رواية طفلة الفهد الحلقة الثالثة والثلاثون 33 - بقلم بسملة بدوي

الصفحة الرئيسية

رواية طفلة الفهد البارت الثالثة والثلاثون 33 بقلم بسملة بدوي

رواية طفلة الفهد كاملة

رواية طفلة الفهد الفصل الثالثة والثلاثون 33

مستحييببببيييلل 
انت بتكذب عليا فهد عمره ما يعمل كده 
 _طب هو لي كذب عليكي وقالك مشافهمش وبعت صور وفهد واقف مع اهلها 
_واقولك على التقيله بقا فهد هو الي كان هيبعيدك لو سليمان مابعكيش هو اصلا جابك عشان يمشي الحمله بيكي
انت كذاب بالعكس هو بيحميني اكتر 
_ماعشان هو الي يوديكي للوفد بايده بدل ما يوديه للبوس الي محدش عارف شكله ولا اي حاجه عنده وهو فهد كده هياخد أضعاف المرات الي كان هياخدها  من البوس فكري وهتلاقي كلامي صح وقفل السكه
بقلم بسمله بدوي
لارا بدموع وهي بتبص على لسليمان .......الكلام ده صح 
سليمان بأسف......ايوه بس انا السبب انا الي وديته الطريق ده بس هو رفض يبنتي والله فهد بيحبك 
ضحكت بوضع .....هه واضح أنه  بيحبني اوي  
وجالها فيديو فهد بيقول على الصفقه (وانه عايز بنت بمواصفاتها كده الي عرفناه في البارت الاول ) 
سليمان فجأه قعد ينهج بسرعه وبيتنفس بصعوبه  .
لارا جريت على بره بسرعه وقالت دكتور دكتور .
الدكتور دخل لسليمان ولارا قعدت على الكرسي الي قدامه الاوضه وفي الوقت ده فهد طلع 
فهد بحب ...... ها يحبيبتي في حاجه حصلت قالك اي سليمان باشا 
لارا بصت له بعتاب بس 
فهد وهو بيبص في عيونها لقاها متغيره وقال بحنان ......مالك يقطتي.
مفيش رد 
_لارا مالك في أي قالك اي سليمان باشا انا من الاول قولتلك متدخليش ده قاطعته لارا بصراااخ ......كفااااايه كفااااايا يفهد كفااااايا 
فهد....... بغضب مالك في أي ،بتعملي كده لي
لارا بدموع........عشان انت طلعت  زيهم ويمكن اوحش يفهد لي كده حرااام عليك .
بقلم بسمله بدوي
فهد بعدم فهم......عملت اي 
لي خبيت عليا أنك شوفت بابا وماما ولي مش قولت اني بنت عمك ولي مقولتليش أن سليمان كان ضرب نار على بابا وماما ولي مقولتليش من الاول  انك جبتني من الشارع عشان تبعني زي  ما سلميان بيه عمل هااا وبتلومه على الي عمله أنت اوحش منه ي فهد انت وحش وحش يفهد ،انا مش قادره اصدق انك عملت كده مش قادره اصدق طب بص قولي لي عملت كده ولي خبيت عني انك شفت بابا وماما ده انا حتي كنت قاعده اعيط عشانهم مش صعبت عليك ي فهد يخساره بجد يخساره لي بس عملت فينا كده قول وانا والله مصدقاك بس قول 
فهد بحزن  وافتكر كلام عمه وقال بحزن .....مش هينفع
لارا بصت له بدموع ومسحت وشها بشراسه وقالت .....تمام يبقي كل واحد فينا من طريق 
وجريت وفهد وراها 
لارا استني ي لارا لارااااااااااا لاااااااااااااااااااااااااااا 
وفجأة لارا وقعدت من على السلم ........اااااااااااااه
فهد جري عليها لارا لارا اصحي يحبيبتي لارا 
اشتالها بسرعه وجاب الدكتور وطول الوقت  يجي ويروح في الطرقه لحد ما الدكتور خرج 
راح ليه بسرعه .....ها يدكتور في اي 
ما تخافش ي فهد بيه الحمدلله الطفل بخير والمدام برده كويسه  بدل نفسيتها وحشه اوي يفهد بيه وده غلط عليها وعلى البيبي 
فهد براحه ....... تمام ودخل لارا 
دخل لقا لارا بصه للسقف بشرود ودموعها بتنزل بغزاره 
-لارا 
بقلم بسمله بدوي
مفيش رد 
لارا قطتي متعمليش فيا كده يلارا 
بصتله بعتاب وحزن شديد....... امشي ي فهد امشي وسيبني 
فهد بغضب....... امشي واسيبك هاااااا مستحيل الوحيد الي هيفرقنا الموت يلارا 
لارا بصت له من غير كلام و مستمره  في العياط 
راح لها وحضنها جامد وهي بتقاوم لحد ما استسلمت لحضنه   وحضنته جامد وقالت ......لي يفهد لي كذبت عليا حرام عليك لي عملت فيا كده 
وقعدت تتمتم بكلام مش مفهوم وشويه شويه راحت في النوم 
فهد اما حس انها نامت بعد
وراح غرفته سليمان بغضب 
سليمان بفرحه .....فهد ادخل يبني انت سامحتني قاطعه صوت فهد الغاضب ....... اسكت انت قولتلها اي هاااا قولتلها اي انت عمرك ما هتتغير 
سليمان باستغراب .....قولتها اي 
مش انت الي روحت قولتلها اني ابن عمها 
-ايوه انا قاطعه فهد بصوت عالي 
اسكت اسكت انا غلطان اني جتلك اصلا ولسا هيخرج 
سليمان بدموع .....فهد يبني اسمعني 
فهد بتأنيب الضمير راح ليه وقاعد قدامه ببرود ...... اي 
قال بدموع 
بقلم بسمله بدوي
سامحني يبني سامحيني عايز اموت مرتاح سامحيني انا عارف اني غلطت كتير خايف خايف اوي ربنا ما يكتب عليك شعوري ابدا عارف يفهد انا الي انقذت عمك ومرات عمك  يفهد انا ندمان على كل الي عملته زمان زي اني كنت بقسى عليك كنت فاكر ان كده هخليك راجل وقد المسؤوليه بس للاسف غلط من البدايه سامحني يفهد بس الي عايزك تعرفه اني  مش انا  الوحش ااا  وفجأه سكت 
فهد ببرود .....سكتت لي 
سليمان باشا لاقاه ساكت اتخض جامد وقرب منه لاقاه مفيش نفس عرف أنه مات 
فهد حزن جامد عليه هو بيجبه رغم كل الي عمله قام بحزن 
والدكتور دخل تسريع الاحداث دفنوا سليمان وعملوا عزا 
وفجأة في نص العزا دخل  اهل لارا 
لارا بصت لهم بعتاب بس ماتحركش وواقفه ولا كأنها تعرفهم
محمد راح لها بسرعه وحضنها وقال ببرود......لارا حبيبتي يبنتي وحشتيني اوي 
كل ده ولارا واقفه زي الصنم حتي مابادلتوش الحضن 
والدتها رهف مسكت وشها بين ايديها بلهفه وقالت بدموع ......كبرتي ي لارا يروحي وحشتيني اوي اوي 
لارا مش بتردي لي 
لارا بصت لهم ببرود  وقالت ......نعم 
فهد بصلها بصدمه واستغراب من تصرفاتها 
محمد بحزن ...... مالك يالارا هو انتي مش فرحانه بينا ولا اي
بقلم بسمله بدوي
لارا بسخريه ...... هه بجد فرحانه اوي
فهد بغضب .........لارا مالك في أي اي بيقولولك وحشتيهم في اي ده بدل ما تخديهم بالحضن
-ههه اخدهم بالحضن هاااا
اي الي رجعكم تااااااااني سيبوني بقا ،جايين بعد ما رمتوني في الشارع هاااا جالكم قلب جاااااييين تااااااني ليييي لييييييييييه 
بصوا عليها بحزن شديد ولسا هيتكلموا قاطعهم دخول شخص لابس اسود في اسود  ولابس كاب اسود 
وقال بسخريه ......اي مش حابين تتعرفوا بالبوس ولا اي ورفع وشه من الاوض وشال الكاب
صدمه صدمه أنه 
google-playkhamsatmostaqltradent