رواية نور ملكي انا الحلقة الثامنة 8 بقلم ميسون عبدالمجيد

الصفحة الرئيسية

رواية نور ملكي انا البارت الثامن 8 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية نور ملكي انا كاملة

رواية نور ملكي انا الفصل الثامن 8

زياد بأبتسامة:دعوة فرحنت انا وزينه
عمر بصدمة:نعااااااام
زينه بأبتسامة واستفزاز:مرضناش نبعت الدعوة مع السكرتيرة قلنا نجبها بنفسنا دنتي مش أي حد ي عمر مش كدة ي حبيبي
زياد بأبتسامة:طبعا ي قلبيه
عمر بصلهم وبص لنور ومش قادر يتكلم
وفي حالة صمت رهيبه نور حاولت تقطعه
نور بأبتسامة واستفزاز:ايييه دااا لااا بجاااااد بتهزريييي شوف ي عمر احنا كنا بنكلم في ايه وهما جم كلمونا في ايه لالا بجد ايه الصدفة
عمر باصصلها ومش فاهم ولا زينه ولا عمر
عمر حاول يطبلها:اااه شوفي سبحان الله
زينه بعدم فهم:هو في ايه
نور قربت من شنطتها مسكتها وطلعت دعوة
نور بأبتسامة واستفزاز:شوفي تخيلي دي فيها ايه
عمر باصصلها بصدمه من تصرفها
زياد:دي دعوة بس ملها
نور بأبتسامة واستفزاز:مهي انا كنت قيما انا وعمر عشان نوريكم دعوة فرحنا
عمر اتصدم اكتر ومش قادر يرد
نور:شوفو كنا جيبنها لسة اول دعوة جبناها نشفها وقلنا للراجل يعمل كتير اوي هشان هنعمل فرح مفتوح علي البحر ونعزم الكل وقلنا لازم نوريكم اول دعوة لانك ي زينه انتي ليكي معزا خاصة
زينه بصلها ومن كتر الغضب عنيها اتملت دموع بتحاول تخبيهم
زياد بأبتسامة:لا بجااد دا احنا علي كدة ممكن نعمل فرح مع بعض ونسيبك بقي ي زينه من الاوتيل والخنقه
زينه مبتسمه غصب عنها وبتهز راسها
زياد:ورينا بقي دعوتكم عملا ازاي
نور رجعت لورا ومسكت الدعوة وتبتت فيها زياد بصلها بأستغراب
نور بتوتر بداريه:لا مهو مش هينفع بصراحة دي اول دعوة وقلنا نشفها ومعجبتناش صحيح ي عمر قلت للراجل يعمل اللي قلنا عليه
عمر بيجز علي سنانه:امممم
نور:خلاص بقي سيبكم من دي واول ما الجديدة تطبع هنجهلكم بنفسنا
زياد:تمام يلا احنا ي روحي
مشيو خطوة
نور:زينه
زينه بصتلها:نعم
نور بأستفزاز:مبروك ي حياتي
زينه بغل:ومبروك ليكي
بعد ما خرجو نور اخدة نفسها براحة
عمر متكلمش بس قام بعد ما مشيو علي طول قفل باب المكتب وتربسن ونزل كل ستاير المكتب ومبقوش شيفين حد
نور بأبتسامة وخوف بسيط:احم ايه رايك
عمر بهدوء ما قبل العاصفة:انا عايز افهم دلوقت ايه اللي عملتيه دا
نور ببرود وخوف:عصبتها شوفت عصبتها خليتها هتعيط
عمر بنرفزة:ايه الجنان دا كدة هيقولو للكل والكل هيفضل يتكلم ان عمر البحيري هيتجوز وانا معرفش أي حاجة عن الموضوع وايه الدعوة دي اصلا
نور بخوف:احم دي دعوة واحدة صحبتي كانت مديهاني الصبح فرحها بعد بكرة
عمر بيجز علي سنانه بغضب: يعني لو كانو شافوها ها كان هيبقي منظرنا ايه هااا ردي مش تبصي وتسكتي كدة
نور ببرود عكس خوفها:انت متعصب كدة ليه ليه ديما متعصب هدي اعضائك انت لسه في عز شبابك افرد طقلك عرق دلوقت تروح مننا واحنا مستغنين عنك احن اقصد منقدرش علي فراقك
عمر اتجنن من برودها ومسك فازة رماها في الارض بغضب اتفتفتت علي ميت حته
عمر بغضب وزعيق:انتي ايه قد اييييه برداااا ها قوليلي انا غلطان اني نزلت من مستوايا وقبلت بللعبه زي دي مع وحدة زيك معندهاش مخ
نور اتخضت وحست انو فعلا مضايق وشافت في عنيه نظرة حزن مش عرفة سببها يمكن لانه فعلا حب زينه وهي كانت ولا علي باله وكمان زعلت جدا لان لاول مرة بعد تلات شهور من تعارفهم عمر يزعقلها كدة ويقلل منها
نور بصتله بحزن شديد وعمر لاول مرة يشفها كدة بصتله وكانت عنيها مليانه دموع
نور وهي حطا وشها في الارض:انا اسفة ي مستر عمر وصدقني هريحك مني وهحاول اصلح كل اللي حصل بسببي وهرجعك للي بتحبها
نور مستنتهوش يرد وسابته وخرجت
وخرجت برا الشركة خالص
عمر بص من شباك مكتبه لقاها وقفه تحت الشركة بتمسح دموعها وقفت تكسي ومشيت عمر لعن نفسه علي الكلام اللي قلهلها
حاتم دخل علي طول
حاتم:عمور كنت عايز. ا..
عمر قاطعه بغضب:ايييه قلة الذووق دي كااام مرة اقلك تخبط
حاتم بأستغراب من لهجه عمر معاه:قلة ذوق عمر انتي بتكلمني انا بجد
عمر بصله ونفخ بضيق وتعب وحزن
حاتم بعتاب وحزن:تمام ي صاحبي انا اسف وحقك عليا وتاني خرة هخبط قبل ما ادخل ي بشمهندس عمر
عمر بحزن:استني ي ح .
حاتم مستناش وخرج برا المكتب وعمر قرب يطق وهو بيزعل اقرب الناس ليه وكمان غلط في حاتم صاحب عمره
عدي اربع ايام علي نفس الحال نور حبسا نفسها في البيت مش بتخرج وعمر كذلك وكل واحد قاعد في بيته مستغرب ان التاني مسألش عليه
لغاية ما نور قررت تنهي كل حاجة
نور نزلت الشركة في اليوم إللي عمر كمان قرر انو ينزل
نور دخلت وراحت علي مكتبها طلعت ورقة وبدات تكتب
وعمر كمان طلع مكتبه محدش كان يعرف ان التاني موجود
حاتم كان في مكتبه فرح جدا ان عمر رجع الشغل بس كان لسة زعلان منه اتحجج بالشغل عشان يشوفه
حاتم خبط ودخل
عمر بأبتسامة بهته:بعد سبع سنين مع بعض في الشركة بتخبط قبل ما تدخل
حاتم من جواه كان مبسوط ا انو شاف صاحب عمره بس كان باين عليه الحزن وانو مش كويس حاتم مثل الجدية
حاتم بجدية:جيت اقلك ان في شغل كتير جدا متراكم لانك غايب بقالك اربع ايام مش بتيجي ونور كمان وفي اجتماع كمان ساعة
عمر بهدوء:تمام
حاتم بصله بحزن وخرج
عند نور قعدة لسة بتكتب (وعلي فكرة كانت راحة من غير الدبلة)
الباب خبط ودخل حاتم نور شالت الورقة بسرعة
حاتم بأبتسامة: حمدالله على السلامه ايه الغياب دا كله
نور بأبتسامة بهته:الله يسلمك ظروف بقي
حاتم:تمام حبيت اقلك ان في اجتماع مهم كمان ساعة ولازم الكل يحضر
نور بسخرية:لا بقي ما خلاص مبقاش ليه لزوم
حاتم بعدم فهم:نعم ودا اللي هوا ازاي مش فاهم
نور طلعت ورقة تاني:استقالتي
حاتم بصدمة:انتي بتقولي ايه بتهزري صح ايوا اكيد
نور بأبتسامة بهته:للاسف مبقاش في وقت للهزار قلي مديرك فين
حاتم بعدم فهم:مديري!!!
نور:صحيح مش مديرك بشمهندس عمر فين ولا اقلك خلينا في زينه الاول
حاتم بعدم فهم نهائي:زينه في مكتبها
نور بأبتسامة:تمام مكتبك خد راحتك
زينه سابته وقامت وهيا خرجا من مكتبها لمحت عمر داخل مكتبه كانت بتتحاشي تبصله نهائي
عمر بهمس:ن..
مكملش كلمته ودخل مكتبه وقفله بغضب
حاتم دخل وراه
حاتم بهدوء:عمر خد الملفات دي
عمر بصله:حاتم استني
حاتم بجمود:نعم ي عمر
عمر بهدوء وحب:انا اسف
عمر بجدية:علي ايه بس يلا خلص الملفات دي وابعتهم
عمر مسكه من ايده
عمر بحزن:حاتم انا اسف انا بجد اسف اني كنت قليل الذوق معاك بس انا فعلا الايام دي مضغوط ومش عارف مالي وانت اكتر حد انا محتاجه جنبي دلوقت
حاتم بصله بحب:متعتذرش ي صاحبي انت اخويا وصاحبي وعمري ما ازعل منك
وحضنو بعض
(تراني تأثرت لحظة ابكي اهئ اهئ اهئ سوري ي جماعه)
نور راحت لزينه خبطت ودخلت
زينه بضيق وغل:نعم
نور قعدة بهدوء
نور بهدوء:ممكن تنسي أي خلاف كان مابينا ونتكلم جد شوية كا اتنين عاقلين كبار
زينه نفخت بضيق
نور بهدوء:انا عرفة انك بتحبي عمر او بمعني اصح معجبه بيه وهو كذلك
زينه بصلها بأهتمام ودهشه:وبعدين يعني اكيد عمر قلك
نور بهدوء:زينه انا وعمر مش بنحب بعض ولا زي ما الكل فاكر الحقيقة عكس كدة خالص انا لسة عرفة عمر من تلات شهور صدفه لما عرض عليا اني اقبل اكون خطيبته لمدة ست شهور بص
زينه بعدم فهم:انتي بتقولي ايه انا مش فهمه حاجة
نور: الحقيقة ان عمر كان معجب بيكي واكتشف دا لما لاقاكي رحتي من ايده واتخطبتي لغيره طلب مني اني أمثل معاه اني خطيبته عشان يخليكي تغيري وترجعيله واطلع انا من المولد دا كله
زينه بذهول وفرحة:انا مش فهمه حاجة معقول عمر يعمل كل دا عشاني
نور ابتسمت بحزن:حبيت اقلك علي الحقيقة واه اشوف وشك بخير
زينه بعدم فهم:ليه بتقولي كدة
نور بأبتسامة حزينه:هقدم استقالتي عن اذنك
نور خرجت وكان من جواها شعور وحش اوي معقول بعد كل دا وكل المشاعر اللي حثتها مع عمر خلاص قصتهم بدات قبل ما تبتدي اصلا وهتستسلم وتسيبه
عمر بغضب وباصص لنفسه في المرايا:انت مش بتحبها لا لاااا
نور كانت معديا من قدام المكتب وكانت سمعا صوت اللي اتكسر رغم زعلها منه لكن قلبها وجعها عليه ودخلتله لقيته قاعد علي كرسي وماسك ايد اللي عماله تنزف
نور جريت عليه
نور بخوف:ايه دا ازاي دا حصل ايدك بتنزف ودا غلط
عمر بصلها ومش بيرد
نور خرجت بسرعة طلبت من السكرتيرة مطهر وقطن وطلبت حد ينضف
بعد وقت
كانت نور مسكا ايد عمر وبتلفله ايده بحنيه رهيبه وعمر باصصلها وساكت
نور بعدة عنه بمعني خلصت
عمر اتكلم:رجعتي ليه بعد كل دا رجعتي ليه معندكيش كرامه هاااا بعد كل الاهانه دي ورجعتي تاني
نور قامت بغضب:لااااا اسمع مش عشااان سكتلك مرة هتلعب بيا انا بشمهندسه نور العابدين مفيش حد يستجرا يقل مني بكلمه بس انا سكتلك المرا اللي فاتت لاني كنت فعلا غلطانه لكن دلوقت لاا وآلاف لا ومتفكرش اني هموت عليك ولا ديبا في دباديبك انا بكرهك ي عمر بكرهااااك
عمر بصلها بصدمه مش من كلامها لكن من كلمة بكرهااااك الكلمه دي جرحته اوي ومقدرش يرد نور سابته وخرجت بغضب دخلت مكتبها ومسكت الورقة وكملت كتابه
بعد وقت
الباب بيخبط
السكرتيرة: بشمهندسه نور بفكر حضرتك أن في اجتماع كمان عشر دقايق
نور بسخرية:لالا انسيني خلاص انسي ان كان في حد في الشركة اسمه نور قوليلي بشمهندس عمر في مكتبه
السكرتيرة:ايوا ومعاه بشمهندسه زينه
نور:تمام اتفضلي انتي
نور قامت واتجهت لمكتب عمر
عند عمر
زينه:معقول ي عمر تعمل كل دا وانا معرفش طب ليه ليه مجتليش واعترفت بأعجابك ليا ليه كل دا عشان كبريئاك صح طبعا ازاي ازاي بشمهندس عمر البحيري يعمل الكلام الفاضي دا
عمر باصصلها وساكت وعرف ان نور قالتلها كل حاجة
زينه:قول اتكلم قول اي حاجة قول انك عايزني وانا مستعدة دلوقت حالا اسيب زياد وارجعلك
وهنا نور كانت دخلة بس وقفت لما سمعت
عمر اتكلم:انا اسف ي زينه اسف علي كل حاجة عملتها وزعلتك مني اسف اني كنت بعيد عنك وانك ديما كنتي مستنياني زينه انا.
نور مقدرتش تتحمل وراحت علي مكتبها بسرعة وعماله تعيط علي ما اخر ما عندها
عمر كمل كلامه:انا حبيت ي زينه ولأول مرة قلبي يعرف معني الحب اللي بجد لاول مرة احس بوجع الحب بس عشان عشان نور ي زينه انا فعلا كنت عامل تمثليه مع نور عشان ترجعيلي لكن اللي حصل عكس كدة انا حبيتها والحب دا خارج ارادتنا
اما نور
نور مسحت دموعها بغضب:متساهلش دموعي دي دموعي اغلي منك بكتير وخسارة فيك الورقة دي
نور اخدة الورقة وقامت وهي ماشية الورقة وقعت منها في المكتب ومشفتهاش
عند عمر
زينه بصدمه:عمر بتقول ايه لا ي عمر انت بتحبني انا
عمر بحزن:صدقيني قلبي محبش غير نور
زينه بدموع:وانا انا حبيتك
نور خبطت ودخلت
نور بجمود: بشمهندس عمر ممكن لحظة
عمر قام وراح وقف عند المكتب وكانو بعاد عن زينه
نور بجدية: بشمهندس عمر فرصة سعيدة علي الوقت اللي قضناه دا وياريت تقبل استاقلتي
عمر بصدمه: نور انتي بتقولي ايه
نور بأبتسامة وجمود:عرفة ان حضرتك فرحان كدة اتفضل
عمر بحزن:نور انا..
نور قاطعته:بلاش اهانه اكتر من كدة ممكن تقبلها وتخليني امشي
عمر:ي نور انتي مش فهمه حاجة
نور:ولا انت فاهم وبتمنالك حياة سعيدة مع الانسانة اللي بتحبها
عمر:نور اناي الانس..
نور قاطعته:عن اذنك عن
عمر بحزن:طب استني
عمر فتح الدرج وطلع دفتر شيكات وبدء يكتب
عمر بيمد ايده بحزن شديد:اتفضلي ي نور دا شيك بمليون جنيه أنتي كسبتي
نور اخدته منه وابتسمت بسخرية
نور قطعته ميت حته ورمته علي المكتب
نور بعنين حادة:انا لما جيت هنا واتفقت معاك علي التمثليه دي لو كان غرضي المليون جنيه كنت عملت أي مشكله من بدري وخليتك دفعتهم لكن انا كان غرضي اني اتوظف في شركة محترمه بس مش للاسف
نور لفت بكل كبرياء وخرجت
عمر قعد وحاسس انو هتجراله حاجة
___________________________________بعد مرور اسبوع
نور خلاص مبقتش تيجي الشركة والشركة من غيرها مبقاش ليها طعم ولا فيها حياة بالنسبة لعمر مبقاش قادر يقعد في الشركة من غيرها من غير عنادها واستفزازها وحشته اوي قام دخل مكتبها وفضل يلف فيه ويفتكر كل ذكري ما بينهم عمر بص من الشباك وافتكر
________________________فلاش باك
نور:الله عليا الله بجد ربنا يحميني
عمر رفع راسه بصلها:ايه لقيتي حل
نور بأبتسامة:بوص
عمر بعدم فهم وغيظ:ايه دا
نور بطفولة: مصاص دماء بقالي اسبوع برسمه عشان يطلع بالشكل دا
عمر بنرفزة من برودها:بقلنا تلات ساعات قعدين وانا بشتغل وفكرك بتشتغلي اتاري جنابك بترسمي
نور بأبتسامة:بوص والله في شبه منك وانت متعصب أنا بقول تعلقها في اوضتك
عمر بهدوء حاد:نور متعصبنيش
نور:منتي علي طول متنرفز وايه الجديد بس بص والله شبك حتي في شبه من سنانك
عمر بصلها وغصب عنه ضحك
___________________________________باااااااك
عمر كان مبتسم فاق من شروده وبص بصه اخيرة للمكت وكان خارج بس لفت نظره ورقة وقعة وعليها تراب ميل اخدها ونفضها وفتحها وبدء يقرا
(همممم مش عارفه اكتب ايه بجد مش عارفه اكتب ان الانسان اللي حبيته واول انسان دخل قلبي خلاص مش هيبقي ليا الرسالة دي انا كتبهالك ي عمر وهسبها في مكان صعب ولو حبتني زي منا حبيتك اكيد هتلاقيها تعرف من اول مرة شفتك فيها في حاجة جوايا اتهزت مكنتش بطيقك في الاول بس مع الوقت حبيتك حبيت فيك عصبيته إللي موجودة علي طول شدني ليك تقلك وانك ديما قافل علي قلبك انت اللي زيك عمره ما حب ويوم ما يحب هيتوجع اوي انت قلبك ابيض ونضيف اوي ي عمر انا بجد حبيتك بس انا مكنتش حاسس بحبي ليك وكنت بدور ازاي ترجع زينه ليك اقلك انت عمرك ما حبيت زينه ولا حتي اعجبت بيها دا مجرد حب تملك يعني هيا معاك بقلها عمر فا مقدرتش تشفها مع غيرك لكن عمرك ما حبيتها بس انا حبيتك من كل قلبي
كان في كام سطر فاضي
عمر كمل
نور وباين من كتبها انها متعصبه
(تعرف خسارة فيك خسارة كل ذرة حب حبتهالك انت متستهلش اول ما زينه راحتلك رجعتلها ماشي انا بكرهك ي عمر بكرهك ومش هسيبلك الورقة دي انا متستهلهاش
عمر قفل الورقة وكانت عنيه مليانه دموع لاول مرة هو فعلا موجوع اوي بس اللي وجعه قلبه فعلا اللي بيحب يتسحمل وجع القلب مش مصدق ان نور كمان حبته زي ما عشقها
عمر خرج بسرعة
حاتم: عمر ك..
عمر مردش عليه وخرج جري برا الشركة وركب عربيته واتجه لبيت نور
بعد وقت وصل وطلع جري وفضل يخبط
فتحت تاج
تاج بضيق:نعم
عمر بلهفه:فين نور
تاج بغضب:معرفش ليك عين تسأل عليها بعد اللي عملته فيها
عمر بحزن شديد واول مرة يكون بالحالة دي:تاج ارجوكي قوليلي نور فين انا بحبها والله بحبها ومستعد انسيها كل اللي فات
تاج بصتله بشفقة ومش عارفه تقوله ايه
عمر بحزن:ارجوكي قولي
تاج بحزن:نور رجعت اسكندريه من اسبوع وقالت انها خلاص ملهاش قعاد هنا ومش هترجع ودا بسببك
عمر مردش ونزل ركب العربية بسرعة
عمر في العربية ومتجه الاسكندريه وماشي بأقصي سرعة وسرعة غير قانونينه
فونه عمال يرن
عمر بنرفزة:نعم ي حاتم ايه
حاتم:انت فين يابني
عمر:مسافر اسكندريه
حاتم بعدم فهم:ليه وفجأة كدة
عمر:ايوا وك...
صوت دوشه جمدة
حاتم بخوف:عمر عمر رد عليا انت روحت فين انت كويس صح عمااار
________________________________بعد مرور شهرين
نور قعدة علي البحر ولبسه دريس ابيض لغاية الركبه وبصا للبحر وسكته
_كام مرة اقلك متقعديش كدة عيزا تسمعيها طب يستي بغير عليكي ها ايه رايك
نور اتصدمت من الصوت اللي عرفاه كويس اللي اول ما سمعته قلبها رجع للحياة تاني وكأنها كانت ميته بس خلاص رجعت للحياة
نور كان نفسها تلف تحضنن جامد اوي وتقله قد اي وحشها بس كرامتها منعتها (اتعلمو من نور بدل ما انتو مشيين تدورو علي محلات كرامه 🙄😏😂)
نور مبتصلوش وعملت انها مش سمعه
عمر قرب اكتر:ي واد ي تقيل بذمتك موحشتكيش لفيلي ط
نور لفت بغضب شديد:انت ايه ها انت ايييييه وبصت بصدمة من منظره
عمر بأبتسامة جذابه:انا بحبك
نور:....
google-playkhamsatmostaqltradent