رواية نور الجاسم الجزء الثاني الفصل السابع 7 بقلم نيللي ياسر

الصفحة الرئيسية

رواية نور الجاسم الجزء الثاني البارت السابع 7 بقلم نيللي ياسر

رواية نور الجاسم الجزء الثاني الفصل الأول 1 بقلم نيللي ياسر

رواية نور الجاسم الجزء الثاني الفصل السابع 7

ادم: امممم..اقلعي..
ليلي بصدمه: نعمممم!!.. 
ادم: يا بنتي اقصد هاتي الفستان احطه هو و الطرحه في المجفف والبسي اي حاجه من عندي...
ليلي: لا انا هروح كده وخلاص..
ادم: هتروحي كده ازاي..انتي هبله.
       " ادم بص ليها.. الفستان لأن لونه ابيض ولازق فيها من المايه وشعرها طويل واسود واقفه بتترعش ونور المايه بيعكس علي وشها..ابتسم..ونط جاب الطرحه وطلع وقف قدامها وشاورلها تدخل وهي دخلت"
ادم: خدي شوفي دول يجو علي قدك..
       " كان سوي تشيرت لونه رمادي فرو وبنطلون شروال اسود"
ليلي: تمام.
      " ادم خرج وهي قفلت الباب وهو حط الفستان في الجفف و واقف بيكويه"
ليلي: احم...ممكن انا اكويه..
      " السوي تشيرت جميل فيها والكم طويل وهي بتشد فيه من الكسوف والبنطلون طويل ورافعه شعرها كعكه لفوق وخدودها حمره شكلها جميل اوي..فضل باصص لها وهي باصه في الارض واخيرا رفعت وشها"
ليلي: اعااااا.. الفستان!!.
ادم: مكنتش اقصد بس سرحت شويه..
ليلي: عادي فداك..المشكله هروح ازاي.
ادم: تعالي معايا...
....
جاسم: وبعد كده كنتي حامل في التاسع وانا قررت اعملك فرح..
مادلين: هههه..وهي وافقت!!
جاسم: لا انتي مكنتيش تعرفي..كانت مفاجأة.
مادلين: وبعدين حصل ايه؟!.
جاسم بتذكر: _____.
مادلين: كمل حصل ايه في الفرح..
جاسم بحزن: قلبي اتخلع من مكانه..والدم نشف في عروقي..وعقلي وقف عن التفكير..روحي طلعت من جسمي..كنت عاجز..مش عارف الحقها..بتقع قدامي..كانت في حضني..بس..بس مبقتش في حضني..
مادلين بدموع: جاسم انت كويس؟!..
جاسم بدموع: حتي..معرفتش احميها..
مادلين بدموع: هو اليوم ده اللي...
جاسم باصص في الارض ودموعه بتنزل: ا..ايوه..لبست الفستان الابيض..ونزلت بيها..مكنتش تعرف أنه فرح ليها..شافت كل اصحابها والناس فرحانه ليها..لفت علشان تحضني..كنت دافن وشي في رقبتها.. وفجأة سمعت صوت رصاص..وهي بتمسك في هدومي جامد..وهمست جمب ودني..قالت..قالت انا بحبك اوي يا جاسم..و وقعت..وانا وقعت معاها في الارض..مش مصدق حاجه..فستانها الابيض بقي لونه احمر..ايدي..ا..أيدي بقي عليها دمها..متحركتش..حسيت..حسيت ان الساعات وقفت؛ والناس اتجمدت.. ومفيش غيري انا وهي بس..مخي بيعرض كل ذكري لينا..
نور بتعيط:____.
جاسم بوجع ودموع: لسه سامع صوت الدكتور وهو بيقول.. البقاء لله مقدرناش ننقذها ولا حتي الطفل؛ لسه فاكر كنت حاسس بأيه كأنه امبارح..رجلي مش شيلاني؛ دموعي غرقت البدله؛ عيوني بتقفل وتضلم علي صورتها وهي في حضني..
#بقلمي.
جاسم بدموع اكتر: لما فوقت قالو اني كنت في غيبوبه وعقلي مستحملش اللي حصل..مكنوش يعرفو ان قلبي كمان مش مستحمل فراقها..ولا ودني مستحمله كلامهم..ولا عيوني قادر تشوف غيرها..سألتهم هي فين؟!.. قالو..قالو دفناها..كان..كان نفسي احضنها واشوفها..طب ازاي..ازاي؛ حكايتنا تخلص كده..من غير ما اشوفها حتي..من غيرها ما اخدها في حضني..
مادلين بتعيط وبتحاول تواسيه: جاسم اكيد..( عيطت ومعرفتش تكمل بس هو كمل).
جاسم بدموع: لسه صورتها وهي بتقع في خيالي..لسه بحس أن دمها علي ايدي..طب تعرفي..انا مروحتش ولا مره قبرها..لاني حاسس وعارف أنها عايشه..ايوه هي قالتلي بنفسها..
       " مادلين بصت ليه بأستغراب وهو كمل"
جاسم بدموع: لما دخلت مستشفى للأمراض النفسية..كانو بيقولولي لو استسلمت للواقع وقلت أنها عايشه هتخرج؛ بس اللي انا فيه ده الواقع..لو هما استسلمو ليه كانو هيصدقوني..في يوم بصيت من شباك اوضتي للسما والقمر وقعدت اعيط واشتكي ربنا..صوتي كان مسموع لدرجه انها سمعته..بعد لما خلصت العياط المستمر..افتكرتها وجت علي بالي اغنيه بتحبها.. بدأت اغنيها وانا بعيط؛ كلامها كان بيقطع فيها..سكت وحطيت ايدي علي وشي وعيط من كل قلبي..وسمعت صوتها بتكمل الاغنيه مصدقتش نفسي..بصيت ولقتها قدامي..لابسه فستان الفرح اللي راحت بيه بس نضيف جدآ لونه ابيض صافي زي قلبها..بدأت تغني..عيط قدامها وحضنتها..لسه فاكر كلامها وهي بتقولي"
..
نور: ليه بتعيط يا حبيبي..مش انت واثق اني عايشه..
جاسم بدموع طفل: بس..بس محدش..مصدقني.
نور: احساس الحبيب لحبيبته..محدش بيحس بيه غيره وانت الوحيد اللي حبيبي ومحدش هيحس باللي انت حاسه غير اللي بيحبني بجد زيك.
جاسم: انتي..انتي وحشتيني اوي.
نور بابتسامة: اخرج يا جاسم من هنا يا جاسم.
جاسم: ازاي.
نور: قولهم اللي عايزين يسمعوه واحتفظ باحساسك هنا.
       " حطت اديها علي قلبه"
..
جاسم بدموع: واختفت..قعدت أصرخ في الارض..عارف أنه كان طيفها اللي مش بيفارقني ابدأ...
      " مادلين بدموع حضنته وهو مسكها زي الطفل"
...
       " الشخص اللي جاسم ضربه ده اسمه نادر وهنعرف هو مين في الأحداث.."
نادر بعصبية: هو كل ده بيعمل ايه معاها..
عمر بسخرية: ما تهدي يا باشا شويه علي نفسك ده حتي العلقه لسه مبردتش.
شادي: عمر اخرس..ممكن نعرف انت مين!!.
نادر: مادلين هي اللي هتقول مش انا.
حور: چو حبيبي هو ده بابا..
چو: لا ده انكل نادر..
حور: مين انكل نادر.. يعني يعرفك منين؟!.
چو: معرفش..بس مامي بتحبه اوي.
     " حور اتنهدت بخوف من اللي جاي"
نورهان ببرود: لو تحب اني انضف الجروح اللي في وشك..انا دكتور.
نادر بعصبية: شكرا..انا مش جاي مستشفى انا جاي اخد مادلين ويوسف وامشي.
نورهان بغضب: انت بتتعصب لايه انا بس حبيت اساعد كان ممكن تقول لا بأحترام وانا كنت هسيبك..عادي يعني.
ملك: أهدي يا نورهان حصل خير..
         " كله بيتكلم وبيحاولو يعرفو مين ده بس هو عنده رد لايي سؤال..غير انه يعرفهم هو مين..كنز ساكته وبصاله بغموض وأخيراً قربت و وقفت قدامه وهو قاعد علي الكنبه"
كنز: هو انت اللورد؟!.
 " نادر قام وقف بصدمه..وفي اللحظه دي كان جاسم نازل"
نادر بصدمه: انتي تعرفي الإسم ده منين...انطقي!!!!.
google-playkhamsatmostaqltradent