رواية نور ملكي انا الحلقة التاسعة 9 بقلم ميسون عبدالمجيد

الصفحة الرئيسية

رواية نور ملكي انا البارت التاسع بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية نور ملكي انا كاملة

رواية نور ملكي انا الفصل التاسع

عمر بأبتسامة:انا بحبك
نور بغيظ وغضب:وانا بكرهاااك بكرااااهك
عمر قرب ببرود:لالا مبقتش اصدق عرفة ليها لانها مش من قلبك
نور بعند وغيظ:لا بقي بكرهاااك من كل قلبي
عمر:طب عيني في عينك كدة
نور بصتله بغيظ وعدلت وشها للبحر وربعت اديها بطفولة
عمر ابتسم وقرب منها بأديه وحطها علي كتفها
نور بعدة عنه ونزلت ايده
عمر بوجع:اااه ايدي
(عمر كان مجبس ايده الشمال وكمان ماشي ساند علي عكاز وراسه مجروحه وعليها لزق نور شافته بس حاولت تتجاهله)
نور بكره مصطنع: ابعد عني عشان مكملش عليك
عمر بهدوء:ممكن نتكلم بجد
نور بعند وغضب:لا وابعد عني ابعد انا مش عيزاك ايييه مفيش كرامه خالص
عمر ضحك بخفة:بتردهالي ماشي يستي علي العموم اه انا معنديش كرامه فعلا عشان حبيتك
نور قربت منه بغيظ
عمر رجع لورا بخوف:خلاص خلاص والله بهزر حرام عليكي انا كلي متكسر مش هقدر اجري
نور بصتله بغيظ وبعدة ولفت وكانت هتمشي
عمر وقفها:بقلك بحبك بحبك من اول يوم شفتك فيه حبيت فيكي كل حاجة نور انتي فعلا النور اللي دخل حياتي ونورها مليتي حياتي المملة الروتينيه الكئيبة سعادة وبهجه وحب انا بجد بحبك وبتمني تديني فرصة تانيه
نور كانت مدياه ضهرها وهو مش شايف وشها
نور تلقائي ارتسمت علي وشها ابتسامه عريضه حاولت تخفيها
نور بصتله بعنين حادة: بعد ايه ها بعد ايه بعد ما جرحتني بكلامك واهنتني ولا بعد ما اعتذرت من زينه وبتقولها اسف علي كل حاجة عملتها معاكي ها ي تري هي اللي سابتك
عمر بعدم فهم:لالا لحظة انتي سمعتي الكلام دا امتي
نور بضيق وغضب:لما كنت جيا اقدم استقالتي وانا سمعاك بتعذرلها
عمر قرب خطوة وهي رجعت خطوة
عمر:يعني وقفتي تتسنتي علينا
نور بضيق:لا كنت جيا وسمعت بالصدفة
عمر:اهااا بس انتي لو فضلتي تتسنطي كنتي هتسمعي وانا بقلها اسف انا حبيت ولاول مره احب واللي حبيتها هي نور حتي لو تفتكري لما دخلتي كانت بتعيط
نور بصاله ومش مصدقة من الفرحة
عمر قرب خطوة:خلاص بقي هاكونا مطاطا
نور بعند:لا مش هكونا متاتا في حجات كتير لازم نتفق عليها قبل ما نقول هاكونا ماتاتا (ارمي الماضي ورا ضهرك)
عمر بأبتسامة:وانا مستعد اعمل اللي عيزاه
نور:مش هتتعصب عليا
عمر بأبتسامة: حاضر
نور:ايك تفكر تغلط فيا تاني
عمر بأبتسامة:عمري
نور:هعنمل خطوبة تاني
عمر بأبتسامة:ولو عيزا نعمل وحدة كل يوم لغاية الفرك موافق
نور:هنعمل فرح كبير علي البحر
عمر:تحبي نعمله في اسكندريه ولا شرم ولا الساحل
نور:هنقضي شهر العثل في تركيا
عمر:نخليهم شهرين
نور:وبعدها هنطلع علي باريس
عمر:موافق
نور بغيظ شديد:اووووف بقي انا مش بحبك ولا عيزا ارجعلك
نور مشيت خطوة عمر بأديه السلمية سحبها جامد خلاها خبطت في سدره وكانت وشوهم مقابلة لوشوش بعض
عمر:بقول بحبك وانتي كمان هتحبيني غصب عنك
نور فضلت بصاله شوية وعمر كذلك كانه بيتأمل ملامحها اللي اول مرة يركز فيها كدة
بعد كام سنيه
نور قامت وزقت عمر
عمر بوجع:ااااه انتي ي متخلفة بقول متكسر كلي
نور قربت بغضب:هوا دا اللي مش هتغلط هاااا
عمر بيرجع بخوف:هدي اعصابك ي باشا
نور بهدوء:عمر انت رجعت ليه هاا عشان تكمل تجريح فيا ابعد عني وانساني امسح التلات شهور اللي قضناهم مع بعض دول من ذاكرتك
عمر بأبتسامة: مقدرش لانهم مبقوش في ذاكرتي بقيو في قلبي
نور بصاله وعيزا تعند معاه وخلاص
نور:خلاص انا قلت مش بحبك هو عافية
عمر بيقرب:يعني دا اخر كلام
نور:ايوا
عمر بيقرب اكتر:يعني مش بتحبيني
نور بتوتر:ايوا
عمر قرب منها جامد واخدها بأيد وحدة في حضنه وكأن بيشبع منها ومن ريحتها
بعد مرور وقت قصير
كان عمر قاعد علي مقعد علي البحر ونور قعدة جنبه وسندة راسها علي كتفه وهو اخدها في حضنه وشكلها رومانسيه كدة
عمر بتوهان وعشق:وحشتيني اوي مش متخيله الشهرين دول عدو عليا كأنهم سنين
نور بحزن:وانت لسة فاكر اني وحشتك بعد شهرين
عمر بصلها وهي رفت راسها وبصتله
عمر:انا كنت جيليك من شهرين بظبط
نور بعدم فهم:ومجتش ليه
عمر بسخرية: تفتكري ليه بشكلي دا
نور بصدمة:لا متقولش انك عملت حدثه
عمر:انا قعدة في الغيبوبة اسبوعين واول ما فقت كان نفسي اجيلك بس مكنش ينفع اني ارف راسي ضهري من علي السرير
نور بحزن:وايه سبب الحدثه
عمر:لما قريت الورقة مقدرتش استحمل معقول انتي كمان حبتيني انا كنت بحبك من زمان بس مكنتش راضي اعترف لنفسي حتي فكرا لما قعدتي تحكيلي عن الشخص اللي بتحبيه اللي هوا طلع انا يعني انا مكنتش اعرف ومع كل كلمه قلبي كان بيتحرق نور انا بعشقك مش بحبك بس
نور بصاله وعنيها اتملت دموع:يعني عملت الحدثه بسببي
عمر:تؤتؤ عشان بحبك
عمر ابتسم واخدها في حضنه تاني وهي سندة علي كتفه بحب
قعدو سكتين كام دقيقة في جو مليان بالحب والرومانسيه
نور بصا للبحر ومبتسمه مش مصدقة ان هي وعمر مع بعض بجد مش مجرد تمثيل
عمر بصلها وشاف ابتسمتها ضحك بخفة
نور رفعت عنيها بصتله ومبتسمه:بتضحك ليه
عمر مبتسم:يعني مع بعض بجد كدة مش بنمثل مش مصدق اننا عمر ونور اللي مش بيطيقو بعض
نور مبتسمه:انهو الحب ي سادة بس انت سبحان الله قاعد كدة بقالك يجي ساعتين مش اتعصبت مالك انت مش طبيعي صح اوعي تكون اخد حاجة اصفرا
عمر بهدوء:نور انا خارج من بيتي مدي وعد لنفسي اني مش هتعصب بمعني كدة اني مش هتعصب العمر كله علي الاقل انهرده ماشي خلينا حلوين مع بعض
نور ضحكت
نور وهي باصه للبحر:صحيح انت عملت ايه مع زينه وخطيبها زياد
عمر اتنهد:زينه بعد ما اتأكدة اني فعلا بحبك سابت زياد وقطعت كل علاقتها هنا وسافرت تكمل حياتها اسبانيا
نور:وزياد
عمر:ساب الشركة وراح شركة تاني
نور:والبت الصفرا كارمن دي
عمر ضحك:البت الصفرا اتلمت ومش هتقرب مننا تاني
واكمل عمر بغيظ:وبعدين بقي عماله تسألي علي الكل خلينا في نفسنا ناقص تسألي علي حاتم
نور ضحكت:صحيح اخباره هو وتاج
عمر برفعة حاجب:معرفش ملناش دعوه بالناس خلينا في نفسنا
نور ضحكت وبعدة عنه ونزلت في البحر بس مش جامد اللي هيا بتبقي اول حته كدة وقضلت تلف وتلبع بالميا
نور بفرحة:تعالي الميا جميلة
عمر ضحك:كان نفسي والله
نور قربت منه
نور بحزن:وانت هتفضل متجبس كدة كتير
عمر بأبتسامة وعشق: كل دا هيتشال الاسبوع الجاي وهنقضي هنا احلي ايام عمرك ما هتنسيها
نور ضحكت بحب
عمر:بتضحكي ليه
نور ضحكت:مش لايق عليك الهدوء والحنيه والرومانسيه دي لايق عليك العصبية وبس
عمر ضحك:طب تعالي هاتي حضن
نور بحدة مصطنعه:خلاص بقي أنت ما صدقت
عمر:بس بقي مش عايز نقاش
وشدها لحضنه وهي ضحكت
عمر:بس بقلك ايه
نور مبتسمه بفرحة وبصا للبحر:اممم
عمر: أنا مس ساعت ما جيت وعمال اقلك بحبك وحشتيني بعشقك وانتي مفيش أي رد كدة
نور بغرور مصطنع:دنا هخليك اما ريقك ينشف وتقول حقي برقبتي
عمر بخوف مصطنع:بفستي قاسية اوي علي فكرة
نور ضحكت وعمر تبت في حضنها
بعد وقت
نور:يلا سلام
عمر مسكها من اديها: في ايه مالك متسربعة علي ايه
نور بتبص فوقيها بقلق:بس بقي ماما لو شافتك هتنزل تكمل عليك وهي مش طيقاك خلقة
عمر بأبتسامة:طب هاتي حضن
نور بأبتسامة وخجل:بس بقي الناس سيب ايدي خليني اطلع
عمر بأبتسامة وتحذير:حضن مش هتنازل عنه
نور ضحكت بكسوف:بس بقي ي عمر
عمر:طب يلا بقي حضن و وعد هسيبك
نور ضحكت وهو فرد ايده وهي حضنته
بعدة عنه وخرجت مامتها
الام (صفاء):نور مطلعتيش ليه
نور وعمر بصولها
عمر بأبتسامة مستفزة:مساء الخير ي طنط ازي حضرتك
صفاء بغضب وغيظ:مساء الزفت علي دماغك انت جاي هنا تعمل ايه تاني
عمر بأحراج:احم مسمحش لجضرتك تغلطي
واكمل بابتسامة:جاي اشوف مراتي وحشتني
صفاء شهقت بصدمة:م ي عنيا
نور بتلطم:احييه يخربيتك ي ماما دا مجنون
عمر:لا مش مجنون بس مش هينفع كدة انا هطلع وافهم حضرتك كل حاجة
نور وعمر طلعو لمامت نور
صفاء بعنين حادة:خير افندم جاي تاني وراها ليه هي مش سابتلك المحافظة كلها جاااي تاااني لييييه
نور بأحراج:ماما
صفاء بحدة:انتي تسكتي خالص عيزا اسمع من الباشا
عمر بهدوء: احم انا جاي اطلب ايد نور رسمي من حضرتك
نور ابتسمت بفرحة
صفاء:لا والله والمفرود اني اوافق
عمر:هو حضرتك مالك مضايقة مني ليه هل انتي شفتي مني حاجة ضايقتك عشان بتكلميني كدة ونفسك تخنقيني
صفاء: الصراحة لأ بس انا كرهاك من قبل ما اشوفك كدة هي نفوس هنعمل ايه
عمر بأحراج:الله يكرم اصلك
نور ضحكت بهمس
عمر قام:طب عن اذنكم وفرصة سعيدة ي طنط وقراية الفتحه اخر الاسبوع أن شاء الله
نور فرحت
صفاء بتمشي وراه:خد يجدع انت وانت سمعت موافقتي
عمر ماشي ببرود:يلا جهزو نفسكم علي الساعة تمنيه سلااام ي نوووري
عمر مشي وقفل الباب
صفاء بغضب:ايه المجنون دا
نور بتضحك
صفاء بغيظ:عجبك يختي شاب متخلف
نور:ماما هو عملك ايه براحة عليه وبعدين هو اعتذر عشان كان مزعلني وخلاص هنرجع لبعض
صفاء لوت بقها بضيق
الساعة الثانية عشر بعد منتصف الليل
نور قعدة في البلكونه ومسكه كوباية قهوة وبتشرب وبتفتكر اليوم من اوله مع عمر كان عامل ازاي وبصا للقمر ومبتسمه
ولا تعلم بالاعين التي تراقبها
فون نور رن برقم غريب
نور بأستغراب:اللو مين معايا
:حضرتك نور عصمت
نور بقلق:ايوا انا خير
:ببلغك ان عمر البحيري تعيشي انتي
نور قامت بصدمة:بتقووووول ايييييه
عمر ضحك علي ما اخر ما عنده ونور بصا للفون بأستغراب
نور:مين معايا
عمر ضحك:دلوقت بس عرفت انك مش بتحبيني لا انتي بتعشقيني
نور بغضب:ي حيواااااان
وقفلت في وشه
نور قربت تطق من الغضب
فجأة سمعت صوت
عمر من الشارع:حبيبتي افتحي شبابك انا جيت انا واقف تحت البيت مش هعمل زيطة وصيت وحشتيني
نور بصت بصدمة تحت البيت وكان عمر بيغني وماسك بوقيه ورد جوري احمر
نور رغم انها متعصبه منه جدا لكنها ضحكت علي منظره
عمر بابتسامة:انزلي
نور بعند وغيظ:لا
عمر ضحك:اخلصي بقي ي نور
نور بغضب:والله ما انزل عشان تعمل فيا مقالب تاني
عمر ضحك: طب والورد طيب
نور بغيظ وبرود:بله واشرب ميته
عمر بغيظ:نور هطلعلك انا
نور ببرود واستفزاز:وماله اطلع ماما صاحيه وقعدة قدام التي في
عمر بغيظ:ماشي ي نور ماشي بس وحيات امك اللي مش طيقاني دي لوريكي
نور ضحكت
عمر بغيظ:اتنيلي نزلي حاجة خدي فيها الورد
نور ضحكت ونزلت السبت اخدة فيه الورد
عمر مشي ونور ابتسمت بحب وقعدة تشم في الورد
______________________________________تاني يوم الصبح
نور قعدة مع مامتها بتفطر
الباب خبط نور قامت تفتح وكانت لبسه بجاما وعملة شعرها ديل حصان كانت جميلة اوي
نور بتفتك
عمر بأبتسامة عشقك:ي صباح النور الفل والياسمين والورد علي اجمل نور في حياتي
نور بأبتسامة وخجل وخوف:عمر ايه اللي جابك
وفتحا الباب نص فتحه
عمر بيفتح الباب:انتي مالك بقيتي زي طنط كدة مش طيقاني ليه 
نور بأبتسامة وبتقفل الباب:بس بقي ماما جوا
عمر بيفتح الباب:منا عارف ي حياتي
صفاء من جوا:ميين ي نوور
نور بأرتباك:دا دا بتاع ابو
عمر بصوت عالي:دا انا عمر ي حماتي
نور برقت بصدمة وخوف
صفاء خرجت بغضب:نعم جاي ليه الصبح
عمر بأبتسامة مستفزة:صباح النور ي حماتي
صفاء قفلت الباب في وشه بغضب وهو ضحك
عمر من برا:عنيفة اوي ي حماتي
نور ضحكت ومامتها بصتلها بغضب
____________________________________ في مكان ما
كرمن بأبتسامة شر:تمام انا كدة عرفت هنعمل ايه
معتز بشر:اخيرا هحرق قلبه
كرمن بشر:وهو هيرجعلي انا عشان انا إللي حبيته بجد
بس قلبي هنفذ امتي
معتز:عقلك...
مر اسبوع وطول الاسبوع دا كان عمر بيفضل يجي يقابل نور ومامتها تزعقله وقربت تطق
_____________________________________________
في يوم نور قعدة في البلكونه وكانت الساعة الثانية عشرة الباب خبط قلقت قامت تفتح
نور بتفتح
عمر بأبتسامة: مساء الجمال
نور ضحكت وبهمس:جاي تعمل ايه دلوقت
عمر بأبتسامة:مش ملاحظة حاجة
نور بفرحة وبهمس:فكييت الجبس
عمر قرب منها حضنها وهي اتكسفت
نور بعدة:بس بقي امشي
عمر فتح الباب:امشي ايه انا مصدقت يلا هاخدك ونخرج وسهرتنا صباحي
نور بهمس وخوف:بس بقي ماما نايمه ولو صحيت وشافتنا هتنفخنا
عمر بتصميم:مليش دعوة هنخرج يعني هنخرج
نور بخوف:ي عمر بقي امشي بطل حركات العيال دي
عمر بعند:حركات عيال ماشي يستي مقبولة منك بس بردو هنخرج
نور بخوف:ي عمر بالله امشي
عمر:قولت ل
صفاء خارجة:مين ي نو
صفاء قربت بغضب:انت جااااي في نص الليل تعمل ايه
عمر ونور بصو لبعض بخوف
عمر بخوف: احم الحقيقة ي طنط انو نور من الصبح عمالة تتصل بيا تقولي تعالي خرجني اقلها يبنتي حماتي مش هترضي حماتي هتزعل وهي ابدا بالعافيه تخرجني
نور بصاله بصدمة
صفاء برفعة حاجب وشك:بنتي انا قالت كدة
عمر:بظبط ممكن بقي اطلب من حضرتك طلب بما ان كنت صريح معاكي
صفاء:لا
عمر:متشكر لذوق حضرتك ممكن اخد نور كا اتنين عشاق وتخرج ومتخافيش والله ما هنتأخر هرجعها بعد الفجر بظبط
صفاء بحدة: مفيش خروج مع بعض تاني غير لما تكتبو الكتاب
عمر بغيظ:وانا هاخدها ونروح للمأذون حالا
صفاء بعنين حادة:اسمع ياد انت انت شكلك مش طبيعي وتجنني معاكي مفيش خروج مع بعض غير بعد كتب الكتاب تمام وكتب الكتاب أقل حاجة هيكون الخميس الللي بعد اللي جاي والفرح بقي كمان سبع تمن شهور
عمر بأستفزاز: اقلك انا حاجة احلي خلي بنتك معاكي انا مش هجوزها خليها تعنس جنبك
نور بصدمه وغضب:عمر
صفاء بقرف:احسن المركب اللي تودي
عمر بصلها بغيظ:اسمعي ي حاجة انتي هي كلمة و والله ما هرجع فيها كتب الكتاب الخميس الجاي والفرح كمان شهرين بظبط ومفيش نقاش
عمر سابهم ومشي ومستناش ردهم
___________________________________تاني يوم
عمر قاعد في شقته فونه رن برقم غريب
عمر:اللو مين معايا
مصطفى:انا مصطفي ي عمر مصطفى خلف
عمر بضيق:خير عايز ايه
مصطفى:عايز اقبلك واقلك علي حاجة مهمه
عمر بضيق:ولو ان ميجيش من وراك غير الخراب بس ما علينا تعلالي الشقة في شارع**** شقة***
مصطفى:تمام نص ساعة واجيلك
بعد مرور نص ساعة
الباب خبط عمر قام يفتح
مصطفى:ازيك ي عمر
عمر بضيق:نعم خير
مصطفى بأحراج:انا عايزك في موضوع يخص نور
عمر بدء يتعصب:عااايز اييييه
مصطفى:مش هينفع نتكلم هنا تعالي نقعد وافهمك كل حاجة
دخلو وقعدو
عمر بضيق:اتفضل
مصطفى بهدوء:طبعا انت فاكر اني رجعت القاهرة عشان بحب نور وارجعلها وكدة
عمر بيتعصب اكتر: ياريت تنجز وسيرة نور متجيش علي لسانك
مصطفى بهدوء:تمام هقول كل حاجة الصراحة انا كنت عايش مريح دماغي وكنت خلاص نسيت نور تماما ولا هي في دماغي بس جالي مكلامه من معتز معتز صحبك
عمر:اممم انجز
مصطفى:كلمني وقلي عايزك في موضوع مهم جدا مسألة حياة أو موت مصدقتوش وطنشت بس قعد يتصل كتير لغاية ما فعلا رجعت القاهرة وقابلته قلي انا عرفت اللي كان بينك وبين نور خطيبه عمر وانا عايز احرقك قلب عمر واخليه بندم واخد منه اللي عايزه
عمر بيسمع بأهتمام:كمل
مصطفى:وبعدها قالي اني اقرب من نور تاني انا كنت بمثل دا وزهقت الصراحة لان نور مبقتش تهمني ودا كل الحكايه جيت اقلك بس خلي بالك منه كويس
عمر بعنين حادة:وانا ايه يضمنلي كلامك
مصطفى قام وقف:ولا حاجة عايز تصدق صدق مش عايز براحتك  انا كدة كدة مسافر بكرة الصبح بس صدقني لو مخدتش حزرك منه هتندم
مصطفى قام مشي وعمر عقله مشوش ومش عارفه يعمل ايه يصدق مصطفى ويخون صحبه ولا ميصدقش كلام مصطفي
__________________________________________________
مر الاسبوع بسلام ومامت نور منعا نور تماما انها تقابل عمر وعمر قرب يروح يقتلها
واخيرا جه يوم كتب الكتاب
الكل وجود في بيت نور
عمر ومعاه حاتم وتاج وشوية من اصحابهم وكمان في خال لنور جه عشان يبقي وكيلها
نور قعدة مع تاج بتظبط الميك اب
وعمر وحاتم وقفين في البلكونه بيبصو للبحر
حاتم بلوم وغيظ:معقول معقول كل وانا معرفش حاجة وانت خطوبتك دي كانت تمثليه عشان ترجع زينه
عمر بأبتسامة وباصص للبحر:خلاص بقي ي تيمو متعقدهاش ومتجبش سيرة زينه تاني وخلاص ي سيدي انا اهو بتجوز نور حقيقي
حاتم ابتسم بحب:اول مرة اشوف الفرحة دي في عنيك ي صاحبي
عمر بأبتسامة:انا فرحان اوي ي حاتم اول مرة اعرف أن الحب دا قد ايه هو جميل
حاتم ضحك بغيظ:ربنا يوعدنا ي خويا تعالي بقي عشان المأذون علي وصول
دخلو الصالة وكان المأذون وصل
عند نور وتاج
تاج بتظبط لنور الميك اب ونور بصا لنفسها في المرايا ومبتسمه
تاج حضنتها من ضهررها
تاج بابتسامة:الف مبروك ي روح قلبي
نور عنيها دمعت:الله يبارك فيكي ي حياتي ربنا يخليكي ليا ي تاج انتي بجد اكتر من اختي  بحبك اوي
حضنو بعض وخرجو
وعمر بص لنور بأعجاب وحب شديد
نور كانت لبسة مني درس بأكمام لغاية الكوع ولتحت الركبة لونه بينك وفي حزام ابيض وشوز ابيض كانت احلي من القمر
قعدو وبدؤ في كتب الكتاب
وعمر حاطت ايده في ايد خال نور وبيقول ورا المأذون ومع كل كلمة كان قلبهم بيضحك بحب وفرحة وسعادة
واخيرا المأذون قال
(بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير)
عمر مستناش وقام بسرعة اخد نور في حضنه جامد زي الطفل اللي كان تايه عن امه وخلاص لقاها مهما كان عمر قريب من نور لكن الحضن دا ليه مكانه تاني خالص
عمر ما كتر ما كان حاضن نور جامد نور حثت ان ضلوعها هتكسر بس كانت فرحانه اوي
بعد وقت طويل عمر بعد عن نور بصلها بحب وهي كذلك وباس راسها وفضل حاضنها
حاتم:مبروك ي عم
عمر بأبتسامة: الله يبارك فيك ي تيمو
المأذون:السلام عليكم
حاتم:استني استني ي مولانا هكتب كتابي انا كمان
الكل بصله بصدمه
عمر بعدم فهم:تكتب كتابك ايه وهي فين العروسة اصلا
حاتم بأبتسامة وباصص لتاج:اهي تعالي تعالي
وشد تاج من اديها
تاج بذهول وخجل:بس بقي هو انت اخدة رأي اصلا
نور بخبث:مش متحاجة يعني ي توتو هو انتي هتلاقي زي حاتم واخلاق حاتم وجدعنة حاتم وجمال حاتم
عمر شد علي اديها بغيظ وغيرة:هييي ايه اعملي كنترول شوية
نور ضحكت:احم اسفة
المأذون:يلا ي خونا خلصوني عندي طلاق مش عايز أتأخر
حاتم:ي ستار ي رب الملافظ سعد ي شيخنا مش كدة
وبعد وقت من الكلام والعند حاتم وتاج كتبو كتابهم وكانو مبسوطين جدا
حاتم اخد تاج وخرجو البلكونه
تاج بذهول: أنا مش مصدقة انا بقيت احنا بجد كتبنا الكتاب
حاتم بأبتسامة وفرح:بحبك
تاج ابتسمت بخجل
حاتم بأبتسامة:طب مفيش أي كلما كدة حلوة
تاج بنرفزة:بس بقي انت فجأتني في حد يخض حد كدة
حاتم ضحك بحب وهي كذلك
عند عمر ونور
عمر بعنين حادة واستفزاز:انا رايح اغير البدلة وانتي كمان ي نور ونلبس كجول عشان نخرج ونسهر لوش الصبح انا ومرااااتي
وبص لصفاء وخرج
صفاء ضحكت بحب وتأكدة أن عمر بيحب نور فعلا
بعد وقت جه عمر وكان لابس بنطلون جينز عليه تيشرت اسود وكوتشي ابيض
نزلت نور وكانت لبسة بنطلون جينز عليه تيشرت كحلي بردو وكوتشي ابيض
نور بصتله وابتسمت
عمر قرب منها ومسك اديها بحب وركبو العربية
نور بفضول:احنا ريحين فين
عمر وهو باصص للطريق: مفجأة
نور بصتله وضحكت
بعد وقت وصلو لمكان كدة شكله غريب
نور بخوف وقلق:انت جايبني تموتني ولا ايه
عمر ضحك وقرب منها مسك اديها ودخلو
السكيرتي:لو سمحت حضرتك سيب اي تليفون هنا
عمر: لأ اسف مش هينفع
السكيرتي: ي فندم دي ت..
عمر قاطعه وطلعله الكارت:انا عمر توفيق البحيري ممكن ادخل
السكيرتي:تمام اتفضل اه
دخل نور وعمر
عمر بأبتسامة:ها ايه رايك
كان مكان كبير جدا زي مدينه الملاهي لكنه مكان في جليد للتزحلق واللعب
نور بصدمة وفرحة:اييييه دا
عمر بحب:حبيت اخلي الليلة دي اجمل ليلة في حياتنا وعمرك ما تنسيها
نور فضلت بصاله شوية بعدها حضنته جامد
نور:انا بحبك اوي اوي
عمر بحب:يااااه ي فرج اللله اخيراا
وتبت في حضنها
ودخل وهو شايلها زي الطفلة
نور بخجل: عمر نزلني
عمر ابتسم وكمل طريقة ودخلو لبسو اللبس اللازم للتزحلق وخرجو وفضلو يلعبو ويجرو كتير وكانو في قمة انبساطهم
نور بضحك وخوف:لالا ونبي ي عمر لا مترميش تاني
عمر ضحك وفضل يرمي عليها تلج
عمر:ااااه مش تحاسب
شاب:اسف
ومشي وسابه
نور وعمر كملو جري وتنطيط ولعب واخيرا خرجو
عمر:ايه دا تلفيوني فين
نور بقلق:ايه مش لاقيه دور كويس
عمر:مش لاقيه يظهر وقع جوا تعالي اروحك بعدها ادور عليه
نور:لا احسن حد ياخده تعالي نسأل الأول
عمر:تعالي بس الوقت اتأخر طنط هتيجي تجبنا بنفسها
نور ضحكت ومشيت هي وعمر
وصلو البيت
عمر بيحضن نور لانه مبقاش قادر علي بعدها
نور طلعت علي السلالم وعمر اتحرك بالعربيه
نور لسة هتفتح الباب جلها مسج من عمر مكتوب فيها
(حبيبي انا لقيت الفون واقع في العربيه انزلي دقيقة هديكي حاجة واطلعي هتلاقيني في متخل العمارة)
نور استغربت ان عمر بيقول انو لقا الفون في العربيه مع انه قال للسكيرتي انو هيدخل بي
نور محطتش في بلها ونزلت
نور نزلة علي اخر سلمة بس مش لقيا حد فجأة جه حد من وراها وحط علي بقها منديل مجرد دقيقة كانت نور غابت عن الوعي
google-playkhamsatmostaqltradent