رواية نور الجاسم الجزء الثاني الفصل السادس 6 بقلم نيللي ياسر

الصفحة الرئيسية

رواية نور الجاسم الجزء الثاني البارت السادس 6 بقلم نيللي ياسر

رواية نور الجاسم الجزء الثاني الفصل الأول 1 بقلم نيللي ياسر

رواية نور الجاسم الجزء الثاني الفصل السادس 6

# مادلين انتي ايه اللي جابك هنا.. انتي مش فاهمه انا عملت ايه علشان الاقيكي..انت ازاي تجيبها هنا هي وابني غصب عنها.
       " نور مجرد ما شافته جريت عليه وحضنته وكمان الولد الصغير ودي حركه جننت جاسم"
نور: نادر الحقني ده مجنون..فاكرني مراته..احنا لازم نرجع فرنسا..اكيد حازم بيدور علينا دلوقتي..
نادر: أهدي يا مادلين..احنا هنمشي دلوقتي..يلا.
جاسم وهو بيقرب منه: طب مش هتسلم علينا قبل ما تمشي. ( ضربه بالبوكس ونادر مسح الدم وبعد نور والولد ورد ليه البوكس).
جاسم: طب حيث كده بقي نبدأ اللعب..
    " عمر وشادي قربو من صاحبهم لاكن رجعهم وري وقلع القميص ولف رقبته اللي طلعت صوت ومسك نادر ضربه وبدأو يضربو في بعض من غير ما حد يستسلم"
نور: كفايه يا استاذ ( قصدها علي جاسم).. حرام عليك هتموته..نادر كفايه...يا جااااااسم كفايه!!.
    " بمجرد ما قالت اسمه وقف وفضل باصص ليها افتقدها كتير..محدش عرف يقول اسمه بطريقتها..بصلها وهي واقفه قلقانه وده باين عليها وشعرها القصير بيطير علي وشها نادر وهي مش عارفه حصلها ايه بس للحظه قالت لنفسها* مش يمكن اكون نور؟!* بتقنع نفسها انها نور..بتقول اي حاجه غير أنها مش نور..سرحت في عيونه وهو كمان مش قادر يبعد عنها لغايه لما فاقت علي صوت الولد الصغير" واد بارد😂"
يوسف الصغير: مامي..هو ده بابي؟!.
نور: ا..أا.
جاسم بيشيله: اه يا حبيبي انا بابي..انت مش متخيل انت واحشني ازاي.
يوسع: هو انت كنت تعرفني من زمان.
جاسم: من وانت في بطن ماما..بس من النهارده ممكن اقولك يا چو بدل يوسف..
يوسف: اكيد بابي!!.
      " كلمه جديده عليه بس فرحته اوي واكيد طبعا كلنا عارفين لايه مش عايز يقوله يا يوسف"
جاسم: نور اطلعي غيري الهدوم دي.
نور بعناد: دي هدومي ومش هغيرها وبعدين انا اعرفك يا افندي؟!.
     " حست انها عايزه تشاكله أو تضايقه..عايز تشوفه وهو متعصب...اتكلمت وابتسمت وجاسم هيموت من الغيره"
جاسم بغضب مكتوم: نور غيري هدومك بسرعه..
نور: امممم..لا!!.
جاسم: نور لو مغيرتيش هدومك هغيرهالك انا..
نور بتوتر: ا.. إزاي ده بقي...وانا هسمحلك اصلا..
جاسم بمشاكسه: تيجي نجرب؟!..
     " نور ضيقت عنيها وبتبصله وفجأة جري عليها وده خلاها تصوت وتتطلع تجري علي فوق وكلهم ضحكو والابتسامه رجعت من تاني للبيت..ونور لا إراديا دخلت الاوضه بتاعتها وهي متعرفش و وقفت مصدومه لما شافت الصور وجاسم دخل يجري بس شافها واقفه قدام برواز ليهم وساكته وقف جمبها بسكون تام"
جاسم: شعرك كان احلي وهو طويل ولونه طبيعي دهبي.
نور: انا من يوم ما اتولدت وشعري اسود..اه كان طويل بس انا قصيته لاكن كان اسود مش دهبي.
جاسم: نور انا هفكرك كل حاجه وهفضل جمبك..طب بصي تعالي بصي..
     " جاسم جري وقف جمب صندوق لونه بينك ومكتوب عليه بالانجليزي نور الجاسم بطريقة جميله وفتحه وهي ابتسمت بحزن و وقفت جمبه وطلع منه فستان"
جاسم: بصي..فاكره ده؟!.
نور: ( هزت دماغها ب لا).
جاسم بأمل: ده لبستيه واحنا رايحين نتعشي بره وكان مميز علشان في اليوم ده عرفت انك حامل يا نور.
نور: انت لايه مش فاهم..انا مش فاكره.
    " جاسم تجاهلها وطلع تيشرت اسود"
جاسم: اول يوم دخلتي البيت ده لبستيه من دولاب ملك ومكنتيش تعرفي أنه اصلا بتاعي ومن يومها واحنا محتفظين بيه"
        " نور ابتسمت بحزن لأنها مش فاكره الحاجات دي"
جاسم: طب فاكره ده..
       " كان عباره عن كارت موبيل اللي وقع منها اول يوم شافته"
نور: اي ده!!.
جاسم: ده كارت موبيل..
نور: ايوه محتفظين بيه لايه..اقصد محتفظ بيه لايه؟؟!.
جاسم: الكارت سبب اني اعرف اوصلك هو اللي خلاكي مراتي يا نور..انا سميته كارت سعادتي.
نور: إزاي.
جاسم ابتسم: هحكيلك..........
... 
     " ادم روح بيته مخنوق ومتضايق جدا وحس أنه لوحده وزعلان من نفسه لانه مش بيروح قبر بنته من مده وكان هيروح بس الوقت متأخر جداً وهو بقاله تلات ساعات بيلف بالعربيه وزهقان وأخيرا روح البيت واول ما دخل ليلي جريت عليه"
ليلي بسرعه: اتفضل يا ادم بيه المفتاح اهو والعشاء جاهز انا لازم اروح لأن الساعه داخله علي اتنين الفجر ماشي..
ادم بزعل: طب..طب اصبري اوصلك.
ليلي: لا متشكره عن أذنك..
     " ليلي خرجت بره الباب وهو قفله وفضل ساند علي الباب لأنه كل يوم بيعدي بيحس بالوحده اكتر وهي خرجت وبتفتح شنطتها علشان تطلع الموبيل تطلب اوبر ملقتهوش وافتكرت انها نسيته علي طربيزه المطبخ لأنها كانت بتكلم امها خبط وادم فتح بلهفه."
ليلي: انا اسفه بس نسيت الموبيل جوه.
ادم: طيب اتفضلي هاتيه.
     " ليلي دخلت جابته ولسه هتخرج لقت ادم واقف قدامها"
ليلي: احم..عن أذنك.
ادم: ليلي ممكن تقعدي معايا وانا والله هوصلك شويه كده.
      " ليلي كانت هترفض بس شافت في عيونه رجاء وكأنه بيتوسل ليها بعيونه أنها تفضل معاه..لا إراديا وافقت وهو ابتسم ودخلت واول ما قفل الباب فاقت وعرفت أن اللي بتعمله ده غلط..وفي اللحظه دي رن الموبيل بأسم" ماما".."
ليلي: الو يا ماما..
امها: ايه يا حبيبتي خلصتي ولا لسه.
ليلي: معلش يا ماما بس ممكن أتأخر علشان في أطفال  عملو حادثه وتعبانين واحنا والدكاتره معاهم ف ممكن أتأخر..
امها: يا ساتر يا رب..طب يا حبيبتي انا هبات عند خالتك ولما تقربي تمشي اتصلي عليا..
ليلي: حاضر يا ماما سلام.
     " ليلي بتلف لقت ادم غير هدومه بهدوم بيتي عباره عن شورت لونه زيتي وتيشيرت لونه ابيض وسلسه فضه واضحه جدا وكروس ابيض و واقف وراها"
ليلي: اعااا..انا اسفه بس اتخضيت..
ادم بابتسامه: طب تعالي نتعشي سوا..يلا.
ليلي: لا انا اكلت..اقعد كل وانا هقعد معاك.
ادم: اوكيه تعالي..
     " ادم قعد يأكل وليلي جمبه بتبص عليه وهو بيأكل"
ادم: الحمدلله أكلك جميل اوي يا ليلي.
ليلي: علشان كده مكملتش اكلك.
ادم: صدقيني شبعت.
ليلي: طيب انا هشيل الاطباق تحب اعملك حاجه تشربها..
ادم: ممكن قهوه..وانا هستناكي في الجنينه.
ليلي: حاضر.
    " ليلي دخلت غسلت الاطباق وبتعمل القهوه ومتخيله أنها في بيتها وده جوزها ومبسوطه بالحلم البسيط ده بس صوت القهوه خلاها تفوق..صبت القعوه وخرجت لقته واقف قدام البيسين من غير تيشيرت"
ليلي بكسوف: احم..
ادم: شكراً يا ليلي.
ليلي: مظبوطه؟!.
أدم بأبتسامه: مظبوطه..
ليلي: هو..هو حضرتك متجوز.
أدم: ومخلف كمان.
ليلي بحزن: طب وهما فين.
ادم: ربنا يرحمهم.
ليلي: انا اسفه.
ادم: ولا يهمك عادي انتي بتسألي.
     " ليلي بصت لموبيل ادم ولقته بيرن بأسم مش عارفه تقرأه لانه مش واضح والموبيل صامت فضلت تبص علي الموبيل ومخدتش بالها و وقعت في البيسين"
ليلي: اعاااااا...هغرق...
    " ادم رمي القهوة ونط بسرعه جابها والطرحه اتزحلقت وشاف شعرها لتاني مره فضل يحسس علي شعرها وهي تعيط لأن الجو برد "
ادم: خلاص بطلي عياط ما انا لحقتك اهو.
ليلي وهي بتحدفه بالمايه: انت السبب حد يعمل بيسين في الجنينه؟!.
ادم: اومال اعمله فين في اوضه النوم!!.
    " ليلي ضحكت وهو كمان وفضل باصص لها وهي بتضحك وبتمسح عنيها زي الأطفال واول ما بصتله داري وشه وشالها طلعها و وقف قدامها"
ليلي: اروح ازاي انا كده..
ادم: امممم...اقلعي..
ليلي بصدمه: نعممم!!.
رواية نور الجاسم الجزء الثاني الفصل السادس 6 بقلم نيللي ياسر
روايات حصرية

تعليقات

8 تعليقات
إرسال تعليق
  • Unknown photo
    Unknown13 يوليو 2021 في 11:48 م

    طب لو سمحتي تنزلي بارتين في اليوم عايزين نخلص الروايه وبصراحه طولتي اووي فيها

    حذف التعليق
    • Unknown photo
      Unknown14 يوليو 2021 في 12:14 ص

      الروايه جميله جدا وعاوزه اكملها ياريت تنزلى البارت السادس بقا بسرعه

      حذف التعليق
      • Sheko photo
        Sheko14 يوليو 2021 في 5:48 ص

        القصة جميلة جدا جدا وياريت تكمليها بس ماتغبيش علينا

        حذف التعليق
        • Unknown photo
          Unknown14 يوليو 2021 في 12:02 م

          الرواية روعة بس انتي بتتأخري ي ريت تكوني صادقة وتخلصي الرواية

          حذف التعليق
          • Unknown photo
            Unknown14 يوليو 2021 في 11:36 م

            هو لى الروايه واخده نسق روايه روح الزين يعني زين كان اكبر دكتور جراحة زى جاسم وروح لما فقدت الذاكره ودى طبعا كان بتخطيط ناس كانت ف فرنسا وكانت مع احمد ع اساس ان هو جوزها بس مش خليته يقربلها عشان مش مستريحه معاه زى نور واللى هيحصل
            الروايه بالظبط زى روايه روح الزين
            ويلا نزلى البارت الجديد بقا وربنا معاكي ويوفقك يارب ♥

            حذف التعليق
            • Unknown photo
              Unknown15 يوليو 2021 في 1:24 ص

              ممكن تنزلى كل يوم جوزائين القصه حلوه اوي

              حذف التعليق
              • Unknown photo
                Unknown15 يوليو 2021 في 2:47 ص

                الروايه روعه بس طولت اوي ممكن تنزلي اكتر من فصل

                حذف التعليق
                • Unknown photo
                  Unknown15 يوليو 2021 في 6:50 ص

                  تم
                  تم
                  تم
                  تم
                  تم

                  حذف التعليق
                  google-playkhamsatmostaqltradent