رواية تزوجت معاقا ذهنيا الحلقة الثانية والعشرون 22 بقلم شهد محمد موسى

الصفحة الرئيسية

رواية تزوجت معاقا ذهنيا البارت الثانية والعشرون 22 بقلم شهد محمد موسى

رواية تزوجت معاقا ذهنيا كاملة

رواية تزوجت معاقا ذهنيا الفصل الثانية والعشرون 22

فهي صرخت وخدت بعضها وجريت والكلاب تجري وراها لغاية ما وصلت البيت وراحت دخلت وقفلت الباب بسرعة وقعدت وراه .....وكانت بتنهج وبتاخد نفسها بصعوبه من كتر الجري.........لغاية ما هديت وبقت بتاخد نفسها عادي......فبصت علي قاسم الي مرمي قدامها.....
فصعب عليها وحست بالشفقة عليه وانها لازم تساعده بس للعقل رأي أخر.......
عقلها:سيبيه هو يستاهل كل الي بيحصله ده...........
قلبها: متنسيش انه انقذك وحماكي من أمير الي كان هيغتصبك .......
عقلها: ومتنسيش كمان انه بردوا هو السبب في انه حقير زي امير يقرب منك لاؤ وكمان اتجوزك وانتي متعرفيش................
قلبها:الانسانية بتقولك قومي اعملي واجبك وانقذيه انتي عارفة انه مش وحش من جواه..........
عقلها: بس.......
بسمة ضربت علي قلبها بإيدها وهتفت  بدموع: فهمني انت بتدافع عنه وصعبان عليك ليه.....ليه واجعني كده من منظره ......
وبعد شوية من حرب الذات دي انتصر القلب كالعادة وهو الي حركها وعمل الواجب...........
"اهه قلوبنا دي هي الي جايبانا لورا والله.......🙂"
فقامت وقعدت جمبه وقربت منه عشان تشوف مصدر نزيف دراعه....
فقطعت دراع القميص وبصت لقت انه متصاب برصاصة..........
شهقت وحطت إيدها علي بوئها من الصدمة.............
بسمة بصدمة وحيرة:اتصرف ازاي انا دلوقت الاسعافات الاولية مش هتعمل حاجة ياربي اعمل اي...........
واذ فجأة يجي في دماغها مقطع من فيلم "كف القمر" لما زكري دخل على امه وهو مضروب برصاص وهي راحت سخنت السكينة جامد وطلعت بيها الرصاصة وبعدين حطت عليها بن......
فقامت بسرعة دخلت المطبخ ودورت علي سكينة وبن ولحسن الحظ لقتهم وراحت مشغله البوتجاز وسخنت السكينة عليه وبعدين رجعت جمبيه وبصتله بدموع وايديها كانت بتترعش من الخوف عليه.......
بسمة بدموع:انا اسفة هي هتوجعك اوي انا عارفة بس غصب عني والله مفيش حل تاني........
وراحت غارزة طرف السكينة في المكان الي فيه الرصاصة وفضلت تحرك السكينة عشان تطلع ودموعها زادت لما شافت امتعاض وشه الشديد  وده دليل انه الالم قوي جدا لدرجة أنه حس بيه وهو فاقد الوعي..........
وأخيرا الرصاصة خرجت وهي حطت السكينة علي الجرح عشان تكويه و بعدها حطت البن "القهوة" عليه.......
بسمة حست براحة رهيبة اول ما النزيف وقف.........
وبعدين قامت تجري زي المجنونة تدور علي الاسعافات الاولية عشان تداوي كفوف ايده الي مجروحة من الزجاج وكانت بتسبه وتلعنة انه مراحش المستشفي زي ما قالتلة......
وأخيرا لقتها في درج من الادراج بعد ما قلبت البيت وراحت رجعت قعدت جمبه تاني........
بعد شوية خلصت ولفتله إيديه بالشاش ....... واتنهدت بتعب...
بسمة بتنهيده:حسبي الله ونعم الوكيل  فيك انا بسببك اتعرضت لكمية ضغط نفسي استحق جايزة أوسكار عليه والله وعملت حاجات مكانتش تخطر علي بالي اني اعملها في يوم من الايام  وكملت بسخرية: انا حاسه اني دخلت فيلم اكشن بالغلط والله..............
واصدرت آه متألمه دليل علي إرهاقها الشديد ........
"انا احيكي يابنتي علي شجاعتك انك تدخلي سكينة وتطلعي رصاصة حتي لو كنتي بتترعشي بس عملتيها انا لو منك كنت قعدت اعيط جمبه 🙂😂😂"
فضلت باصه لملامحه بشرود وتأمل.......
بسمة بشرود:ياخي سبحان الله شكلك وانت نايم كده هادي اوي وشبه الملايكة ولما بتصحي بتبقي اعوذ بالله عليك فريزر متحرك علي الارض .......
"ومدت ايدها بتلقائة وبدون وعي وحطتها علي وشه عشان تمشيها عليه بس فاقت من شرودها ده لما حست بحراره وشه الشديدة.."
بسمة وهي علي وشك البكاء:يخربيتك انت عايز تموت بأي طريقة..........
وراحت قامت جابت طبق وملأته مياة ساقعة ورجعت عنده وفضلت تعمله كمادات ...لغاية ما نامت جمبة من غير ما تحس...........
"شوف البت قبل ما تخرج كانت بتقوله يارب تموت واول ما رجعت خايفة عليه يموت حقيقي احنا بنات بوق اوي🙂 "
في اليوم التاني صحيت لقت نفسها زي ما هي في الارض وقاسم ساند ضهره علي السرير وباصصلها.........
هي افتكرت نفسها بتحلم .......
بسمة عدلت نفسها واتكلمت بإنزعاج طفولي :ياخي اعتقني بقي انت لا في الحقيقة سايبني في حالي ولا حتي في احلامي سايبني اتهني بيها......
قاسم ابتسم بهدوء وقالها:قدرك اني حبيتك بقي.......
بسمة ضحكت وقالته:حبتني انا والنبي علي اي دانا حتي معتوهه علي رأيك.......
قاسم ضحك من قلبه وقالها:  مهو عتهك ده هو الي حببني فيكي وخطف قلبي.........
"انا:ايه الحب المعتوه ده محد يشوف في اي يا جماعة🙂😂😂"
بسمة سرحت في ضحكته وقالتله: دي اول مره اشوفك بتضحك لاء دي تاني مره اشوفك بس تعرف ضحكتك حلوة اوي وبتخطف القلوب ......
قاسم ابتسم بإتساع وقالها:يعني افهم من كده اني خطفت قلبك......
بسمة اتنهدت وذمت شفايفها بطفولة وقالتله:مش عارفة بس هو دايما بيفكر فيك ولما شوفتك زعلان كان واجعني اوي.....فده يبقي اي....
قاسم اتنهد وقالها بإبتسامة:مش عارف ممكن نسميه حب......
بسمة ذمت شفايفها وقالتله بطفولة :يمكن بس هحبك ازاي وانت فريزر ماشي علي الارض  ومش فرفوش خالص...وعايش حياتك في الكآبة يا مكتئب..........
قاسم اتنهد وقالها بإبتسامة حزينة:مش يمكن تساعديني اتغير وابقي فرفوش زيك .....
بسمة ابتسمت وقالتله بتفكير: اممم هفكر......
قاسم ابتسم  ومد ايده ليها وقالها:وعد.....
بسمة بإبتسامة وهي بتهز دماغها لاعلي واسفل وبتدم ايدها عشان تصافحه :وعد........
"اول ما مدت أيدها خدت بالها من الشاش فرفعت عنيها تلقائيا مكان الرصاصة لقت البن عليها..... "
بسمة ذمت شفايفها وقالت  بإستغراب:انت حتي في الحلم متشخرم........
قاسم ضحك بصوته كله وقالها: ومين قالك انك في حلم........
بسمة فتحت عنيها علي مصرعيها وشالت ايديها من ايده.....
بسمة بصدمة:يعني الي بيحصل ده حقيقي.......
قاسم بضحك:ايوة......
بسمة بشك:لاء انا مش مصدقاك انت مبتضحك كده في الحقيقة ولا بتتكلم بهدوء...........
قاسم مد ايده الي مفيهاش الرصاصة و قرصها في خدها براحه......
قاسم بسخرية:صدقتي كده......
بسمة بصدمة: طالما رجعت للتريقة دي يبقي انا صدقت.........
وبعد عده ثواني من الصدمة بدات تصرخ........
بسمةبصراخ:اععععععععععععع...........اععععععع
قاسم بإنزعاج:اهدييي بتصوتي كده ليه.....
بسمة بغضب:بحاول افرغ عن غضبي منك عشان مش هقدر أضربك .....اععععععععع......
قاسم ضحك بصوته كله وقالها:اهدي يابنت المجانين مش قادر اناهد معاكي.........."وبدأ يكح ومسك دراعه بتعب...."
اول ما شافته كده فهديت وبطلت تصرخ وقامت جابتله كبايه مايه ورجعت ليه تاني......
بسمة  عدلت وشها الجهه التاني لعيد عن وشه وقربت الكباية من بؤه وقالتله بضيق:خد اطفح لتموت بعد كل ده........
قاسم شرب الماية وحاول يمسك نفسه من الضحك علي الي قالته......
قاسم بإبتسامة بعد ما شرب :لاء متخافيش قاعد علي قلبك شوية  مش هموت دلوقت........
بسمة بصتله بغيظ وحدفت باقي كباية المايه في وشه......
بسمة بغيظ:بااارد.....
قاسم بضحك:انتي بتستغلي اني مش هعرف اضربك يعني.......
بسمة طلعت لسانها وقالتله بإستفزاز: اه حاجة زي كده.......
قاسم اتنهد وقالها بإبتسامة: ماشي يا ستي اعملي ما بدالك.......
بسمة بصتله بذهول فهو هادي وبيضحك لاء وكمان بيقولها اعملي ما بدالك لااااء كده كتير.....
بسمة بذهول مصاحب بالشك:انت الرصاصة أثرت علي دماغك ولا اي...... 
قاسم ضحك وقالها:ليه يعني.....
بسمة بإستغراب:اصلك بتضحك وهادي ودا مش العادي بتاعك.......
قاسم غمزلها وقالها بإبتسامة:تقدري تقولي بحاول اعمل اول خطوه عشان اتغير وانتي عليكي الباقي بقي ده انتي لسة وعداني.....
بسمة بصتله بغيظ وعدلت وشها الناحية التانية ......وبعدين رجعت وشها ليه وعلي وسها ملامح الغضب وكانت هتتكلم بس هو سبقها
قاسم بإبتسامة ونبرة مرحة: قبل ما تتكلمي في اي حاجة قومي بقي كده زي الشاطرة اعمليلنا حاجة ناكلها لاني دايخ عشان فقدت دم كتير امبارح ومحتاج اكل والا ههبط منك ...واكيد انتي جعانه بردوا........
بسمة بسخرية :تكونش فاكرني الفلبانية الي جبتهالك مامي......
قاسم بإبتسامة مستفزة:تؤتؤ انتي مراتي وده واجبك دا غير انه الانسانية تحتم عليكي كده ولا اي.......
بسمة جن جنونها وقالتله:مراتك مين يلااا لاء فوق كده وصحصحلي مراتك دي عند ام لطفي الي بتنور وتطفي تمااام......واياك تنطقها تاني والا انا الي هقتلك...قشطا يابا........اما بالنسبة للانسانية فتظ فيك وفيها.......
وراحت قامت من الارض وراحت ناحية الباب وفتحته وخلاص هتخرج........
قاسم  وهو يحاول كتم ضحكته:رايحة فين......
بسمة بغضب:غايرة من وشك......
قاسم عملها باي باي بإيده وابتسم وقاله:مع السلامة للي عايز يمشي المركب الي تودي مترجعش.........
بسمة جزت علي سنانها وخرجت بسرعة قبل ما ترتكب فيه جناية......
قاسم بضحك وهو بيقولها بصوت عالي :احفظي الطريق كويس عشان تعرفي ترجعي بدل ما تتوهي وتبقي لا روحتي ولا حتي قعدتي..............
_عند بسمة_
بعد ما خرجت وسمعت أخر كلماته المستفزة انها مش هتعرف تروح  فار الدم في عروقها وعزمت امرها انها لازم تمشي ومش هترجعله مهما حصل.......
فضلت تمشي وتلف كتير وهي مش لاقيه حاجة غير بيوت لسة علي المحارة والماية من الجه التانية.......... 
فضلت تلف في الشمس لغاية ما قواها خارت ووقعت في الارض من التعب.....
بسمة بتعب ونبرة شبه باكيه:انا وقعت في مغارة علي بابا ولا اي اي المكان الغريب ده...انا حاسه اني دي مش اسكندرية.... اسكندرية مَيتها "مياهها"مش كده........منك لله يا قاسم الكلب..........بس مش هنولهالك لاء وهلاقي مخرج اخرج منه انا عارفة........"ورجعت قامت تاني وتحاملت علي نفسها وكملت لف لغاية ما الليل جه عليهاا......"
_عند قاسم_
كان قاعد علي السرير بتعب وماسك الفون بتاعه بيقلب فيه بملل وبيشوف الاخبار المنشورة عنه علي الفيس وتويتر وقلبه بياكله من الخوف علي المجنونة الي متمسكه بعنادها دي  والليل ليل وهي لسة مرجعتش..........
بس تهللت أساريره اول ما سمع خبط علي الباب........وقام بتعب وراح فتحلها........و كانت واقفة قدام الباب وموطية وشها في الارض 
قاسم وهو يتظاهر بالبرود:شاطرة حفظتي الطريق ورجعتي لوحدك......
زقته براحة ودخلت من غير ما ترد عليه وراحت قعدت علي الكنبة وربعت رجليها وحطت إيدها تحت ذقنها وبصتله وقالت بإنزعاج طفولي:انا جعانة.........
قاسم ضحك بصوته كله لدرجة انه توازنه اختل ووقع علي الكرسي الي جمب الباب......
قاسم بضحك :اهههه مجنونة وكتاب والله........
بسمة بضيق وطفولة: بقولك اي اضحك في وقت تاني انا جعانة دلوقت......
قاسم بضحك:الثلاجة قدامك يا متخلفة هو انا حاطط الاكل في جيبي .....
بسمة بضيق طفولي :يأخي من سقي كلبا دخل الجنة ما بالك بالي هيأكل بني أدم بقي قوم ياله كده حس علي دمك و هاتلي حاجة اكلها من الزفت الثلاجة  راعي اه انا بلف من الصبح  علي رجليا في الشمس الحارقة دي   خلي عندك sense  ياريت...
قاسم كان بيضحك بهستريا علي المجنونة دي....... "وانا بضحك معاه والله😂😂"
قاسم بضحك:
قسما بالله انا لو مش هموت من التعب فهموت من الضحك.......
بسمة بغيظ:مش مهم المهم هاتلي أكل ياله عسان مش قادرة بجد......
قاسم قام  وهو بيضحك رغم تعبه واتحرك ناحية الثلاجة وجابلها الجبن الي كانت في الثلاجة وعيش وحطوهملها قدامها......
قاسم بضحك:خدي علي الله يطمر.... 
بسمة وهي بتاكل بشراهه :تشكر يا رجولة.......
قاسم قعد يتابعها بإبتسامة......
وهي بتاكل يعيني النوم غلب عليها فهي من الصبح بره وخدت ضربة شمس محترمة بس عنادها فنامت ومقدرتش تقاوم........
قاسم ضحك اول ما لاقها نامت وهي بتاكل......فدي واحده مجنونة لا مجال للشك.........
فقام راح عندها و بعد الاكل عنها و عدلها كويس وباس جبينها برقة وقال
قاسم بإبتسامة:تصبحي علي خير يا معتوهه قلبي.......
وراح بعد عنها وشال الاكل دخله المطبخ ورجع طفي النور وفرد نفسه هو كمان علي السرير....... وفضل باصصلها لغاية ما نام.........
Back✨💙 
بسمة كانت مبتسمة لما افتكرت أخر الي حصل بينهم قبل ما تنام واعترفت انها فعلا جننته بس كانت مبسوطة من ده.............
وبعدين اتنهدت بحزن لانها تايهه ومش عارفة راسها من رجليها........فقامت من قادم الماية وخدت قرار انها هتدخل تصحيه ولازم يفهمها كل حاجة .........
وراحت داخله البيت وهي عازمة انها هتصحيه بس لقته صاحي وساند ظهره علي ظهر السرير وباصصلها وكأنه مستنيهاا.......
بسمة بهدوء: كويس انك صحيت كنت داخلة  عشان اصحيك صباح الخير.....
قاسم بإبتسامة: صباح النور........دا هدوء ما قبل العاصفة مش كده...
بسمة قربت منه وطلعت قعدت فوق السرير  جمبه وبصتله وقالت......
بسمة بتنهيده:بص بقي انت هتقولي ايه الي بيحصل حواليا اولا احنا فين وليه جينا هنا ومروحتنيش لاهلي ثانيا بقي اتجوزتني ليه وازاي من غير ما اعرف ثالثا بقي الزفت أمير ده بيكرهك ليه وازاي وانتوا صحاب وانا ايه دخلي في الموضوع رابعا  انت ليه متصاب برصاصة .............
قاسم بتنهيده:كل ده عايزة تعرفيه....
بسمة بهدوء:اظن كل ده من حقي اني اعرفه لانه ليه علاقة بيا.......
قاسم بتنهيده :هقولك يا بسمة .....هقولك...
ونسيبه يقولها بقي عشان احنا منخيرنا اتحشرت جامد معاهم....
____________🤎___________
_في المستشفي_
دخل إلياس اوضة باباه وكانت ريناد قاعده جمبه علي الكرسي الي جمب السرير .......فقرب منهم ووطي باس دماغ باباه وقاله بهدوء يغلفه الحزن: ياله يا بابا شد حيلك وقوم وحشني حضنك اوي......
ريناد قامت وقفت  وربتت علي كتفه  وقالتله بإبتسامة:هيقوم قريب ان شاء الله وهتشبع من حضنه علي قد ما تقدر.....
إلياس قرب منها هي كمان وباس دماغها وقالها:ان شاء الله يا حبيبتي...
وبعدين حضنها ودفن نفسه عنقها ...
وهي بادلته الحضن بحب وتركت العنان لإيديها انها تلعب في شعره.....
ريناد بهدوء :عرفتوا عنها حاجة......
إلياس اتنهد وهي حست بيه وقاله :لاء زي ما تكون اختفت.....
ريناد بهدوء:متقلقش ان شاء الله هتلاقوها ..........
إلياس خرج من حضنها وباسها في خدها وقالها:ان شاء الله.......
وبعدين بص في وشها وفضل باصص لها......
ريناد بإستغراب وابتسامة:مالك بتبصلي كده ليه
إلياس بقلق : انتي وشك مصفر كده ليه.....
ريناد بإستغراب وعدم فهم:مصفر....
إلياس بقلق وهو يكور وجهها بين ايديه:ايوه مصفر انتي تعبانه ومقولتليش.......
ريناد ابتسمت بهدوء وقالته:بس انا مش تعبانه انا كويسة والله......
إلياس بقلق:بس وشك بيقول غير كده وشك مصفر وده معناه انك تعبانه....
انتي كلتي ......
ريناد بصت في الارض وهزت دماغها ب لاء.......
إلياس بنبرة غاضبة نوعا ما:يااا الله عليكي يا ريناد انتي ناسية انك مش لوحدك دلوقت انت جواكي روح تانية بتتغذي معاكي يعني لازم تاكلي  واكيد طبعا مكلتيش من امبارح العصر من ساعة ما كلنا  سوا صح......
ريناد هزت دماغها لاعلي واسفل بمعني ايوة وبعديها راحت داخله في حضنه علي طول.......
ريناد بدموع:انا اسفة اني مكلتش بس  والله مبيبقاش ليا نفس اكل وانت مش معايا وكمان عارفة انك مكلتش حاجة ............
إلياس بادلها الحضن وبدأ يمسح على طول ظهرها بإيده....
إلياس بحنان: خلاص متعيطيش  والله ما قصدي اتعصب عليكي انا من خوفي عليكي وعلي أريج زعقت ....
ريناد رفعت وشها من رقبته وبصتله بعيون دامعه وقالتله:اريج مين....
إلياس بإبتسامة وهو بيبوس عنيها:أريج بنتنا الي جاية في الطريق.....
ريناد ابتسمت من وسط دموعها وقالتله:انت خلاص قررت انه بنت و سمتها كمان.....
إلياس خدها وقعد علي الكنبة وقعدها علي رجله وهو مازال محاوط خصرها بإيده .........
إلياس بإبتسامة:لا قررت ولا حاجة هو انا مين عشان اقرر كل ده بإيد ربنا كل الحكاية انه انا نفسي في بنوته ومن ساعة ما بقيتي مراتي وانا بتمناها من ربنا اما بالنسبة للاسمها فانا مختاره من زمان لاني بحبه...........
ريناد تملكتها الغيرة من انه يكون  الاسم لواحده حبها قبلها فراحت شداه من لياقة القميص فوشه بقي قريب من وشها..........
ريناد بغيرة :وده كان اسم الحلوة الي حبتها قبلي مش كده....... 
إلياس ضحك علي غيرتها وداعب انفها بأنفه وقالها:والله ابدا يا مفترية  انا لا حبيت قبلك ولا هحب بعدك قلبي مفيهوش غير ريناد وبس.......
"وراح بايسها جمب شفايفها"
ريناد خجلت و ابتسمت بإتساع علي كلامه بس مقدرتش تمنع فضولها من معرفة سبب المحبة وقالتله:اومال بتحب الاسم ليه....
إلياس همس قدام شفايفها وهو بيبص في عنيها وقال:
عشان أول مرة شوفتك فيها شوفتك وانتي بتبيعي الورد علي الطريق ومن ساعتها وانتي جذبتيني ليكي وحبيتك ومفارقتيش خيالي لحظة وكنت بعدي بالعربية في نفس الوقت كل يوم عشان اشوفك وأشتري منك وردة الي حقيقي كان ليها ريحة مختلفة عن اي ورد كانت ليها ريحة مميزة خاصه بيكي انتي ومن ساعتها وانا بتمني تكوني مراتي و اجيب بنوته منك واسميها أريج يعني الرائحة الجميلة الطيبة للورود عشان افضل فاكر اول مره شوفتك فيها وخدت منك الوردة الي خلتني أسير حبك......
"وراح طبع قبلة رقيقة علي شفايفها"
وكمل كلامه: انا عارف انتي بتفكر في اي دلوقت بس عايز اقولك اياكي تفكري كده تاني عمرك مهتقلي في نظري سواء انك كنتي بتبيعي ورد او غيره لانه ده شئ مش يقلل منك ابدا بالعكس ده يخليكي رافعة رأسك لفوق  انك حاولتي تشتغلي وكنت بتكسبي بالحلال معملتيش زي ناس استسهلت الشحاته او غيره علي الرغم انه ربنا مديهم صحة............فانتي عالية في نظري اوي وانا لما حبيتك حبيت ريناد الي ابتسمتها البريئة خطفتني من غير ما اعرف اي حاجة عنها لانه الي بيحب حد بيحبه هو مش فلوسه ولا مركزة ولا حتي شكله لانه مش هيعيش مع دول لما يتجوز لاء دا هيعيش مع روح واخلاق وتعامل هو ده الي باقي مش حاجات فانية ملهاش لازمة مع الوقت بتروح  فخليكي دايما فاكرة وعارفة انه انا بحب ريناد وهفضل احبها...... وعلي فكرة بابا جوزك ليا واختارك انتي بالذات لانه كان فاكر انه ده هيساعدني اني ارجع لطبيعتي.. لاني كنت قايله عليكي من اول ما سيطرتي علي كياني وانه انا حبيتك........ 
ريناد دموعها نزلت من سعادتها وفرحتها بكلامه الي حست من خلاله قد اي هو بيحبها وبيفهم ايه الي بيدور في دماغها من نظرة عنيها.......... فتجرأت وباسته من شفايفه بعشق جارف فكيف لا تفعل وهو من استطاع ان يجعل قلبها يتمرد من بين سجن ضلوعها وينادي بإسمه مطالبا بقربه 
فما كان منها الا تقديم فروض الولاء والطاعة لقلبها فلبت ندائه بصدرٍ رحب وعشق جارف.......
فصلت قبلتها وسندت جبينها علي جبينه و بصت في عنيه وقالتله : بحبك اوي يا إلياس........
إلياس بصلها وعلي وشه ابتسامة رضا وقالها:وانا بعشقك يا قلب إلياس ومش عايزك تزعلي مني لو زعقتلك انتي عارفة انا بمر بإيه الفترة دي وكمان انا خاي.........
ريناد قطعت باقي كلامه في قبله أخري رقيقة....وبعدت عنه وقالتله بإبتسامة:متبررليش حاجة انا مش زعلانه اصلا ومقدرش ازعل منك حتي لو كنت عايزة وزعق براحتك طالما انا غلطانة ......
إلياس بإبتسامة:يعني عارفة انك غلطانة.......
ريناد هزت دماغها لاعلي واسفل بمعني ايوة وقالتله: اممم غلطانة بس غصب عني لاني مبيبقاش ليا نفس وانت مش موجود.....
إلياس باسها في خدها وقالها بإبتسامة:واديني اهو موجود دلوقت وهأكلك لغاية ما تنفجري........
ريناد بإبتسامة:طالما انت الي هتأكلني يبقي مفيش مشاكل انفجر عادي ....
"انا:يا محنيي شوف يا واد الحب الي ولع في الدره. قال ايه طالما انت الي هتأكلني انفجر عادي محن بنات فاضي حسبي الله...🙂"
إلياس بإبتسامة:خلاص اتفقنا  
وراح رن علي حد وطلب منه يجيب اكل وما هي الي دقائق حتي حضر الطعام وشرعوا في الاكل......
   ____________💙__________
_في بيت بسمة_
لين قاعده وواخده منة في حضنها وعماله تتطبطب عليه.......
لين بنبرة حاولت جعلها هادئة: اهدي يا ماما والله بسمة هترجع وهتبقي كويسة كمان...انتي مش واثقة في ربنا ولا اي......
منة ببكاء:واثقة فيه وعارفة انه هيرجعلي بنتي بس قلبي واجعني اوي عليها يا لين وخايفة يكون حد أذاها ....
لين بنبرة هادئة: متخافيش ان شاء الله هتكون بخير ومحدش مسها بأي سوء هي مأذتش حد فربنا مش هيأذيها وهتفضل في حمايته ورعايته لغاية ما ترجع لحضنك تاني......
سجي بدموع: متخافيش يا طنط هترجع ان شاء الله......
منة ببكاء:يارب بالله عليك احميها ورجعهالي بخير يارب........يارب...
عز كان قاعد بيتابع الي بيحصل بضيق فمن ناحية اهله منهارين ومن ناحية تانية سجي الي بتعيط وهو عاجز عن التخفيف عنها لانها عايز الي يخفف عنه اصلا فبسمة دي مش بس اخته لاء بسمة كانت صاحبته ووجودها كان بيضيف روح للمكان 
........... والي خانقة اكتر انه مش عارف يوصلها..........
أثناء ضيقة وخنقته من الي بيحصل ده تليفونه رن برقم غريب......فرد..
عز بهدوء:ألو.....
_دكتور عز معايا....
عز بهدوء:أيوة مين حضرتك....
_مش لازم تعرف انا مين دلوقت المهم اني عايز اقابلك ضروري ومترفضش عشان الموضوع يخص بسمة.......
عز اول ما سمع اسم بسمة إتسرب الامل جواه انه ممكن يكون الشخص ده عارف هي فين........بس حاول يكون طبيعي عشان الي حواليه دول مياخدوش بالهم.....
عز بهدوء:تمام نتقابل فين.....وهعرفك ازاي......
_في كافية ***** كمان نص ساعة...
و متخافش انا هجيلك وهتعرفني.......
عز بهدوء: طيب......
وراح قفل معاه وقام وقف.......
عز بهدوء:انا نازل شوية وراجع......
رباب بدموع:رايح فين........
عز  اتنهد وقالها بهدوء: رايح مشوار عشان اشوف هقدر اعمل اي تاني يمكن نوصل لحاجة.......
رباب بدموع:طيب خلي بالك من نفسك........
عز قرب منها وباس جبينها وقالها:حاضر.....
وراح قرب من منة وباس دماغها هي كمان وقالها بهدوء:كفاياكي عياط بقي و متقلقيش ووعد مني هترجع بإذن الله...........
وراح بعد عنها وبص علي سجي الي دكوعها علي وشعا بنظرات لم تستطع تفسيرها هي وخد بعضه ومشي......
    ___________💙_________
_في المستشفي_
ريناد كانت قاعده جمب إلياس وحاطة دماغها علي صدره ومحاوطة وسطه بإيديها و ومغمضة عنيها ونايمة وهو كان مرجع دماغه لوارا ومغمض عنيه و بيلعبلها في شعرها بشرود.............
بس قطع الجو الشاعري ده دخول عز المفاجئ بدون اي مقدمات ......
فانتفض إلياس علي صوت الباب وفتح عينه بسرعة وريناد كمان صحيت مفزوعة..
عز بغضب: اخوك ده جاب القاضية وحتي لو الشرطة ملقتهوش انا هلاقيه واقتله..
google-playkhamsatmostaqltradent