رواية غرام الرعد الفصل التاسع والعشرون بقلم رحمة أشرف

الصفحة الرئيسية

 رواية غرام الرعد الفصل التاسع والعشرون بقلم رحمة أشرف

رواية غرام الرعد الفصل التاسع والعشرون بقلم رحمة أشرف

متنسوش تصلو علي النبي صلى الله عليه وسلم ✨🌛
البارت 29♥️🌼
الدكتوره. اخت حضرتك بتاخد منوم و المهدئات و بكميه كبيره 
رعد ومروان وزهراء وريتاج. نعم 
الدكتوره. المريضه بتاخد مهدئات و منوم واتضح أنها بتاخدها باستمرار .. ممكن مثلا هي في حالت اكتئاب .. حاد علشان كده اتجهت للمهدء
زهراء بصدمه .. ومن ايه الاكتئاب ده 
الدكتوره بشرح ..ممكن حد سابها. ..... او حد عزيز عليها مات.... او اكتشفت ان الي قصادها..... بيضحك عليها .. في احتمالات كتير ...على العموم... هنعملها غسيل و هتكون كويسه عن اذنكم
رعد ومروان وزهراء وريتاج... مش فاهمين 
رعد بهمس وهو لا يصدق ما سمعه...انا السبب 
مروان... اهدي...انت ملكش ذنب ... وانا وانت عارفين إن كل ده لعبه..و مسيرها تنكشف ...رحمه هتكون بخير أن شاءالله 
ريتاج واقفه بتهدي زهراء 
بعد شويه الممرضه خرجت و معاها رحمه الي نايمه على السرير.. الكل جرا عليها 
رعد وهو يمسك اديها وقرب منها وهمس.. مينفعش تسبيني بعد كل ده ... مينفعش .. اول ما تصحي ... هقولك علي كل حاجه .بس خليكي قويه. عشاني
الممرضه. لو سمحتو... و اخدتها ومشيت 
زهراء تلفونها رن وكانت ريوان 
ريوان... انتو فين 
زهراء بدموع... رحمه في المستشفى 
ريوان بصدمه.. ايه مستشفى ايه 
زهراء.. الجارحي 
ريوان بتوتر..خلاص انا في الطريق 
ريوان كانت في شركت الالفي اتجهت لمكتب مراد
مراد بهدوء... ادخل 
ريوان دخلت وهي بتعيط و منهاره جدا جدا 
مراد انفزع من منظرها وخاف عليها... ريوان ..انتي كويسه 
ريوان بدموع. ممكن يا بشمهندس... اطلع اختي في المستشفي
مراد مسك ايد ريوان بتفهم... اهدي... اختك مين فيهم 
ريوان بصتله ودموعها علي خدها..رحمه
مراد. طيب اهدي.... وتعالي نرحلها اكيد رعد ومروان هناك .. 
ريوان بتفهم.. انا اسفه 
مراد بابتسامه. عادي.. احنا صحاب ولا ايه
ريوان بابتسامه خفيفه.. اكيد
خرج مراد وهو يرتدي جاكت البدله ..وريوان وراه 
مراد بأمر ... الغي كل مواعيدي.. انهرضه
السكرتيره بتفهم. حاضر
مراد بص لريوان بابتسامه ... يلا نمشي
ريوان. يلا
مشيو لحد ما خرجو من الشركه ..فتح مراد باب العربيه لريوان وهي بصتله وهو ابتسم ليها .. 
ريوان بصت قدامها بخجل ودخلت العربية وهو اتجه للاتجاه التاني ودخل قعد بجوارها وأمر السائق علي وجهته ..و اتحركو للمستشفى والحراس وراهم

♥️♥️♥️♥️♥️🌼🌼🌼🌼🌼🌼♥️
في مستشفى الجارحي

رحمه طلعت من العمليات و دخلوها اوضه تانيه
الدكتوره بشرح وابتسامه.. هي الحمد الله كويسه.... بس لم تفوق... مش لازم اي ضغوطات نفسيه عليها ..
مروان..تمام ... شكرا يا دكتوره 
الدكتوره مشيت
زهراء قاعده بتعيط وريتاج جنبها ورعد وافق مستنيها تفوق .... حاسس أنه روحه مش موجوده ... هيموت ويشوفها 
جم عليهم ريوان ومراد 
ريوان بخضه ..ايه الي حصل. ورحمه فين 
زهراء بدموع.. جوا.. هي كويسه دلوقتي
مراد اتجه لرعد ومروان. اهدا يا رعد هتكون بخير ... وهو ايه الي حصل يا مروان 
مروان بصله .. بعدين يا مراد .. مش وقته
عد وقت سمعو صوت صريخ و صوت تكسير في غرفة رحمه الممرضه دخلت تجري لجوه هي والدكتوره وزهراء وريوان ومروان ومراد و ريتاج ورعد جه يدخل وقف مكانه تاني 
ممرضه والدكتوره مسكين رحمه ورحمه بتصرخ و بتشد في المحاليل
الدكتوره بأمر . حضري حقنه مهدئه 
ممرضه بتفهم ... حاضر
ريوان وزهراء مسكين رحمه هي عايزه تطلع من المستشفى
رحمه بدموع لزهراء. علشان خاطري طلعيني من هنا... زهراء خليهم يسبوني انا كويسه .. 
مروان بهمس.. في رعد
مراد بصله ... بره
مروان بتفهم . خلي بالك منها. ..... انا هشوفه وخرج.. انت واقف هنا ليه
رعد بحزن ... هي كويسه
مروان. لا..... تعلي ممكن تعرف تهديها
رعد دخل وهو ومروان
رعد جري عليها وحضنها. اهدي يا حبيبتي 
رحمه لقت رعد حضنها فضلت تزق فيه وهو حضنها ورافض انه يسيبها
رعد بهمس ليها . رحمه اهدي يا روحي ... 
الدكتوره ادتها حقنه مهدئه في دراعها
رحمه. انا..... عايز.. عايزه.. اطلع..من هنا يا رعد . و اغم عليها في حضن رعد
مروان. يلا تعالو يا جماعه برا
ريوان ومواد وزهراء وريتاج ومروان و الدكتوره وممرضه خرجو
رعد وهو لسه حاضن رحمه اتنفس بارتياح وهمس ليها .اسف يا حبيبتي ... 
و نيمها على السرير. و غطاها وقعد جنبها على الكرسي وفضل ماسك اديها وهو كل مدا يقبل يدها 
عد وقت مش بالكتير ورعد حس انها هتفوق قام بهدوء طلع وقال لزهراء تدخلها
الكل دخل
رحمه فاقت وهي تقعد نفسها على السرير. ايه الي حصل
زهراء وريوان وريتاج. جريو عليها وحضنوها
رحمه بابتسامه. في ايه....
زهراء بدموع.. كنا خايفين عليكي اوي 
رحمه باستغراب... من ايه... انا مش فكره حاجه وانا ايه الي جبني هنا
زهراء وريوان وريتاج. مفيش حاجه كان شويه برد بس .ياشيخه دانتي بهدلتي الممرضات والدكتوره ورعد ..
مروان ومراد. هههههههه الله الحمدلله على السلامه
رحمه بابتسامه... الله يسلمكم
مراد وهو يهمس لمروان. رعد فين 
مروان باستفهام. والله معرف
الدكتوره دخلت. ها يا بطله انتي كويسه
رحمه بابتسامه. ايوه كويسه الحمد لله
الدكتوره. كشفت عليها. ايه ده الجميل بخير اهو 
رحمه بابتسامه.. شكرا.. هو انا هطلع امتا 
الدكتوره بابتسامه . بكره او بعده بالكتير 
رحمه. لا انا هطلع دلوقتي.... انا عيد ميلادي بكره 
الدكتوره. طيب ممكن تخرجي بس بلاش الادويه الي بتاخديها دي .... وعلي العموم كل سنة وانت طيبه. 
رحمه بابتسامه وبعض التوتر .. وانتي طيبه.... 
الدكتوره بابتسامه ..خلاص وعد بلاش الحبوب 
رحمه بتوتر .. وعد ..هطلع امته بقا 
الدكتوره بابتسامه.. كمان ساعتين كده 
رحمه بفرح ..اشطا
الدكتوره. يلا عن ازنكو
زهراء وهي تقرب لرحمه. اخدتي حبوب ليه... وبلاش كدب 
رحمه. ايه... كنت مديقه و اخذتها.. عادي يعني 
زهراء بتريقه.. عادي..يعني لا مش عادي.. بس مش هتكلم دلوقتي لم نروح بس 
ريوان. سبيها ترتاح يا زهراء مش كده 
رحمه بابتسامه...والنبي قوليها يا ختي يا حبيبتي. ولا هو علشان انا مكسورة الجناح يعني 
الكل. ههههه‍هه‍ه
ريتاج كانت بتعيط ورا ريوان ورحمه اخدت بالها .. ايه ده ريتاج..مالك يا بنتي في ايه 
ريتاج حضنتها بحب كبير وحنيه .. دخلت لقيتك مغم عليكي. قلبي وقف . وكنت خايفه عليكي اوي 
رحمه بابتسامه. متزعليش يا حبي... انا كويسه يا حبيبتي. وبعدين لسه مش هموت دلوقتي. غير لم استتك الاول ... واخلص من امك العقربه دي  
ريتاج ضربتها علي كتفها .. رحمه اتلمي دي امي 
رحمه بتريقه .رحمه اتلمي دي امي .... أن شاء الله تولعي انتي وهي في يوم واحد وساعه واحده وميعرفو يطفوكم ..الي بشبشب الحمام ...
الكل. هههههههه 
ريتاج ..هههههههه يخربيتك... بت انتي لمي لسانك شويه. ابو شكلك..
رحمه ضحكت ... وكان صوتهم عالي 
ريوان. نسيبك ترتاحي .
رحمه بخضه ... انتو رايحين فين 
ريوان بابتسامه .. هنطلع بره علشان ترتاحي 
رحمه بابتسامه.. لا خليكم انا مرتاحه كده 
مروان ومراد. احنا بره لو احتاجتو حاجه 
رحمه بابتسامه. تمام ... 
مروان. مراد طلعو لقو رعد قاعد بره 
مروان باستغراب.. مدخلتش ليه 
رعد بابتسامه لانه سامع صوت ضحكها مع البنات.. لا.. هتتعب لو شفتني.. هي عامله ايه دلوقتي 
مراد بابتسامه.. كويسه.. هتطلع كمان ساعتين كده 
رعد بارتياح. طيب الحمد الله.. انا همشي انا بقا 
مروان باستغراب.. مش هتدخلها.. معقول يعني 
رعد بابتسامه له... نفسي.. بس 
مروان بإصرار وابتسامه هو آخر ... مبسش ادخلها.. 
مراد باستغراب. هي ليه بتاخد الحبوب زي دي 
مروان .مش عارف بس الاول... روح طلع البنات من عندها 
مراد بابتسامه.. تمام اشطا. 
دق دق 
زهراء بابتسامه.. ادخل 
مراد دخل بمرح.. عامله ايه 
رحمه بابتسامه. كويسه الحمد لله
مراد بابتسامه ... يلا يا بنات... تعالو برا 
زهراء. ليه 
مراد. يلا بس 
زهراء و ريوان و ريتاج.. خرجو مع مراد 
زهراء باستغراب.. في ايه 
مروان بابتسامه.. رعد هيدخلها
زهراء بصدمه... ايه ... دي لم عرفت انها في مستشفى الجارحي بقت تصوت وتكسر في كل الحاجه جوي .. مابلك بقا لم رعد يدخل. 
مروان بتهون... معلش هيدخل يشوفها ويطلع علي طول 
ريوان بابتسامه. ماشي 
اتجه رعد لغرفه وهو يشعر بأنهو يريدها داخل أحضانه... ولا تبتعد ولا يبتعد عنها ابدا... دخل من غير ما يدق الباب 
رحمه كانت بتلعب في شعرها .. وهو دخل 
رحمه بعصبية عكس الي جواها ... انت ايه الي جابك هنا 
رعد بحنان. انتي كويسه 
رحمه. كنت.... كنت كويسه قبل ما تدخل .. بتبصلي كده ليه 
رعد بعيون حمرا وعصبيه. انتي كنتي بشعرك قدام مروان ومراد ..
رحمه اتوترت اكتر.. انت مالك اصلا. اطلع بره 
رعد بزعيق .. ردي عليا كنتي كده قدامهم 
رحمه سكتت فرعد عرف أنه صح راح مسك اديها وضغط عليها جامد بعصبية. بهدوء مخيف ...رحمه ردي ..كنتي كده قدامهم 
رحمه بدموع هزت راسها بلا... كنت لابسه حجاب 
رعد حس أن النار الي جوه بدأت تخمد قرب منها ومسح دموعها بحنيه و حضنها مع اعتراضها...انا اسف كنت هتجنن لم شوفتك كده ..اعتقدت أن مراد ومروان شفوكي كده بعدين اخد نفسه بارتياح .. كنت خايف عليكي اوي 
رحمه هي تبعده عنها ... ابعد عني 
رعد بعد عنها بابتسامه علي وجهه... بحبك 
رحمه. انا لا ... يلا اطلع بره .. مش انت كنت مستني قراري قراري أهو لا مش 
قطعها رعد وهو يضع يده علي بقها .. هتندمي عليها .بعدين اوي يا رحمه و مش بمزاجك يا رحمه انا هفضل احبك...و اسمعيها كويس يا رحمه . انتي ليا انا مش لغيري سلام يا.... يا ري ري .. وخرج 
رحمه لسه مصدومه من الي قاله وبعدين ظهرت ابتسمت علي وشفتيها.. اللهي مجنون  
رعد طلع للكل
مروان بلهفه .. عملت ايه سمعتك كنت بتزعق ليه 
رعد بابتسامه .كل خير ... مكملش كلامه الا وسمع صوت حاجه وقعت في الغرفه عند رحمه 
الكل جريو عليها ودخلو لقو رحمه واقفه وسانبه على السرير والمحلول واقع على الارض
رحمه بابتسامه. ايه... كنت عايزه اخرج اتخفقت من القاعده 
الكل ضحك... ههههههههههه 
زهراء بابتسامه... هتروحي فين 
رحمه بزعل طفولي ..اتخنقت عايزه اخرج.. عايزه اروح البيت.. بالله 
مروان بابتسامه. خلاص هشوف الدكتوره. واجي 
رحمه بضحك. بسرعه 
رعد كان بيبصلها ومبتسم علي حنانها .. لحد ما عينه جات في عينيها رعد غمزلها وهو مبتسم ..وهي بصت للاتجاه التاني ..بغضب  
بعد شويه رحمه طلعت والكل معاها 
زهراء وهي تفتح باب البيت. اتفضلو 
رحمه دخلت الاوضه و معاها ريتاج 
زهراء قاعده بره مع رعد ومروان ومراد ...تشربو. ايه 
ريوان ... لا شرب ايه.. تاكلو ايه 
مروان بابتسامه... لا ملوش لزوم خالص 
رحمه طلعت. ازاي ملوش لزوم 
الكل بص عليها كانت لابسه بنطلون قماش وبلوزه قصيره شويه. علي حجاب كل شويه بينزل من علي راسها و كانت جميله
رعد منزلش عنيه من عليها وهو يضغط علي أيده. فتلك الطفله تريد أن تموت علي يده بسبب عنادها ..
زهراء بهمس لها...انتي ايه الي لبساه ده 
رحمه. والله لخليه يخلل وهو قاعد 
زهراء. ههههههههه مجنونه 
ريتاج بابتسامه. انا لازم امشي 
رحمه بزعل... ليه يا توتا. خليكي معايا 
ريتاجَ بابتسامه .. معلش يا رحوووم. مره تانيه 
رحمه بعصبية. لا خليكي معايا .. وبعدين دانتي هتباتي عندي انهرضه
ريتاج. ههههههه يا بنتي مش هينفع انتي ناسيه اخر مره عملتي في ماما ايه ... ومن ساعتها وهي مش عايزاني ابص في وشك اصلا 
رحمه بضحك... عنيفه اوي امك دي ..
الكل ما عدا رعد الي ماسك نفسه بالعافيه عليها ..هههههه

ريوان. اقعدي يا رحمه انتي و زهراء هنا وتعالي يا ريتاج معايا 
ريتاج بابتسامه .. حاضر
رحمه وزهراء قعدو 
وريوان وريتاج بيحضرو الغدا 
زهراء بتفهم... مقلتليش ليه اخدتي حبوب من دي 
رحمه بزهق... يووه قلتلك كنت مدايقه... مفهاش حاجه 
زهراء بعصبيه.. بتكدبي ليه.. وانتي مش بتعرفي 
رحمه وهي تكلم مروان... حوش الموزه بتاعتك 
مروان. ههههههه حاضر بس يا موزه 
مراد.. هههههههههه 
زهراء. ماشي يا رحمه 
ريوان. يلا الاكل جاهز 
الكل قام وقعد على السفره 
ريوان بأبتسامه ...يا رب يعجبكو
مراد بيبصلها بابتسامه وسرحان فيها 
رحمه . اختي دي على فكره 
مراد بنفس الهمس. اختك دي مزه 
رحمه ضحكت بصوت عالي ... هههههههه 
رعد قاعد مدايق منها والي بتعمله والنار الغيره الي جوه بدأت تبان علي وجهه بدأ وجهه يحمر و يغط علي أيده بشده 
مروان بابتسامه. الاكل جميل تسلم ايدك 
ريوان بابتسامه. شكراا 
رحمه. انا الي مدياها الوصفه 
ريوان. بس بس.. مين الي عملت بيضه وعمل فرح بعدها.. 
الكل. ههههههههههه 
رحمه بزعل ... انتو بتضحكو على ايه..... انا على شوية اكل..إنما ايه عنب. و شورت على رعد.. و رعد ... سكتت و اتجهلته و كلمت مروان... انت مش اكلت من اكلي 
مروان بابتسامه .. الصراحه ... كان جميله تسلم ايدك 
رحمه بغرور... مرسي 
ريتاج بأمر... طيب كلي علشان تاخدي علاجك 
رحمه بزهق... لا. والله كده كتير عليا ... دانا خللت من كتر العلاج .. حرام .. 
الكل ما عدا رعد... هههههه هههههه 
ريتاج بابتسامه .. علشان تبطلي.. دلع 
رحمه بزعل.. قاسيه اني يا توتا .. هو علشان انا مليش حد هتيجو عليا يعني 
الكل ضحك ما عدا رعد الي منزلش عينه من عليها ... ههههههه
زهراء بأمر .. بطلي كلام و كملي أكلك 
رحمه بتظمر ... انا مليش نفس 
زهراء ... كلي ... علشان دواكي 
رحمه بتنفيز .. حاضر 
رحمه ومراد بيضحكو وريتاج وريوان بيتكلمو على مراد ومروان وزهراء في عالم تاني  
رحمه بابتسامه... شبعت الحمد الله 
زهراء وهي تترك المعلقه .. تعالي ام اديكي دواكي 
رحمه بابتسامه. لا خليكي وانا هاخده لوحدي 
زهراء.. ماشي 
رحمه دخلت للغرفه وزهراء وريوان وريتاج بيلمو الاطباق من علي السفره و رعد و مراد و مروان قعدو في الصاله 
دق دق 
رحمه ..تعالي يا زهراء 
دخل رعد وقفل الباب و وقف بكل عصبيه وهو يضع يده داخل جيب بنطاله 
رحمه بخضه.. يا مجنون انت ايه الي جابك هنا اطلع بره 
رعد وهو يقرب منها. انتي عارفه انتي عملتي ايه.... 
رحمه بغباء ..عملت ايه 
رعد قرب وجهه من وجهها وبصوت كفحيح الأفاعي .. لو شوفتك بتتكلمي مع مراد ولا مروان ولا غيرهم .. والله يا رحمه .. هتزعلي وزعل جامد ... وبلاش تجربي عصبيتي .. علشان اول مره جربتيها اظن انها معجبتكيش 
رحمه افتكرت يوم المخزن واتوترت .. انت مالك اصلا... انا وانت مفيش بنا حاجه ولو سمحت اطلع براا 
رعد قرب منها وشدها لحضنه و قبل شفتيها بغل.. 
رحمه حولت تزقه بس فشلت فإستسلمت 
رعد بعد عنها وقال بهمس... انتي بتعتي.. انتي مراتي.. مرات رعد الجارحي .. وهقولها تاني بلاش غيرتي يا رحمه .. بلاش
رحمه بعصبية . ... انا مش مراتك و الورقه الي معاك بلها وشرب ميتها ... 
رعد كان واقف وساند على الحيطه ومربع ايده. خلصتي 
رحمه بزهق ... افففففف بره 
رعد قرب منها وهي بترجع لورا رعد بيقرب منها اكتر لحد ما حاصرها بينه و بين الحيطه رعد بحنيه . بحبك ... وعارف أنك بتحبيني 
رحمه بتوتر. كنت.... كنت قبل معرف الي حصل 
رعد بحزن. انا ذنبي ايه 
رحمه بدموع. ذنبك انك ابنه.... ذنبك انك لعبت بمشاعري ... عرفت ذنبك ايه ... ابوك قاتل وقتل عمي..... انت تعرف حصلي ايه لم عرفت ان عمي مات دخلت في مرحلت اكتئاب...... وغبت وقت كتير مبكلمش حد ولا حد يكلمني..كل ده علشان كنت متعلقه بعمي ...
رعد بحنان .. مين قلك اني بلعب بمشاعرك. مشاعرك دي تخصني زي ما انتي تخصيني .... بس انا بجد بحبك اوي ..... قبل معرف ان محمود يونس عمك 
رحمه وهي تمسح دموعها. انسا اني احبك تاني.... اسفه 
رعد بصلها شويه وهو يتأملها وبعدين اتنهد.. وانسي انك تبقي لحد غيري يا رحمه .. وخرج 
رحمه قعدت مكانها وهي بتعيط... دخلت عليها ريتاج 
ريتاج. مالك يا رحمه. 
رحمه وهي تحضنها بعياط... تعبانه 
ريتاج بحنان... اهدي و قليلي في ايه 
عند الشباب
مراد. ومروان ورعد خرجو بأمر من رعد الي كان شكله متعصب 
زهراء وهي تكلم ريوان. القعده كانت حلوه مش كده 
ريوان بابتسامه.. ايوه 
زهراء دخلت لرحمه لقتها نايمه في حضن ريتاج
زهراء باستغراب... نامت
ريتاج. ايوه. انا همشي بقا 
ريوان باستغراب ... دلوقتي.. الوقت اتأخر
ريتاج بابتسامه... معلش.... يلا سلام بقا علشان ماما هتتعصب
ريوان . طيب يا حبيبتي. خلي بالك من نفسك... وبقي رني عليا طمنيني انك وصلتي 
ريتاج بابتسامه.. حاضر .. يلا باي.
ريتاج خرجت من البيت. فضلت ماشيه في الطريق وهو شبه مظلم 
ريتاج بخوف.... افففف همشي ازاي كده مفيش نور 
... ايه القمر... ده
ريتاج بتبص وراها بخوف... لقت اتنين شباب
ريتاج بخوف. لو سمحت ابعد عني
الشاب الأول .. ليه يا قمر ... شايف يا صاحبي صاروخ من الاخر يعني. 
.. التاني بيبصلها بوقاحه.. .. يلا تعالي من غير اي صوت ..بدل ما نخدك غصب 
ريتاج اتجمعت قوتها و زقته بعيد عنها وجريت
الشاب الأول. الحقها هتهرب
الولدين جريو وراها
ريتاج وهي بتجري وتخبط في حد. انا اسفه
... انتي كويسه يا انسه 
ريتاج برجاء.. لو سمحت ساعدني 
جم الشابين. سبها احسلك دخلت عداد الموت
.. سيبها و احسلك وعداد الموت... لا دانت حلو بقا.. ههههههه انت عارف بتكلم مين 
الشاب. لا....يا شبح ... متعرفنا
.. شبح .. طلع مسدس وضربه في رجله..... عرفت يا توتو
الشاب. آآآآآآه
الشاب التاني اخده وجرى
ريتاج كانت بترتعش ورا الشخص الي انقزها
.. انتي كويسه
ريتاج. شكرا لحضرتك... انا كويسه
. طيب تعالي اوصلك..
ريتاج بتردد... لا.. ملوش لزوم .... 
.. اركبي متخافيش.... انا غيرهم... وانتي باين عليكي واحده مش من النوع ده
ريتاج. شكرا....... اسمك
.... اسامه
ريتاج بابتسامه. شكرا يا استاذ اسامه
اسامه بابتسامه. العفو.. اركبي
ريتاج . ماشي...
اسامه فتحلها باب العربيه . ادخلي
ريتاج دخلت العربيه. شكرا
اسامه بهدوء . اسمك ايه
ريتاج بابتسامه. اسمي ريتاج
اسامه. حلوو ريتاج 
ريتاج بخجل وطيبه... شكرا
اسامه حس من خجلها أنها طيب و خجوله .. اوصلك فين... اي حته انتي عيزاها
ريتاج بابتسامه ..اول الشارع.... حلو اوي
اسامه . قولى.. وانا اوصلك عادي مفيش مشكله 
ريتاج بابتسامه وشكر... لا حلوو كده. .. انت كتر خيرك.. وبجد شكرا ..
اسامه بابتسامه ... العفو ... وبعدين زي ما تحبي
اسامه وصل ريتاج... وريتاج نزلت و اسامه اتحرك بالعربيه
ريتاج اول ما نزلت ..يخربيت حلاوت
امك. وانت امز واحد شفته.. 
استووووب نوصف اسامه 
اسامه ماهر ... شاب عنده 30 سنه في القوات الخاصة ... وسيم جدا.. وعنده دقن بشنب خفيف و عيونه سوداء ..عنده غمازه واحده توحد ربنا في خده الشمال ..
نرجع الروايه 
ريتاج دخلت البيت وهي بتتسحب وبتبص حوليها . بخوف 
الام ..كنتي فين يا محترمه 
ريتاج بخوف. ايه كنت كنت 
الام مسكتها من شعرها .. في واحده محترمه ترجع البيت الساعه 9 .. 
ريتاج بدموع. يا ماما كنت عند رحمه علشان تعبانه 
الام . رحمه رحمه رحمه. كل الي بيحصل مش ورا الزفته دي ... البت دي ملكيش دعوه بيها تاني. ولو شفتك بتكلميها .. هزعلك جامد.. و ها سفرك لخالك وهو يتصرف معكي 
ريتاج بزعل.. وايه دخل خالي في الموضوع .. لم ابويا بعيد الشر عنه يموت يبقا خالي ده ... يدخل في حياتي. ... ابعدي بقا 
الام بزهق.. مادما ابوكي معرفش يربيكي.. وبيدلعك يبقا انا اتصرف .. 
جه صوت من وراها... صابرين 
صابرين سابت ريتاج وريتاج جريت لحضن ابوها وهي بتعيط ..
ريتاج بدموع... هي بتعمل معايا كده ليه ..
الاب بص لصابرين بعصبية... اخوكي ملوش حكم علي بنتي .. طول ما انا عايش . فاهمه.... 
صابرين بعصبية. انت مدلعها زياده ...... 
الاب بعصبية. اعيش وادلعها ....و صوتك ده لو علا عليا تاني. هتزعلي.  
الام كانت هتتكلم بعصبية لاكن قاطعها والد ريتاج .. صابرين لو ما دخلتيش الاوضه واتمسيتي وقلتي يا مسا . اعتبري انك علي ذمة نفسك . بقا 
ريتاج بصت لابوها بصدمه وصابرين كذالك 
صابرين بصدمه.. . هطلقني 
الاب . كلمه كمان و هعملها... انا معنديش اهم من بنتي الوحيده 
صابرين دخلت جوه وهي بتعيط 
ريتاج. بابا انت قسيت عليها اوي المره دي 
الاب قبل جبين بنته .. انا معنديش اهم منك يا حبيتي. يلا روحي نامي ومتفكريش في حاجه .. 
ريتاج بابتسامه. ربنا يخليك ليا يا بابا 
الاب . ويخليكي لبابا يا روح بابا. روحي يلا نامي. 
ريتاج بابتسامه. حاضر. اه اه هو انا ممكن اروح لرحمه بكره علشان عيد ميلادها 
الاب بابتسامه . اكيد يا حبيتي. روحي... انبسطي
ريتاج جريت جوه وهي بتضحك ..بحبك يا بابا 
♥️♥️♥️♥️♥️♥️💮💮💮💮💮💮
في قصر الجارحي

عند رعد في اوضة الرياضه بيطلع غلو في كيس الرمل الي قدامه وهو لا يرتدي قفازات مم اد الي إصابته بجروح ليست خطير لاكن ينزف وهو لايزال يضرب الكيس و شارد في كلام رحمه 
رحمه بدموع ... كنت.. كنت قبل ما اعرف الي ابوك عمله
رحمه بعصبيه. ذنبك انك ابنه
رحمه بنفي. انسا اني احبك تاني.... انا اسفه
رعد بيفتكر كلامها و منظرها وهي بتعيط وتصوت في المستشفى.. يطلع زهقه اكتر في كيس الرمل
مروان دخل عليه فجأه. رعد انت كويس
رعد الي قاعد على الأرض بتعب وبياخد نفسه بسرعه هز رأسه بلا 
مروان وهو يقرب منه. انت بخبر طيب طيب اهدي. ايديك بتنزف
رعد بتعب وهو ياخد نفسه بسرعه كبيره ... لا..
مروان بتهوين. طيب تعالي نطلع بره ..
رعد. انا ليه .....بيحصل معايا كل ده..... انا تعبت يا مروان.. 
مروان حضنه. اهدي.... عمري ما شفتك كده .. 
رعد . علشان رحمه غير....رحمه دي كل حياتي... 
مروان بابتسامه. نخطفها 
رعد ابتسم علي صاحبه المجنون ...هههههه ياريت والله نفسي اخدها ونروح مكان مفيش غيري انا وهي وبس 
مروان بابتسامه وهزار... طيب و صاحبك الغلبان تسيبه لمين 
رعد بجديه .. ما انت معايا بقالك 24 سنه ...المهم عايزك انت بس تجبها بكره وانا هتصرف بالباقي
مروان باستغراب..هتعمل ايه 
رعد بجديه.. هتفهم بعدين بس الاول.. رن عليها  
مروان بابتسامه ..ماشي يا عم ..
وطلع تلفونه ورن على زهراء
زهراء بابتسامه . ألو 
مروان بابتسامه وحب ..وحشتيني 
رعد ضربه علي كتفه... ما تنجز يا بني ادم انت 
مروان بضحك ووجع... اااااه .. في ايه يا عم انت مش حبيتي 
مروان بابتسامه لزهراء... رحمه فين اصل دراكولا عايز يكمن. عليها 
زهراء بابتسامه .. نايمه..اصل تعبانه شويه
مروان باستغراب.. مالها .
رعد بخوف .. مالها يا مروان 
مروان بصله . اهدي ثواني افهم ..
رعد اخد التلفون وفتح الاسبيكر 
زهراء بهدوء ...لا مفيش حاجه خطيره يعني .دي بس حرارتها مرتفعه شويه.. وهي كويسه 
مروان بحنان.. خليكي معاها وانا ها بعت الدكتوره تشوفها 
زهراء بتفهم.. ماشي
مروان بحب.. سلام يا قلبي 
مروان فصل مع زهراء و رن علي فهد
مروان بأمر.. ألوو فهد ... ابعت الدكتور لبيت رحمه.. عارف العنوان
رعد اخد التلفون بعصبية وغيره... فهد تبعت دكتوره... مش دكتور... فاهم 
فهد بتفهم.. فاهم يا بش مهندس... خلاص يا بيه.. هبعتها
رعد... تمام يا فهد ..سلام 
رعد... انا عايز أرحلها
مروان بابتسامه... للدرجه دي بتحبها 
رعد. بعشق... بحبها اوي يا مروان... مش عارف ..حصل ازاي وأمته. بس عشقتها...
🖤،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،🖤
في الصبح 
ريوان وساره الام بصوت عالي. عيييد ميلااااد ساااااعييييد
رحمه وزهراء قامو من النوم بخضه
رحمه بخضه... ايييه في ايه .. البيت بيولع ... امك ماتت 
الام بعصبية.. تصدقي بالله انتي مشوفتيش بربع جنيه تربيه 
رحمه بضحك .بتتجاب منين التربيه دي .يا ختي 
الام وهي ترفع الشبشب.. لا يا قلبي حماده هيقوم بالواجب 
رحمه نطت من علي السرير. لااااااااء ..خلاص يا سطا انا اسفه 
ريوان وزهراء.. ههههههههههههه
الام وهي تبوس رحمه ... عيد ميلاد سعيد يا قلب ماما هفوتها المره دي ... بس علشان النهرضه عيد ميلادك 
رحمه بهزار.. يالهوي .... امي قلبها ابيض اجدعان 
زهراء. هههههههه
ريوان بابتسامه. عيد ميلاد سعيد يا حبيبي
رحمه وهي تزق أمها برفق بعيد عن السرير... وسعي وسعي يا ست الكل انا عايزه انام... ااااه ياني ياما...
ريوان باستغراب... طيب وعيد ميلادك 
رحمه بنوم .. مش عايزه... احتفل بيه اسنه دي..
ساره بصت لريوان باستغراب... ليه 
رحمه بنوم... كده
الام باستغراب... ليه برضو ده عيد ميلادك
رحمه. مش عايزه احتفل... عادي يعني ما كل سنه بحتفل بيه 
ريوان... بطلي عناد يا رحمه... هنحتفل بيه كلنا 
دق دق دق 
ريوان بابتسامه... انا هفتح
ريوان فتحت الباب... توتا. تعالي رحمه وزهراء جوه
توتي. وهي تدخل. سنه حلوه يا جميل. ههههههه
رحمه بنوم . توتا تعالي نامي في حضني. وسيبك من الناس دي .. 
ريتاج بابتسامه. ازيك يا طنط 
الام. حلوه يا حبيبتي
ريتاج بضحك .. . بت انتي قومي يلا ... اه اه أما أنا شفت واحد موز ..... يخربيت العسل
ريوان ورحمه وزهراء والام.ههههههه
رحمه بضحك... حسبي القلوب الي طالعه منك
ريتاج. ههههههه سيبكم.. مين القمرات الي عيد ميلادهم انهرضه
زهراء. انا.. هههههه
رحمه وهي تنعدل على السرير علشان تنام.. مش انا
ريتاج. نععععم.... وقربت منها وفضلت تزغزغها
زهراء. وريوان والأم. راحو معاها 
رحمه. ههههههههه خلاص.... هموت.... خلاص والله هتنيل علي عيني ..احتفل بيه 
ريتاج وهي تبوسها من خدها. هي دي رحمتي
عد اليوم عادي وجه اليل
الام كانت عامله جاتو لرحمه وزهراء.
الام وريوان وريتاج. سنه حلوه يا جميل.... سنه حلوه يا جميل
رحمه وزهراء وهو يطفو الشمع. 
ريتاج والأم و ريوان سقفلهم
رحمه. خلصتو يلا انا داخله انام 
زهراء بابتسامه. رايحه فين في فستان جوه البسيه علشان ها نخرج...
رحمه باستغراب... هنروح فين 
زهراء بتوتر. ها .اه اه هنروح اي مكان نتفسح فيه ..... يلا نمشي 
رحمه بعناد . لا مش ريحه روحي انتي 
ريتاج بطيبه وترجي... يلا يا رحمتي بقا 
رحمه بعناد .. لا 
ريوان وزهراء وريتاج. ونبي ونبي ونبي ونبي 
رحمه بزعيق. باااس... حاضر هلبس 
الكل دخل يلبس 
ريتاج كانت لابسه فستان سماوي وحجاب وكانت جميله 
ريوان. كانت لابسه فستان جميل جداا بالون البنفسجي وحجاب 
رحمه وزهراء كانو لابسين فساتين جميله جداا.. بالون الأحمر وحجاب نفس الون بس فاتح شويه 
الام بابتسامه حنون ..جميلات اوي.... ربنا يحميكم
زهراء ..يلا 
البنات طلعت لقو عربيه مستنياهم بره 
رحمه بشك ... انتو هاتودوني فين .. انا شاكه فيكم 
ريوان وريتاج طلعو قعدو في العربيه 
زهراء بشرح . يا حبيبتي يلا دي عربيه بعتهالي مروان 
رحمه بشك ... والله.... أما نشوف اخرتها معاكي ايه 
زهراء. يلا 
رحمه وزهراء ركبوا العربيه 
ريتاج لرحمه . بابا زعق مع ماما انبارح ... وقل إنه هيطلقها 
البنات بصدمه. ايييه
رحمه بزعل. طيب وطنط فين
ريتاج .. في البيت بس بابا مش بيتكلم معاها ..خالص .. بس برضو ماما زودتها شويه .. 
رحمه بابتسامه..خلاص يا حبيتي متزعليش .. انا هتصرف.. وبعدين عمو سلمان بيحب طنط صابرين.. يعني مش هيطلقها أن شاءالله
ريوان وزهراء. باذن الله 
بعدها وصلو لمكان في غايه الجمال 
لقو مراد مروان واقفين بره 
مراد كان بيبص على ريوان بانبهار من جمالها ومتنح
ريوان اخدت بالها انها بيبصلها و انكسفت 
مروان لزهراء بحب ... ايه الحلاوه دي 
زهراء بكسوف . شكرا يا مروان 
مروان بغمزه .مروان 
زهراء بكسوف. مروان اتلم عيب كده  
مروان لرحمه ... طالعه جميله يا رحمه
رحمه بابتسامه.. شكرا يا روميو 
مروان بابتسامه ليها .. كل سنه وانتي طيبه
رحمه بابتسامه ..شكرا وانت طيب 
زهراء بتظمر ..وانا يا مروان 
مروان ضحك..هههههههه كل سنه وانتي طيبه يا روح قلب مروان 
ريتاج كانت واقفه بتبص عليهم مراد بيبص على ريوان ورحمه واقفه زعلانه 
جه صوت من و راهم. مش معقول مروان باشا ومراد باشا لا لا كده كتير عليا  
مروان بضحك .. اسامه اهلا. تعالي 
ريتاج اول لم سمعت اسمه بصت وراها
ريتاج و اسامه.... انت انتي 
مروان باستغراب.. انتو تعرفو بعض 
اسامه بابتسامه. ايوه... ولا ايه يا انسه ريتاج 
رحمه جريت على ريتاج بهمس. هو ده الموز
ريتاج بتوتر .. هو بشحمه ولحمه 
رحمه بصتله ..يابخدتك عنده غمازات ..
ريتاج. هههههههه 
الكل دخل وزهراء واقفه مع مروان. ريتاج بتتكلم مع اسامه وريوان ومواد بقوو بيتكلمو وبضحكو مع بعض. رحمه قاعده لوحدها زعلانه 
ريتاج. وانت بتشتغل ايه 
اسامه. انا ظابط في الجهاز الخاص.. 
ريتاج. واو انا لسه طالبه امتحانتي قربت وان شاء الله فنون جميله
اسامه بابتسامه. ربنا معاكي 
ريتاج. شكراا 
عند ريوان. 
مراد بحب .. اول مرا اتقبلنا...... معرفش عملتي فيا ايه 
ريوان. ا... قطع كلامها مراد.متتكلميش غير لم اقول كل الي في قلبي.... ريوان انا بحبك من اول مره شوفتك فيها.. بقالي سنه ونص.بدور عليكي... بس خلاص انتي معايا. انا بحبك قولتي ايه 
ريوان باستغراب.... بتحبني انا 
مراد بحب . ايوه 
ريوان بتوتر ..طيب انا هروح اشوف زهراء 
مراد قعد بخيبت امل ... فهي رفضته .. لاكن قطع شروده ريوان . 
ريوان بابتسامه. وانا كمان بحبك علي فكره. وجرت .
مراد لسه مصدوم بعدين فاق. بت انتي يا بت قلتي ايه قلتي بحبك .يالهوي... خدي يا بت . أحلفي انك قلتي بحبك 
ريوان ميته ضحك عليه 
عند زهراء. 
زهراء بزعل. قول بقا ايه الهديه 
مروان بحب.. . لا....اصبري 
زهراء. لا مش هصبر. قول يلا 
مروان. رحمه مالها 
زهراء بهدوء ... مش عارفه.. هي اصلا مكنتش عايزه تحتفل 
مروان باستغراب..ليه كده 
زهراء ..علمي علمك ..
بعد مده اشتغلت اغنيه هاديا 
مروان بابتسامه لزهراء .. تعالي 
زهراء باستغارب..بس انا مبعرفش ارقص سلو 
مروان بابتسامه.. ها علمك 
زهراء ومروان وريوان ومراد وريتاج و اسامه قعدو يرقصو على اغنيه هاديه 
رحمه حست بالزعل وقامت وقفت و جت تمشي لقت الي ماسك ايديها وجزبها ليه له .
رحمه بدموع. رعد
رعد بابتسامه ..يا عيون رعد 

لمتابعة الفصل الثلاثون اضغط هنا


google-playkhamsatmostaqltradent