رواية العزف بشغف علي الاوتار الحلقة السابعة 7 بقلم رقية محمد

الصفحة الرئيسية

رواية العزف بشغف علي الاوتار البارت السابع بقلم رقية محمد

رواية العزف بشغف علي الاوتار

رواية العزف بشغف علي الاوتار الفصل السابع

وتر : قولت لأ يعني لأ ... هبة كلامي يتسمع ده ابني وأنا اللي اقول يروح ولا لأ .
وفجأة أوقعت سارة الفازة المتواجدة بجانبها فلتفت وتر نحوهما وأغلق الهاتف وذهب نحوهم 
وتر بتوتر حاول اخفائه : بتعملوا ايه هنا 
شغف بارتباك: مفيش طلعنا نتشمس 
وتر : تتشمسوا اتناشر بالليل 
سارة : الله يخربيتك.... يا أبيه هيا كانت طالعه تشم هوا وقابلتني فخدتني معها 
وتر : اطلعوا فوق 
شغف وسارة في نفس واحد : حاضر 
وصعدت شغف وهي تفكر فيما سمعته بينما سارة توجهت نحو غرفة والدتها 
- ماما  ماما اصحي في مصيبة 
حنان بفزع: الله يخرببتك في ايه 
- شغف عرفت 
حنان: عرفت عرفت ايه يا هبابه انتي
سارة : عرفت ان هبة لسه عايشة 
حنان : يا نهار أسود .... بتقولي ايه 
سارة  : زي ما سمعتي حولت اغطي على صوته مش عارفه سمعت ولا لأ 
حنان : يعني ممكن تكون مسمعتش 
سارة  : أيوة.... أنا لازم أقول لوتر 
حنان: استني 
سارة: استني ايه 
حنان : انتي بتقولي ممكن تكون مسمعتش 
سارة : وممكن تكون سمعت 
حنان : ببقي نستني بكرة لو تعاملت عادي يبقي معرفتش 
سارة : ما هي ممكن تتعامل عادي 
حنان : الست اللي تنجرح بمترجعش زي الأول 
سارة : يعني مقولش لوتر 
حنان :لأ طبعا نقلقه على الفاضي 
سارة : تمام 
        _______ في غرفة شغف ________
دلفت الحمام وحاولت كتم شهقاتها وعندما فشلت فتحت الصنبور لتندفع المياه وتندفع معها دموعها وتبكي بحسرة وفجأة خطرت علي بالها فكرةوأحضرت هاتفها واتصلت بأحدهم 
- الو 
= الو مين اللي بيتصل في الوجت ده
- دي أنا يا شادية 
= شجف كيفك وبتتصلي دلوجيت ليه في حاجه لسمح الله 
- لأ يا شادية بس عندي سؤال وعلشان خاطري لو كان ليا عندك خاطر متقوليش لحد 
= خير وغوشتيني كده 
- مرات وتر كان اسمها ايه 
= اسمها داليا مالك يا شغف مخ فين 
- يا بنتي أقصد اللي ماتت 
=اه كان اسمها هبة 
وقع الإسم عليها كالصاعقة وبدأ جسدها بالإرتجاف
- شكرا يا شادية أنا لازم اقفل 
وأغلقت الهاتف وأكملت بكاؤها حتي فزعت علي صوت طرقات الباب 
وتر: شغف 
شغف وهي تمسح دموعها : أيوة 
وتر : انتي كويسة 
شغف : أيوة 
وقررت أن لا تعلم أحد بأنها علمت وأيضا ستحاول جعل الجميع يقتنع بهذا لأنها علمت أن سارة كانت تعلم بسبب تعابير وجهها وبالتالي سوف تخبرهم لهذا عليها ...
وتر : شغف 
شغف : خارجة اهو 
وعدلت مظهرها و خرجت بابتسامة 
شغف : في حاجة 
وتر: لأ أصلك اتأخرت 
شعرت شغف أنها علي وشك البكاء علي حظها فارتمت أحضانه 
وتر: انتي كويسه 
شغف وهي تحاول التماسك : أنا بحبك اوي يا وتر 
ابتلع وتر ريقه بصعوبة ورفعت له رأسها تحاول إيجاد إجابة في عينيه لم تجد سوي نظرة عابرة تعني أنه لا يستطيع لكنها أخفت الأمر عندما همست قائلة 
- أنا عاوزة أروح لبابا 
وتر: تمام بعد ما نرجع من عند خالتي 
و تركها وتستطح على الفراش 
شغف في نفسها: يا تري في ايه تاني يا وتر مخبيه 
           _____ في قصر وتر الجارحي ______
في صباح اليوم التالي كانوا يجلسون علي الطاولة واقتربت شغف من أذن سارة 
- عجبك اللي حصل امبارح 
سارة بخوف: حصل ايه 
- التهزيق اللي خدناه علي مفيش لا سمعنا وبرضو اتهزقنا 
سارة بفرح : يعني ما سمعتيش 
شغف بمكر: وأنا هسمع إزاي بصوت البلبل اللي كان بيغني 
سارة  بصراخ : بجد 
نظر لها الجميع باستغراب لتقاطع داليا نظراتهم 
داليا: بقولك يا وتر 
وتر : ها يا حبيبتي 
داليا : أنا عايزة فستان تاني الفستان اللي جبته معجبش ماهي 
وتر : هو انتي اللي هتلبسيه ولا ماهي 
داليا : متنساش أنها ديزاينر كبيرة وأكيد زوقها أحسن وبعدين انت هتستخسر فيا فستان 
وتر : أكيد لأ يا روحي 
ها هو البركان على وشك الانفجار أغمضت شغف عينيها تحاول أن ... وفجأة دخلت الخادمة 
-* وتر بيه استاذ خالد بره 
شغف بفرحة ممزوجة بصدمة: بابا 
وركضت نحو غرفة الضيوف وعندما رأته ارتمت في أحضانه تبكي 
خالد بقلق: مالك يا شغف 
شغف ببكاء: وحشتني اوي اوي يا بابا 
خالد بحب : وانتي كمان يا حبيبتي 
وأخرجها من أحضانه عندما رأي وتر يتجه نحوهم وعلامات الضيق على وجهه 
وتر: أهلا يا عمي 
خالد : أهلا بيك آسف لو كنت جيت من غير معاد بس  ..
قاطعته حنان : البيت بيتك في أي وقت تنور .
خالد : شكرا 
حنان: ماجد عامل ايه 
خالد : الحمد لله كويس .
حنان : مشفتش من زمان 
خالد : فين من ساعتها أكتر من عشرين سنة 
حنان : فعلا الأيام جريت ... نسبكوا لوحدكوا بقي 
وخرجت هي ووتر وتركت شغف مع والدها التي بدأت تثرثر معه كثرا ولكنه كان سعيد وبشدة لأنه ظن أنها ستبتعد أكثر عندما تتزوج لكن علاقتهم تحسنت.
           _____ في مكتب وتر _____ 
وتر : تنادي مدير الحسابات وتشوفي كده الصفقة بتاعة الشركة المنافسة وتتصلي بمراد وتخليه  يتصل بيا لم يخلص شغل سامعه يا سهي 
سهي : حاضر يا افندم 
وتركته ورحلت  وظل هو يعمل على الحاسوب حتي تفاجأ بدخول شغف 
وتر : شغف 
شغف : ازيك يا حبيبي 
وتر بتعجب : حبيبي 
احتضنته وقبلت خده وجلست علي قدمه وحاوطت عنقه بكلتا يديها 
وتر: هو في ايه 
شغف: كل خير يا روحي 
وتر : روحي وحبيبي في يوم واحد يبقي الخير منين.
شغف : مالك يا وتر 
وتر : مفيش مفيش ... ايه سبب الزيارة الجميلة دي 
شغف بإغواء وهي تتلاعب بخصلات شعره: كل الحكاية انك وحشتني 
وتر بتوتر : عايزة ايه يا شغف من غير لف ودوران 
شغف : عاوزة أروح الفرح .
وتر : إزاي يعني بصفتك ايه 
ها هو يقوم بإهناتها مرة اخري مما جعلها تنتفض من مكانها وهي تنظر له بغضب عارم 
شغف: يعني ايه هو أنا مش مراتك 
وتر : لأ مراتي ... بس مينفعش أروح بيكم انتوا الاتنين 
شغف : خدني أنا اشمعنا هي 
وتر بغضب : شغف ... انا قولت لأ الكلام انتهي 
شغف : بس أنا ...
وتر : قولت انتهي .
نظرت له بغيظ واستدارت كي ترحل وقبل أن تخرج من الباب التفت له قائلة : انت ظالم 
ماذا نعتته بالظالم في الحقيقة لم تكن صدمته كبيرة لأنه يعلم أنه بالفعل ظالم  
وفجأة دق الهاتف 
وتر : ألو
مراد : أهلا أهلا أهلا أهلا بأعز الحبايب 
وتر : انت عايز ايه 
مراد : الدمنهوري هيقدم النهاردة 
وتر : تمام زي ما قولتلك تقدم بعدهم 
مراد : اوك  .... شغف عامله اية 
وتر : ملكش دعوة 
مراد : يارب دايما 
وتر : أخلص في ايه 
مراد : حاتم يا وتر .
وتر بضيق: ماله
مراد : هو ايه اللي ماله أنا عايز اعرف حصل ايه 
وتر : أسأله 
مراد : هو أنا كل ما أسأل  واحد يقول لي أسأل التاني 
وتر: يوووه بطل رغي يا مراد سلام 
أغلق وتر الهاتف بوجه مراد وبعدها دلف حاتم مكتب مراد : كنت جبت سيرة مليون جنيه 
حاتم : كنت جايب سيرتي مع مين 
مراد : مع توته 
حاتم : ههههه لو عرف انك بتقول عليه كده هنزله 
مراد: أنا مبخفش غير من اللي خلقني 
حاتم : أوباا يا جامد 
مراد : انت نازل القاهرة امتي 
حاتم : يعني بكره أو بعده بالكتير 
مراد : اوك هو انت مش ناوي ولا ايه 
حاتم : ناوي على ايه 
مراد : عايزين نفرح بيك 
حاتم : لأ 
مراد: ليه 
حاتم : مبحبش أشوفك فرحان 
مراد : عيل رخم اوي ومستفز 
حاتم : انت آخر واحد تتكلم عن الإستفزاز 
مراد : ماشي أنا مش مستعجل 
حاتم : يلهووي علي ردودك الباردة 
مراد : تحب اسخنهالك 
حاتم: علي فكرة عندي لسان وبعرف أرد بس الرفق بالحيوان واجب
مراد : حيوان .... ربنا يسامحك 
حاتم: انت مش ناوي بقي 
مراد : أنا نويت وقدمت المشيئة والعروسة جاهزة 
حاتم:انت بتتكلم جد 
مراد : والله 
حاتم : مين 
مراد : سوسو
حاتم : سهي السكرتيرة 
مراد : انت اتجنتت هجوز كعب كوباية 
حاتم : ههههه طب والله محترمة 
مراد : علي نفسها أنا عايز أدلع 
حاتم: مين بقي دي اللي هتدلعك 
مراد: ياسمين 
حاتم : بنت ماجد 
مراد : أيوة 
حاتم : ده انت بابن عليك واقع... بس البت جامدة تستاهل 
مراد : ايه جامدة دي يا حيوان 
حاتم: اوبااااا بنغير 
مراد : أيوة 
                   _____في غرفة شغف _____
- أنا تعبت أوي يا فيروز 
فيروز : اهدي كده يا حبيبتي أنت اللي قبلتي بالوضع من الأول 
شغف: أنا مقبلتش بحاجه .....كل حاجه في حياتي كانت غصب 
فيروز: طب بقولك قومي صلي ركعتين كده واستهدي بالله 
شغف: لا اله إلا الله بس واللي خلق الخلق لأندمهم واحد واحد 
فيروز : هتعملي ايه يعني دي داليا السويسي ووتر القاسم هتنسي نفسك 
شغف : مش هنسي نفسي بس هخليه يلعن اليوم اللي دخلت حياته فيه 
فيروز : بصي اهدي الأول علشان انتي بتعملي الحاجه وترجعي تندمي 
            _____ في غرفة داليا ______
_ أيوة يا ماهي ده أجمل من اللي قابله لما تيجي تبقي تشوفيه.... هههه أيوة سربرايز ... اوك باي علشان أخد شاور .
وعندما دلفت للمرحاض دلفت شغف الغرفة وهي تنظر للفستان بكره وأخرجت من خلفها كيس صغير و ....
           _____ في حفل الزفاف ______
كانت تتوسط ذراعه بيديها وهي تشاور بيدها المدعوين والمصورين حولهم يلتقطون الصور فهم يعدان أكثر ثنائي إثارة للجدل ...
احد الصحفيين: استاذ وتر يا تري حضرتك نحب تقول ايه لداليا هانم .
وتر: أحب أقولها أني أسعد انسان في الدنيا بسببها 
كل هذا وشغف تشاهد وتبكي بعيون حمراء 
شغف في نفسها : انتي ولا حاجه انتي التانية لا التالته والله أعلم إذا كان في حاجة تانية.... ده أنا هبلة اوي ورحت اقول له بحبك أنا اللي روحت ذليت نفسي ليه اترمي في حضنه زي الهبلة يهيني واكلمه عادي أنا تعبت اوي يا رب .
كانت داليا تشعر بجسدها يتآكل 
داليا : وتر 
وتر : في ايه يا داليا 
داليا : عايزة ارجع 
وتر :دلوقتي الساعة لسه تلاته 
داليا : عاوزة ارجع يا وتر 
وتر: خلاص يا داليا يلا 
أخذها وتر وكانت طوال الطريق تدعك جسدها وتبكي من شدة الألم وعندما دخلت القصر ركضت نحو غرفتها و دلفت المرحاض وجلست في المغطس المملوء بالمياه الساخنة لتنال بعض الراحة وظل وتر يطرق الباب عليها 
وتر:داليا انتي كويسة 
داليا: أيوة يا وتر 
وفجأة دخلت شغف وأعطته زجاجة صغيرة وهي تقول : خليها تدهن منها هترتاح 
وتركته ينظر في اثرها بصدمة ودخل لها وأعطاها الزجاجة ثم توجه نحو غرفة شغف 
وتر : انتي اللي عملتي كده 
شغف: عملت ايه 
وتر : ردي عليا عدل 
شغف : عايز ايه 
وتر : انتي اللي عملتي كده 
شغف : أيوة 
وتر: يا بجاحتك يا شيخة 
وأمسكها من معصمها بقوة : عملتي كده ليه 
شغف : شيل ايدك 
وتر : ردي عليا 
شغف : ملكش دعوة 
وتر : صوتك ميعلاش وتردي علي قد السؤال 
قامت شغف بدفعه وهي تصرخ بهيستريا : انت ايه فاكر نفسك مين....  ايه يعني وتر القاسم ... خلاص بقي تأذي  في خلق الله في الأول اتجوزتني وانت عارف إني مغصوبة وبعدين تروح للهانم وتدلعها قدامي  ولا كأني مراتك وتقولي هخدك قدام الناس بصفتك ايه مستعر مني انا بسببك أذيتها أنا كنت مبعرفش أنام بالأيام لو شفت فرخة بتتقتل ودلوقتي بأذيها علشان انت تبقي ليا وبعد ده كل  اكتشف انك مخلف أصلا 
وتر بصدمة : بتقولي ايه 
شغف : .....
وتر : انتي عرفتي منين 
شغف : ....
وتر بتوتر : شغف ردي عليا 
شغف : أنا ...
google-playkhamsatmostaqltradent