رواية اسطى قلبي الفصل الثاني 2 بقلم رحمة أيمن

الصفحة الرئيسية

 رواية اسطى قلبي الفصل الثاني 2 بقلم رحمة أيمن

رواية اسطى قلبي الفصل الثاني 2 بقلم رحمة أيمن

اسطي قلبي ❤ 2

_ وحشتيني 
_ يا صبر ايوب! 
_ اي جي أدهنها نبيتي، عندك اعتراض 

معرفش وقتها اي الي حصل، بس ابتسمت بتلقائيه كده علي اسلوبه وتعبير وشه ورديت كالعاده: 
_ تحت امرك يا فندم، تعالي خدها بكره الصبح 
_ لاء لاء فندم اي بس ، انت اضحكتيلي دلوقتي ول انا مش واخد بالي 

اتنهدت وجمدت ملمح وشى تاني ورديت وانا بمشي بعيد عنه 

_ لاء انت الي مش واخد بالك 
_ بتهربي لي ها، خدي هنا 
وقف قصادي فربعت ايدي بسماجه فتكلم: 
_ امتي هاخد فرصتي؟ 
_ لما تموت 
_ يا بت.... 
عبدو: يا مسهل يا رب، سلام عليكم يا رجاله. 

طبعا من غير ما يكمل كلام ومن غير حتي ما بص ورايه جريت علي البركه اسنده. 

عبدو: باركك الله يا بنتي 
_ قلتلك ترتاح انهارده يا عم عبدو، بكلم هروغليفي انا 
عبدو: زهقت من القاعده فوق لوحدي، قولت اجي امر مره يا بنتي ول عشان ورشتك مينفعش نقلك لاء يعني
رديت بإحراج: 
_ مقصدش كده يا عمى انت علي راسنا من فوق اكيد 
عبدو: ههه ربنا يخليكي يا بنتي لينا 
_ ويخليها ليا انا كمان وتحن علي الي جبوني بقي يا عمو لاني تعبت 
عبدو: هههه انت تاني يا بني 
_ وتالت ورابع، لينا غير عيونها السود 

بصيت لي بقرف ووجهت كلامى للبركه. 
_ طيب يا عمي انا ورايه شغل كتير، عبال ما الدبان الي عندك ده يطير نبقي نيجي 
عبدو: رحمه عيب كده يا بنتي ده اسمه كلام! 
_ سلام يا عم عبدو 

"بعد رحيلها" 
عبدو: حقك عليا يبني، انا هبقي أدبها 
_ عادي يا عمو عبدو انا مش هسيبها غير لما توافق وقريب ان شاء الله هتسمع الخبر ده منى
عبدو: هههه ربنا ينولك الي في بالك يبني، بس انت جيت لحد صعب حبتين 
_ حبيتين اي بس! دي طلعت عين امي. 
عبدو: ههه اعمل معاها اي حاولت معاها من تاني مره شوفتك هنا ولعند دلوقتي ودماغها ناشفه زي الصعايده بظبط. 
_ اهم حاجه عندي انك موافق يا بركتنا، بعد كده كلو سهل 
عبدو: رغم اني معرفش اصرارك عليها اي هدفه، غير اني هقلك حاجه يبني، رحمه بنتي طيبه اوي ومهما راحت او جدت متلقيش اطيب منها فمتكسرش قلبها الابيض الي زي الورد ده وتحرق قلبي عليها بعد العمر ده كلو 
_ اطمن يا عمو والله، هي بس تبعت الاشاره ليا وهتشوف اني قد كلامي ازاي، بس دي واحده حجر ودبش اصلا وبتتقل عليا وهنشوف اخرت التقل ده اي 
عبدو: ههه ربنا يسعدكو يبني 
________________ 
في الشركه....
 
_ انت يلا معندكش شغل، كل يومين تلاته ناطط عندنا 
= شركه بن عمي علفكره ثم انه انت اتطول اصلا
_ طيب يلا هنرش مايه 
= يبقي عارف انا جي لي بدال المعامله النشفه دي 
_ عارف وكبر دماغك منى
= يلا انت مبتحسش ول معندكش دم اصلها تفرق 
_ عايز اي يا زفت 
= عايزك تفوق، قلتلك سيبك منها بقى مبتسمعش الكلام، مريم فارس في نفسها يعني عشان ده كلو  
_ احلي بنت شوفتها في الدنيا 
= عدي افهم كده عشان هي رفضاك ده جازبك، بس هتضعف قدامك زي اي بنت وبعدها هتمل منها وهتزهق والموضوع يخلص، انا حفظك وعارف اخرك اي  
_ لاول مره اشوفك مش فهمني، بس انت معذور لانك مشفتهاش، انا عمري ما حد قدر يعمل معايا او فيا كده فسبني اجرب الشعور ده لانه جديد ومثير بنسبالي اوي 
= روح اشرب من البحر انت حر انا حذرتك وخلاص 
_ بطل صداع و..... 
"تدخل شمس بلهفه وخوف" 
عدي تعالي بسرعه حصلت مشكله! 
______________
# رجع تاني... طب والله جامد اوي الود ده هههه 
كملت تصليح العربيه من تحت ومركزتش معاها لانها صداع اصلا لكن تسكت ومتحرقش اعصابي لاء ازاي. 
# اول ما بيدخل المنطقه عندنا كلو بيخرج من البلكونات والشبابيك والبنات هيموتو عليه وعلي حلاوته 
_........ 
# عرفه البدله ونوع العربيه الي لبسها دي بكام؟! بلاش دي، شايفه قمر ازاي، طول بعرض ببياض بشياكه عليه دقن خفيفه بني تتف علي كل شباب المنطقه عندنا وغير كده كاجول وغني و... 
_ ايييه افصلى بقي صدعتيني
# انتي يا بت مجنونه ول بتستهبلي؟، هتقفلي علي نفسك كده لحد امتي يا اسطى رحمه 
_ بدال قولتي ي اسطى يبقي نطلعلك 

خرجت من تحت العربيه ونضفت ايدي بالخلقه الي جمبها و سندت جمبها علي العربيه وتنهدت بهدوء وقولت: 
_ اسالك سوال 
# امم 
_ بعد كل المميزات الي انتي قولتيها دي، هيبص لوحده زي لي غير انه عايز يستغلني مش اكتر مثلا 
قربت مني وحططت ايديها علي كتفي وتكلمت بتريقه: 
# اطمني يا قلبي، هو لو قلّبك مش هتجيبي تمن الساعه الي هو لبسها اصلا 
_ ايه هحطك مكان الفتيس والله وحركك يمين وشمال بمزاجي
# طيب خلاص هتكلم بجد، وهو هيعوز منك اي مثلا يا ست رحمه، ول فلوس والحمد لله الله اكبر يعني ول جمال وسلوب دبش وشخصيه لا تطاق، هيعوز منك اي فهميني عشان هنجلط؟ 
_ مثلا يا نصحه اني كده! 
يعني انا اول بنت ارفضه فعجبته وبقيت مثيره للاهتمام والفضول وعايز يعرف اخري، لضعف لي ويفوز ل يزقق ويمل ويمشي وفي الحالتين انا مش هممني بس انا ول عايزه ده ول عايزه ده 
انا عايزه اعيش بسلام في عالمي المتواضع ده وبس، فهمتي 
# فهمت يا اسطى 
_ اااه الاسطي بتاعك هيموت وينام والعربيه دي محتاجه اربع ساعات علي الاقل 
# يا ستي كبري منهم ونامي، بكره كمليها 
_ دي امنه يا يويو وكمان اكل العيش ده، ما علينا عملتي اي في البنك 
# اسكتي في واحد جي جديد معانا موز اوي اوي يعني 
_ ههه يلا يا هبله 
# استني هحكيلك اهو اسليكي شويه 
_ احكي يختي ما انا فضيالك. 
_____________
"يخبط يوسف المنضده بقوه وغضب" 
= اي التهور ده يا شمس! 
دمعت بتلقائيه: 
انا اسفه والله اسفه معرفش حصل كده ازاي
_ اهدا يا چو، مش غلطك يا شمس عادي هتتحل 
= مش غلطتها ازاي يعنى، انت قلتلها قدامي انتي الي مسؤله عن موقع المشروع ده و جهزت كل حاجه والراجل برضه جاهز ويطلع المكان محجوز والسنيوره متعرفش غير دلوقتي والمشروع معاده بكره 
_ عادي يا يوسف خلاص بقي هحلها انا ملكش دعوه 
انا اسفه يا عدي والله لو كنت اعرف انه محجوز والراجل بكدب عليا كنت اتصرفت بس والله ما كنت اعرف 
_ متقلقيش يا شمس هحله اكيد، هروح اجيب عربيتي بس واشوف هعمل اي بعد كده.
= عربيه اي يا عدي الساعه 11 بليل اكيد الورشه قافله ، خد عربيتي وخلاص 
_ لاء وصل شمس انت وملكش دعوه بيا، انا هتصرف. 
____________
محمد: يا معلمه روحي انتي وانا هكملها
_ باقي شويه اهو يا محمد وتخلص متقلقش انت وروح نام تعبتك معايا انهرده 
محمد: متقوليش كده ربنا يعينك يا اسطى المنطقه بحالها ، القهوه اهي جبتهالك 
_ تمام حطها عندك وهخلص الباب ده واشربها، روح انت كفايه عليك كده 
محمد: مش عايزه اي خدمه مني 
_ لاء تشكر يا محمد، هخلص واقفل الورشه دلوقتي 
محمد: تمام يا معلمه، تصبحي على خير 

وانا بعدل الباب وخلاص قربت انهى العربيه، لقيت حد بيتحرك ورجله بتعمل صوت ورايه فمسكت مفتاح الربط بخوف ولسه بلف اخبطه بيه لقيت..... 

يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية اسطى قلبي "اضغط على اسم الرواية


google-playkhamsatmostaqltradent