رواية حب وراء الانتقام الفصل الرابع عشر 14 بقلم نورهان عبدالستار

الصفحة الرئيسية

     رواية حب وراء الانتقام الفصل الرابع عشر بقلم نورهان عبدالستار


رواية حب وراء الانتقام الفصل الرابع عشر

نور بتسائل وخوف 😧 : انت رايح فين..... ...ده مش طريق البيت
لم يرد عليها
حتي اوقف السياره امام مكان غريب فارغ يشبه الصحراء
سليم بغضب 😠 : جه وقت العقاب
نور بخوف 😟 : عقاب ايه.......واه المكان ده.............انت ناوي على اه ؟!
سليم : انتي هتعرفي دلوقتي
بدأ سليم يتقرب منها بنظراته الحادة 
خافت نور ونزلت من السياره بسرعه
نور بغضب 😠 : انا بحذرك .......اياك تفكر تقرب منه احسنلك وبعدين انا اعتذرتلك و.........
لم تكمل كلامها عندما وجدته خرج من السياره واقترب منها بخطوات سريعة
سليم ببرود 😏  : ها بتقولي اه.......كملي
نور وهي تتراجع للخلف بخوف 😧 : انا كنت لسه بقول عنك انك انسان جدع وطيب ومحترم
سليم وهو مازال يقترب منها 😏: محترم .....ازاي مش انا كنت بقرب منك امبارح..... وانتي ضربتني بالقلم.....و انتي لسه سامعه عني و عارفه اني ما بسمحش اي حد فكر بس يتحداني
حاولت نور الهرب منه بالجري لكنه امسك بيدها وجذبها اليه واحكم امساكها بوضعه يدها خلف ظهرها
نور بالم 😣 : سيبني....... ده كان سوء تفاهم ......وغير كده ما انا رحت معك ومثلت اني خطيبتك دي ده مش كفايه
سليم ببرود 😏 : اه......بالنسبة للموضوع ده..... فيبقي ليكي عندي خدمة مقابلها ......بس ملهاش اى علاقة بالعقاب..... لا متخفيش أنا حقاني
نور بسخرية : لا والله......خلصت لو سمحت سبني بقي
قربها منه اكثر وهمس بالقرب من اذنها
سليم بابتسامة 😏 : الظاهر انك لسة مش مستوعبة
خافت نور وبدأ جسدها يرتعش حتي سقطت بين يديه فاقدتا للوعي
سليم بفزع 😧 : نور..... نور.... فوقي يا نور.... ما تخافيش..... انا عمري ما هاقدر اعمل لك حاجه
بعد لحظات فتحت نور عينيها ببطء
سليم بلهفه 😦 : الحمد لله ........انا اسف انا كنت عايز اخوفك بس.....انا مقدرش آذيكي ولا هقدر 
شعرت نور بالارتياح وبفرح لم تدرك سببه ثم انتبهت انها ما زالت علي الارض وبين يديه فامسكت ببعض من الرمال بيدها ثم وقفت ووقف هو أيضا
نور : حتي لو عايز مش هتعرف
والقت الرمال علي ثيابه وجرت لتقف بجانب السياره بطريقة طفولية
ضحك سليم من طريقتها
سليم : لا والله....طب لو جيت ومسكتك دلوقت
نور :  هتعمل ايه يعني
سليم : طب كدة.      وجري ليمسك بها
ظل يركض وهي تركض حول السيارة
سليم : خلاص...... انا ماشي بقي.......شوفي مين اللي هيروحك
نور بتحدي 😏 : هعرف اروح لوحدي
ذهب سليم واختفي عن الانظار فجاه......شعرت نور بالخوف فهي لم تكن تصدق انه حقا سيتركها لوحدها ويذهب لكنها نظرت للسيارة
نور لنفسها : الذكي ساب العربية...... احسن هركبها واروح..... ال فكرني مش هعرف اروح لوحدي..... ليه عيلة صغيره
فتحت باب السياره لكنها لم تجد المفتاح
نور بغضب 😠 وهي تركل السيارة بقدمها : طلع اذكي مما تخيلت...... طب اعمل ايه انا دلوقت
فزعت عندما سمعت صوت ضحكاته من خلفها والتفت له بغضب 😡 : يعني مروحتش........بتضحك على اه.......عايز تستفزني يعني
سليم وهو ما زال يضحك 😄 : لاء طلعتي مبتخفيش فعلا.........لاء وكمان مفكرة اني هسيب العربية والمفتاح......ذكية قوي ما شاء الله
نور  : مين اللي قال اني خفت....وثانيا انا فتحت العربية علشان اخد حاجة من شنطتي
سليم : لا بجد.......هعديها بمزاجي
واكمل بجدية : المهم لسة زعلانة مني
نور بتفكير 🙄 : هسمحك بس بشرط
سليم :. حاضر مش هعمل كدة تاني
نور : لاء مش ده........ وبعدين ابقي جرب تعملها تاني كدة وانا اقتلك
سليم : متخافيش انتي تعتبري قتلتيني والضربة جت في القلب
انصدمت نور من كلامه حتى انها لم تستطع استوعابه
اكمل : ها بقي اه الشرط
نور : تروحني بسرعة علشان عايزة انام
سليم : بس كدة.....حاضر يا ستي.......يعني خلاص صفي يا لبن
نور : حليب يا قشطه
سليم  : طب استعدي بكرة علشان هنخرج سوا........وبكدة اكون اعتذرتلك وعلشان مثلتي انك خطيبتي
نور بفزع 😮 : لاء ......خروج معاك تاني لاء
سليم : ليه بقى........ إن شاء الله هتبقي خروجه حلوة
نور   : لاء.......النهاردة وجبتني هنا.........امال بكرة هتوديني فين المدبح ؟!
سليم بضحك 😆 : ليه يعني واخد معايا
قطعت حديثه : اوعا تقولها
سليم ببراءة مصطنعة : ليه.....انا كنت هقول اني واخد معايا.....بوحة
نور بهزار  : بوحة.......طب صبح صبح يا عم الحج
سليم بضحك 😂 : ماشي خلاص جهزي نفسك بقي........ احسن اجي اخدك بطرقتي
نور : لاء ده انتي متعرفنيش ده انا كتكوت ابو الليل اللي بيومبرومبو المثل
سليم وهو يقترب منها بتحدي 😏 : بتقولي اه ؟!
نور ببراءة مصطنعة : بقول كتكوت صغنن غلبان........متشغلش بالك انت
ضحك سليم
اكملت نور : صحيح امتي هيجي الوقت المناسب ده
سليم : وقت اه
نور : اللي هتقولي فيه انت خطفنا ليه
سليم 🙄: امممم .....طب لوجيتي معايا بكرة هقولك
نور  : خلاص جاية
 واكملت بصوت منخفض😒 :  يا شيخ روح كدة...... وانت شبه عم شكشك
سمعها سليم بعصبية 🤨 :نعم !!!!!!
نور : اه
سليم : انتي كنتي بتقولي حاجة 
نور ببراءة مصطنعة 🙁 : لاء......ولا حاجة
ابتسم سليم : طب يلا اركبي
وصلوا للبيت
سليم : تصبحي على خير...........وان شاء الله بكرة بعد الشغل هاجي واخدك
نور بنعاس : وانت من اهله.......سلام بقي
دخلت نور غرفتها وابتسمت بتلقائية ☺️ وبدأت تحدث نفسها : هو اه الاحساس ده ........هو انا فرحانة كدة ليه
واكملت بخوف 😧 : اوعا يكون اعجاب...........لا يا نور اسبتي كدة.......ده انا اولع فيكي......نامي بقي...نامي
اما في غرفه سليم
فكان يفكر بها سليم لنفسه : اللي حصل ده بجد........يعني سليم الانصاري وقع في الحب.......اه أنا فعلا حبيتها......انا هعترفلها بكرة بحبي...... واقولها علي السبب اللي خلاني حبسهم هنا...........واطلب ايديها......في مكان هجهزه خصيصا لنا.......وهيكون يوم مميز جدا
قطع تفكيره صوت الهاتف
سليم : الو
الرجل الاخر : استاذ سليم في حاجة مهمة جداً لازم تعرفها
سليم بقلق 🤨 : في اه..... قول بسرعة
الرجل الاخر : في رسالة مهمة جداً تقرائها ارسلت منذ قليل لتلفون انسة نور
سليم  : من مين ؟!.........عرفت صاحب الرقم
الرجل الاخر : اه يا فندم ........للاسف من استاذ معتز
سليم بغضب وبعدم تصديق 😡 : انت بتقول ايه......اه اللي مكتوب في الرسالة ديه
الرجل الاخر : مكتوب بها
((طمنيني.......عملتي اللي اتفقنا عليه ))
سليم بغضب شديد 😡 : انت متاكد انها من معتز
الرجل الاخر : اه.....متاكد جدا
اغلق سليم الهاتف والقاه علي السرير بانفعال
سليم بغضب شديد 😡 : يعني اه......يعني نور هيا الجسوسة.......يعني قدرت تخدعني........بس انا كنت مراقبها كويس........معقول كانت متفقة معاه انها تخليني احبها......لو كدة تبقي نجحت
واحس بنار تشتعل بقلبه فهو الان بين نارين حبه لها وخداعها له فهي تابعة لعدوه اللدود
سليم بغضب شديد 😡 : هدمرك يا نور .......هدمرك

يتبع الفصل الخامس عشر اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent