رواية انا لك انت الفصل الثاني عشر 12 - بقلم حبيبة محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية انا لك انت الفصل الثاني عشر 12 - بقلم حبيبة محمد

رواية انا لك انت الفصل الثاني عشر 12

ملك اتمتعت بنعاس وسليم كمان صحي وهما الاتنين لقوا نفسهم جمب بعض وسليم لقي ملك حضناه وهو حاضنها بأيده 
ملك قامت بتنهيده كسوف وهي بتقول:  احمم تقريبا غفلنا امبارح
سليم سكتت وفضل قاعد وهي طلعت اوضتها وهي بتجري بكسوف وهو قاعد بيضحك وبيقول في نفسه: مفيش حاجه عملتها من غير قصد كله كان بقصدي يا لوكا 
قام من علي الكنبه وشد اللحاف وهو بيضحك بخبث علي ملك وطلع اوضته يغير لبسه 
ملك اول ما دخلت اوضتها ضحكت كتير اوي بفرحه عشان كانت مع سليم وقالت في نفسها: اول مره تحصللل؛  اول مره يوافق يقعد معايا لا وكمان كان حاضني 
لمست وشها وهي بتضحك وبصت لنفسها في المرايه وهي بتقول:  اذا كان كدا بقا لازم اكون قمر انهارده 
غسلت وشها وسنانها و لبست شورت چينس وتيشرت ابيض وسرحت شعرها ديل حصان ونزلت خصلتين وحطت روچ خفيف وبصت لنفسها في المرايه وهي بتبسم بفرحه وبتقول بهدوء وسلام نفسي: نبدأ يومنا
خرجت من اوضتها لقت مريم في وشها وهي بتبسم وبتقولها: شكلك قمر انهارده 
ملك حضنت مريم بفرحه وقالتلها: انهارده وامبارح اجمل يوم في حياتي كلها 
مريم نزلت حواجبها بتساؤل وقالت:  اشمعنا
ملك مسكت الخصله وفضلت تلمسها وتلفها حوالين صوابعها وهي بتقول بفرحه: صحيت لقيت نفسي مع سليم وجمبه 
مريم سقفت جامد وقالتلها بفرحه كبيره:  يا احلي خبر في حياتي 
سليم خرج وكان لابس جاكيت وبنطلون ترينج ولابس شبشب
سليم اول ما شاف ملك قالها: هتبردي!!!  لابسه شورت في الساقعه دي 
ملك نزلت علي السلم بدلع وهي بتقوله:  انهارده الشمس جامده متقلقش مش هبرد 
مريم بصتله وهي بترفع حواجبها وتنزلها وبتضحك بخبث 
سليم رفع كتفه وقالها:  مش فاهممك في اي؟ 
مريم نزلت علي السلم وهي بتضحك بصوت واطي وبتقول: ابقي احضنها كويس يا اخويا 
عملوا الفطار وكان يوم مشرق وحلو اوي بالنسبالهم كانوا كلهم متجمعين فيه واحساس بالدفي انهم مع بعض وعيله واحده 
سليم قعد علي الكرسي  ومريم وملك وكلهم اتجمعوا حوالين السفره 
مريم حطت ايدها تحت بوقها وسندت عليها وقالتله بخبث:  الا قولي عملت اي امبارح لما جيت من الشغل 
سليم حمحم بخجل: احممم نمت
مريم كانت لسه هتتكلم اكتر بس ملك ضربتها في رجلها 
ملك قالت بأبتسامه هاديه: انهارده اجازه يعني مش هنروح المدرسه عايزين نعمل حاجه تسلينا؟  اي رأيك يا سليم
سليم بص لملك وقالها بحماس: انا موافق؛ معاكوا يعني 
الجرس رن 
سليم قام من علي السفره عشان يروح يفتح وقبل ما يرووح يفتح قال لملك: اطلعي فوق عشان لبسك دا 
ملك قامت وقالتله: مش يمكن ال برا تكون بنت؟ 
سليم قالها بحده: ومش يمكن ال برا يكون راجل؟؟؟  اطلعي يلا
ملك طلعت عشان تغير اللبس وسليم فتح الباب 
كان واقف بضهره ولابس چاكيت اسود وبنطلون اسود وجزمه رجالي سوده وشنطه السفر جمبه 
سليم بص علي ضهره بأستغراب وبعدين لقي الراجل دا لف 
وقاله وهو بيضحك جامد: وحشتني يا ابن عميي 
سليم حضنه جامد وهو فرحان اوي وبيقوله: ليك وحشه يا صاحبي 
مريم اول ما عرفت ان ال برا يكون ابن عمها طلعت تجري وحضنته جامد وهي بتعيط وبتقوله:  وحشتني اوييي اوييي
حضنته اكتر وهي بتضمه كل ماده اكتر وبتقوله بدموع: وحشتني اوي اوي يا امير
سليم بعد مريم عن امير بغيره وقالها:  ما خلاص يا مريم 
امير قالها بشوق كبير: وحشتيني اوي يا مريومه 
سليم خد امير ودخل الڤيلا هو ومريم وقعدوا كلهم مع بعض يتكلموا عن الفات شويه 
سليم بص في الارض بحزن وقال:  عارف اني لما كنت في امريكا قصرت جامد اوي معاك يا امير بس انت عارف انت صاحب عمري وابن عمي؛ تصدق ولا نسيتك مره واحده يا امير بس مكنتش اعرفلك مكان
مريم قعدت علي الكرسي الجمبه وهي بتقوله بشوق: انت بعيد عننا اكتر من ٥ سنين وحشتني اوي فيهم يا امير
امير غمزلها وهو بيضحك وبيقولها بمعاكسه: 
بس احلويتي يا مريم 
سليم حمحم بغضب وقال:
 كيس جوافه انا يعني ولا اي 
ملك نزلت من علي السلم وقاطعت كلامهم وهزارهم مع بعض كانت لابسه فستان ابيض طويل ماسك عليها اوي من عند الوسط ومسيبه شعرها 
سليم قام بغيره جامده اوي عليها وقبل ما تنزل شدها من ايدها وطلع بيها فوق وقالها: 
اي الانتي نازله بيه دا؟
ملك مسكت الفستان وبتقوله:مالو؟ نازله بفستان!!
سليم رجعها للحيطه وحاوطها بأيده وقالها بغيره وصوت واطي: الفستان مجسم عليكي زياده عن اللزوم روحي البسي حاجه محترمه شويه وتكون واسعه وكويسه 
قرب من ودانها وقالها بهمس وهدوء خبيث: عشان انتي حلوه اوي في الفستان دا 
سابها مع نفسها ونزل وهو بيبصلها بصات تحذير وكمل كلام مع يوسف ومريم 
امير بتساؤل: مين البنت دي؟انت اتجوزت ولا اي يا سليم؟
هي دي مراتك؟
سليم ابتسم لما امير قال علي ملك مراته وقال في نفسه وهو بيتخيل : 
اه مراتي 
امير حرك ايده قدام سليم وقاله: انت توهت ليه؟
سليم حرك راسه وهو بيفوق نفسه وبيقوله: مفيش انا فايق معاك اهو 
امير سأل تاني:
 مين البنت دي؟
سليم قام يجيبله حاجه يشربها وهو بيقوله: دي تكون بنت خالتي
امير بص لمريم وقالها: دا انتوا متجمعين هنا وعاملين عيله من غيري بقا؟
ملك نزلت تاني بعد ما غيرت لبسها كتير كانت لابسه بنطلون وتيشرت وشبشب ومسيبه شعرها 
قربت من امير وسلمت عليه وقالتله: ازيك 
امير مد ايده يسلم عليها وقالها: انا ابن عم سليم 
ملك ابتسمت برقه وقالتله: عشان كدا بتشبهه شويه 
امير ضحك وقال: يعني!! بشبهه شويه صغيرين 
سليم جاب عصير ل امير وقاله: اشربلك حاجه تبل بيها ريقك عشان جاي م السفر 
خلصوا كلام ومواضيعهم القديمه اتفتحت قفلوها تاني وكلامهم خلص 
سليم طلع مع امير الاوضه وقاله : دي اوضتك فل كدا؟
امير حط شنطه السفر وقاله:
 فل اوي اوي
سليم قعد علي سرير امير وقاله: في حاجات قد كدا هحكيلك عليها بس لما تستريح وتاخد شاور كدا وتنضف
يوسف خرج لبس من شنطته ودخل ياخد شاور وقاله وهو جوا:  خيرر؟ لما نشوف اي الحاجات الكتير الهتحكيلي عليها 
****
مريم كانت قاعده بتاكل في ضوافرها بتفكير 
ملك قاطعت تفكيرها وقعدت جمبها وهي بتقولها: بتفكري في اي كل التفكير دا؟ 
مريم بصت لملك وقالتلها وهي بتضحك: خايفه اقولك تشتميني
ملك ضحكت علي ضحك مريم وقالت:  لا قولي متخافيش
مريم بلعت ريقها بتوتر وبعدين قال لملك:  مش احنا اجازه انهارده ومفيش مدرسه؟ 
ملك امأت براسها وقالت: حصل
مريم قالت بشوق ولهفه: 
كريم وحشني اوي 
ملك قامت من جمبها وقالتلها: مش هشتمك عشان انتي بتحبيه و دا مش ذنبك بس المشكله انه مبيحبكيش وكمان بيأذيكي 
مريم قال لملك بتريقه: دا علي اساس ان سليم بيحبك مهو نفس الوضع مبيحبكيش وانتي بتجري وراه 
ملك قالت بكسره:
 بس مبيأذينيش 
مريم قامت حضنت ملك وقالتلها: انا اسفه اني قولتلك كدا مقصدش اصلا 
ملك ابتسمت ابتسامه هاديه وقالت: مش زعلانه متقلقيش 
***
امير ريح دماغه علي المخده وقال لسليم: احكيلي
سليم قعد جمبه وهو بيفكر في ملك وبيقول: شوفت ملك بنت خالتي؟ انا كنت معاها امبارح و..
امير بصله من طرف عينه وقاله بخبث: اوعي يكون ال في بالي
سليم بصله بقرف وضربه في كتفه وقاله: انت عيل دماغك شمال اصلا مفيش حاجه من ال في دماغك 
امير ضحك وقاله: طب كمل كمل
سليم بيفتكر حركات ملك وبيوصفها لأمير: هي شبهه الملاك طبيعيه في كل حركاتها و في قلبها في طيبه وحب كبير ليا انا ظلمتها معايا كتير اوي يا امير تعرف كدا؛ عشان هي فاكره انها بتحبني من طرف واحد بس لأني انا المديها الفكره دي عشان بس مصلحتها؛ لاكن انا بحبها ومش بس بحبها انا بعشقها يا امير 
امير قام وقعد جمبه وقاله: 
طب ما تروح تقولها بحبك اي علاقه مصلحتها دلوقتي
سليم حرك راسه بعدم موافقه وقاله: مينفعش؛ ملك لسه صغيره دلوقتي علي اقل هستناها لما تكون في جامعه وابقي اعترفلها براحتي 
امير قاله بحماس: انت بتقول اي يا سليم؟؟؟ مفيش حاجه تمنعك عن حبك ليها!!!! معلش يعني هي كدا او كدا بتفكر فيك وحتي لو هي فكراك مبتحبهاش هي برضو بتفكر فيك وانت شاغل دماغها يعني في الحالتين هي بتحبك وبتفكر فيك حتي وهي صغيره وبعدين ثانيه بس! فين صغرها دا؟ دي في ٣ ثانوي يا سليم وسنه كمان هتكون في جامعه 
سلم قام من جمبه وقاله: لما تكون في جامعه هعترفلها خلص الكلام 
امير رجع ضهره علي السرير وقال علي سليم بتريقه: ماشي يا سوما العاشق
سليم خرج من الاوضه وهي خرجت في نفس الوقت 
قربت منه ومسكت ايده وقالتله بحب: كل سنه وانت طيب 
حطتله في ايده هديه عيد ميلاده وقالتله: خليها ذكري معاك
حضنته وقالتله: كل سنه وانت بابا وكل سنه وانت حبيبي وكل سنه وانت كل حاجه بالنسبالي كل سنه وانت معايا وجمبي كل سنه وانا بحبك يا سليم كل سنه وانا دايما بحبك وعمري ما اتخليت عن حبي ليك كل سنه وانت سندي وضهري وكل حياتي انا الوحيده الافتكرت عيد ميلادك عشان انا اكتر واحده مركزه معاك في كل تفاصيلك واكتر واحده بتكتب فيك شعر كل يوم عشان انا بس البفكر فيك زياده عن اللزوم عشان لما بفكر فيك بحبك اكتر من الاول ولما بشوفك بحبك اكتر من الاول 
google-playkhamsatmostaqltradent