رواية حب وراء الانتقام الفصل السادس عشر 16 بقلم نورهان عبدالستار

الصفحة الرئيسية

     رواية حب وراء الانتقام الفصل السادس عشر بقلم نورهان عبدالستار


رواية حب وراء الانتقام الفصل السادس عشر

سليم بغضب 😠 :من غير نقاش وقعي عليهم بسرعه
نظرت نور للاوراق وشعرت بالصدمة بعد أن وجدت الاوراق مكتوب بها عقد زواج رسمي ورأت توقيعه وتوقيع الشهود
نور بصدمة :اه ده
سليم ببرود 😏: انتي مبتعرفيش تقري....دية اوراق خاصه بجوازنا يلا بسرعة وقعي
نور بغضب شديد 😡:انت اتجننت.. لأ طبعا
سليم بغضب 😠: انتي لسه شوفتي جنان....يلا بسرعة
نور : لأ.....يعني انت مخرجني معاك علشان كدة.....هو علشان انا اتعملت معاك بطريقة كويسة.....يلا بسرعة روحني......وابقي اتغطي كويس قبل ما تنام
سليم ببرود 😏 : لأ هتوافقي
نور بتحدي 😒 : ده علي جثتي إن شاء الله..... أنا مستحيل اتجوز واحد مختل زيك
سليم بغضب 😡 : هنشوف .....اما بخصوص طولت لسانك ديه فحسابك معايا بعدين
وامسك بهاتفه واراها صور لبيتها
نور بصدمة : اه ده.....ده بيتي...... انت عرفت العنوان منين
سليم ببرود 😏 ووراها صورة فتاة : طب مين البنت الحلوه ديه
نور بخوف 😧 : ياسمين!!!!!( ياسمين اخت نور فكرنها )
اكمل سليم بنفس البرود : والراجل المحترم الكبير ده
نور بخوف اكبر 😦 : بابا.....انت عرفت توصلهم ازاي ؟!
سليم : مش مهم.....بس علي ماعتقد يهموكي قوي ومش عايزاهم ينأذوا 
نور بثقة : لأ....يا سليم انت مش هتقدر تعملهم حاجة....انت مقدرتش تاذيني فهتقدر تاذي حد ماذكش في اي حاجة
سليم بتحدي 😏 : اه.....صدقيني اعملها متدحدنيش بس ممكن تنقذيهم بانك توافقي وما تنسيش انك انتي وصحابك لسة عندي في البيت
نور بغضب 😠 : انت بتعمل كل ده ليه......عايز تتجوزيني انا ليه....انا ازيتك في اه
سليم ببرود 😏 : علشان اندمك علي اليوم اللي اتولدتي فيه.... وبعدين انتي لسه شوفتي حاجه...ده انا لسه هوريكي النجوم في عز الظهر
واكمل بغضب 😡 :لسة متولتدش اللي يخدع سليم الانصاري
نور بصدمة : خداع.؟!!........حرام عليك طب هما ملهم..... طب لو انا كنت اذيتك اقتلني.....انت بتدخلهم ليه..... أنا مقدرش اكسر ثقتهم فيا
سليم بسخرية : بجد !!!........ أولا انتي اللي دخلتيهم اختاري بسرعة يا تبقي السبب في اذيتهم يا تتجوزيني من غير ما يحصلهم حاجة
نور بتفكير وعياط 😰 : يعني مفيش اي خيار تاني
سليم :لا قدامك دقيقه بالظبط تفكري فيها.....وامسك بساعته
وقال : بدأت من دلوقت
نور لنفسها بضعف :يا رب.........سامحني يا بابا سامحوني
واخذت الاوراق ووقعت عليهم وهي تبكي
سليم ببرود 😏 : ايوا كدة شاطرة.
واقترب منها وقال : اوعدك يا زوجتي العزيزه اني هوريكي الجحيم بعنيكي
كانت نور شبه مغيبة عن العالم...... فهي لا تصدق انها فعلت ذلك واصبحت زوجته.......وانها حطمت ثقة اهلها بها...... لكنها لم تجد حلا اخر .......والا هذا المجنون زي ما قدر يعرف عنها كل حاجة وعن اهلها....... فبسهولة يمكنه اذيتهم
قاد سليم السياره واوقفها امام البيت
نزلت نور من السياره بسرعه وجرت لتصعد غرفتها وهي في حالة انهيار اما هو نزل من السيارة ببرود ودخل المنزل أوقفه صوت رشا وكانت مرتدية فستان قصير لونه احمر وتضع الكثير من الميكب وفردة شعرها على كتفيها
رشا : ها..... مش هنخرج زي ما اتفقنا.......أنا عملت اللي عليا .........وانت كمان لازم توفي بوعدك
فلاش باك 🎞️
سليم بالامس بعد خروجه من البيت بغضب اتصل بأحد رجاله الذين يحرسون البيت
سليم : ادعي التليفون لانسة رشا او انسة ليلي
الحارس : حاضر يا فندم
وذهب رأي رشا تتجول في الجنينه
الحارس : يا انسة رشا استاذ سليم عايز يكلمك
رشا بفرح ☺️ : اه...طبعا
الحارس لسليم : استاذ سليم انسة رشا مع حضرتك
رشا بدلع : نعم...... عايز اه يا سليم
سليم : بصي يا انسة رشا انتي تعرفي اهل نور وساكنين فين ولا لأ
رشا بتسأل وغضب 😠 : نعم !!!.........يعني انت بتكلمي علشان تسأل عليها....... طب انت عايز تعرف ليه
سليم : انا عايز ادمرها لو عارفة قولي
رشا : اه اعرف بس بشرط
سليم : عايزة اه
رشا : نخرج مع بعض لوحدنا
سليم بغضب 😠 : ماشي.....بس قولي
رجوع من الفلاش باك 🎞️
سليم : مش وقته يا رشا
رشا بغضب 😡 : نعم؟!!!...........انت هترجع في كلامك ولا ايه
سليم : انا عمري ما ارجع في كلامي.....لكن ادمرها خالص وبعد كدة نخرج......ماشي
رشا : تمام......لكن لو فكرت انك ممكن تضحك عليا تبقي متعرفنش
سليم بتجاهل وهو يتخطاها ليصعد السلم : مش هتقدري تعملي حاجه....... وأنا قولت اللي عندي
رشا بضيق 😤 : ماشي يا سليم انا هصدقك ونشوف اخرتها ايه
كانت ليلي تستمع لهما من بعيد
ليلي بغضب 😠 : هيدمر مين.......انتي اتفقتي معاه علي اه
رشا بتجاهل : وانتي مالك
امسكت ليلي بيد رشا بغضب 😡 : لا مالي ونص......قولي بسرعة 
رشا : ما تخفيش يا ماما مش انتي......كنا بنتكلم عن نور
ليلي بصدمة : نور ؟!!........انتي عاملتلها ايه
رشا : مالك خايفه عليها ليه كده
ليلي : ديه صاحبتنا ازاي ماخفش عليها
رشا بسخرية : لا حنينة قوي...... مبتخفيش مش هيقتلها يعني
ليلي بانفعال 😡  : بسرعه احكيلي عملتي ايه
اما وفاء فخرجت لتتاكد اذا كان احد بالخارج لكنها لم تجد اي احد فجاه رات نور تصعد السلم بسرعة وتبكي
وفاء بخوف 😧 : نور في اه
تركتها نور و دخلت غرفتها واغلقت الباب من الداخل وظلت تبكي خلفه
وفاء : نور يا حبيبتي مالك اه اللي حصل.....طب افتحي نتكلم
لكنها لم ترد عليها
صعد سليم وذهب في اتجاه غرفة نور وأشار لوفاء للابتعاد عن الباب
خافت وفاء من نظراته وابتعدت بسرعه عن الباب
سليم بغضب 😡 : افتحي
ابتعدت نور عن الباب
نور : لأ مش فاتحة انت عايز مني ايه تاني
ركل سليم الباب لقدمه فانكسر ودخل الغرفة وامسك بيدها وجرها خلفه لخارج الغرفة
نور بغضب 😡 : سيبني....انت موديني فين
لم يرد عليها
صعدت كلا من ليلى ورشا علي صوت كسر الباب ووقفوا ينظرون لهم بتعجب
ليلي بتسأل 🤨 : هو في اه........انت عايز منها اه يا استاذ سليم.......وهيا عملتلك اه
سليم بغضب 😡 : محدش ليه دعوة .....ديه مراتي وانا حر معها
وقفوا جمعهم بصدمة
رشا بانفعال 😡 : نعم؟!!.......مراتك ازاي يعني
سليم : اه ومبخصكيش ازاي...
واكمل بحدة : انا مش عايز اسمع صوت...... كل واحدة تروح على اوضتها......يلا بسرعة
خافوا البنات من طريقته وذهبت كلا منهم لغرفتها
اما هو فجذب نور وادخلها لغرفته واغلق الباب 

يتبع الفصل السابع عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent