رواية ترويض الزين الفصل الاول 1 بقلم ولاء محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية ترويض الزين الفصل الاول 1 بقلم ولاء محمد 

رواية ترويض الزين الفصل الاول 1 بقلم ولاء محمد 

ازاي ياماما فهميني انتي ازاي وفقتي عليه كدة لا يا ماما انا طبعاً مش موفقة 
الام: يانور اهدي بس انا غصب عني انا كمان عمك هيرمينا في الشارع 
نور: سبيني لوحدي دلوقتي ياماما
الام: طب فكري ياحببتي
نور بعصبية: ياماما سبيني
الام خرجت ووشها كلو حزن علي بنتها وعم نور كان برا
العم بلهفة / ها عملتي اي
الام / مش عارفه
العم / يعني اي مش عارفه اسمعي بقا انا مش بعد كل التخطيط دا والى وصلتله بنتك هتبوظه بالهبل الى هى بتعمله دا وانتى فاهمه اضرار، ممكن تحصل كويس ونظر لها بنظره ذات مغذى ، وكمل كلامه ولا كمان عاجبك كلام الناس على بنتك الى من ساعه ما ابوها مات وهى بترفض فى العرسان لحد ما خلت الناس تقول انها ماشيه ع حل شعرها
مها بعصبيه / قطع لسان اى حد يتكلم على بنتى دى نور اشرف من الشرف ولا هى عشان بتشتغل وبتصرف علينا بقت خلاص مش كويسه حسبى الله ونعم الوكيل فى كل من يجيب سيره بنتى بحاجه وحشه
العم / انا مليش دعوه في كلام الحريم ده الشركة بتخسر وقربت تجيب ضرفها وزين الوحيد الي هيقف معانا ونرجع الشركة تاني تقف علي رجلها وبعدين مش كفاية واحد زيه يتجوزها ويحافظلها علي شركتها هي كلمة واحدة نور هتتجوز زين الجرحي ياهشيل ايدى خالص من اى حاجه وانتى فاهمه مين الخسران
ونور كانت سامعة كل ده وصعب عليها نفسها اووي وخرجت وقالت لوالدتها / انا موفقة ياماما اتجوز زين الجرحي
العم بفرحة / برافو عليكى انتي كدا عارفة مصلحتك فين ، عين العقل يابنتى
نور اكتفت بنظرت كره سابتهم ودخلت اوضتها عمها خد باله من نظرتها له بس هو كل اللى يهمه ان الى عاوزه لإقامة باسرع وقت ومهتمش وابتسم بنصر وقال بخبث في نفس واخيرا قربت اوصل للى انا عاوزه
الام / ارتاحت اديها وفقت 
العم / بقولك اي ما هو الخير هيعم علي الكل واولهم المحروسة بنتك يلا انا ماشي وجهزو نفسكو بكرة علشان هجيب زين والمازون ونيجي علشان نكتب الكتاب يلا سلام يمرات اخويا
الام بصتله واتنهدت وقالت / سلام يجمال 
جمال مشي والام دخلت اوضتها تنام
 نور فى اوضتها كانت منهارة من العياط بتكلم نفسها 
 وقد حصل معايا على قطعة كايا كايا كايا كايا كايا كايا كايا ، وقد أدى هذا إلى الحصول على قطعة ذهبية في اللحظه.💜
فلاش باك
يوم النتيجه لاخر سنه لنور من كليه تجاره
نور / ها بقا ياولدي فين هدية التخرج؟ !!
الاب / اختاري الي انتي عاوزاه ياحبيبه بابا عندك فورا 
نور / اممممم بما اني اخدت التصريح اني اطلب الي انا عايزاه فا انا عايزة هديتي اني اشتغل معاك في الشركة
الاب / بس كدا من بكرة مكتبك جاهز عندى كام نور وانا وكل ما املك تحت امرها
 نور بسعاده / حضنته ، ربنا يخليك ليا يااحلي بابا في الدنيا 
الاب / ويخليكي ليا ياقلب بابا 
 باااك 
نور بتعيط وبتقول / وحشتني اووي يابابا الدنيا من بعدك صعبة اووي وانا ولا حاجة من وجودك جنبي الله يرحمك يابابا😭😭😭😭 وفضلت تعيط لحد ما النوم غلب عليها ونامت
-----------------------------
تعالو نعرف ابطلنا ، زين الجرحي اصغر رجل في الشرق الاوسط عندو 30 سنة شخصية عصبية جدا وجسمة رياضي وعيونوا عسلي فاتح وشعره بني والده ومات وهو واخوه ورثوا كل حاجه بس هو كبر الشركه وبقت شركات داخل و خارج مصر
نور بنت رقيقة جدا شخصيتها ذكيه جدا وفرفوشة جدا بس بعد بعده بابا الحزن بقا صاحبها الوحيد شعرها بني وطويل جدا وعيونها خضرة وقصيره عندها 24 سنة وعندها مواهب تانيه هنعرفها فى احداث القصه
وباقي الأشخاص هنعرفهم مع الاحداث
_____________________________
في قصر زين الجرحي
زين كان قاعد مع يوسف اخو 
زين / انا هتجوز
يوسف بصدمة / تتجوز ازاي يعني
زين / هو اي ازاي الي ازاي كتب كتابي
يوسف كان معارض علي الي زين بيقولو لانه هو عارف ان هو هيتجوز وهو مش بيحبها وانه بيكره الستات كلهم 
يوسف / يعني انت مصمم يازين علي الي في دماغك
زين ببرود / ايوة انا خلاص قررت وبكرة كتب الكتاب لو عايز تيجي اهلا وسهلا مش عايز براحتك
يوسف بعصبية / وذنبها اي الي انت عاوز تتجوزها و تعذبها معاك وانت ولا بتحبها ولا هتحبها ولا تعرفها اصلا
زين بنفس البرود / انا عارف عنها الي محتاج اعرفه وعايز اعرفه ورايك احتفظ بيه لنفسك
بغضب / انت شيطانك سايقك وبكرة تعرف ان ال انت بتعملو ده اكبر غلط في حق نفسك قبل اي حد.
زين ببرود / لو خلصت كلامك اتفضل وسبني علشان ورايا شغل مهم عايز اخلصو 
يوسف بص لزين بحزن وقال / ربنا يهديك يازين وسابو ومشي
زين افتكر اتفاقو مع جمال عم نور
استرجاع
زين كان في الشركة قاعد علي المكتب بيخلص شغل والسكرتيرة دخلت عليه 
ندى / زين بيه في واحد اسمه جمال عايز حضرتك 
زين / خليه يدخل بعد خمس دقايق وشوفيه يشرب ايه!
 ندى / حاضر يافندم وخرجت تبلغ جمال انه هيدخل لزين بعد خمس دقايق وسالته يشرب ايه!
جمال / متشكر بس انا مستعجل مش هقدر اشرب حاجه
ندى / بعد مرور خمس دقايق ، اتفضل حضرتك 
جمال / قام ودخل لزين ، مساء النور يازين بيه
عملت اي. زين / اقعد ياجمال ها
لو ممكن يعني حضرتك تديني مهله بس زياده اقدر اجمع لحضرتك المبلغ كله اكون شاكر ليك انا ليا فلوس في السوق بس مستنى المها 
زين بابتسامه سخريه لانه عارف ان الى بيقوله دا مش حقيقي وانه بيمر بازمه ماليه كبيره وعلى وش افلاس 
زين / وانا مش عايز منك الفلوس اللى ليا عندك بس بشرط مش انت ليك بنت اخ تقريبا
جمال بستغراب / اه مالها 
زين / عايز اتجوزها ومش ​​عايز منك حاجة وهرجعلك الشركة تشتغل تاني
جمال بفرحة / بس كدة يا بيه ده احنا نتشرف بيك
زين / تمام بعد بكرة كتب الكتاب
جمال / الى تؤمر بيه يازين باشا 
زين / نورت ي جمال ، جمال فهم وقام واستاذن ومشي
الى الخلف
زين / كلكم رخاص زي بعض وتنشرو بالفلوس وضحك ضحكه استهزاء بكرا مش بعيد وقريب اووي هتشوفي الى عمرك مايخطر على بالك وبعدين كمل شغل
تاني يوم الصبح 
صحيت نور ولقت وابدتها داخله عليها وفى أيدها جراب كبير واضح ان جواه فستان 
نور / ايه دا ياماما
مها / دا فستان كتب الكتاب ياقلب ماما ومسكت الجراب وبتفتحه وشافت فستان سمبل وانيق اوي لونه اوف وايت كله تل وكله مجسم.
 نور / مين الي جابو
الام: زين جوزك يابنتي 
نور بعصبية: متقوليش جوزي وسابتها ودخلت على الحمام تاخد دش يمكن تفوق من الكابوس الى هى فيه فيه
مرت الساعات نور لبست الفستان وحطت ميكب رقيق طبعا بعد محيله كتيره من مامتها وكانت بتهديها وفجأة جرس الباب رن راحت الام تفتح
ومها لقت جمال ومعاه واحد وباين انه العريس ومعاهم المأذون واتنين كمان واضح انهم الشهود 
وكانت كلهم ​​كانت زوجها ومزرتها. 
زين بكل برود وكبرياء / فين العروسه الماذون مستعجل
الام بخوف: حاضر يابني هندهلها
دخلت مها (الام): يلا يانور يابنتي 
نور بدموع وقله حيله / حاضر ياماما
وبعد دقيقة و دقيقة و دقيقة
(باركين وجميلتي وجميلتي وجميلتي من أول ما سمعت عنه).
ركبوا عربيه زين وطول الطريق السكوت سيد الموقف وهى سرحانه لحد ما فاقت على عربيه قدام قصر كبير فخم جدا التراث الحديث 
زين ببرود / يلا انزلي ولا هتفضلى قاعده فى العربيه بصتله بدون تعليق منها وفتحت باب العربيه ومشيت وراه ناحيه باب الڤيلا دخلت وفضلت ماشيه ورا زين وهى بتبص حواليها بتحاول تستكشف العالم الجديد إلى هيبرود سجنها الابدي طلعوا علي جناح زين ودخلوا ونور كانت خايفة ، زين لاحظ وبتبص حوليها ومش ​​بتتحرك
زين ببرود: انتي هتفضلي وقفة كدة 
نور حولت تمسك نفسها: ماعنديش هدوم
زين ببرود: ادخلى الدريسنج روم هتلاقى هدوم مناسبه ممكن تلبسى منها
نور بصمت والدموع متحجره فى عنيها ومشيت للمكان شاور لها زينها دخلت ولقت هدوم كتير جديده ومناسبه ليها جدا كأنها بتاعتها اخدت بيجامه قطنيه ودخلت تاخد دش لبست البيچامة وخرجت علشان تنام لقت زين قالع التيشرت 
نور غمضت عنيها وقالت: انت هتنام فين !!
زين ببرود: انتي شايفة اي !! 
نور: وانا هنام فين !!
زين ببرد اكتر: هنا بردو 
نور بصدمة: لا انا هنام علي الكنبة وانت علي السرير 
زين: برحتك
نور راحت تنام علي الكنبة وراحت في سابع نومه وزين كان بيبص لملامح وشها الرقيقة ، وسرح شويه وهو بيفكر هيعمل اي معاها كانت ملامحها هاديه وجميله بس كلها حزن ابتسم بسخريه وقال انتو كلكو صنف واحد .... 

يتبع الفصل الثاني اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية ترويض الزين"اضغط على اسم الرواية




google-playkhamsatmostaqltradent