رواية أحببت أناني وأحببت خائنة الفصل الأول 1 بقلم منى

الصفحة الرئيسية

   رواية أحببت أناني وأحببت خائنة  الفصل الأول بقلم منى


رواية أحببت أناني وأحببت خائنة  الفصل الأول 

في صباح يوم جديد صحيت بطلتنا ليلي حضرت الفطار و راحت تصحي ابنها

ليلي ... مالك .. حبيبي يلا اصحي

مالك بنعاس ... شوية بس

ليلي ... يلا يا لوكا هتتاخر ع باص المدرسه

مالك ببتسامة .... صباح الخير يا مامي

ليلي .... صباح الخير يا قلب مامي يلا حبيبي

بعد وقت قليل كان مالك فطر وجهز و نزل ع مدرستة وليلي بدأت الروتين اليومي بتاعها

نتعرف عليهم

( ليلي 29سنة طيبة مرحة تقدس بيتها أهلها كلهم متوفييين ملهاش غير اخ من رضاعه ومسافر هنعرفه قدام ... ليلي خريجه حاسب الي بتحب البرمجة بس فضلت بيتها ع شغلها)

( مالك في أولي ابتدائي طفل شقي وجرئ بس واخد طيبة ماماته الحياة بالنسباله أمه وبس )
_________أحببت أناني_______#بقلم_مني

ليلي بعد ما مالك بينزل المدرسة بتنزل هي كمان شقه حماها وحماتها عشان تفطرهم و تبدء توضب البيت و تحضر الغدا

ليلي ساكنة ف بيت عيله بالدور الاول حماها وحماتها وهي بالدور التاني و اخو جوزها بالدور الثالث عايش لوحدة عازب متجوزش

ليلي نزلت وفتحت بالمفتاح ال معاها و دخلت ف هدوء المطبخ تحضر الفطار

ناهد حماتها ... صباح الخير يا حبيبتي

ليلي ببتسامة... صباح النور ياست الكل

ناهد ... يابنتي انا والله بقيت كويسة ملوش لزوم كل يوم تتعبي نفسك كدة

ليلي كشرت .... اية يا ماما انتي زهقتي مني ولا ايه ؟

ناهد 😏 ... مش هرد عليكي انتي عارفة اني عامله ع تعبك بس

ليلي ... تعبك راحة ياست الكل يلا روحي خدي الدوا ال قبل الاكل وصحي عمي ع ما احط الاكل ع السفرة

ناهد ... حاضر يا حبيبتي

بعد وقت قليل يجلس حماها وحماتها وهي ع السفرة ل تناول الإفطار

نعمان حماها ... ياريت يا ليلي تنجزي ف الغدا وشغل البيت انهاردة عشان يحيي راجع من السفر ع العصر كدة

ليلي ... يرجع بالسلامة أن شاء الله حاضر ياعمي

ناهد بحب .... وانا هساعدك يا لولا

نعمان بغضب .... ليه وهي صغيرة ولا ناقصة ايد ولا رجل

ناهد بحرج ... وفيها ايه لما اساعدها بدل قعدتي كدة من غير حاجة

ليلي وهي بتحاول تبتسم ... حبيبتي ارتاحي انتي وكل حاجة هتبقي تمام

نعمان وهو يغادر... انا نازل المعرض سلام

_ بعد ما نعمان مشي ناهد حاولت تلطف الجو ولسه هتتكلم قاطعتها ليلي

ليلي ... ماما متقوليش حاجة أنا عارفة عمي وحفظة طبعه مش زعلانة صدقيني

ناهد ... ربنا يكملك بعقلك يا حبيبتي ويهدية هو ويحيي هما ال تعبين قلبي معاهم لكن انتي ويونس روحي وقلبي من جوة

ليلي ... ايه كلام الحلو دا يا نونا

ناهد ... انتي تستاهلي كل خير يا ليلي ربنا يكرمك و يحفظك و يباركلك في ابنك يارب ويرجعلك جوزك بألف سلامة يا بنتي

ليلي ... الله احلي دعوة والله ربنا ما يحرمني منك ابدا يا ماما

نتعرف عليهم

(ناهد 56سنة حماة ليلي ست طيبة وبتحب ليلي كأنها بنتها مسامحة لاقصي درجة)

(نعمان 60 سنة حما ليلي راجل متسلط و عنيف وعصبي ديما عايش دور سي السيد عندة معرض أجهزة كهربائية بيديرة مع ابنه يحيي)

بعد حبة كلام قامت ليلي وأصرت أن ناهد ترتاح ومتعملش حاجة و بدأت هي تنضف البيت و تحضر الغدا قبل ما حماها يطلع ويسمعها كلمتين كالعادة بس في عز ماهي مندمجه تلفونها رن ب مكالمه من جوزها سابت كل حاجة وردت بسرعه

ليلي بلهفه ... الو حبيبي

يونس ... وحشتني اوي اوي اوي

ليلي ... وانت كمان وحشتني اوي اوي اوي

يونس ... معلش يا حبيبتي انشغلت شوية امبارح ومعرفتش اكلمكم بالليل

ليلي ... ولا يهمك يا حبيبي بس شفت الصور اللي بعتهالك

يونس ... اه شوفتها جميلة جدا بس الفيلا دي شكلها غالي اوي يا حبيبتي

ليلي ... دا سعرها تحفة و مش هتلاقي زيها ف المكان اللي بنحلم من زمان نسكن فيه عجباني اوي يا يونس

يونس ... حبيبتي انا نفسي اجبلك الدنيا كلها بس ع يدك الفلوس كلها ف حسابك وانتي عارفة ال معانا الفيلا تحفة بس مش ع قد امكانيتنا

ليلي ... ما هو يا حبيبي انا عندي حل و ارجوك وافق عليه

يونس بشك ... حل ايه دا ؟

ليلي بخوف ... بقولك ايه مترفعليش صوتك كدة خليني اعرف اتكلم

يونس ... اتكلمي يا ليلي

ليلي 😏 ... ليلي ماكنت حبيبتي من شوية

يونس ... اتكلمي يا حبيبتي حلو كدة

ليلي ... اه حلو بص يا حبيبي انا فكرت يعني بما أن دا بيتنا سوا وانا وانت واحد انا هفك الوديعة ال بابا الله يرحمو كان عملهالي وعليه الدهب ال ماما اللي يرحمها سبتهولي و لمدة يكون معانا ثمن الفيلا و جزء كبير من العفش كمان ها ايه رايك؟

يونس بحزم ... الموضوع دا تنسية خالص مش هتحطي قرش من ميراثك ف اي حاجة بينا فاهمه ولا لا

ليلي ... ف ايه يا يونس اسمعني بس

يونس بغضب صوت مرتفع ... ليلي هي كلمة الموضوع خلص خلاص مش هتحطي قرش من فلوسك ف الفيلا نشوف غيرها ع قد فلوسي ميراثك دا ليكي انتي وبس انتي حرة فيه لكن موضوع الفيلا دا تنسييييييية تماما مفهوم ولا هتهبب اعيد تاني

ليلي بصوت مخنوق من عياط ... انت بتزعقلي يا يونس دي اول مرة من يوم ماعرفتك تتكلم معايا كدة عموما شكرا اوي عرفتني أن ف حدود كتير بيني وبينك عن ازنك انا عايزة اقفل

يونس ... حبيبتي انا اس

قاطعتة ليلي ببكاء ... يونس لو سمحت اقفل سلام

وقفلت الفون قبل ما تسمع ردة دخلت بسرعه الحمام وقفلت ع نفسها صعب عليها منه أن لأول مرة يكلمها كدة مسحت دموعها وغسلت وشها وطلعت بسرعه تخلص اللي وراها

ستوووب
( يونس 32سنة بيشتغل مهندس في الكويت بقالة تلت سنين هناك مش هوضح عنه حاجة هنكتشفة سوا مع الاحداث)

وبعد وقت قليل كان مالك رجع من المدرسة و نعمان طلع من المعرض ومعاه يحيي

ناهد وهي بتحضن يحيي ... حبيبي وحشتني اوي حمد لله على سلامتك

يحيي ... الله يسلمك يا امي دا هو اسبوع واحد لحقت اوحشك

ناهد ... ولو يوم ومش قدام عينيا توحشني يا ضنايا

نعمان بصوت عالي ... ليلي يا ليلي

ليلي وهي بتجري وتقف قدامة ... أيوة أيوة يا عمي

نعمان ... فين الغدا ؟

ليلي بتوتر ... ح حاضر خمس دقائق بس وهيكون جاهز

نعمان ... اية الدلع دا انا مش منبه عليكي كل حاجة تكون جاهزة قبل العصر حصل ولا لا

ليلي ... حصل أصل والله يونس اتصل و رديت عليه معلش خمس دقائق بس (وبثت ل يحيي بتوتر) حمد لله على السلامه يا يحيي

يحيي ... ياريت ننجز عشان جعان وعايز انام

ليلي بحرج ... حاضر حالا

مالك قاعد بيتفرج عليهم و علامات الغضب باينة ع وشو

يحيي ببتسامة ... اية يا بطل مش هتيجي تسلم عليا ولا ايه ؟

مالك ... لاء مبسلمش ع حد بيضايق ماما

نعمان ... ولد عيب تكلم عمك كدة هي دي التربية اللي امك ربتهالك

ناهد ... ماكفاية بقا انت وهو هو في ايه سيبة ف حالو يانعمان مش هتستلم الواد وأمة كمان

نعمان 😏 ... وهو حد مارع أمة علينا غيرك انتي يختي

ناهد لسه هترد قاطعتها ليلي

ليلي ... اتفضلو الغدا جاهز

قعدو كلهم ع السفرة ومالك رافض ياكل

ليلي ... حبيبي يلا اتغدي

مالك كشر ... مليش نفس ممكن نطلع بقا عندي هوم ورك كتير ومحتاجك معايا فيه

ليلي لسه هترد قاطعها نعمان ... وانت كل شوية تتقمص علي الاكل مفيش راجل قماص

مالك ... جدو لو سمحت

ليلي بحزم ... مالك اتكلم كويس ومتعليش صوتك ومفيش قوم الا لما تخلص طبقك كلة يلا اتفضل

ناهد ... براحة يا ليلي عليه (وبصت ل مالك ) حبيب تيتة اول ما يخلص طبقة هيطلع ع طول يلا يا بطل

واتغدو ف جو مشحون و كله نظرات غضب من نعمان ل ليلي و نظرات غل من يحيي و نظرات حب وتعاطف من ناهد

نعرف أستاذ يحيي

(يحيي اخو يونس الصغير 30سنة مش بس بيشتغل مع ابوة لا دا وارث كل صفاتة اللي مفيش واحدة قدرت تتحملها عشان كدة عايش لوحدة)

في تحدي شقق لندن الراقيه يدخل سليم شقتة و هو مرهق بشدة من ضغط الشغل عليه رمي هدومة علي الارض و حدف نفسة علي السرير ويدوب هيغمض عيونه تلفونه رن جاهد النوم اللي كان بيسيطر عليه ورد

سليم بتعب 📱... الو

سلمي 📱 ... هاي يا بيبي شكلي لحقتك قبل ما تنام صح؟

سليم 📱 ... خير يا سلمي

سلمي 📱 ... بغض النظر عن طريقتك دي بس ياريت متتاخرش ف تحويل الفلوس الشهر دا محتاجة حاجات كتير اوي

سليم بسخرية 📱... وانتي من أمتي مش بتحتاجي حاجات كتير اوي ماعلينا حاضر ياسلمي ممكن انام شوية بقا ولا ف طلبات تانيه

سلمي بضيق 📱... لا يا سيدي شكرا باي

سليم قفل من غير ما يرد عليها وفي ثواني كان رايح ف النوم كانو بيهرب من واقع بيطاردة ديما
نتعرف عليهم
(سليم 33سنة دكتور أعصاب بيشتغل ف مستشفي كبير في لندن وله ابحاث و دراسات كتير هناك مسافر بقالو سبع سنين ولبنزل اجازة كل سنة عشر ايام بيعشق كريم ابنة الوحيد )

(سلمي 30سنةمغرورة رفضت السفر مع سليم بحجة أنها متقدرش تبعد عن أهلها )

نرجع ل ليلي بعد ما طلعت شقتها عشان تعمل الهوم ورك مع ابنها تلفونها رن

ليلي 📱... حبيبتي ازيك

أمنة 📱... وحشتني يا جزمة

ليلي 😂📱... احترميني شوية مالك قصادي

أمنة 📱... ماشي عشان خاطر لوكا بس

ليلي 📱... خير صوتك شكلة مبسوط هو أبو الهول نطق ولا ايه

أمنة 📱... هييييييي بقا اقولك ايه ولا ايه

ليلي 📱... تقولي كل حاجة بالتفصيل الممل

أمنة 📱... مش هينفع في التلفون

ليلي 📱 ... طب ماتعدي عليا ونرغي براحتنا

أمنة 📱... تمام بعد المغرب كدة هكون عندك سلام ياقطتي

ليلي 📱... سلام يا حبيبتي

(أمنة 29سنة صديقة ليلي الوحيدة كانو جيران و صداقتهم مستمرة لحد دلوقتي بتشتغل ف الشئون الإدارية ف شركة كبيرة )


يتبع الفصل الثاني اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent