رواية صعيدي خطف قلبي الحلقة الثامنة 8 بقلم حنين محمد

الصفحة الرئيسية

رواية صعيدي خطف قلبي البارت الثامن 8 بقلم حنين محمد

رواية صعيدي خطف قلبي كاملة

رواية صعيدي خطف قلبي الفصل الثامن 8

حامد حط صورة ست قدامه وبيدعيلها والدموع مالية عيناه....... 
جاه صوت من وراه وقال : 
يااا يا خوي..... لسه منستهاش....... 
حامد بيبص لمصدر الصوت بيلقيه اخوه حسام...... 
حامد : وكيف انساها يا خوي.......انت خابر هي كانت ايه.....النهاردة سنويتها...... 
حسام طبطب على كتفه وقال : 
خابر يا خوي.......ربنا يرحمها ويسكنها فسيح جناته...... 
حامد : يا رب...... يا رب 
على الجانب الآخر 
مهران قاعد في السكن وبيصلي وبيدعي بكل حرقة ودموع : ربنا يرحمك يا غالية...... ربنا يرحمك ...... 
وفضل يدعي..... 
(ايه بقي حكاية الست دي هنعرفها بعدين 💛)
محمود راح لميرا : 
ها يا ميرا جبتهم اهو يلا بجي..... 
ميرا : يلا يا زميلي.... تسلملي يا رب...... 
محمود : ربنا يكرمك يا اسطا......
ميرا اخدت الاندومي وعملته وبدأت تاكل هي ومحمود....... 
ميرا : ها ايه رايك يا زميكس..... 
بقلم : حنين محمد عبدالرحيم (حنون) 
محمود : عفارم عليكي يا ميرو.....طعمه حلو جوي..... 
ميرا بغرور مصطنع : عارفة يا برو..... انا اصلا اسمي الحقيقي..... الشيف ميرا....بس مبحبش الغرور...
طب تعرف حاجة..... 
محمود : لا معرفش.....
ميرا : ما انت لازم ما تكونش عارف علشان انا لسه هقولك دلوقتي ..... تعرف الشيف بوراك ذات نفسه بيتعلم مني.... .والشيف الشربيني كمان..... 
محمود بسخرية : اه ما انا عارف يا زميلي انتي هتجوليلي..... 
ميرا : مش عارفة ليه حاسة انك بتستهين بقدراتي.... 
محمود: لا يا ميرو....عيب عليكي برضه..... انا استهين بيكي...
ميرا : اه يا اسطا ما انا عارفة.....يلا كل بقي يا اما هاخده منك.... انا مفجوعة خلي بالك.... 
محمود : لا علي ايه.....مش هتحدت واصل.... 
المهم خلصوا اكل وكدة..... 
محمود : شكرا يا ميرو..... 
ميرا : العفو يا حودة..... صح بقولك يا ابني.... الاكونت بتاعك على الفيس بوك ايه؟!
محمود : الاكونت بتاعي هو ***********وهتلاقيني حاطط صورتي..... 
ميرا: تمام يا برو هبقي افتح وابعتلك ادد..... Ok
محمود : تمام يا ميرو.... تصبحي على خير... 
ميرا : وانت من اهله..... 
بقلم : حنين محمد عبدالرحيم (حنون) 
ودخلت ميرا فتحت موبايلها وقعدت تقلب في الفيس وكدة...... وبعدين بحثت عن اكونت محمود..... 
وبعتتله ادد.... وهو قبله..... دخلت علي البروفايل بتاعه 
فضلت تتفحصه وكدة ولقت صور ليه...... 
ميرا : طب والله يا لا يا حودة..... انت طلعت جامد اوي. ...انا اخويا جامد بقي..... 
المهم دخلت تقرا الكومنتس و كدة لقت مهران كاتبله كومنت (منور يا حودة)  ......
المهم دخلت على اكونت مهران وشافت صورة بروفايله وكدة......اللي باين فيها اد ايه هو حلو وقمر بجد..... 
دخلت شافت بقية صوره
 و فضلت اللي هي مبحلقة كدة 😲 :
ايه ده بقي....ده بقي....ده بقي.....ده..... 
هو فيه كدة يا جودعان...... 
يعني مش عارفة اقول عليه ايه من جمدانه ده..... 
طب اروح اعاكسه طب...... ولا اعمل ايه..... 
ده غلب القمر في جماله......
 يا اخي جاتك القرف في حلاوتك دي..... 
انت عصبي اه وزعلان ومضايق مني مع اني مكنتش اقصد... بس ضحكتك قمر يا لا يا مهران... 
(كل ده وهي بتكلم الصورة) 
.....ايه يا ميرا في ايه..... اجمد كدة......في ايه.... شكله عادي يعني ولا قمر ولا حاجة..... وكمان انا داخلة على بروفايله ليه..... انا هطلع منه.....
بقلم : حنين محمد عبدالرحيم (حنون) 
 وطلعت منه وقفلت الموبايل ومسكت رواية انت لي.... تكملها وكدة وشافت بقي حب وليد لرغد اللي منذ الصغر اساسا ..... وبعد كدة رجعت تاني....مسكت الموبايل
وطرحت سؤال على الفيسبوك...... 
(ايه هو معني الحب من غير بقي كلام الروايات والافلام بقي يعني في الواقع ؟!)
(ده السؤال اللي انا طرحتوا عليكم امبارح 😂😂)
وبعد فترة دخلت شافت الكومنتس وكدة......
ناس جاوبت وقالت الاهتمام..... وناس قالت الثقة اهم حاجة الثقة لو في شك بين الطرفين كل حاجة هتبوظ حتي لو فيه اهتمام .......وناس تالتة جاوبت..... الامان الحب هو الامان احس اني وقت ما اضعف ومش قادرة هو اول واحد اجري عليه.... احس اني مدام هو معايا خلاص مش عايزة حاجة غيره......
 وناس تانية قالت الحب بالافعال يعني وقت المواقف الصعبة ألاقيه جنبي وفي ضهري ومعايا..... مش وقت الفرح الاقيه جايبلي ورد وكلام وبس لا وقت الحزن هو اللي بيبين.... 
وناس قالت الحب هو احترام وتقدير وتحمل الطرف الاخر بكل عيوبه ومشاركته في ابسط هواياته..... 
وناس قالت الحب احتواء ومودة ورحمة ومشاركة.....
ميرا بعد ما قرأت كل الكومنتس عدلت البوست وقالت 
(كلنا بتختلف نظرتنا للحب......ومفهومه بيختلف من شخص لأخر..... من وجهة نظري صعب تلاقي الحب ده دلوقتي في الزمن ده عمرك ما هتلاقي حد يحب روحك قبل ما يحب شكلك.... بالمناسبة حب الارواح قبل الاجساد هو ده الحب اللي بيدوم.... لانك حتي مهما كبرت اللي بيحبك بيحب روحك قبل شكلك.... بس صعب تلاقي ده دلوقتي.....) 
وقفلت الموبايل ونامت...... 
جاء الصباح ☀️
بطلتنا الحلوة فاقت اخدت شاور ولبست بيجامة اوفر سايز كالعادة ونزلت : صباح الخير...... 
كل اللي قاعدين : صباح النور..... 
قعدت بدأت تتناول فطورها ......المهم الكل خلص 
ومحمود راح شغله .....وهي قاعدة مش عارفة تعمل ايه..... زهقت من الفيس وكدة..... 
ميرا : يا ربي على الزهق ده...... انا مش عارفة اعمل ايه..... تعالي يا بت يا ميرا نامي شوية......انا لسه صاحية وعايزة انام عادي...... 
مهران قاعد بيشتغل وفي دماغه صورة ميرا 
مهران : اباي..... يا ربي بقي.....انا ورايا شغل عاد.... كيف بفكر في ميرا دي...... انا مش هفكر فيها واصل.... هي ولا تهمني أساسا...... انا مليش دخل بيها واصل......ولا هكلمها..... بس لو لجيت خلجاتها مش ولا بد ممكن افقد اعصابي.... ربنا يستر ومجتلهاش في يدي في مرة من المرات..... مش خابر فيا ايه..... مش خابر......
وسط تفكيره دخل محمود..... 
محمود : ايه يا خوي عامل ايه ؟؟!
مهران : زين الحمد لله يا خوي..... انت عامل ايه
محمود : زين الحمد لله.... ايه رايك يا خوي....نتحمع الليلة ونجعد مع بعض العيلة كلها..... نتحدت ونضحك سوا..... 
مهران : فكرة زينة..... خلاص انا هاجي ....انا متوحش اقعد معاكم اساسا..... انت جولتلهم في الدار..... 
محمود : لا لسه هروح اجولهم بس انا متاكد ان جدي مش هيمانع 
مهران : تمام يا خوي.... هاجي الليلة..... 
محمود : تمام..... سلام  بجي وانت كمل شغلك..... 
بقلم : حنين محمد عبدالرحيم (حنون) 
مهران : سلام..... 
المهم محمود رجع من شغله والكل قاعد على السفرة علشان الغدا وكدة...... 
محمود : بجولك يا جدي.... تمانع لو كلنا نتحمع الليلة بجالنا كتير متجمعناش زي ما كنا..... 
الجد : لا يا ولدي معنديش مانع واصل... انا بحب اجمعكم..... 
محمود : تمام يا جدي.... مهران هيجي.... 
الجد : زبن يا ولدي..... 
وميرا نزلت قعدت علي السفرة جنب محمود..... 
الجد : يا بنيتي هنتحمع الليلة باذن الله كلنا..... 
ميرا : وماله يا جدو هيبقي حلو اوي..... 
محمود قال لميرا : دي فكرتي يا ميرو.... عشان تعرفي اني مش قليل في البلد دي..... 
ميرا بضحكة : ما انا عارفة يا برو.... بس انت مبتحبش التكبر..... 
بقلم : حنين محمد عبدالرحيم (حنون) 
محمود : امال ايه.... التواضع في الحياة دايما مبدأنا... 
ميرا بضحك : انت فصلان......
المهم خلصوا وميرا طلعت اوضتها وجاية ماسكة
الموبايل لقت رسالة جاتلها 
( مش هترجعي بقي لقلبي يا أميرة قلبي وحشتيني  )
ميرا اول ما شافت الرسالة...
google-playkhamsatmostaqltradent