رواية اسطى قلبي الفصل الخامس 5 بقلم رحمة أيمن

الصفحة الرئيسية

 رواية اسطى قلبي الفصل الخامس 5 بقلم رحمة أيمن

رواية اسطى قلبي الفصل الخامس 5 بقلم رحمة أيمن

ترن ترن ترن 
مسك التلفون بلهفه وخرج 
_ عن اذنكو بقي 
= ههه يا رايق بيه، لما اجي هصتادك. 
في اي يا عم متفهمني 
= يا ستي الورشه الي بيصلح فيها العربيه هي الي جابت لي الشغل وكده فهو مبسوط يعني 
يسلام، وهو عدي عينه هتلمع كده لما يرن عليه صاحب الورشه
= هكدب مثلا، وانتي مالك يا بومه اصلا، تعالي اما نروح اتاخرنا
خلاص يا عم يلا، انا مش قادره اناقشك اصلا  
_ الو
_ انت مجنون! اي الي انت قلته لعمو بلال ده!
_الو
_ انت مجنون! اي الي انت قلته لعمو بلال ده! 
ضحك بخبث ورد: 
_اي رئيك 
_ راي انك بتستهبل وانا مش موافقه 
_ وانا ميهمنيش رئيك، واعرفي اذا انتي الي موقعتيش معايا العقد مش هوقع مع حد 
_ انت شكلك مش ناوي تجبها لبر واذا الموضوع ده متقفلش وقلتله انه يوقع هو وخلاص هخليك تندم 
رد ببرود: 
_ اجي اخدك ول هتيجي موصلات 
قفلت المكالمه وعيني بطلع شرار ورميت التلفون علي اقرب كرسي قدامي. 
عبدو: في اي يا بنتي 
_ في انه بستهبل ومش راضي يوقع العقد غير معايا اصل احنا اعيال 
عبدو: هههه طب والله فيه الخير، علي الاقل فيكي صحه عن عمك بلال وتقرى العقد كويس ومينضحكش عليه 
بصيت للحج عبدو باحباط وترجي: 
_ بس يا يا عم عبدو انا مش عايزه 
عبدو: يا بنتي عمك بلال ما صدق باعها وانتي الي عرضتي عليه القرار ده يبقي لازم تتحملي مسؤليته وتروحي تنهي وكمان لو شوفتي وهو بيترجاني عمرك ما كنتي رفضتي ابدا. 
جزيت علي سناني بعصبيه: 
_ ماشي يا عم عبدو، بس والله ما هيحصل ده تاني ابدا ولما شوفه لورى ازاي يعمل معايا كده، سلام 
عبدو: ريحه فين والعربيه كده 
_ خلي محمد يكملها عايزه اطلع ارتاح شويه 
عبدو: ربنا يهديكي يا بنتي وتريحى قلبى، محمد تعالي شوف العربيه دي كده. 
_____________
= مالك بتضحك لي 
_ قفلت السكه في وشي 
=ههه طب والله قادره 
_ معرفش هتتقل عليا كده لحد امتي ويا انا يا هيه 
= بقيت في مرحله خطر يا نجم فحاول تفوق كده 
_ تاني يا چو مقفلناش الموضوع متعكرش مزاجي بقي
= لاء وانت في المود اوي وبنت قفلت في وشك؟! 
_ حابب اشوف اخرها اي 
= والله انا الي هجيب اخرى وهتشل وقريب 
"بنعاس" اي يا جماعه يلا هموت ونام 
= تمام يسطا جاين 
عدى الحج ناوي يكسرك وبقول نروح نتغدا عنده بكره كلنا 
_ ابويا ده مش هيتهد ابدا 
= انا لو مكان ابوك يا عدى كنت ضربتك بنار من زمان اصلا، هنستناك ها عشان العيله كلها معزومه 
_ خلصانه يبقي مش جي 
______________
فتحت الباب وانا باكل مانجا ومش طايقه حد: 
# بخ 
_ مش عايزين انهرده 
# اي المقابله القذره دي، طب همشي بقي 
_ مع السلامه 
# كنت عرفه انك هترفضي وهتمسكي فيا، جبيلي مانجايه بقي. 
............. 
# مصدقتش نفسي لما الحج قلي والله واول ما عرفت قولت اجي نختار الطقم سوي، اي رئيك تلبسي فستان من عندي او دريس بدل سواق التوك توك الي قدامي ده ونحط ميكب ول لاء لاء عشان ميحسبش اننا مدلوقين عليه ول حاجه 
_ خلصتي 
# لاء لسه والجزمه عايزين نروح ن... 
_ اييه 
# خير
_ اطلعي بره  
# يعني بعد الرط ده كلو تقولي كده يا مهزقه
_ حلي عن نفوخ امي وسبيني انام لانه ورايه شغل بكره ومش هروح بقي ها. 
# بت انتي ريحه فين تعالي نقي معايا الاحمر ول الكشميري احلي، خدي ياض. 
بعد فتره.... 
# بقيلك كوبيتين قهوه وتكوني حطمتي الرقم القياسي للبشر 
بصيت ليها ببتسامه وشربت شويه: 
_ بتريحني 
# قصدك بتستطلك، رحمه فيكي تقوليلى اخر مره نمتي فيها امتي معلش يعني 
_ اول امبارح، نمت ساعتين بحالهم 
# يا راااجل 
_ وربنا 
# انتي عايزه تشليني يا بنتي قولي متتكسفيش 
_ وانا مالي يا لمبي عيني هيه السبب، هو انا عارفه انام وقولت لاء
# بتفكري في اي 
_ ول حاجه 
# رحممه 
_ امم 
# بتفكري في اي؟ 
_ في تسديد اخر اسطت في البيت واشتري طقم جديد لاحمد ولسه 8 شهور علي مصريف مدرسه لازم افكر هلمهم ازاي وكده 
# ممكن اسال هتكوني كده لحد امتي؟ 
_ في اي بظبط 
# تفكري في حساب الناس قبلك ومسؤليات وفلوس ومصريف وضغط محمله عليكي ومبتكلميش حتي مع حد حتي انا 
_ مفيش حاجه اقلها يا ايه 
# وبنسبه لعدي 
_ يووه يا ايه تاني، ايه افهمي انه بيتسلي وانه مفيش حاجه تربطنا سوي افهمي كده 
# امم بقالو 6 شهور بيتسلي صح ؟
_.... 
# رحمه وجهي نفسك! ، فكري فيكي شويه وبطلي ترسمي في بكره ايوا التفكير في بكره حلو وكل حاجه بس انتي فين من ده كلو يا رحمه، انتي لي مش فهمه انك مش لازم تكوني قويه او ترسمي القوه كده كل مره، لازم حد يطبطب عليكي ويقلك هتعدي وتعرفى انك تقدري تعتمدي علي حد وانك برضه محتاجه حيطه تسندي عليها زي ما كلنا بنسند عليكي، لي مبتديش فرصه لنفسك وقلبك انك تدوري علي الحب والسعاده والامان لي يا رحمه 
_ لاني بخاف! ، بخاف اقرب من حد يا ايه، بخاف اتعشم في حد ونخزل بخاف فعلا القي حيطه واسند عليها وتعلق بيها وبعدها تنهد فوق راسي ومعرفش اسند عليها ول عليا بعد كده، اعرفى انه الناس دي هما حياتي يا ايه، انتو حياتي وده وجبي ولازم اقوم بي. 

مسكت ايدي وضحكت بمتنان وابتسمت ليها بحب، وبعدها غيرنا الموضوع وقبل ما تمشي قالت جمله علقت في دماغي لدلوقتي 

# رحمه عدي بحبك بجد فعلا مش هزار. 

ضحكت بسخريه وبامل استغربتهم في نفسي وبعدها قومت علي الحمام وصليت وفتحت الرسايل الي بتجيلي في التلفون كل يوم 
وكان مكتوب المره دي "لعل الله يحدث بعد ذلك امرا"  
بصيت ليها وقغلت التلفون بكل جمود، مبقتش برفع امالي ول بقول دي إشاره ول حتي بوهم نفسي باحلام اكبر مني 
هو في عالم وانا في عالم تاني خالص وطرقنا اكيد عمرو ما يكون واحد. 
بقالي 12 سنين معيطش، مجمده قلبي وعيني وحياتي عشان اقدر اكون بثبوت ده لما كنت بنت عندها 15 سنه وهي واخوها في شارع ومفيش اي حد معاها، وقتها اتعلمت اكون مسؤله واتعلمت كمان اني ارمي قلبي ودموعي وضعفي ووجعي واقوم علي رجلي عشان منموتش من الجوع. 
بعد بصيت لسما زي كل يوم وقولت"هتعدي "، هي هتعدي مش كده؟ 
_____________
اليوم التالي... 
_ اجمد واحد في عيله السوفتي كلها  
محمد: كُل بعقلي حلوه يلا 
_ نقدر يا غالي 
ساندي: هلا بالبرو 
_ قلب البرو 
ساندي: فينك يا حيوان 
_ يسطا والله مفحوت شغل 
بصله محمد بسخريه ورد بتريقه: 
محمد: بعيد عنك فاتح شغل جديد و من شهرين كده طلب مني اكملو البضاعه و جالي مزلول 
_ شايفه ابوكي بقلي اي 
محمد: عيل ومش وش شغل ول لاء يا ساندي اعترفى 
ساندي: انا الي عيله ومش وش حاجه بس اهدو انتو كده ومتعلموش مشاكل وخناق زي كل مره عشان امي مش ناقصه 
_ اه صح فين حرم محمد السوفتي 
ساندى: دي حالفه لتَعجنك 
_ ههه هدخل اشوفها 
.............
_ ست ست ست قلبي 
سُهير: لو دخلت من البوابه هحدفك بالسكينه دي في راسك 
_ يلهوي! تحدفي في ضناكي السكينه، عايز تموتني يا إسلام! 
سُهير: انا مخلفتش غير ساندي واسماعيل ومعنديش عيال تاني 
_ بتتبري مني! اااه يا قلبي، بجد مصدوم 
سُهير: طيب 
_ يا ماما والله ما ينفع كده وكمان انت وحشني وعايز احضنك وابوس خدودك القمر دي يا فوزيه
ضحكت سُهير وقالت: 
سُهير: يا بكاش والله هضعف ودخلك 
ابتسم بثقه وتحرك شويه ورد بثقه: 
_ ضحكت ست الكل يعني قلبها مال، طب والله بحبك
سُهير: لو اتحركت شويه كمان هحدفها بجد فقف مكانك 
_ مش هنخلص بقي!  
________
ساندي: يخربيتك انزل تحت احنا اخر فريقين لاما نموت ليموتو 
_ قلتلك جيبي سكوب 8 وانا اجيبه انتي منشفه دماغك 
ساندي: عشان تسجل نسبه قتل اكتر مني ده بعينك 
_ معرفش بابجي اي ونيله اي انتي اخرك المطبخ اصلا يا بت 
ساندي:بنتوت! طب و انا مش هخليك تمشي من هنا غير وانت معترف انك غلط وعليا وعلي اعدائي بقي 
_ احلممممي 
ساندى: عدي والله هزعلك! 
اهلا اهلا بالحلوين 
بصت لشمس بديق وهمست لي براحه:
 ساندي: اي الي جاب البت دي دلوقتي ولسه معادهم مجاش
_ شش اتلمي يا بت! 
ساندى: يا عم دي جيه عشان تقرف فينا وكلنا عارفين انها مدلوقه عليك وبتحبك اصلا 
_ يا بت اسكتي لتسمعك وكمان شهد عسوله وانتي الي فهمه غلط
ساندى: عسوله! والله انت الي عسول
اي يا شباب بتكلمو فى اي من غيري 
ساندى: وانتي ما.... 
يكتم عدي بقها بايده ويتكلم باحراج. 
_ لاء يا شمس مفيش، انتي عرفه ساندي بتحب تهزر ههه 
متقلقش هي علطول مرحه ودمها خفيف اصلا، ما علينا فين عمه 
_ في الجنينه بيسقي الزرع 
تمام هروح اسلم عليه 
ساندى: ارهنك ريحه تعمل نفسها كيوت وقمر ورقيقه عليه كالعاده عشان عرفه ان ابوك عايزها ليك، عالم صعرانه اباشا 
_ ساندي اتلمي ولعبي 
ساندى: حااضر 
علي السفره.... 
ام شهد: تسلم ايدك يا سهير، الاكل يجنن بس انا عمله دايت فمش هكتر عن كده
سهير: بالهنا والشفه يا قلبي  
رد يوسف بتريقه 
=حضرتك عايزه تاكلي اي اكتر من كده، السفره! 
ام شهد: شايفه الود وقله ادبه ما انا مربتش
"يقومون بضحك" 
يجي شهد ومحمد علي صوت الضحك 
محمد: في اي ضحكونا معاكو 
ساندي: كنت فين يا حجوج ناديتك كتير مردتش 
محمد: كنت بلعب مع شهد شطرانج وفوزت عليها زي كل مره ههه 
مفيش حد يقدر يغلبك يا باشا 
= دي الحاجه الوحيده الي بتعرفي تعمليها اصلا في حياتك 
ملكش دعوه بيا يا رخم 
محمد: عروستنا بتعرف تعمل كل حاجه يا ولد ول اي 
بص عدي لسهير فحركت عنينها بانه يهدى فكتم اعصابه وسكت. 
محمد: ول انت اي رئيك يا عدي 
_ والله يا باشا لو عايز تجوز تاني علي ماما معنديش مانع بس انا مش هتجوز، انا شعبت ولازم امشي عن اذنكو. 
_________________
يوم التالي... توقيع العقد "
 انتي ناويه تجبيلي السكر يا بنتي ! 


يتبع الفصل السادس اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية اسطى قلبي"اضغط على اسم الرواية



google-playkhamsatmostaqltradent