رواية حكايتي في الثانوي الفصل الخامس عشر 15 بقلم إسراء إبراهيم

الصفحة الرئيسية

 رواية حكايتي في الثانوي الفصل الخامس عشر 15 بقلم إسراء إبراهيم

رواية حكايتي في الثانوي الفصل الخامس عشر 15 بقلم إسراء إبراهيم

خلص الدرس وذهبت لدرس الانجلش

وخلصت الدرس على الساعة ستة ونص كده كان المغرب آذن

والدنيا ضلمت وهى قررت تمشي من شارع بيودي على تحت على مكان واطي يعني

ونزلت من الطريق ده عشان مختصر لبيتهم ولكن كان مظلم

فوقفت وفكرت تمشي من الشارع اليمين ولا اللي في وشها

والشارعين كانوا مخفين يعني

الشارع اللي عاليمين ضلمة ومحدش يشوف يمشي بس خافت تمشي منه عشان أحيانا بيكون فيه ولاد مش كويسين

قاعدين هناك وهى مش شايفة حد قاعد ولا لأ

والشارع اللي عالشمال نفس النظام بس فيه ناس منورة في آخر الشارع ده ولكن طويل

والشارع اللي في وشها ضلمة خالص ومحدش بيمشي فيه بس البيوت اللي عنده شكلها مخيف وقديمة

فقررت تمشي منه وخلاص ونورت الفلاش ومشيت وبتقرا قرآن أصل شبه مسكون

وهى ماشية ووصلت نص الشارع حست بحركة حواليها فشغلت قرآن عالموبايل وكملت مشي

وهى برضوا ماشية سامعة أصوات واطية جدا وهمس أرجل

فنورت الفلاش تجاه الصوت ملقيتش حد

فقالت في نفسها أكيد بتتخيل عشان شكل المكان وكده

ولكن لقيت حاجة قربت منها فجأة وبسرعة فوقع منها الموبايل وصرخت

ياترى هيحصل ليها إيه

كانت آلاء مروحة من الدرس بعد المغرب والدنيا كانت ضلمت ونزلت من شارع بيودي على تلات طرق

الطريق اللي عاليمين ضلمة ومفيهوش حد ماشي فيه ولكن أحيانا في ولاد مش كويسين بيرحوا يقعدوا هناك

الطريق اللي عالشمال فيه إضاءة خفيفة في آخره ولكن برضوا مفيش حد ماشي فيه

وده طريق طويل وبيودي لطرق مش كويسة

الطريق اللي في الوش ده أقرب سكة عشان تطلع منه عالطريق الرئيسي لبيتها

ولكنه ضلمة برضو وشبه مسكون فقررت تمشي منه وخلاص

ونورت الفلاش وكملت مشي حست إن في حركة وراها بصت وراها ملقيتش حد

فشغلت قرآن عالموبايل وكملت مشي ولكن سمعت صوت واطي (أقدام) وقربت منها جدا

فصرخت ووقع منها الموبايل وحست إن في حاجة بتلمس رجليها فرجعت لورا بسرعة وتمالكت نفسها ووطت بحذر تجيب الموبايل

جابت الموبايل من عالارض وصوبت الموبايل على رجليها لقيت أربعة كلاب صغيرة حواليها

فخدت نفسها بهدوء وقالت في نفسها يعني أنتم يا مفاعيص عملينلي الرعب ده

ورجعت تاني قالت في نفسها معقولة دول عفاريت على شكل كلاب

وفضلت تردد في آيه الكرسي لغاية ما طلعت عالشارع الرئيسي اللي بيوصل لبيتها

ووصلت بيتها على خير ومحكتش ليهم حاجة

وعدى شهر والاء ملتزمة في دروسها ولكن في مادة الانجلش بقت بتاخد فيها درسين كما طلب منها والدها

والد آلاء: آلاء لازم تاخدي درسين في الانجليزي

آلاء: ليه يا بابا

والد آلاء: عشان مستواكي يتحسن فيها وتدخلي كلية تجارة انجلش

آلاء: بس يا بابا مش عايزة أدخل الكلية دي عايزة أدخل كلية الألسن

والد آلاء: وأنا قولت تجارة انجلش ولو عايزة تاخدي درس انجليزي خاص خودي أهم حاجة تجيبي درجة كويسة

آلاء: حاضر يا بابا وقامت تذاكر

وفعلا بدأت تاخد درسين في مادة الانجلش

وكانت متمرمطة في الدروس دي

وراحت درس الفلسفة والمنطق

الأستاذ: هنعمل النهاردة مراجعة عالدروس اللي فاتت

آلاء: احم دروس إيه احنا مخدناش غير تلات دروس بس

الأستاذ: ما هما دول اللي هسالكم فيهم

آلاء: بجد بس مقولتش ليه أنا مراجعتش عليهم

بنت: بلاش شغل الخبث ده يا آلاء ما احنا عارفين حتى لو مش مذاكرة هتجاوبي وأنتي أكيد مذاكرة كويس

ولا أنتي بتداري العين

آلاء: على فكرة أنا مكذبتش وأنا فعلا مذاكرتش وياريت تخليكي في حالك

الأستاذ: خلاص بقى يا بنات يلا عشان نسأل

وبدأ يسأل الطلبة والدور جه على آلاء

آلاء: يارب استرها والأستاذ سألها وجاوبت على حسب ما هى فهمت

الأستاذ: يا آلاء هتجلطيني أنتي بتجيبي الإجابات دي منين يابنتي هل إجابتك دي موجودة في الكتاب أنتي بتالفي

آلاء: لأ بتلفسف عادي يعني وحتى دي حصة فلسفة فبراحتي أنت عايزني أسمع اللي في الكتاب وخلاص

الأستاذ:.مش كده أنا قصدي إنك تتعودي تحفظي لو بنسبة بسيطة عشان يساعدك في امتحان آخر السنة

لأن كل اللي بيعلموا معظمهم مبيكونوش تخصص المادة دي فبيتبعوا نموذج الإجابة

آلاء: حاضر هحاول رغم إن الموضوع صعب

الأستاذ: متخافيش مع الوقت هتتعودي ويبقى سهل

آلاء: إن شاء الله

الأستاذ:.تمام كلكوا اعملوا حسابكم إن شاء الله آخر الأسبوع ده هتاخدوا امتحان

آلاء في سرها: اهو كده كملت

وخلصت درس الفلسفة وراحت لدرس التاريخ

طبعا كانت اتأخرت خمس دقايق والأستاذ كان قفل الباب

فوقفت آلاء مترددة تخبط ولا تستنى للمجموعة اللي بعد كده لكن مهينفعش لأنها عليها درس إنجليزي

فخبطت وثواني ووجدت الأستاذ فتح وماسك عصاية

الأستاذ: هو أنتي يا آلاء والله لو كان حد تاني لكنت ضربته وطردته ادخلي يا آلاء

دخلت آلاء بسرعة على جوا

وبدأ الأستاذ يشرح وبدأ يسأل ويربط الأحداث ببعضها وبيسال في الجديد والقديم فسأل سؤال وقال مين فاكر

في ولد جاوب غلط فالاء جاوبت

الأستاذ: برافو يا آلاء

ولد تاني قال إجابة بس غلط

الأستاذ بزعيق: اسمع من استاذتك يا فاشل اهي جاوبتها

وبدأ يكمل شرح وخلصت الحصة وقال الأستاذ اعملوا حسابكم آخر الأسبوع ده في امتحان

آلاء في سرها: يا حلاوة

بنت جنب آلاء قالت: آلاء قوليله يغير معاد الإمتحان عشان امتحان الفلسفة لأنه هيسمع منك

آلاء: هو أصلا مش طايقني ياختي عشان جيت متأخرة وهو مهيصدق اتكلم ويجي يضربني

وقال يلا اتفضلوا وذاكروا كويس كلهم طلعوا والاء كانت طالعة

فالاستاذ وقفها: أنا عديت تأخيرك النهاردة بمزاجي ومرضيتش اطردتك عشان أنتي شاطرة ومضيعش الحصة عليكي

آلاء:.آسفة بس كان غصب عني ومش هتتكرر تاني

ومشيت وراحت باقي دروسها

في درس الجغرافيا وصلت آلاء وقعدت

كان الأستاذ بيلف على كل واحد بيشوف الواجب بتاعه واللي مش عمله بينضرب وبينطرد

طلعت آلاء كتاب الجغرافيا وبدور في الشنطة عالكراسة اللي عاملة فيها الواجب ملقيتهاش

آلاء: ياربي راحت فين معقول نسيتها في البيت طب هعمل إيه ياترى كده هنضرب وهنطرد ولا هيحصل ايه

وجه الأستاذ عند آلاء

الأستاذ بابتسامة: هاتي الواجب بتاعك أشوفه يا آلاء رغم أني عارف إنك حلاه صح بس أشوف واجبك عشان يفتح نفسي

بعد لما نفسي انقفلت ومزاجي اتعكر بسبب القرف اللي شوفته في الحل زي ميكون مكنتش بشرح

آلاء في نفسها: يا جمالو دا أنا كده هخيب ظنه وهيولع فيا وأكيد نظرته هتتغير

الأستاذ: سرحانة في إيه يا بنتي فين الواجب

آلاء بتوتر: يا أستاذ أصل يعني..................

ياترى هيعمل إيه الأستاذ لما يعرف إنها نسيته وهيصدقها لو قالتله إنها عملته


يتبع الفصل السادس عشر اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية حكايتي في الثانوي "اضغط على اسم الرواية


google-playkhamsatmostaqltradent