رواية اعشقها الفصل الخامس عشر والأخير 15 بقلم مريم الشهاوي

الصفحة الرئيسية

   رواية اعشقها الفصل الخامس عشر والأخير بقلم مريم الشهاوي


رواية اعشقها الفصل الخامس عشر والأخير 

كريمه: اول مره اشوفك بتاكل بنفس كده يا حبيبي 
مصطفى: اه والله يا خالتو دا من ساعة خطوبة نورا وهو قالب وشه على الاكل دايما 
ريناد: لول ما تحكيلنا عملت اي معاها بعد ما صوتت ف وشك ف المستشفى
علي: عرفت اني انا الي مغتصبتعاش وطلبت اني اسامحها وانا سامحتها لاني بحبها وبعدين قعدنا نهزر ونضحك بس
كريمه: عرفت ان خطوبتها اتفسخت
ريناد: اه يا ماما اسكتي انا لو حصلي كدا قبل جوازي بشهر كنت موت بجد
كريمه: يعني هما اتخطبوا كتير دول هما خمس شهور 
مصطفى: بفكر اعمل كدا والله (بص على ريناد) 
ريناد حدفته بالمعلقه؛ طب ابقى اعملها يا مصطفى
علي: اهدوا يا جماعه في اي انا طالع انام يلا تصبحوا على خير 
مصطفى: تصبح على خير 
.......... 
في مكتب اياد 
اياد قاعد بيفكر في الي حصل وهيعمل اي طب ممكن يكون ميعرفش انها اخته او يعرف ومش عاوز يقولها طب ابوها مش عارف حجات كتير بيفكر فيها رن التلفون 
اياد: الو 
رجالته: ايوه يا باشا المتهم بقا ف ايدينا السفاره بعتتهولنا  
اياد: حلو اوي تعالولي بيه بكره الصبح اوعوا يهرب منكوا تشكروا يا رجاله
الراجل: دا واجبنا يا باشا سلام 
تاني يوم الصبح رجالة اياد كانوا عندوا ف المكتب 
عيسى: اي ياباشا انا عملت اي يساهل انكوا تجيبوني من بلد لبلد
اياد: طبعا يستاهل ويستاهل اوي كمان تعرف اي عن حازم حسن سيف الدين 
عيسى اتوتر جدا ومعرفش يرد
اياد ادالوا بالبونيه ف وشه: انطططق
عيسى: حح... حاضر يا باشا هو يا باشا المعلم بتاعي 
اياد: المعلم بتاعك ازاي 
عيسى: انا يعتبر ايده اليمين يا باشا واي امر بيقولي عليه بنفذوا لانه جمايلوا عليا كتير 
اياد: يعني مش صحاب 
عيسى: لا ياباشا مش صحا..... دقيقه هو قالك كدا 
اياد: ايوه وقالي كمان انك الي اغتصبت نورا وهتتحبس يا عيسى 
عيسى ف سره: يابن**** يا حازم بقا تبعني عشان اتمسكت ماشي انا عامل حساب دا كويس اوي لو هتحبس نتحبس سوا يا حلو
عيسى: يا باشا انا عندي الدليل انه كان امرني اني اغتصبها يا باشا 
اياد: واي الدليل على انه امرك
عيسى: موجود يا باشا وطلع موبايله ووراله تسجيل اخر مكالمتين ف يوم الاتنين 
عيسى: اهو يا باشا 
اياد: طب حلو اوي هاتولي حازم ولو من تحت طقاطيق الارض 
عيسى: يا باشا انا بقولك على الحقيقه وبعدين اي الدليل اني انا الي اغتصبتها يا باشا 
اياد طلع القناع: مش دا الي لبستوا اما اغتصبتها ولا اي  طب بلاش دا بصماتك الي ف كل حته ف الاوضه تسميها اي 
عيسى في سره: لا دا انت عايز تلبسني بقا...... 
اياد: خدوه علي السجن لحد اما البيه التاني يشرف هو كمان 
....... 
اياد جيه لبيت نورا 
ضحى: ازيك يا ابني خير
اياد: خير ان شاء الله استاذ حسن موجود 
ضحى: ايوا يا ابني بيصلي جوا 
اياد: طيب هستناه 
ضحى: اتفضل يا حبيبي 
...... 
اياد: حرما يا عمي
حسن: جمعا يا ابني ان شاء الله خير 
اياد: تسمحلي اتكلم كلمتين معاك على جنب 
حسن ماشي يلا 
اياد: هو حضرتك مخلفتش تاني 
حسن: لا انا معنديش غير نورا بنتي 
اياد: انت متأكد يا عمي مهو مش معقول يبقى تشابه اسامي 
حسن: قصدك اي انا مش فاهم 
اياد:واحد في جريمة بنتك ومتهم فيها هو كمان اسمه حازم حسن سيف الدين محمود 
حسن وشه اصفر من الصدمه: هو لسه عايش 
اياد: افندم 
حسن: ونوال بردك لسه عايشه انا مش فاهم حاجه
اياد: انا جاي هنا عشان تفهمني 
حسن معرفش يتكلم: هقولك كل حاجه يا ابني بس بليل لاني عندي مشوار مهم
اياد: يعني جايلك مخصوص وتقولي مشوار مهم يا عمي قولي الله يخليك خليني امشي 
حسن: عادي يا ابني دا الليل فاضله كام ساعه 
اياد قام بنرفزه: تمام يا عمي 
وطلع اياد من البيت
جيه يفتح الاسانسير لقى آيه ف وشه نسي كل الي حصل وتنح فيها
آيه بابتسامه: اهلا حضرت الباشا 
اياد: انا قولت تقوليلي اياد بلاش القاب 
آياد: ازيك يا اياد 
اياد: تمام اوي (كان حاطط ايده على باب الاصانصير 
آيه: طب ممكن تعديني 
اياد: لا 
آؤه بأستغراب : لا 
اياد: انت عامله اي يا آيه واي اخبار عيلتك وباباكي 
آيه بضحك: كلهم كويسين وانا زي الفل عديني بقا عاوزه اشوف صحبتي 
اياد: اااا طيب ماشب اتفضلي 
آيه عدت
اياد: آيه 
ايه: نعم 
اياد: قولتيلي العياده بتاعتك فين 
آيه: قالتله العنوان تنور العياده 
اياد: دا نورك يا قمر 
آيه اتكسفت ورنة الجرس واياد ضحك ضحكه زي العسل وركب الاصانصير ونزل 
اياد في العربيه: هو الحب بينسي ولا اي اما اشوف الباشمهندسين الي ف القسم 
اياد: ازيك يا استاذ 
حازم: جايبني هنا ليه يا باشا يعني انا اقولك على الحقيقه تقوم تصدقه هو دا يرضي ربنا 
عيسى: ياكداب هيه دي الحقيقه برضو 
لياد: باس انتو الاتنين انتو وقعتوا خلاص  الاستاذ الي بيقول الحقيقه تقدر تقولي اي الي متسجل دا 
وسمع اياد التسجيل لحازم وحازم مذهول مكانش عامل حسابه على دا 
عيسى: مكنتش عامل حسابك اني اطلع ذكي مش كده وانا برضو مكنتش عامل حسابي انك هتخذل بيا وكمان متنضفش الاوضه عشان البس فيها انا لوحدي لا يا حبيبي هنلبس سوا 
اياد: حطوهوملي ف السجن اربع ايام على ذمة التحقيق 
رجالته:تمام يا فندم
اياد: كلم نورا ولقاها مع علي قالها تعالى على مكان يشبه الصحرا وقال لحسن انه يجي زي ما اتفق معاه ومحبش انه يجيب ضحى معاه المكان برضو
اياد: طبعا انتو مستغربين انا ليه جمعتكوا بالشكل دا واكيد حازم مستغرب انا ليه طلعتوا من السجن بكلبشاتوا دي  انت عملت كدا ليه يا حازم 
حاوم:والله لانتقم منك يا حسن
اياد:وياترى ليه يا حازم 
حازم:الي انا عملتوا ميجيش نص الي انت عملتوا في امي نوال 
حسن:نوال
حازم:ايوا نوال يا ابويا المحترم 
اياد:انا مش فاهم حاجه
حسن:انا هفهمك يا باشا انا ونوال....
نورا:يعني انت الي عملت فيا كده 
حازم بضحك:ايوه يا نورا انا بنتقم من ابوكي ورديتلوا الي عملوا فيا 
علي:يا حيوان مهما كان الي عملوا عمي تقوم تردهالوا بالشكل دا 
حازم:ابوكي اغتصب امي وانا وكلت حد انه يغتصبك واحده بواحده يا حسن ولا اي 
حسن:انا لما اغتصبت نوال مكنتش بعقلي وصححت غلطتي واتجوزتها
حازم:اتجوزتها في السر 
اياد بزعيق :ممكن توضحوا عشان انا مش فاهم حاجه وانت يا علي ارجع مكانك عشان الحكايه تبان 
حسن:يا باشا بابايا كان شريك في شركه مع ابو ضحى ونوال وف مره كانت نوال في الشركه لوحدها بتخلص ورق لباباها وانا الصراحه كنت واخد حبايه واما شوفتها مقدرتش اسيطر على نفسي واتفاجأت تاني يوم اني عملت دا عشان كدا قولتلها نتجوز على سنة الله ورسوله وانا هتجوزها قدام الناس وانا ندمت على الي عملتوا دا وهيه وافقت لحد ما اتجوزها وادخل البيت من بابه قولت لبابا وكان رده عليه انه هزقني وقالي لازم اسيبها فروحت البيت لقيت نوال بتعيط وبتقولي انا حامل ذهلت من الي قالته واما قولتلها قالتلي هتسيبني في المصيبه دي لوحدي مقدرتش يا فندم اطلقها بس كنت قايل لبابا اني طلقتها وابو نوال كان قلقان عليها وهيه كانت مفهماه انها مسافره بخصوص شغل وابويا طلب منه اني اتجوز ضحى وهو معترضش وانا مقدرتش اقول لبابا لا واتجوزت ضحى وعدى سنه واتنين وخمسه كانت ضحى عندها مشكله في الخلفه وجيه اليوم الي ربنا اراد انها تحمل وكان حازم عنده خمس سنين سافرت لنوال وقولتلها اننا لازم نتطلق بابا شك فيا وكنت هديلها مصاريف حازم اول بأول وطلبت منها نخرج يوميها اغير معاها جو لاني كنت مأكد عليها متخطلتش بالناس كتير بس الي كنت مش عامل حسابه ان بابا كان ملاحقني واما خرجنا مسكنا ودانا مكان مشابه لجزيره فيها جبال وتحت الجبال دي بحر سألني مين حازم نوال ردت عليه انه ابنها وابني وبابا ساعتها ضاربني بالقلم حاولت افهمه لكن مرضاش اتعصبت عليه وقولتله مش هطلقها ونوال استغربت لاني كنت لسه متفق معاها اننا نطلق رد بابا وقالي لو مطلقتش منها لا هو ابويا ولا ونا ابنه كابرت معاه وقولتله مش هطلقها دي مراتي وحلالي وانابحبها 
حازم صرخ:انت تحب انت
اياد:بااااس يا حازم اخرس
حازم:مش هيطلع نفسه غلطان يا باشا 
حسن:لا انا غلطت يا باشا بس صلحت غلطتي في ساعتها واتجوزتها على سنة الله ورسوله وهيه معترضتش 
اياد:كمل يا استاذ حسن 
حسن:بابا بدون تردد امر بالرجاله الي كانوا ماسكين نوال انهم يرموها في البحر هيه وابنها وانا مصدقتش نفسي ولقيت بابا بيقولي يلا عشان ترجع معانا ولحد هنا وانا معرفتش حاجه عن نوال ولا ابنها من ساعتها 
اياد:تقدر تكمل بقا يا حازم 
حازم:كنا مرميين انا وماما في البحر ماما كانت بتقاوم اني انا الي اعيش لحد ما صيادين لقوني وماما كانت فقدت الوعي تماما وطلعونا المركب وحاولوا يفوقوا ماما وفاقت وطلبت منهم المساعده انها ترجع بيتها بس في صياد كان قلقان عليها وكان بيطمن علينا لحد ما عرض على ماما الجواز هو كان متجوز ومراته ماتت وماما قبلت لانها مش عارفه تصرف عليا منين وجوز امي مات وامي بعديه علطول  
اياد:وانت عرفت كل دامنين
حازم:كل الي حصل قبل ما نقع في الميه لا يمكن انساه ابدا انما كل الي بحكيهولك دا كان موجود في مذكرات امي الي قبل ما تموت قالتلي عنها وقالتلي اني اقراهاواني اروح لبابايا لاني مليش حد غيره بعديها اما قريت المذكرات انفجرت وترجمت نظرات ماما ليا اني لازم اخد حقها وفعلا جهزت بإني اخد حقي من ابويا الي دمرني ودمر حياة امي بغلطة صغيره عملها وبصراحه مدورتش كتير سمعت عن نورا فكل حته لانها كانت دكتوره قد الدنيا وبسهوله قدرت اوصل لعيسى لانه بيتعمي بالفلوس
اياد: انت شغال اي يا حازم
حازم: تاجر سفن 
اياد: وانت بتحلل الي عملتوا ف نورا الي ملهاش دعوه بحكايتك انت وابوك وتخليها تخسر شرفها بالطريقه دي
حازم: ايوا اناكنت عاوز اشوفه متحسر على بنته وكماتدين تدان 
علي مستناش وجري وفضل يضرب فيه 
على: اه يا كلب يا حيوان 
اياد: علي علي متجبش لنفسك مشاكل هو كداكدا مقبوض عليه 
حازم: وهو انا هدخل السجن عشان بس بلغت حد انه يغتصب واحده
اياد: لا يا حبيبي دا انت ليك بلاوي سوده ف حياتك مع شغلك انت نصاب يلا واقل حاجه تاخدها 10 سنين سجن
حازم: وليه متخليها اعدام احسن
ومره واحده شد المسدس من جيب واحد من رجالة اياد وضرب نار على حسن 
(الي هيسألني ضربه ازاي هو كان واقف وف ايديه الكلبشات وكان فيه راجلين واقفين وراه عشان ميهربش وهو شد المسدس من جيب راجل منهم  ب ايديه  عادي بتحصل كتير في افلام الاكشن😅) 
نورا بصويت: باباااااااااااااااااا 
علي جري على حسن بسرعه: عمي عمي 
حسن: انا ا.. اسف يابنتي على كل الي حصلك كلوا بسببي سامحيني 
نورا: مسمحاك يا بابا بس متسبنيش 
اياد: اقبضوا عليه بسرعه 
حازم ركب البوكس وهو على وشه ابتسامة نصر 
علي طلب الاسعاف وحسن راح المستشفى 
الدكتور: الحاله خطيره جدا و كلوا بإيد ربنا احنا عملنا الي علينا عن اذنكوا 
الممرضه: تقدروا تدخلوا تشوفوه 
علي: عمي عمي 
نورا: بابا 
حسن بصوت واطي ومهزوز: نورا يا بنتي انا عاوز اموت مرتاح 
كانت ضحى دخلت عليهم لما نورا قالتلها ان جوزها في المستشفى 
ضحى: حسن 
حسن: ضحى خدي بالك من نفسك وانت يا علي شيلها في عنيك 
نورا: متقلش كدا يا بابا هتعيش ماتقلقش 
حسن: اانا معادش فيا نفس يا بنتي عاوز اموت وانا مرتاح اتجوزي علي يابنتي هو بيحبك وهيحميكي من قسوة الدنيا 
علي: يا عمي انت هتخف و هتبقى كويس ان شاء الله
حسن: يا علي يا ابني نورا امانة ف رقابتك تشيلها جوه عنيك خد بالك منها وكان اخر نفس لحسن وجهاز نبضات القلب وقف 
ضحى سكتت ومتكلمتش وكانت بترجع لورا من الصدمه 
نورا بعياط وصويت: باباااااا متسبنيش 
علي اخد نورا ف حضنه  وهيه  فضلت تصوت وتعيط 
نورا:لا يا علي بابا لا بابا بااااااااا
علي عنيه دمعت:اهدي يا نورا البقاء لله 
الممرضه سمعت الصريخ ونادت على الدكتور وحاول يعمله تنشيط للقلب عن طريق جهاز صدمات القلب حاول مره واتنين والتالته:البقاء لله ورفع الغطا على وش حسن 
نورا جريت شالت الغطا:لاااا هو مامتش بابا لا انت هتصحى مش دايما كنت تقولي هيجي اليوم واخد عيالك منك وانا الي اربيهم عشان ميتهبلوش زيي اصحى يلا مش دايما كنت بتقول..............
علي مسك نورا من دراعها
نورا:لا يا علي لا 
علي:خلاص يا نورا (اخدها ف حضنه)
ضحى مبتتكلمش 
والدكتور اسبت انها اتصدمت والصدمة قصرت عليها جدا وخليتها مريضه نفسيه وراحت المصحه النفسيه عشان تتعالج هناك 
#####
*حكمت المحكمه حضوريا على المتهم عيسى محمود عبد الرحمن بالسجن عشرة سنوات والمتهم حازم حسن سيف الدين بالاعدام رفعت الجلسه *
نورا وقفت وحضنت كريمه وآيه وريناد وعلي حضن اياد 
وهما طالعين من المحكمه
اياد في سره:الواحدخلص شغله يشوف حياته بقا:دكتوره آيه 
آيه:نعم 
اياد:هيه مواعيد العياده اي لو سمحت عشان احجز 
آ يه بإبتسامه:سبت وحد واربع 
اياد:شكرا مش محتاجه اوصلك ولا حاجه
آيه:لا بابا هيوصلن......
محمد (ابو آيه):آيه
آيه:عن اذنك 
محمد:مين دا يا آيه
اياد:انا المحقق اياد نصاركنت مسؤال عن قضية الدكتوره نورا 
محمد بإبتسامه:اهلا بالباشا واشطر محقق فيكي يا مصر اتفضل معانا نشرب كوبايتين شاي ف اي كافيه 
اياد:لا يا عمي شكرا بس انا واثق اننا هنتقابل تاني(ووجه نظراته لآيه وآيه ابتسمت خجلا)سلام 
محمد:مع الف سلامه يا باشا 
محمد:اما ذوق بصحيح يلا يا بنتي عشان نروح 
نورا:ممكن اروح اطمن على ماما يا علي 
علي:تعالي اوصلك يا نورا 
مطفى وريناد:احنا جايين معاكوا
نورا:هيه اخبارها اي يا دكتوره:بتتحسن والعلاج هيكمل خمس شهور 
علي:حلو اوي تكون دي فترة الخطوبه 
نورا:انت بتقول اي 
علي بضحكه:اي بنفذ وصية عمي قبل ما يموت 
مصطفى:اي رأيكوا نعمله معاكوا 
ريناد:يعني اخويا الي هيقف حمبي هيبقا العريس 
علي:وماله 
مصطفى:خلاص بقا 
نورا:ابتسمت وبصت ف الارض وافتكرت ابوها 
علي حط ايده على كتفها:هو ف مكان احسن دلوقتي 
نورا:اكيد يا علي وهيه طالعه من المصحه قابلت فريد ف وشها كان مصطفى وريناد ركبوا عربيتهم 
فريد:نورا انا بعتذر عن كل الي شوفتيه مني وانا مش طالب ارجع انت مع بني ادم احسن مني بكتير بني ادم وثق فيكي ووقف جمبك ف اهم صعوبات حياتك بس انا طالب انك تسامحيني ومتشيليش عني فكره وحشه 
نورا:انت زعلتني اوي يا فريد نظرت الناس ليا ف ان واحد ساب خطيبته قبليها ب شهر وجعتني اوي يا فريد 
فريد بحزن:انا عارف يا نورا ومش هقدر اقولك اني مش غلطان لا انا غلطان وبطلب سماحك ليا عشان يبقى ضميري مرتاح وجاي اعزيكي ف عمي الله يرحمه 
علي:الله يرحمه يا فريد 
فريد:انا بعتذر ليك انت كمان يا علي انتو الاتينن تستاهلوا بعض وقدركوا انكوا تبقوا لبعض سامحيني يا نورا انتي وعلي 
نورا:مسمحاك يا فريد طالاما حسيت بالندم وعرفت غلطتك 
علي:احنا اخوات يا فريد والاخوات مش بيزعلوا من بعض 
فريد حضن على وسلم على نورا ومشي 
علي في العربيه:ما تحني عليا وتيجي تعيشي معانا بدل ما انتي قاعده في الشقه لوحدك 
نورا:علي الناس تقول عليا ايه عايشه مع خطيبي ف شقه واحده 
علي بضحك:انت ف اوضه وانا ف اوضه 
نورا:والله دا اي السكر دا امشي يلا يلا 
علي ضحك وكمل سواقه 
اياد جيه عيادت آيه 
آيه:اهلا ازي حصرتك يا باشا عامل اي نورت العياده والله 
اياد بإبتشامه:بنورك يا قمر 
آيه بخجل اتفضل اقعد عشان اشوفك 
آيه وهي بتشوف درس اياد:اي الي واجعك درسك 
اياد:واجعني اوي يا دكتوره وبقالي كذا يوم بحضر اني اجيلوا العياده عشان اصارحوا وما صدقت خلصت من القضيه عشان افضالوا واعالجه اااه 
آيه بضحكه:اي الاعراض دي لا حول الله يا رب
اياد:والله يا دكتوره بس لو يقبل بس وانا هبطل اتوجع تاني عشان بحبه اوي والله 
آيه بإستعباط:اي الي بتقوله دا انا مش فاهمه 
اياد وهو نايم على الكرسي:تتجوزيني 
آيه: اي 
اتعدل اياد ونزل على رجله؛تتجوزيني يا آيه 
آيه مش عارف ترد تقول اي 
اياد:اتكسفتي هعيدوا تاني تتجوزيني انا بحبگ يا آيه 
آيه هزت راسها بأه واياد لبسها الخاتم: بحيث كدا اجيب اهلي وتحضري الشربات يا عروسه 
آيه ضحكت بخجل 
راح اياد على بليل وطلب ايد آيه وابوها وافق وقاله دا شرف ليا ان بنتي تتجوز راجل محترم وباشا زيك كده ومامتها كانت فرحانه بيها واختها برضو واتخطبت آيه لأياد 
اما علي فكان بيطمن على نورا اول بأول لانها لوحدها ف الشقه وعدى خمس شهور وضحى طلعت من المصحه وباقت كويسه وجيه يوم فرح علي ونورا واياد وآيه ايوا الاتنين هيتجوزا مع بعض واه نسيت مصطفى وريناد 
####
كريمه:لولولولولولولولولولي الف مبروك يا حبيبت قلبي اي القمر دا 
نورا خجلت وابتسمت وحضنت كريمه 
ضحى:مبرزك يا بنتي 
نورا:الله يبارك فيكي يا ماما (حضنتها)
محمد طلع واخد آيه كانت جميله بفستانها المنفوش وشعرها الطويل الي نازل على الفستان كانت مزه الصراحه 
ومصطفى طلع عشان ياخد نورا وكانت قمرين لابسه فسان كب من فوق ونازل علي واسع من تحت وكانت لامه شعرها بشكل جميل وكانت قمرايه بجد 
مصطفى:اومال فين المخفيه 
ريناد من ورا الباب:انا مخفيه ماشي يا مصطفى اما اطلعلك 
مصطفى ضحك:ماشي يا ستي يلا بينا يا عروسه 
نورا:يلا 
آيه وهيه نازله 
اه نسيت اقولكوا علي واياد بقوا صحاب اوي اوي وهما صحاب من الاول لدرجة ان اياد طلب من علي انه يشيل الالقاب نهائي)
اياد حط ايده على عنيه:اي الي انا شايفه دا حقيقي 
علي:بضحك ايوه حقيقي
 اياد:اقرصني يا على اقرصني 
آيه وقفت قداموا وهيه الي قرصتوا 
آيه:حقيقي يا حبيبي 
اياد:حبيبي( وفتح عينه الي مابين صوابع ايديه الي على وشه)
آيه:ايوه حبيبي وجوزي قرة عيني 
اياد:قرة عينك بحيث كدا حضن بقا 
اياد حضن آيه وشالها ولف بيها اما نورا ف نزلت مع مصطفى وعلي بصلها وفضل متنح في ملامحها الجميله 
نورا:علي علي 
علي:بحبگ 
نورا اتكسفت وعلي اخدها بالحضن 
مصطفى:يا عم الجميا اتفضل اطلع هات اختك انا على نار 
علي:ماشي يا سيدي 
ريناد كانت في قمة الجمال كانت عاملة شعرها كحكه وكان شكله جميل ولابسه فستان زي سيندريلا بالظبط 
علي:اي القمر دا يا عيوني
ريناد حضنت اخوها:حبيبي يا علي الف مبروك يا عريس يا قمر 
علي:يلا بينا 
مصطفى:يخراااابي 
ريناد اتكسفت وضحكت
مصطفى:شايف يا علي المزه الي هناك دي 
ريناد بصت وراها وهي متعصبه قام مصطفى باسها من خدها 
مصطفى:قموره اوي صح 
ريناد خبطته ببوكيه الورد:والله 
مصطفى:انت القمركله 
وجيه وقت الرقص وهما بيرقصوا 
مصطفى:انا عاوز من دا 
ريناد خبطته ف رجله:انت عارف ممكن يحصلك اي صح 
مصطفى:خلاص عاوز منك يا قمر انت 
يسرا:الف مبروك يا ابني 
مصطفى:الله يبارك فيكي يا ماما 
عادل:الف مبروك يا ابني مبروك يا حببتي 
نورا وعلي:الله يبارك فيكي يا عمو 
(بصوا هو شبه متخانق معاهم مصطفى لانهم كانوا مسافرين وهو نزل مصر عشان اخوه ويعيش معاه وهما معترضوش لانهم عارفين علاقه مصطفى ب علي قويه قد اي)
ريناد:حلو الفستان يا ماما 
كريمه:عسل زيك يا قلبي ربنا يحميكي 
اهل اياد سلموا على آيه وقالوا انها قمر وكدا 
علي:انا مش مصدق نفسي 
نورا:ليه يا علي 
علي:انت تعرفي ان انا كنت فقدت الامل خلاص اني اكون معاكي 
نورا:وكنت عاوز تمشي وتسيبيني 
علي:عشان مقدرتش اشوفك مع حد تاني اكترمن كده لا وكنتي كمان عاوزاني احضر فراحكوا 
نورا:انا ازاي محستش بيك دا صحابي مره قالولي انك معجب بيا بس انا قولتلهم لا يا جماعه دا اخويا 
علي بضحك:اه اخوكي اخوكي
نورا:لا حبيبي 
علي:بحبك يا نورا 
نورا ابتسمت وسكتت
غلي:قوليها بقا نفسي اسمها منك 
نورا:وانا كمان بحبك يا علي 
علي طارمن الفرحه وشالها لف بيها 
وخلص اليوم الجميل وكل واحد راح بيته 
بعد مرور عشرة سنوات 
نورا:طلقني 
سليم ابن علي الاكبر:اهدي يا ماما بس يا حببتي واقعدي 
علي:قولها يا سليم يا حبيبي يا عاقل 
سيدرا:لا يابا طلقها دي عامله حتت صنية كيكه هيه الي خسرانه 
نورا:مش انا الي عاملاها ولا اي 
ساره:لا خلاص مدام هتتطلقي يبقى صنية الكيكه دي بتاعتنا انا وبابا بس مش صح يابابا 
علي بضحك:صح يا عيون بابا 
سليم:طب وانا يا سو 
ساره:سو دلوقتي بقيت سو لا يا حبيبي انت سرقت حتيتين منها وانا شوفتك خلاص كدا نايبك اخدته الاربعه وعشرين حته التانين بتوعي انا وبابا مش صح يا بابا 
علي بضحك اكتر:صح يا حبيبة بابا 
نزرا:والله طب ابقوا قابلوني لو عملتلكوا كيكه تاني ماشي يا حبيبت ابوكي 
ساره طلعتلها لسانها  
خبط الباب 
سليم وساره:تيته جات تيته جات 
ضحى:وحشتوني اوي اوي بصوا جبتلكوا اي 
..................................
ريناد:هنتطر نطلب من برا تاني يا ولاد 
معاذ:واي الجديد يا ماما يا حببتي هي دي اول مره تعمليها 
ريناد:بس يا ولا 
يوسف:اه يا ماما هاتلنا بيتزا 
مصطفى داخل من باب البيت:اي الريحه دي 
ريناد:اصل اصل 
مصطفى:هوووش هوش بس خلاص فهمت يلا يا ولاد تاكلوا اي 
معاذ ويوسف:بيتزااااا 
طب البسوا هنتغدا بره 
معاذ ويوسف وريناد راحوا على اوضتهم وهما فرحانين وبيتنططوا :هيه هيه ي 
مصطفى:مش هتعقل ابدا حتى وهيه ام 
............................
آيه:انا حامل ف تؤام يا اياد 
اياد:بجد
آيه:ايوا والله الاشعه اهي 
مالك:هيكون ليا اخين هيكون ليا اخين 
اياد شالها ولف بيها الشقه:الف مبروك يا حببتي وحضن مالك ابنه وفضل يرفعه للسقف

تمت رواية كاملة عبر مدونة دليل الروايات
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية اعشقها" اضغط على اسم الرواية 
google-playkhamsatmostaqltradent