رواية أحببت زوجة أخي الفصل الثاني عشر 12 بقلم مريم الشهاوي

الصفحة الرئيسية

   رواية أحببت زوجة أخي الفصل الثاني عشر بقلم مريم الشهاوي


رواية أحببت زوجة أخي الفصل الثاني عشر

سمير كان ف الزنزانه وسالم كان مدخل ايده وماسكه من تيشرته تمام.. 
عمرو: يا استاذ سالم اهدى متقلقش القانون هياخدحق ابنك 
سالم بزعيق: قتلتوا ليه هو عملك اي 
سمير بيضحك وبس ودا منرفز سالم اكتر 
سمير: ابقى روح اسأل مرات ابنك انا قولتلها اي قبل ما تتجوز مصطفى وهيه برضو عملت الي ف دماغها قولتلها هقتلهولك لان جميله بتاعتي
سالم انفعل جدا بس عمرو لحقه وطلعه برا هداه وسالم مشي
خالد طول الليل بيفكر ف الي جميله عملتوا وعمال يبصلها وهيه نايمه وبيدقق ف ملامحها 
ترن ترن
خالد: ايوه يا عمرو في اخبار جديده
عمرو: استاذ سالم كان لسه هنا ومشي وهو متنرفز جدا 
خالد بزهول: اي الي حصل 
عمرو: جيه وزعق ف سمير وهو ف الزنزانه وقبل ما يمشي سألوا هو قتل مصطفى ليه رد عليه وقاله ابقى اسال مرات ابنك انا قولتلها اي قبل ما تتجوز مصطفى وقالهجميله بتاعتي  وهو كان ماشي متنرفز ف ياريت تلحقوا انا هديتوا شويه 
خالد: تمام سلام يا عمرو 
خالد قام من على السرير وفتح باب الاوضه وطلع برا لقى سالم قاعد ف الجنينه وحاطط راسه بين ايديه 
راحله خالد 
خالد: بابا 
سالم بحسره: بخسر عيالي كدا طوالي واحد مات والتاني كان عاملي حادثه والتالته بتسمع كلام جوزها ومش عاوزه تشوفني 
خالد: لا يا بابا دا الي كتبه ربنا وبعدين من امته وانت بتفكر بالطريقه دي 
سالم بوجع: من ساعة ما خسرت ابني... من ساعة ما عرفت ان الي قتل ابني هو ابن اخويا... من ساعة ما عرفت ان جميله كانت مخبيا علينا كل دا انا كلمت عصام وهو قالي ان فعلا كلام عمر يوميها كان صح وان سمير كان بيحاول معاها بأقذر الطرق قد اي البنت دي اتعذبت معانا وابني كان ليل نهار بيضرب فيها وكان خلقه ضيق بسبب شغله ومهما اتكلم معاه كانت امه تقويه وتقوله انت مبتعملش حاجه غلط دي مراتك عادي ضيعت سلوكيات ابني وابن عمه ضيع سلوكياته الي اتربى عليها بانه قتل و....  دموعه نزلت (عارفين بعني اي دموع الحسره الدموع دي بتبقى غاليه اوي وخصوصا لو نازله من عيون اب بجد) 
خالد قعد علأرض بصعوبه وحضن ابوه 
سالم: حافظ عليها يابني جميله مش مستاهله عذاب اكتر من كده اول ما تخف يا خالد خدها خدها برا البلد الزفت دي روح بيها ف اي حته بعيد عن احلام وحسن وسمير واي حاجه..
بعد مرور يومين مفيش حاجه متغيره جميله بتتعامل مع خالد بجفاف ودموع محبوسه محدش فينا عارف ليه وخالد مبيفكرش غير فيها اما سالم فكانبيحذر ان احلام تعرف حاجه عن سمير لحد يوم المحكمه
................. o(╥﹏╥)o 
اميره بحزن: انا حامل يا شريف 
شريف بسعاده: الف مبروك يا حببتي 
اميره: مش هنفول لبابا وماما 
شريف: اكيد طبعا خدي التلفون وكلميهم قوليلهم 
اميره بدموع: بس انا عاوزه اشوفهم 
شريف: احنا اتكلمنا كتير ف الموضوع دا يا اميره وانا قولت لا انا وبابا ف ضغط كبير جدا بسبب سمير وبعدين انت ناسيه اخوكي عمل اي
اميره: بس انا لحد لوقتي معرفتش هو سمير فعلا قتل مصطفى اخويا ولا لا 
شريف بتوتر: لا طبعا سمير ميعملهاش +هتكلمي اهلك ولا لا 
اميره اخدت التلفون وكلمت مامتها 
اميره: ايوه يا ماما انا حامل 
احلام اتبسطط جدا وقعدت تزغرط: استني اما اقول لابوكي واخوكي ياسالم الف مبروك اميره حامل 
سالم جري على التلفون اخده من احلام: اميره بنتي عامله اي ياحببتي كل دي غيبه موحشتكيش ليه مبتجيش 
اميره دموعها نزلت: بابا انا... وبصت لشريف..... حقك عليا بس مشغوله معلش مش هتقولي مبروك 
سالم ابتسم وعينيه كلها دموعها: مليون مبروك يا حبيبة قلبي 
خالد: هبقى خال (وضحك والابتسامه على وشه)
جميله بصتله واتبسطط انه فرحان 
كلهم باركوا لاميره وقفلوا معاها 
بعد مرور يوم 
احلام: اتقي ربنا بقى عاوزه تخلصي علعيله كلها (وضربتها بالقلم)
جميله بصويت وعياط صحى خالد والبيت كله 
احلام: كله منك ابني هيموت بسببك وسمير قتل ابن عمه بسببك اعمل اي فيكي يا خطافة الرجاله كله من وشك العكر عارفه انا هعمل اي هحرقهولك ولا اقولك اما اشوهك احسا عشان محدش يبص ف خلقتك تاني كفايا مشاكل بقا 
سالم مسكها من ايديها: احلام اي الي بتعمليه دا 
خالد:ماما في اي سيبي جميله
احلام: سيبني يا سالم لولاها كان زمان ابني قاعد معايا وابنها ف حضن ابوه الحقيقي بسببها ابن عمه قتله كله بسببك تتحرقي يا شيخه تتحرقي (جريتها من شعرها لحد برا البيت
عاوزه تخلصي على مين تاني ها هتخلصي على مين تاني رمستها برا باب البيت وجميله نزلت علسلالم 
خالد بزعيق:جميله 
ليلىبقلق:ياربي جميله جميله قومي 
احلام:اطلعي برا حياتنا بقا انا قولت ما صدقتخلصت منك لماابني مات دبستي ابني فيكي 
خالد: جميله قومي يا بحبتي عبد الرحمن تعالى 
عبد الرحمن جيه وشال جميله جوا كان مغمى عليها 
(لا لا متقولوليش ان دا شغل هندي هيه مغماش عليها عشان وقعد من اربع سلالم هيه اغمى عليها عشان حاجه تانيه هنعرفها بعدين😂تمام)
سالم راح ورا مراته وشدها من ايديها ضربها بالقلم 
سالم: خمسه وتلاتين سنه مرفعتش ايدي عليكي خمسه وتلاتين سنه معلتش صوتي عليك بس هتسوقي فيها مش هسكتلك من بعدكده يا احلام 
احلام دموعها نزلت: اوعا يا سالم انت اتجننت 
سالم: انت الي اتجننتي من امتى القسوه دي فيكي ها بتتعاملي كدا ليه جايبه كل الغل دا منين وليه عملتي كدا انا معدتش استحمل بقاكفايه يا احلام كفايه اعقلي بقا ولو لمره ابنك راح بسببك انت لو هنسأل مين السبب فهو انت معلماه القسوه من وهو صغير واما كان بيغلط كنتي بتدعميه لحد اما طلعتيه انسان مستهتر وقاسي زيك انت مكنتيش كدا لا وعاوزه تقسي التاني عليها كمان حرام عليكي اتقي الله بقا وسابها وطلع برا البيت 
خالد طهر كدمات حميله الي ف وشها ضرب احلام ليهاكان معلم ف وشها ومغمى عليها
ليلى: هيه كويسه يا خالد لازم تغير هدومها 
خالد هز راسه وطلع برا هو وعبد الرحمن
عبد الرحمن: تروح مستشفى طيب ولا الموضوع بسيط
خالد: لامفيش داعي بس هيه لحد دلوقتي مش راضيه تفوق
عبد الرحمن:جميله بسكوتايه لو حد خبطها ممكن تتكسر انت نسيت 
خالد بنفخ:والله ما ناقصه استظرافك يا عبد الرحمن 
ليلى طلعت وعلامات الذهول على وشها والخوف 
عبد الرحمن:فيه اي يا ليلى 
خالد بخوف:جميله كويسه 
عبد الرحمن:ما تنطقي يابنتي رعبتينا 
ليلى:جميله وانا بغيرلها كان فيه كدمات كتيره ف جسمها
خالد:ممكن تكون كدمات ضرب 
ليلى بخوف:تؤتؤ دي كدمات نزيف داخلي وانا عارفاها كويس بابا كان عنده نزيف داخلي زيها ومات بسبب كدا (دموعها ابتدت تنزل)
خالد دخل الاوضه بخوف:جميله


يتبع الفصل الثالث عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent