها قلم خلي بوقها جاب دم وجت تقعد بس ادم مسكها 
محمود... انتي من انعمر ده لا بنتي ولا اعرفك اطلعي برا بيتي 
نجوي... بعياط محمود انت بتقول اي 
محمود.  .نوجا استكتي انتي خالص دي حطت راسي في الطين 
ادم... مسمحلكش تتكلم عن مراتي كدا مراتي اشرف من الشرف كنت عاوز تدفن حب عشرين سنه بينا وتجوزها لواحد وسخ وتاجر مخدرات كل دا عشان عداوه بينك وبين اخوك عاوز تدفنا بالحيا احنا ذنبنا اي في عداوتكوا احنا بنحب بعض من لما كنا اطفال لي عاوزين تفرقوا بينا 
محمود... يقوم تاخدها وتكتب كتابها من ورانا 
ادم... مكنش قدامي حل انقذها بيه منك غير كدا انت كنت عاوز تبيع بنتك 
محمود... امسوا اطلعوا برا برااااااا بيتي 
ادم سحب عهد من ايدها وركبها العربيه ومشي راح بيها علي شقته في المهندسين 
اول ما دخلوا 
عهد... انا عاوزه اعرف اي اللي حصل وازاي انا اتجوزتك 
ادم... احنا متجوزناش ي عهد دا عقد مزيف صاحبي عملهولي عشان انقذك لكن جوازنا هيتم وابوكي هيكون وليك وهنفذلك الشرط بتاعك 
عهد... بعياط ازاي وهو اتبري مني 
ادم... ضمها لصدره وطبطب عليها متخافيش ي حبيبتي هيهدي وهيرجعك متخافيش عهد بدات تهدي ودخلت غيرت هدومها ووراحت المطبخ تعمل حاجه تاكلها هي وادم 
ادم.دخل اخد دش وغير هدومه وراح المطبخ لقي عهد لابسه شورت وبلوزه كت وورابطه شعرها ديل حصان وواقفه بتعمل الاكل 
ادم.... ضمها من ضهرها وقالها بكل حب معقول لما نتجوز هشوف القمر دا كل يوم ويعملي الاكل 
عهد... ضربته في بطنه وزقته لامتتعودش علي كدا انا سيده اعمال مش فاضيه 
ادم... بجديه لا انتي لما نتجوز هتقعدي في البيت انا مستحملش مراتي تتعالم مع رجاله ولا حد يبصلها و يشوفها وهتلبسي حجاب ولبس واسع وهنخلف اربع عيال ولدين وبنتين 
ععد... وقفت وعملت ايديها زي الكامنجا وبدا تعزفله وتدندن 
ادم... عهد انا بتكلم جد مبهزرش 
عهدد... وماله ي حبيبي مش  عاوزني امسح السلم كمان 
ادم.... ههههههههه لا هبقا اجيبلك حد يساعدك الايدين القمر دي مينفعش تتبهدل وباس ايديها 
عهد عملت الاكل واككلوا واتفرجوا علي فيلم وكل واحد دخل اوضته ونام 
.......... ............ ............. ............ .............. .
محمود... بقا كدا ي محمد بيه بتبعتلي ابنك ينتقم مني في بنتي ويفضحني 
محمد... انت بتقول اي ابني مين اللي ينتقم منك وادم عملك اي اصلا 
محمود... بعصبيه ابقا روح اساله لاني والله ما هسيبه وقفل الخط في وشه 
محمد... الو ادم انت فين 
ادم.... خير ي بابا في حاجه 
محمد... انت شوفت عمك محمود فين ادم انت عملتله اي يخليه متعصب كدا 
ادم... بابا انا جاي وهفهمك كل حاجه 
محمد... عهد بنته فين ي ادم 
ادم... عهد معايا ي بابا وهجيبها معايا دقايق وهكون قدام حضرتك 
ادم قام لبس وعهد لبست وقاموا مشيوا راحوا عند محمد في الفيلا وهما الاتنين بيصورا ابشع السنريوهات اللي هتحصل فيهم 
ادم دخل وهو ماسك ايد عهد ولقي الكل متجمع في الصاله ابوه وامه وياسمين اخته ومراد واحمد صاحبه 
ادم.... بابا انا عاوز اتجوز عهد وخلينا نبعد خلافاتك انتوا وعمو علي جمب انا وعهد بنحب بعض ياسمين وامه كانوا طايرين من الفرح لانهم بيحبوا عهد جدا وياسمين وعهد ديما علي تواصل وصحاب 
محمد.. ..انا فخور بيك ي ادم وموافق حدا علي جوازك من عهد (فاجئتكم برد فعل محمد صح عشان انا محدش يتوقعني ان ان اه😂😂😂)
محمد... فتحت دراعاته وقال عهد تعال في حضن عمك ي حبيبتي اللي ابوكي حرمك منه السنين دي كلها بسبب طمعه وحبه للفلوس

عهد ما صدقت سابت ايد ادم وجريت علي حضن عمها وعيطت كتير وحشتني اوووي ي عمو انا عمري ما زعلت منك ولا كرهتك والله بالعكس كنت ديما بطمن علي اخبارك من ياسمين وطنط هاجر 
محمد... حبيبه قلب عمها انتي في بيتك ي روح عمك وهجوزك الواد ادم دا عشان انتي لازم تربيه 
عهد ضحكت ودفنت وشها في حضن عمها 
خلصوا سلامات ومحمد احد ادم ومراد واحمد لمكتبه يتكلموا وعهد طلعت مع ياسمين وهاجر واتكلموا كتير وفي الاخر عهد نامت 
 .  .... ... ...  ... ... . . ....
محمد... ادم فهمني ازاي الورقه دي بتدل انك انت وعهد متجوزين وازاي انت بتقول متجوزناش 
ادم... ي بابا انا لما لقيت عمو محمود هيجوز عهد لعمر الكلب دا خليت احمد يزورلي الورقه دي عشان امنع جوازتهم بس لكن انا وعهد لسه متجوزناش وهي كان شرطها اني اصلح العلاقه بينك وبين عمو محمود 
محمد.... بحسره محمود الفلوس عمته يابني ومبقاش شايف غيرها ربنا يرحمها عمتك سوسن هي اللي ركبت في دماغه اني هاكل حقه ومش هديله ورثه وخلقت العدواه دي بينا 
ادم... والعمل ي بابا انا عاوز اتجوز عهد وفي نفس الوقت عاوز انفذ شرطها لاني وعدتها 
محمد... بتفكير ربك هيحلها وهجوزك انت وعهد وعلي يد محمود بس صبرك 
ادم... احمد مراد يلا عشان نشوف عحر الكلب اي اللي حصل فيه وعاوز شركتنا تعمل مناقصه تخليه يشحت ويعلن افلاسه 
........... ........... ............ ........... .............
ياتري ادم ناوي لعمر علي اي 
وازاي محمد هيعرف يقنع محمود اخوه بجوازه عهد وادم 
وعمر هيحصله اي وشركته وضعها اي 
كل دا هنعرفه في الفصل الجاي ي حلوين 

يتبع الفصل التاسع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent