رواية رحماكي الفصل السابع والعشرون والأخير 27بقلم أسما السيد

الصفحة الرئيسية

  رواية رحماكي  الفصل السابع والعشرون والأخير بقلم أسما السيد


رواية رحماكي الفصل السابع والعشرون والأخير

متنهدي بقي،يازفته،خيلتيني..
سلمي بغيظ،اف منك،ياأخي حرام عليك،مش حاسس،باللي انا حساه،دي ناديه هتولع فيا لو مجبتش مجموع،عااا،وانت عمال،تقطم فيا..
نظر لها،بشماته،وأنا مالي،اللي نجح نجح ياماما
اقتربت منه بقلق،طب ادخل كدا عالموقع شوف النتيجه،قالو بعد قليل
فهد،بخبث،تدفعي كام،وأكلم واحد صحبي يجبهالك من الكنترول
نظرت له باستنكار،يعني انت تعرف حد يجبها،وساكت؟
فهد بفخر،طبعا،نسيتي ياسلومه ان جوزك مهندس كمبيوتر كبير،يابت دا جوزك مهم أوي..
صمتت قليلا،وهي تنظر له بحقد
خاف هو من نظرتها،ورجع للخلف،ايه في ايه ياسلمي،بتبصيلي كدا ليه،لا استني،دانا زي جوزك بردو،اهدي.
سلمي،بهدوء اممم اهدي،طب تعالي بقي..
انقضت عليه كالأسد الثائر،يابت المجنونه،اتهدي انتي حامل،ياغبيه،اصبري طيب،اااه،طب هقولك والله نجحتي
سلمي،لا كداب،بتقول كدا عشان أسيبك..
فهد،بضحك،والله نجحتي،جبتي ٩٦٪ انهدي بقي
كان ممدا علي الفراش،مستسلما لضرباتها،حتي لا تؤذي نفسها،وهي تجلس فوقه،اعتدلت،بصدمه،قول بجد،والله انا نجحت..
فهد وهو يرفع راسه لينظر لها،والله نجحتي،مبروك ياسلومه،بس ايه يابت دا مكنتش اعرف انك شاطره كدا،قري واعترفي غشيتي من مين؟
سلمي،بفخر،وهي تزيح شعرها،أغش،لا طبعا،دااحنا جامدين أوي..
فهد بخبث وهو ينظر لمنحياتها بوقاحه،لا من جهه جامده،فهيا جامده بصراحه
سلمي بصدمه،آه ياسافل،اوعي هروح اقول لماما..
فهد وهو يجذبها لتصبح اسفله،لا مش أما اباركلك انا الاول
سلمي،بمكر،ماانت قولتي مبروك مره،اوعي بقي هي قصه
فهد،بمكر وماله اقول تاني،وهو احنا ورانا حاجه..
همست بدلع،فهد
فهد،بحب،عيون فهد..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
استمعت لفتح قفل الباب،فهرولت كالعاده،لتستقبله،
بوده
التقطتها بذراعيه،قلب بوده..،مالك وشك مخطوف ليه؟
ياسمين،بخوف،ها بجد؟
عابد،بمكر،أه مالك كدا
مسكت بطنها،وقالت بغيظ،هو وشي بس،دا بطني وكل حاجه فيا مخطوفه؟
ضحك بعلو صوته،عليها،ليه ياقلب بوده؟
ياسمين وهي تدب بالارض،عابد متحورش انت عارف،اف بقي،النتيجه ظهرت،وخايفه اخش اجيبها
عابد بحنان،أخذها من يدها،وأجلسها وجلس بجانبها،اهدي كدا،ياياسمينه.
الموضوع مش مستاهل،ياقلب عابد،أنا متاكد انك هتنجحي.
ياسمين بتوتر،بردو خايفه
مد يده وجذبها لأحضانه،يعلم انها تتوتر وتخاف بسرعه،وهذا خطر عليها،خدي نفس ياقلب عابد.،واستهدي بالله كدا
نظرت له وجدته يعبث بهاتفه..
نظرت له بخوف،بتعمل ايه؟
عابد بهدوء،هوريكي حاجه.
فتح هاتفه،بسعاده،وأعطاه لها،شوفي كدا.
ياسمين بخوف،اشوف ايه؟
عابد،بصي بس،متخافيش..
شجعت نفسها،ونظرت،لما أمامها،نتيجتها،أغمضت عينيها عده مرات،وهمست،دا بجد؟
ابتسم،واحتضنها،جد الجد،ان شاءالله تلحقي طب القاهره،انا فخور بيكي ياياسمين..
وضعت يدها علي فمها بصدمه.
عابد انا جبت ٩٨.٥بجد..؟
عابد بضحك عليها،وهو يزيح يدها عن فمها،بجد ياقلب،عابد،مبروك ياأحلي ياسمين
ياسمين،بسعاده،حاوطت عنقه،وبكت،مش مصدقه بجد،الحمدلله يارب..
أبعدها،هامسا بحنان،الحمدلله ياقلبي،مبسوط انك هتحققي حلمك
ياسمين،بامتنان،لولاك كنت ضعت وضيعت حلمي،ربنا يخليكي ليا،أنابحبك اوي يابوده..
عابد،بهمس،وهو يلتقط شفتيها.
وأنا بعشقك ياقلب بوده..
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
بقاعه المحكمه..
حكمت المحكمه حضوريا،علي كل من،سعديه متولي،وسويلم راشد،باحاله أوراقهم الي فضيله مفتي الجمهوريه..
وعلي حسام الصادق،بالاشغال الشاقه المؤبده..
رفعت الجلسه..
صاح محمد،يحيا العدل،وخلفه سولاف،يحيا العدل..
اقتربت ناديه،من القفص الموضوعين به
نظرت لها سعديه بكره،
وقالت..
جايا تشمتي فيا يابت فريده أني كانت النار اهون عندي،ولا انك تنتصري علي..وتمني عليا..
ناديه،بتهكم،يعني أنقذتك من النار،وبردو اتمنتيها،تصدقي أنا غلطانه،فعلا،بس معلش،بردو،كفايه عليا ان ابني مشلش ذنبك،مع ان كان سهل اسيبك جوه،بس قولت لا مش هضيع عمري وعمر ولادي بانتقام عقيم،ما انتي عشتي عمرك تدوري عالانتقام.خدتي ايه..؟
سعديه بغل،خدت روح جوزك اللي مش هترجع ابدا،أني اللي سجيته دم الحيض ياجل مايودع الدنيا،بس اتأخر،جولت اريحه بدري بدري..
ناديه بتهكم،يا عيني عليكي،وعلي آخرتك،بجد شفقانه عليكي،انتي ازاي كدا،أنا جوزي في الجنه ونعيمها عشان مأذناكيش في حاجه،انما انتي واللي ذيك ونظرت لحسام وسويلم بكره،جحهنم وبئس المصير..
سويلم،بحزن،سامحيني ياخيتي،انا مش طالب غير السماح عاوز اموت مرتاح
تنهدت،بحزن مسمحاك ياسويلم،ربنا يرحمك..
اقترب كيان،من عمته،يالا،ياعمتي..
ملهاش لازمه الوقفه هنا..
سويلم،سامحني ياولدي،وخلي خوك يسامحني..
ربتت ناديه علي كتف كيان،مسامحينك يا سويلم..
صح ياكيان،ابتسم ياكيان بحزن،قائلا،صح ياعمتي..
صاحت سعديه بغل،كنت عاوز تحرج ستك ياكيان..
كيان بسخريه،للاسف معرفتش ياستي،في آخر لحظه،مطاوعنيش قلبي،مهما كان،ماانتي بردو ستي،واللي واقف جمبك دا،اكل معايا عيش وملح،وأنا مش ربنا عشان احرقكو
أنا كنت متفق مع عمتي،علي كل حاجه،احنا كدا كدا،كنا هنحرق الدوار،عشان الآثار اللي تحته،ودم الابرار،اللي قتلتيهم ياستي بدم بارد..
وأظن،في اللحظه الحاسمه،لقيتو اللي خرجو..
حسام،بحزن،سامحني ياكيان،كنت متأكد انك استحاله،قلبك يطاوعك تعمل كدا،واديني خدت جزائي.
كيان بتهكم،بتسمي،الاشغال الشاقه،جزاء،انت كان عدالك المشنقه،انت حاولت تقتل روح بريئه،مأذتكش في حاجه،كان ذنبه ايه محمد،جاي تقتله
يالا،ربنا يتولاك،انا عن نفسي،سامحتك..سامحتكو كلكو..
رفعت عينها وحطت عالجد،الجالس برزانه
سعديه بغل،وحرقه،أني عشجتك انت،ياراشد،وانت عشجتها،لو رجع الزمن بيا كنت جتلتها بايديا،وجطعتها جطيع..
رفع رأسه لها،بحزن.قائلا..
وأني لو رجع الزمن بيا لورا،كنت اتخليت عن الدنيا بحالها وخدتها ومشيت،اني كنت عارف انك حيه،بس متوجعتش انك شيطان رجيم..
أدار وجهه،وصاح بهم..
يالا ياناديه،يالا كيان،يالا دول ميستهلوش،السماح..

بالسياره..
محمد،الحمدلله ياماما،انكو خرجتوهم،قبل ماينحرقوا،بجد كنت خايف،أنا كنت بس عاوز أعيشهم حرجه الجلب عالدنيا..
الجد،بابتسامه،عفارم عليك، يامحمد،احنا يابني مش جد عذاب الاخره،دي برديك روح،
(ولا يعذب بالنار الا رب النار..)
محمد وهو يقبل يد جده،لولا انك فهمتني ياجدي،كنت وقعت بالغلط دا،بس بردو،نفسي يبقو عبره،لمن يعتبر..
الجد بهدوء،متجلجش ياولدي،ربك بالمرصاد..
محمد،بس مقولتليش ياكيان،انت خرجتهم ازاي..
كيان،بابتسامه،يابني اللهم احفظنا،ستك كانت عامله اوضه كدا للخزعبلات بتاعتها الاوضه دي،بتوصل للمقبره علطول،مينفعش تتفتح الا من برا،هي حاولت تفتحها،بس معرفتش،ولان اللي معاها،غضبو عليها بعد موت سلوي،رجاله وجدي،اول ماالنار ولعت ادتهم رنه،دخلو،وسحبوهم،وبرا كان راضي مستنيهم في البوكس،وانتهي الموضوع،انسي هما خدو جزاءهم..
محمد وهو يستكين للخلف،بجواره سولاف،عندك حق..
كدا الواحد يعرف ينام،بأمااااان.وأخيرا..
نظرت له وابتسمت،فهمس لها،بحبك
خجلت وخفضت رأسها
فضربته امه، وهمست، عيب،جدك قاعد..
محمد باستنكار،ماشي..
اديني اتلميت أهوو.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد شهرين..
مالك يافريده
نظرت له وصمتت
جلس بجانبها،في ايه مالك؟
تنهدت،وقالت،
كيان،أحمد،عاوز يشوف الولاد..طلبهم كام مره،وفي كل مره بطلع بحجه جديده..
انا مش عارفه اصرف ازاي؟
كيان،بهدوء،رغم الثوره بداخله،مازال،اسم ذلك الشخص يثير الذوابع به
طب تعالي،نخرج،نتمشي شويه بالعربيه.
فريده،دا وقته مليش نفس..
ابتسم،ومد يده يتحسس بطنها المنتفخه،طب لو قلتلك هنروح الكوخ انا وانتي وسليم وسيليا،والمفعوصه دي..
ابتسمت وهي تعانق يده التي تسير بحنان علي بطنها،بجد،مع انك كنت رافض،حد يدخله غيرنا..
ابتسم،ومد يده ليجذبها،مهو ولادنا،هما احنا،عشان كده مسموح لهم هما بس يشفوه،يالابقي،قبل ماجدك يقفشنا،وكالعاده يمنع سليم وسيليا،يخرجو معانا...
ابتسمت،عندك حق،يالا دا جدك مستحوذ عليهم بطريقه صعبه،أوي..
بعد نصف ساعه،كانو يجلسون علي تلك الاريكه أمام الكوخ،وسليم وسيليا،يلعبان بسعاده،امامهم..
قهقه،وهو يري سليم،يصف لاخته،كيف يذهب من هنا،لوجدي بالجبل..
ماشاء الله سليم،له مستقبل مع مطاريد الجبل
ضربته علي صدره التي تضع راسها علية،وكأنه خلق لها..
اخرس،ابني هيبقي ظابط اد الدنيا..
ضحك،وقال،احلي ظابط ان شاءالله
تنهدت وسكتت،فعلم ما تفكر به..
حرر شعرها،ومد يده يعبث به،هامسا بأذنها،بحبك..
قبلت صدره،وردت عليه،وانا كمان..
ـ تنهد، وقال
خليه يشوفهم يافريده..،متحرميهومش من ابوهم
ابتلعت ريقها،ونظرت بتردد له،بس..
ـ كيان بهدوء،مبسش، اسمعيني،عارفه يافريده،لو كان طلب الطلب دا في وقت غير دلوقت،يمكن كنت قومت الدنيا وقعدتها،ومخلتوش يشوفهم،لانه ببساطه ميستحقهومش..
الابوه مش كلام وبس،دي مشاعر فطريه بتنولد جواكي،من اول مابينحط بذرتها
ابتسم،وقال،عارف مش فاهمه حاجه؟
فريده،ببساطه،انا حاسس باللي هو فيه،لان جربته وعشت فيه،كلمه بابا اللي بسمعها من سليم وسليم،بتخليني طاير من الفرحه،كنوز الدنيا متسواش عندي حاجه،اد كلمه بابا اول مايشوفوني ويجروا عليا عشان احملهم..
لما بيتعبوا بحس انا اللي تعبان،أنا حاسس،بيه جدا،وخصوصا،لما يكون عارف ومتأكد ان ولاده نسيوه وبينادو لغيره بابا..
خليهم يروحو يافريده،بدل مايجي اليوم ويروحو من ورانا،خليهم يروحو بارادتنا..
خلينا نبدأ بالخير،وبلاش الاولاد ندخلهم بمشاغلنا،بكره هننزل القاهره ان شاءالله،طالت قعدتنا هنا،والشركه بقالي كتير مش متابعها
يقدر ياخدهم،ويجبهم ينامو في حضنك آخر الليل
تنهدت براحه،وشددت علي أحضانه..
ربنا يخليك ليا ياكيان.. متعرفش،ريحتني ازاي
ابتسم وقبل راسها، ويخليكي،ياقلب،كيان
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
جلست بجانبه،بهدوء،تزوجا منذ شهران
بقلبه حنيه العالم،أحيانا يبدو،رجلا ناضجا،والكثير طفلا تائها،عشقته وقبلت به كما هو،بغلطاته القديمه وذنوبه،هي رأت به جانبا لم يره احد،ولم يحاول احد ان يخرجه للنور.
احمد شخصا حنونا،عطوفا،ارتكب العديد من الخطايا،ولكنها سامحته،من منا بلا خطيئه
تنهدت من شروده،الدائم تعلم مابه،مدت يدها وجذبته بهدوء لاحضانها،وكالعاده استجاب لحضنها الدافئ
مد يده وحاوطها من جميع الجهات،ترك نفسه لاحضانها،تفعل به ما شاءت،هي الوحيده المسموح لها ان تري ضعفه..
لا يخجل منها،هي ذاته،وهل يخجل شخص من ذاته
أغمض عينه،واستسلم لدفئ يديها التي تسير علي رأسه.
همست،وحشوك؟
تنهد،أوي،الضنا غالي اوي،معرفتش قيمتهم الا لما بعدو عني،اد ايه كنت مغيب،انا لما بفتكر اني اتنازلت عنهم بكل خسه ببقي عاوز أموت نفسي
أنا مستحقهومش،بس غصب عني،نفسي أشوفهم..
دول ولادي،والله بحبهم،بحبهم اوي يادينا..
ابتسمت وقبلت راسه،عارفه ياقلب دينا..عارفه..
رن جرس الباب،فاستقام،هشوف مين..
أومأت له،ومدت يدها تتحسس،بطنها،بابا حنين اوي،أكيد هيفرح بيك،زي اخواتك متقلقش..
فتح الباب وصدم،مما أمامه.
أحمد بصدمه،انت.؟
كيان بهدوء،
جاي عشان أتكلم معاك شويه، ممكن.؟
ابتلع ريقه وأشار له بالدخول، اتفضل
دخل كيان، ولمح دينا، فابتسم لها، اذيك يادينا.؟
دينا، بابتسامه، ازيك ياكيان، اتفضل..
أومأ وجلس، تركتهم دينا، عن اذنكو، هعملكو حاجه تشربوها.
أومأ احمد لها.. ودخلت
صمت تام حل عليهم..
وتكلم كيان اخيرا..
طبعا مستغرب زيارتي دي،عموما ياسيدي هخش في الموضوع علطول
انت طلبت تشوف الولاد،مش كده
هز احمد راسه،واجابه، بتريث، أيوا
كيان،تمام..أنا معنديش مانع انك تشوفهم،بص يااحمد اللي فات بحلوه ومره،ملوش لازمه اننا ننبش فيه،اللي بينا دلوقت الولاد
وانا يهمني مصلحتهم،واهم حاجه،انهم يطلعو أسوياء نفسيا،مش عايز يجي يوم وسليم يسألني،ليه يابابا منعتني من بابا الحقيقي..
او يسألني فين بابا..؟
عشان كدا،نتفق اتفاق،هسمح ليهم يجولك،بس ياريت تقفل، علي اللي فات،ولو حصل وسألوك،اي حاجه،عنك وعن والداتهم،ياريت تقول زي مااحنا بنقول،سوء اتفاق
ومن انهاردا،كل شهر هجبلك ولادك يقعدو معاك الاسبوع اللي هنجيه هنا،القاهره،لان صعب عليا اسيب البلد حاليا.
ايه،رايك؟
احمد بفرحه،طبعا موافق،ولو حتي يوم واحد انا موافق.
متشكر جدا..
كيان بابتسامه بارده،تمام،كدا متفقين،تقدر تنزل معايا تاخد الولاد،هيقعدو معاك الاسبوع دا،ان شاءالله،طول اليوم هيبقوا عندك بس اسف،آخر الليل لازم تجيبهم ينامو في حضن فريده
متقدرش تنام بعيده عنهم..
أحمد بحزن،عارف،ان روحها فيهم،خلاص تمام،موافق..
ــــــــــــــــــــــــ
كانت تجلس بالسياره تنتظره ان يهبط،خائفه وبشده ان يفتعل كيان مشكله معه..
لمحته يخرج اخيرا من البنايه وخلفه احمد
كان سليم،وسيليا يلعبان بالمقعد الخلفي..
لمح سليم والده آتيا خلف كيان،فصرخ بسعاده،بابا احمد،بابا اهو ياماما..
نظرت لابنها الذي اندفع،فاتحا قفل الباب وخرج مهرولا لابيه...بحزن..
بابا..
رآه يأتي مهرولا،له،فضحك وامتلأت عينه بالدموع،فتح ذراعيه له،يستقبل طفله..
حبيب بابا،وحشتيني اوي ياسليم..
سليم بفرحه،وانت يابابا،وحشتيني جووي،جووي
قبله قبلا كثيره بوجهه،هامسا بفرح،وانت وحشتني ياقلب بابا..
لمحها تقف علي مقعد السياره تنظر له ولأخيها بخوف،كانت طفله صغيره،لا تعي عليه..
اقترب منها ومد يده لها،سيليا ياقلب بابا،مش هتسلمي علي بابا،هزت راسها،بدموع وخوف،ومدت يدها،لكيان الذي يقف ينظر للمشهد بصمت..
لا رد فعل..
همست،لكيان، ومدت يدها ليلتقفها، بابا.
صدم أحمد وابتلع غصته،وهو يراها تختبئ منه بأحضان غريمه الوحيد..
كيان بحنان،قلب بابا،احنا قولنا ايه..
هزت سيليا راسها،وانفتحت في البكاء.
رفضت رفضا تاما،ان تذهب مع والدها..
ابتلع احمد غصته وهو يراها اخيرا تهبط من خلف زجاج سيارته المفيمه..
ابتلع ريقه وهو يري منظر بطنها المنتفخ وكبت حزنه بداخله وقال،ازيك يافريده
اومأت له،بلا مبالاه،ازيك احمد، معلش خد سليم،سيليا لسه مش واخده عليك،خليها معايا،واحده واحده علي ماتعرفك..
اومأ،براسه، حزينا، يكبت خيبته، ومراره حلقه
قائلا
تمام،مفيش مشكله،يالا ياسليم..
ابتسم سليم وهو يمسك بيد ابيه يالا يابابا،استدار لهم
سلام يابابا،سلام ياماما،اشوفكو بالليل..
مد يده وحاوطها بحنان،يعلم ماتمر به..
متقلقيش هيبقي كويس..
همست،بخوف،يارب..
يارب يبقي كويس..
ــــــــــــــــــــــــــ
مالك ياأمل..
فيكي ايه ياحبيبتي..
ـ ردت بتعب،وهو يمسح لها وجهها،بعدما تقيأت للمره التي لا يعلم عددها..
مش عارفه ياقاسم،تعبانه اوي..
اجلسها بهدوء علي الفراش...وجفف وجهها،ولا كلمه تاني،هنروح المستشفي،انا غلطان اني سمعت كلامك،كنا لازم نروح من الصبح..
امل،بخوف،انا هبقي كويسه،هشرب حاجه سخنه وهبقي كويسه
قاسم وهو يخلع لها ثيابها،بلا كلام فارغ،يالا البسي،هنروح يعني هنروح
استسلمت له،فهي بالفعل مريضه..
أنهي لها ارتداء ملابسها،وجذب نقابها،والبسه لها،يالا ياقلبي
ـ امل بضعف،حاضر ياقاسم..
بعد ساعه..
في ايه يادكتوره طمنيني..
الدكتور بابتسامه،متقلقش كدا،هو اول حمل ولا ايه.؟
ابتلعت هي غصتها،وردد هو بذهول،حامل،وتناسي ماقالته قصدا؟
الطبيبه،اه حامل،مبروك،المدام حامل،في ٣شهور،ازاي محستيش..
امل، بخجل، اصلها مش كانت منتظمه،لاني بعاني من فقر الدم..
الطبيبه،للاسف فعلا،ودا خطر جدا عالجنين..لازم راحه وتغذيه،سبحان الله، احمدي ربنا،ان رزقكو علطول،غيرك بيقعد سنين يتعالج..
أمل،بابتسامه،الحمدلله..دي أول دعوه دعتها عند الحرم،يرزقني منه بالذريه الصالحه
ابتسم وأحاطها بحنان،الحمدلله ياحبيبتي،الحمدلله

بالمنزل

أغلق الباب،ووقف ينظر لها بذهول،ممزوج بسعاده،علي صدمه..
انتي حامل ياامل،بجد،أنا مش مصدق
امل،الحمدلله،مبسوط ياقاسم.؟
قاسم بذهول،مبسوط بس،انا أسعد واحد انهاردا
حملها بسعاده،صاعدا للاعلي من انهاردا متعمليش حاجه خلاص،شبيك لبيك قاسم بين ايديك فاهمه
امل،فاهمه
بس كدا أنا هاخد عالراحه،وانت حر
قاسم بحب،ارتاحي ياقلب قاسم،من حق الكبير يدلع..
ــــــــــــــــــــــــــــــ
تنظر للاختبار بيدها بصدمه،للمره التي لاتعلم عددها
سمر بهمس،انا حامل،أخيرا
ابتلعت غصتها،ونزلت دموعها،وهو يدفع باب المرحاض عليها
راضي،مالك ياسمر بنادي عليكي،من بدري،دا كله في الحمام قلقتيني..
ابتلعت ريقها ومدت يدها له بالاختبار.
راضي،ايه دا،مش فاهم حاجه
سمر،بسعاده،انا حامل ياراضي،حامل
ابتلع ريقه،وهمس،بجد ولا بتهزري..
هزت راسها بسعاده،اه بجد،بجد.
اختطفها لخارج المرحاض،وقال
احنا خرجنا اهو،احلفي بقي
سمر بسعاده،والله،حامل،حااامل
فرت دموعه،وهو يذرعها بأحضانه،مش قلتلك ربنا كبير واهو عوضنا اهو،الحمدلله يارب..
اللهم دمها نعمه واحفظها من الزوال..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انتي حامل،هزت راسها بفرحه،فجذبها بسعاده.لاحضانه،ضاحكا بسعاده،مبروك يادينا،لو تعرفي انا مبسوط ازاي.
دينا بخوف،بجد يااحمد مبسوط بابني...؟
احمد بعدما فهمها،مبسوط بابننا يادينا،كلهم ولادي يادينا،ربنا يقدرني واقدر اعوضهم كلهم عن اللي عملته زمان..
ابتسمت،بسعاده، وحاوطت عنقه
هتقدر انا متأكده انك هتقدر..
حبيبي البطل،اللي فخوره بيه،هيقدر
أحمد بسعاده،هقدر وانتي معايا،انتي أحلي حاجه حصلتلي يادينا..بحبك
ـ وانا بعشقك ياقلب دينا..
ـــــــــــــــــــــــــــ
بعد ثلاثه اشهر آخرين..

يقف علي المرحاض ينتظرها بقلق،افتحي ياقلب عابد،اشوف فيكي،ايه؟
خرجت تستند علي الحائط،هموت يابوده،مش قادره،هولد..
أسندها،بخوف،طب ايه مش فاضل لسه أسبوع.
ـ هزت رأسها بتعب، لا وديني المستشفي بسرعه،ياعابد،أنا تعبانه أوي..
بعد ساعه كان يقف ينظر لباب غرفه العمليات بخوف،لقد قرروا ان تلد الان وقيصريه..
بجانبه احمد ودينا المذعوره ببطنها المنتفخه قليلا..
اتت فريده مسرعه حينما اخبرها عابد،لقد اصرت ياسمين ان تأتي، لها..
فريده،بقلق، هي فين؟
عابد،اهدي يافريده،هيولدوها قيصري..
أومات،ونظرت لدينا،وابتسمت،ازيك يادينا،عامله ايه؟
دينا بحب لها،(فريده لطالما كانت اختا لهم)،الحمدلله،تمام..
وحشتيني يافريده
فريده بابتسامه،واناي يادينا ومامتك،وحشتوني..
جاء من خلفها،حبيبتي تعالي نقعد،
لتعمليها انتي كمان،لسه بدري..
اطاعته،بتعب، انت بتقول فيها،انا حاسه اني هعملها دلوقت..
كيان،لا اهدي كدا الله يكرمك،دي امك تقتلني،دي موصياني تولدي في البلد.
فريده،بتعب،وأنا أعمل ايه يعني،اقول لبنتك متخرجش..انا حاسه بوجع فظيع..
جحظت عيناه،نعم..يختي،بتكلمي جد.!
استمعت،لصوت اطفال شقيقتها،ومعه ارتفع، صوتها هي..
اااه،الحقني ياكيان..همووت
جري الجميع علي صراخها،واختبأت دينا،بحضن احمد بخوف
أحمد بحنان، اهدي يا حبيبتي متخفيش،انتي لسه بدري عليكي..
ــــــــــــــــــ
مساء اليوم التالي..
الله يابوده،شكلك بالظبط،شوفت ازاي؟
ضحك عليها،وهو ينظر لابنته النائمه بسلام علي يديه،لا دي هي اللي شبهك بالظبط..بصي كدا..
ـ ردت بلهفه، وريني كدا؟
ـ قربها منها،بصي شكلك ازاي؟
عبست،لا كذاب،شكلك يابوده،محدش فيهم شكلي..
قهقه عليها،اومال ايه،نفسي يجوا شكلك كل شويه دي..
زعلانه ليه بقي؟
ـ ابتسمت،وقالت،مش زعلانه،انا اسعد واحده في الدنيا،قولي بقي هنسميهم ايه
ـ عابد،انا هسمي البنت،وانتي سمي الولد
متفقين..
ـ ماشي موافقه،أنا هسمي علي..
ـ ابتسم، وقال وانا هسمي ريما..
ـ رددت،علي وريما،جميل..
رفعت رأسها،وجدتها تقف تنظر لها بحنان،صدمت وقالت،ماما..
انتي جيتي..؟
اقتربت منها شريفه،قلب ماما،حمد الله علي سلامتك يام علي
ـ احتضنتها، قائله، وحشتيني اوي ياماما..
اووي..
وانتي كمان ياقلب أمك،لما عابد كلمني مكنتش مصدقه،اني انتي واختك مع بعض،جيت جري..
ـــــــــــــــــــ
يقف ينظر لابنته بغلب،بين يدي امه وعمته
متجيبي اشيلها شويه ياعمتي،اشوف شكلها ايه؟
من ساعه ماخرجت من الحضانه وانتي مكلبشه فيها..
ناديه،بغيظ،قولتلك لا،البنت لسه عضمها طري،توقعها،وبعدين اسكت خالص،انت السبب في ولادتها بدري،قلتلكو بلاش تنطيط،كل يوم رايح جاي..
كيان بغلب،يادي النيله،ماشي ياعمتي،شكرا..
جلس بجانبها،عجبك كدا.؟
أراحت راسها علي كتفه،سيبك منهم،خليك معايا انا
كيان،بخبث،مانا معاك اهو ياجميل،أظن كدا بقي هينفك الحظر،وتبقي مليطه..
فريده،بصدمه سافل،والله،وبعدين لسه أربعين يوم.
كيان باستنكار ٤٠يوم،طب يختي اوعي كدا..
بلاش تلعبي علي مشاعري..
ضحكت،عليه واستدارت برأسهاا،لمحتها تدخل من الباب.
صاحت بسعاده،ماما،شريفه...!
صدم الجميع من صياحها،رفعت يدها لها،وسالت دموعها..
ماما،انتي هنا،بجد
اقتربت شريفه منها،وأخذتها بأحضانها،بكت بحرقه وهي تقبلها،من كل مكان،طالته شفتيها،بنتي حبيبتي،وحشتيني يانور عيني،مصدقتش روحي لما قالولي انك هنا..
وحشتيني ياقلب امك،وحشتيني اوي..
فريده بدموع،انتي اكتر ياماما،وحشتيني أوي..
همست زينب،لكيان الواقف بصمت،وحزن،مين دي ياكيان؟
كيان،دي والده فريده،اللي ربتها.
ناديه بهدوء،أعطت الطفله لزينب..
واقتربت منهم،مدت يدها وحطتها علي كتف شريفه
شريفه امرأه رغم فقرها جميله،أنيقه بثيابها البسيطه،وجهها المتسامح،يظهر رقيا وتحضرا..
التفت لها شريفه،بحيره
ـ مش عارفاني،أنا ناديه مامت فريده..
شريفه بغصه،أهلا بيكي..
كان نفسي أشوفك من زمان،راجي كان دايما يحكيلنا عنك، وللامانه انتي زي ماحكي عنك بالظبط..
ابتسمت ناديه،وانتي زي ماوصفتك ليا فريده،كل ماتشتقلك كانت تيجي تترمي في حضني وتبكي..
كان صعب عليا اسمعها بتبكيكي انتي.
بس بردو كنت برجع، واقول الحمدلله ان وقفلها ست طيبه،اديتها الحنان اللي اتحرمت منه،أنا مديونالك بكتير اوي..
سالت دموع شريفه وهي تميل علي فريده تحتضنها،دي بنت روحي،انا صحيح مخلفتهاش،بس هي اغلي من ولادي نفسهم..
متشكرنيش،أنا معملتش حاجه
ـ طب وانا، يافريده موحشتكيش..
جحظت عيناها،وهي تراهم معا،كريم،بابا..
والدها بعتاب،كريم بس،وأبوكي لا..
اقترب كريم منها،واحتضنها،وحشتيني يافار.
ضربته علي،رأسه بحده،قولتلك متقولش الاسم دا تاني،شايف يابابا..
ابتسم والدها وهو يضرب ابنه،علي راسه،اتلم ياكريم اختك الكبيره..
مدت يدها له،فاقترب واحتضنها بحنان،وحشتيني ياقلب ابوكي
وانت كمان وحشتني يابابا..
هدأت لوعتها وهم يحاوطاها جميعا..
ينظر لها بحب وفرحه لفرحتها،رفعت نظرها وحطت عيناها بعينه،حركت شفاها،بكلمه،بحبك..
رد عليها،بهمس يشبه همسها، وانا كمان...
ــــــــــــــــــــــــ
بعد يومان
بمنزل كريم أخيها..
أصر كريم ان ياخذ اختاه الاثنان معه،حتي يتم نفاسهم، ببيته الذي اشتراه، من ماله الذي جمعه بسنين الغربه والشقي، لقد تغرب طفلا، بعدما افتعل الحادث اللعين واثر علي قدمه، اضطر والده غصبا ان يرميه بيديه للبحر، في رحله اللا عوده، الهجره غير الشرعيه
سافر ولم يكمل عامه الثامن عشر، الي ايطاليا، قبض عليه الصليب الاحمر وأدخلوه لمدرسه داخليه، اكمل تعليمهه، وشق طريقه، هو الان بعمر،٢١،كون مستقبله ونزل بعدما حصل علي اقامه البلد، علم من والده ماحدث بغيابه، واصر ان ينتقلا للقاهره، اشتري هذا البيت، وباقي امواله سيستثمر بها
وتحت رغبه فريده وياسمين،بالبقاء معا،رضخ الجميع
تحت حزن ناديه المستتر..
كريم وهو يجلس بجانب اختاه، بسعاده..
وحشتني لمتنا اوي،يابنات..
فريده،وانت وحشتنا اكتر،ياكيمو..
ياسمين،بعبوس،بوده وحشني اوي.
ضربها اخيها،يابت اتقلي دا لسه ماشي..
اقتربت والدتها،منها،متقلقيش ياقلب أمك انا روقت الاوض،وابوكي حلف علي عابد ليقعد معانا،وكيان كمان
وهما جبرو بخاطره ووافقو..
ياريت امك وام.كيان تيجي يافريده،انا حاسه انها زعلت..
فريده،بهدوء،ماما لا يمكن تزعل،دي اطيب قلب في الدنيا وبعدين هي زمانها جايه،امسكي فيها،هي ماهتصدق،وهتقعد.
شريفه،خلاص هعمل كدا..
دخل عبدالله والدهم،وجلس بجانب ابنه فريده،ينظر لها بحنان..
سميتيها ايه يافريده..
فريده بغيظ،كيان سماها،سيدرا.،يابابا..
ياسمين،بضحك،حلو سيدرا دا..من دلوقتي علي،لسيدرا..
رفع والدهم عينه يتأمل وشوشهم،التي اجتمعت بعد غياب وتنهد بحب،وراحه،أخيرا..
ربنا مايحرمني من جمعتكم،يارب،سامحوني ياولاد،انا عارف اني كنت اب ضعيف،بس غصب عني،العين بصيره والايد.كانت قصيره..
سامحيني يافربده.،انا عملت كدا عشان مصلحتك
فريده،بحب،انسي يابابا وخلينا،نفرح..متفكرش غير في دلوقت.في جمعتنا دي..
أغمض عينيه،بسلام،عندك حق يابنتي،ربنا يكملها بالستر علينا يارب..
ربتت علي كتفه،وهمست بأذنه وهي تلتصق به،ويخليك لينا باعبدالله
همس،بأذنها،حبيتني،ياشريفه؟
مدت يدها وأحاطت بها كفه الذي برزت عروقه من التعب والشقاء،لسه بتسأل ياعبدالله
أنا حبيتك اكتر من نفسي،النومه جارك علي الارض،كانت احلي عندي،من سراير الدنيا..
انت احلي نصيب،يابو فريده..
وانتي أجمل ست في الدنيا،ربنا يخليكي ليا..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد٧أيام..
بسبوع،علي وريما،وسيدرا ابنه فريده
بمنزل،كريم..
ـ فريده بصدمه، ايه،دا،دي العيله كلها هنا..
كريم،من ورائها اومال ايه،يابت،أخوكي بقي جامد اوي،زمن الفقر انتهي،وانهاردا بقي هعملكو احلي سبوع،لاحلي فريده ياسمين..
فريده،بحنان،يا حبيبي ياكريم،كبرت ياصغنن وبقيت راجل،ربنا يحميك..
كريم،بحب، عارفه يافريده،كنت كل ماأيأس في الغربه،أفتكر نومتنا عالارض،وحوجتنا،تعب ابوكي بالليل وهو شايل ايده بيزعق بيها، من الشغل،والمرار.
أمك وهي مكفيه بتخيط عالمكنه،عشان تلم قصقوصه كدا ولا كدا عشان تظبطها،ونلبسها
فريده،بضحك،بس متنكرش،كانت بتطلع احلي من الجديده
ياسمين من ورائهم،دي كانت البنات بيحسدونا عاللي ماما بتلبسهولنا..
شريفه بحب،من خلفهم،عشان كنتو راضين،الرضا أحلي حاجه في الدنيا..
واهو الحمد لله،رضينا وربنا رضانا
تعالو بقي في حضني،عشان لسه مش مصدقه ان انتو حواليا..
ارتمو بأحضانها،بسعاده..
جاءت من خلفهم،علي فكره أنا غيرانه،هو مينفعش تحضنوني انا كمان..
سلمي ومحمد من خلفهم.. بضحك،ينفع ياناديه،متحضنوها،ياجماعه..
اقتربو منها جميعا يحتضنوها
ناديه بضحك،هفطس مش عاوزه أتحضن،يخربيتكو..
ناديه،بعدما ابتعدو عنها،ربنا مايحرمنا من جمعتنا ابدا..
شريفه،يارب..
محمد نستوني،يالا تعالو عشان تحضرو الدبح،جدكو مصمم،تحضروا..
يالا..
ياسمين،هييه بجد،انا عاوزه اشوف.
محمد،طب يالا بقي هاتوه العيال دي..
بحديقه المنزل..
اشتري عابد،من يومان،المنزل المجاور،وفتح الحديقتين علي بعضهما..
ياسمين،بجد يابوده،هننقل هنا..
عابد بحنان،بصراحه انا مصدقت،لقيتها فرصه،أهومنها نبقي مع بعض،واهو ماما معاكي،عشان الولاد،وانتي تلتفتي لدراستك.. بقي..
حاوطت خصره،بحبك يابوده،بحبك أوي.
عابد،وانا بعشقك ياقلب بوده،كنتي عاوزاني اسيبك ٤٠يوم بعيد عني،مقدرش انا..
وبالناحيه الاخري،كان كيان يدفع البوابه الفاصله،عن المنزل المجاور،
فريده،ايه دا.؟
كيان،بغمزه،دا بيتنا ياقلب،كيان..
فريده،بجد،غمز لها،جد الجد،اصل حسيت ان ناديه غيرانه،قولت اراضيها..
ضحكت عليه،وقالت
عندك حق،انا كنت لسه هقولك نشتري هنا، شكل عابد، المكان تحفه وبصراحه عاوزه،أقعد مع بابا وماما..
كيان،بابتسامه،بس كدا،انت تؤمر وأنا انفذ ياقمر..
فريده،بحبك،ياكوكو..
وانا بعشقك ياقلب كوكو..
تعالي بقي شوفي جوزك الاسد وهو بيدبح..
فريده،بجد
كيان بفخر،اومال ايه دانا جامد اوي..
الجد، يا كيان ياولدي،جرب،وسمي الله..
اقترب كيان،وامسك بالسكينه،وسمي الله..ونحر ذبيحته..
انتهي كيان..
الجد،يالا ياعابد يابني،تعالي انحر،عقيقه ولادك.
عابد،حاضر ياحاج.
أمسكت به،بوده،لا اوعي تتعور..
عابد بابتسامه،متخافيش ياقلب بوده..
اقترب عابد،ونحر ذبيحته..
صاح صوتا سعيدا آتيا من اتجاه البوابه..
وااه،اجده ياراشد،هتفضل اجده هتغير مني،ولامم احفادك وسايبني..
راشد بضحكه صافيه،الراوي..
يااهلين وسهلين..
اقتربت فريده وسلمي مسرعين من سليمه وساجده..
ماما سليمه،وحشتيني اوي،دا اسعد يوم في حياتي
سليمه بحنان،اتوحشتكو جوي يا حبايب جلبي..
الراوي،اعرفك ياراشد،فارس جبيلتي،عدنان،ودي ساجده مرته..
راشد،ومين ما يعرف فارس الفرسان عدنان..
اهلا ياولدي..
كيان،عدنان،ازيك ياصاحبي
عدنان،مبارك ماجالك يابو الولاد..
كيان،الله يبارك فيك
ياصاحبي،عقبالك يارب..
عدنان،وهو ينظر لساجده بفرحه،آمين،امتا بجي..
كيان، بقهقه، بس انصحك ابعد عن وهدان..
عدنان،بغيظ،جفلنا عالسيره المغفلجه دي الله يرضي عنيك،بياجي عالسيره..
ـــــــــ
مساء..
الله يامحمد،ايه الجمال ده
محمد بحنان،عجبتك.؟
سولاف،جميله،أوي،بس مين عمل كل دا.؟
محمد،أنا وكريم وعابد وكيان وفهد،وراضي، من الصبح بنزين فيها
سولاف،جميله الحديقه بقت كأنها حته من الجنه..
ــــــــــ
عجبك البيت..
ياسمين،جميل يابوده،أنا بحبك قوي،قوي..
عابد بحنان،وأنا بعشقك ياقلب بوده،يالا تعالي،ألبسك.
عشان السبوع هيبدأ
ياسمين بقلق،هي أمل اتأخرت ليه؟
عابد،بفرحه،كلمتها قالت قاسم سايق زي السلحفه،عشان الحمل..
ياسمين بضحك،ههههه عنده حق،بصراحه..
عابد،طب ايه يالا بينا.
ياسمين،يالا يا حبيبي.
ـــــــــــــــــــــــ
ها ايه رايك يا فريده،
فريده،تحفه،أوي،كويس انك عملت كدا،ماما كانت محروجه من القاعده عندنا
قبل خدها،وهمس،سيبك انتي،هو احنا هنفضل متسلسلين لامتا؟
ضربته علي يده التي تحاوط خصرها،ساااافل،مفيش في دماغك غير كدا..
سليم من خلفهم،ماتيالا بقي كفايه محن،خلصونا،عاوزين نقول حلقاتك برجلاتك..
كيان،بخوف،يالا ياقدري،يالا يختي،مش نبرتي فيها..
مشي أمامها،واستدار،بقولك ايه اعملي حسابك،مفيش عيال تاني..
كفايه فرقه حصبه الله دي..
اقتربت منه،وتأبطت ذراعه،عندك حق،أنا بقول كدا بردو..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دخلت بسعاده،الله ياقاسم،ايه الجمال دا..
قاسم بحنان من خلفها،اوعدك يبقي سبوع ابننا أحلي منه..
أمل بحب،ربنا يخليك ليا يارب..
بس امتا بقي،الشهور دي تعدي
قاسم وهو يحتويها،تحت ذراعه،هتعدي،كل حاجه بتعدي،وحشه حلوه بتعدي..
مبيفضلش غير ذكرياتها..
أمل بسعاده،عندك حق،وانا من يوم ماعرفتك، بقت ذكرياتي معاك احلي ذكريات، بحبك ياشيخ..
وانا بحبك ياقلب الشيخ..
ــــــــــــــــــــــــــــ
علي درج الحديقه،اشتعلت الموسيقي..
تقدم كريم من اخته،واعطاها،مايك،وتكلم بالاخر..
أخواتي وحبايب قلبي..
اللي اتجمعنا بعد فراق،انهاردا اسعد يوم في حياتي..
وهعوز ايه تاني
عشت سنين في الغربه،احلم بجمعتنا تاني..
وغنانا تاني،فاكرين..
الحمدلله اللي جمعنا بعد فراق وانهاردا بقي،هغنيلكم أغنيه،وفريده هتشاركني بيها..
مخصوص لحبايب خالوو،اللي جم نورو الدنيا..
اشتعلت الموسيقي،وعلي اغنيه مدحت صالح،وعفاف راضي،غني الاخوات..

يا اسم بينتهي باسمي يا واخده دم من دمي وشبهي لما تبتسمي وشبهي لما بتسمي

(اقترب عابد حاملا ابنته،وعلي يديها ابنها،ربنا يخليكو ليا،انتو عوضي من ربنا،الحمدلله
همست،ويخليك لينا..يابوده،دانت اللي ربنا،عوضني بيك..)
واكملت فريده
يا بنتي يا احلي بنوتة معوضني الزمان بيها يا بطلة كل حدوتة بقالي عمر بحكيها

(حمل ابنته،وقربها لوالدتها التي تغني بسعاده،
ومنها اقتربت سيليا
أعطاها سيدرا وهبط حاملا سيليا الجميله..
هامسا،حبايب بابا..
سليم وهو يشد بنطاله،وانا ابن البطه السوده،شيلني يابابا..
قهقه،وابتسمت فريده،وضحك الجميع،نزل وخطفه علي يده الاخري..
أحلي سليم في الدنيا..
سليم،وانت احلي بابا في الدنيا..)
واكمل كريم..
يا واخدة من سنيني سنين يا واخدة من حياتي حياة، وفيكي اتجمعوا الغاليين في ايه مني انتي مش واخداه
(احتضنها من الخلف هامسا،بأذنها،بحبك ياسلومه،يامجننه امي
سلمي وهي تربت علي يده المحاوطه بطنها،وانا بعشق ياأبو طويله..)
ــــــــــــــــــــــــ
واكمل،كريم..
يا واخدة من سنيني سنين يا واخدة من حياتي حياة وفيكي اتجمعوا الغاليين في ايه مني انتي مش واخداه
(ابتسم وهو يقبل راسها بحبك ياسمر،بحبك أوي،يابت عمي
أدمعت عيناها،وهي ترتمي بأحضانه،وانا بعشقك يابن عمي
راضي بهمس،يعني حبيتي لوح التلج؛ياسموره؟
سمر، بضحك ما خلاص بقي،ماداب..
راضي،داب علي ايدك يابنت عمي..
ابتسمت،ومدت يدها،تتحسس بطنها بسعاده..
وسألته،فاضل سبع شهور،ونبقي ماما وبابا..
راضي،بسعاده،هتبقي أحلي ماما.. في الدنيا، الحمدلله..
سمر الحمد لله)
وآكملت فريده.
يا غنوة لما غنيتها لقيت قلبي مكملها يادعوة لما انا دعيتها سمعها ربنا قبلها
(اقتربت ساجده،من عدنان،وامالت راسها علي كتفه..
ابتسم وقبل راسها،وسألها،فاضل اد ايه ياساجده؟
ساجده،بفرحه،٥شهور..
عدنان،وهو يمد يده ليجذبها له،كتير،جووي،وأني اتوحشتك جووي ياساجده..
خجلت ودفست نفسها بأحضانه.
بحبك ياعدنان..
ـ واني بحبك ياجلب جلب عدنان..)
واكملت فريده.. وهي تنظر لابنتها،الكبيره
عليا لما تتشاقي بتملي الدنيا دي عليا ولخبطتك لاوراقي ترتب كل حاجة فيا

دي اوضتك لما انورها تنور دنيتي معايا هدومك لما احضرها بحس بستر جوايا
صمتت،واكملا الجميع،يغنوا معا..
يا هوا رد الحياة ليا بسببك راضي عن عيشتي يا نعمة ورزق وهدية يا راس مالي وتحويشتي
(ابتسم وقبل رأسها،والله من يوم ماقابلتك وأنا راضي عن عيشتي ياحلي امل
همست،بوجع،بجد ياقاسم..
همس بحب،بجد ياقلب قاسم..
انتي اللي رديتي ليا روحي،وحيتيها من جديد،بحبك،ياقلب قاسم..
وانا بحبك ياقاسم،بحبك اوي
وأكملت فريده..)
وأكملو معا..
يا واخدة من سنيني سنين يا واخدة من حياتي حياة وفيكي اتجمعوا الغاليين في ايه مني انتي مش واخداه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
والتقينا،من جديد،واجتمعنا
بعد ما هلكنا من الفراق،وصار رفيقنا الليل الحزين
اجتمعنا،في ليله حلوه،ليله تشرح القلب الحزين
اجتمعنا،واجتمع كل الاحبه،صوت غنانا،بيرج الحديد..
مين كان يصدق،ان بعد سنين،فراقنا،نتجتمع،ونصير ياعمري،انا وانت لبعض من جديد..
اضحك،افرح،غني،قول للدنيا بحالها،كانت ليا،وصارت من جديد..
هو يعني أنا ينفع ابقي لحد غيرك،لا أكيد..
انت ضي عيوني،روحي اللي اتردتلي من جديد..
اه،من هوانا والحنين..
اه من لقا الاحبه،بعد طول غياب سنين..
لقا الاحبه،فرحه حلوه،ضحكه صافيه، تبدد، الليل الحزين..
طب قولولي،هو في أحلي من لقا الاحبه بعد غياب طال سنين..
أقول.،انا لا مفيش

تمت رواية كاملة عبر مدونة دليل الروايات
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية رحماكي" اضغط على اسم الرواية
google-playkhamsatmostaqltradent