رواية محبوبتي الصغيرة الحلقة الخامسة والثلاثون 35 والأخير - بقلم رحاب ماهر

الصفحة الرئيسية

رواية محبوبتي الصغيرة البارت الخامسة والثلاثون 35 والأخير بقلم رحاب ماهر

رواية محبوبتي الصغيرة كاملة

رواية محبوبتي الصغيرة الفصل الخامسة والثلاثون 35 والأخير

مسك بفرحة إي دَ 
=احتضنها بلال من الخلف: دَ نقاب يحببتي 
_بس أنا مقلتلكش اني عايزة البسه، عرفت منين 
=لا قوليلي، فاكرة واحنا صغيرين كنا قعدين فوق السطح ولما سألتك سرحانه في اي قولتيلي نفسي البس النقاب واتشبه بأمهات المؤمنين. 
مسك بدموع فرحة: ياااااه انت لسه فاكر، ده أنا كنت نسيت، بس اي اللي فكرك دلوقتي 
_دا انا في تحقيق بقى هههه، اصلك بتحلوي كل مادىٰ وانا بصراحه راجل بغير ومسمحش لحد يبص لمراتي غيري، وكمان طماع ههههه عايزك ليه لوحدي 
=عانقته مسك بشده وتبكي بفرحة: بجد انت مش متخيل انا فرحانه قد اي، ده كان حلم عمري اني البسه 
_بادلها العناق: وانا اللي هلبسهولك كمان 
=طب هحبك اكتر من كده اي 
_ههههه، بس مش هتيجي نص حبي ليكي. تعالي ما البسك النقاب 
وأوقفها امام المرآة وغمضت اعينيها وتبتسم بفرحة وهو ايضا كان فرحان للغاية وهو يلبسها االنقاب بيده. 
ثم انتهيٰ ونظر لها بسعادة وأخذ يديها ويللففها ويطير فستانها الفضفاض وكأنها حورية، 
_ما شاء الله، مكنتش متخيل ان النقاب هيزيدك حلاوة، ثم أضاف بمرح يعني أنا أكون عايز أداري حلوتك تقومي تحلوي أكتر
_ابتسم له مسك: بجد حلوة 
=حلوة دي كلمة قليلة عليكي ي صغيرتي ثم جلس وسرح بخياله: تعرفي يمسك ان كنت بحبك من قبل ما نتجوز 
_مسك بصدمة:بجد😳
=دي الحقيقة، انا فعلا كنت بحبك 
_طب، طب وحنان 
ابتسم بوهن: لا حنان دي اكتشفت انها عمرها ما حبتني، منكرش اني حبتها، بس كان مجرد اعجاب  او حب عشرة مش عارف بالظبط، لاكن اللي اعرفه اني محبتش غيرك 
=مسك ببكاء وتحاول ان توقفه لاكن دموعها خدعتها: امال ثم صمتت 
_عايزة تعرفي كنت بعاملك كده لي صح 
=هزت رأسها 
_اجلسها بجانبه وقال: مكنتش عايزك تتعلقي بيا، ومكنتش عايزك تحبيني مجرد اني بقيت مفروض عليكي لان كده مكنتش هرتاح ابدا، وعشان مقفش في طريقك، وكنت فعلا هطلقك عشان تكملي مستقبلك 
=حضنته مسك: بس انا مستقبلي معاك انت يبلال، لي مجتش قولتلي انك بتحبني سعتها، انا كمان كنت بحبك 
_اخرجها من حضنه: بجد يمسك 
=مسحت دموعها وهزت رأسها: ايوه كنت بحبك، بحبك من واحنا عيال، وكنت ديما بدعي ربنا يجعلك من نصيبي، ولو نصيبك مع غيري، ينزع حبي ليك من قلبي، ولما اتجوزنا كنت بدعي ديما ربنا يحنن قلبك عليا 
_عارف 
=عارف اي 
طلع مذكراتها وقال: يوم الحادثة بتعتي انا كنت بقرأ مذكراتك وعرفت قد اي انا اذيتك، سامحيني يمسك. 
_انا عمري مزعلت منك عشان اسامحك، بس ممكن اطلب طلب 
=طبعا يقلبي 
قبضت علىٰ يده بخوف: أوعدني إنك متسبنيش ابدا
_ابتسم لها: أوعدك مش هسيبك، لان مفيش روح بتسيب جسدها الا بالموت 
=بعد الشر عليك 
شدها إلى حضنه وغطىٰ الأثنين في نوم عميق.
ــــــــــــــــــ.
في اليوم التالي.
استيقظت مسك علىٰ صوت زينة 
ارتدت ملابسها ونسيت أن ترتدي النقاب 
استيقظ بلال:هتنزلي من غير النقاب 
_تضرب علىٰ رأسها:تصدق نسيت 
=آه أصدق،منتي ذاكرت سمكة،
_هههههه،
ثم إرتدت النقاب وهبطت للأسفل 
زينة وحمزة بصدمة:مســـــــــك😳
_ههههه،مالكم تنحتو كده لي 
=زينة:انتي لبستي النقاب امتي ومقلتليش لي،مش احنا متفقين نلبسه مع بعض 
_رد بلال من الأعلىٰ وهو يرتدي ساعته الخاصة:أنا اللي لبستهولها إمبارح.
نظروا اليه 
زينة:اي الرخامة دي ي أستاذ بلال،انا كنت عايزة البسه معاها 
نزل بلال ووضع يده على مسك:خلاص يزينة خلي حمزة يلبسهولك 
زينة بتأفف:صحيح بارد علىٰ راي مسك 
اتسعت عين مسك ونظرت له بخوف:هفهمك،والله هفهمك،اوعى تتهور 
_حساابنا بعدين 
مسك بإرتياح:هووووف 
.
في المساء 
مسك:بلال انا هروح اعمل الاكل مع شهد 
_شدها من يديها:اكل اي 
=عشان تتعشوا 
_لا بقلك اي،انا هجيب اكل كل يوم من بره،لكن تدخلي المطبخ انسي،وبالمناسبة مفيش نزول المستشفى 
=لا،انا لازم انزل 
_كلمة كمان ومش هنزلك الجامعة 
=😶😶😶😶
استند بلال علىٰ السرير وضحك بغرور:ناس متجيش غير بالعين ٠البني 
_علىٰ فكرة اسمها بالعين الحمرة نينينيني 
=شدها من زراعيها وقربها من وجهه:اممم وانا عيني لونها اي 
_نظرت مسك للأسفل بخجل
=انتي لسه بتتكثفي يبطة هههههه
وكزته في كتفه:تصدق انك رخم 
_وقليل الأدب كمان 
=نظرت له بغيظ:صبرني يارب،وبعدين عينك مش بني بطل فتي 
_فتي!!طب امشي من قدامي 
=انا نازلة اشم شوية هوا، اصل الاكسجين اللي هنا قرب يخلص 
_عندك حق،استني هاجي معاكي 
=اهههههههاااااااا، ارحمنـــــــــــي يارب 
_اللهم آمين 
=نظرت له بدون ما تتفوه بحرف ونزلت مسرعة للأسفل وهي تتمتم ببعض الكلمات 
_هههههههه، بتيقي حلوه اوي وهي متعصبة. 
ــــــــــــــــــــــــــــــ.
في اليوم التالي 
أيقظ بلال مسك 
_سيبني يبلال شوية وحياتي
=يبنتي قومي 
_تؤتؤ عايزة أنام 
=إنتي مبتشبعيش نوم 
قامت مسك: يووووووه بقى، اهو ده اللي بنخده من الجواز، بتصحيني عايز اي، انت مش قلت مش هدخل المطبخ، يبقى اعمل لنفسك الفطار وسيبني اكمل نومي 
_ينظر لها ويضحك 
=بلال مديقنيش انت بتضحك علىٰ اي 
_هههههههه، علىٰ منظرك وانتي صاحية 
ضربته بالمخده: طب قوم من هنا وسيبني أكمل نومي، اعاااااااا
=قومي يطفلة عشان هنروح النهارده المستشفى نطمن علىٰ حضرتك 
_نامت مسك مرة أخرى وقالت: انا حلوة 
=ماما حلوة ههههه، قومــــــــــــــي 
_😴😴😴😴😴
=آه انتي مش هتقومي الا بكده وسكب عليها كوب ماء 
_يلــــــــــــهوي مبعرفش أعوم
=هجبلك عوامة بطة هههههه، وبجدية نص ساعة وآلاقيكي قدامي 
_يوووووووه، كان مالي يارب ومال الجواز 
=بتقولي حاجه يحببتي 
_بدعيلك إلهي تنشك في صوباع رجلك الصغير 
وقامت مسك لترتدي، وهبط بلال للأسفل كي يفطر 
وبعد مرور ربع ساعة 
مسك: يلا
_نظر لها وهو يأكل: اقعدي كلي 
=بعند: مليش نفس 
_آه ابتدينا شغل العيال، وبصوت حاد: انا قلت اقعدي كلي 
=مش عايــــــــــزة 
_خلاص اطلعي فوق مفيش نزول النهارده
=خلاص 
وجلست بتأفف 
وبعد أن انتهوا 
استقلوا سيارتهم واتجهوا الى المستشفى . 
اتفضلي انزلي 
_لم تنظر له: وهبطت من السيارة 
دخلوا المستشفي وطرق بلال باب الدكتوره نهلة 
سمحت لهم بالدخول 
وألقوا التحية 
ازيك يدكتور، ازيك يمدام بلال 
_الأثنيين: الحمد لله 
=ها اي اخبار البيبي ، ماشية علي العلاج وبتاكلي كويس 
نظر لها بلال بعتاب ثم قال: لا يدكتور مبتهمتش بنفسها، لومحدش غصب عليها تاكل مبتكلش 
_لا طبعا ازاي الكلام ده يمدام ، ده حضرتك دكتوره وفاهمه كويس،لازم تخدي بالك من صحتك ومن البيبي 
=حاضر يدكتورة 
_اتفضلي معايا عشان اطمن عليكي 
ذهبت معها مسك 
وبعد فترة 
الحمدلله لحد الآن كله تمام بس مش هأكد تاني علي الأكل، احنا ممكن نهمل العلاج، لاكن الا الاكل 
_بلال: متخفيش يدكتورة، انا هتابعها 
=حيث كده بقي اطمن 
شكرا يدكتورة علىٰ ثقتك الغالية دي، عن اذنك 
_اتفضلوا. 
وعادوا الي المنزل. 
_سامعه الدكتورة قالت اي 
=بعدم اهتمام: سمعت 
_مسك انتي لي محسساني انك مش عايزة البيبي ده، انتي فيكي اي 
=مسك بندم علي انها وصلتله هذا الشعور : والله ابدا، انا فرحانه اوي، ازاي بس مش هفرح وانا هبقي ام لابنك 
_امال لي مش بتخدي بالك من نفسك 
=اوعدك، هعمل كل اللي تقولي عليه 
ضمها إليه بحنان: عشان خاطري يحببتي اهتمي بنفسك ، افرضي انا مش موجود 
_حاضر 
ـــــــــــــــــــــ
وبعد مرور سبع أشهر من العناء والوجع: 
مسك تقف امام المراه وتضع يديها علي بطنها 
_جاء بلال من الخلف واحضتنها: حبايبي عاملين اي النهاردة 
_هههههه، الحمدلله 
=حببتي انا نازل المستشفى والبسي بالليل عشان ريحين فرح واحد صحبي 
_بس هروح بمنظري ده، وبطني اللي مترين ونص قدامي دي 
=هههههههه، قمر في كل حلاتك يقلبي 
_كل بعقلي حلاوة 
=طب وحيات ماما كريمة قمر 
_شردت مسك: ٠يااااااه وحشتني اوي يبلال، كان نفسي تفرح بيا وتشوف ابني وتشيله 
=الله يرحمها يقلبي 
_يارب 
=عايزك تلبسي عشان هاجي اخدك ونمشي علي طول 
_حاضر 
=قَبًَل رأسها: ٠خلي بالك من نفسك، في رعاية الله 
_وحفظه. 
وغادر بلال 
جلست مسك تقرأ في مصحفها حتي طرق الباب عليها 
_مين 
=شهد من الخارج: انا يمسك 
_ادخلي يشهد 
دخلت مسك ومعها صغيرها 
مسك: حبيب عمتو يناس وحضنته 
_عمتو، انتي ليكي كيش 
كيش هههههه آه شفت علىٰ أخر الزمن بقىٰ ليا كيش 
ضحكت شهد عليه وقالت: لقيت بلال مشي، قلت اجي اقعد معاكي شويه ونتكلم 
_بالله يبنتي لولاكي ولولا وجودكم معانا كان زماني زي قرد قطع لوحدي 
تعالا صوت ضحكهم وظلوا يتحدثوا 
في المساء ارتدت مسك ملابسها الفضفاضه كالعادة وكانت ترتدي فستان نبيتي وعلية نقاب وخمار ابيض ونزلت لبلال 
_اي الجمال ده 
=جمال اي بقى كان زمان 
_ههههه، طب لو قلتلك انك بتزيدي حلاوة 
=حلاوة بالقشطة 
_طب قدامي، انا ربنا يتولاني 
=متزقش طاااااا 
واستقلوا السيارة وجلس بلال ومسك في جانب بعيد عن الجميع 
نظر بلال لمسك وجدها تتألم: مالك يمسك 
تتصنع الثبات: لا انا كويسه يمكن عشان ركبت العريية وكده 
_طب تحبي نمشي 
=لا لا، احنا لسه جايين مينفهش نمشي علىٰ طول كده 
وبعد فترة تعالا صوت مسك 
آآآااااااااااه بولــــــــــــد 
بلال: يخربيتك بتولودي ازاي انتي لسه داخلة علي التامن 
=انت لسه هتقف تتكلم وتمسك بيده بقوة: مـــــــــــش قادرة، منك لله يبلال 
_اسكوتي اسكوتي، هاخدك دلوقتي المستشفى 
وحملها ووضعها في السيارة 
وهو يقود السيارة اتصل علىٰ احدي الممرضات: جهزي العمليات بسرعة واتصلي علىٰ الدكتورة نهلة قللها مسك شكلها بتولد
_حاضر يدكتور 
رفع بلال النقاب من علىٰ وجهها كي تقدر تأخذ نفسها ووجها عرقان 
وظل يمسحه لها حتى وصل المستشفى 
ودخل وهو يحملها 
الدكتورة: هاتوا سرير بسرعة 
وضعوها علي السرير: وفحصتها الدكتوره وقالت: دي ولاده مبكرة يدكتور بلال، لازم ندخلها العمليات دلوقتي، لو حابب اتفضل معانا 
_لا هتوتر وانا جوه، خلي بالك منها يدكتورة، اهم حاجة مسك 
إن شاء الله خير، ادعيلها ربنا يقومها بالسلامة هي والبيبي ودخلت غرفة العمليات 
وبعد فترة 
اتصل أحمد علىٰ بلال 
_ايوه ي احمد 
=اي يبني عمال ارنلك مبتردش اتأخرتوا كده لي قلقتونا 
_مسك بتولد 
=نــــــــــــعم، ده ازاي ده 
_بقلك اي انا اعصابي سايبة ومش قادر اتكلم، خلي شهد تجيبلها هدوم وتعالوا المستشفى 
=حاضر، سلام 
وبعد حوالي ربع ساعة، وصل أحمد وشهد ووالد مسك ووالد بلال 
بلال: يبني انت اي اللي خلاك تجبهم،مكنتش عايز اقلقهم
_يعم صمموا انهم يجوا يشوفوا مسك، المهم مسك بقالها قد اي في العمليات 
=حوالي نص ساعة، ربنا يسترها وظل يناجي ربه أن يحفظ صغيرته وابنه 
وبعد مرور نصف ساعة 
خرجت الدكتورة 
هرولوا اليها 
بلال: طمنيني يدكتورة 
_مبارك ي دكتور بلال، ربنا رزقك ببنوته زي القمر شبه امها 
وضع يده علي قلبه وبإرتياح: طب ومسك عاملة اي 
=الحمدلله، هي شويه وهتفوق من أثر البنج، والبنوته في الحضانة عشان نازلة ناقصة 
_شكرا يدكتورة 
=العفو، ربنا يجعلها الذرية الصالحة 
_يارب 
جاء صاحب بلال 
بلال طمني مدام مسك ولدت
_آه الحمدلله ولدت، والله انا مكثوف منك، انا اسف يصحبي علي اللي حصل، بس انت اي اللي جابك 
=يعم أنت صحبي، واكيد مش هسيب صحبي في وقت زي ده،ومراتي كانت عايزة تيجي بس معرفتش تمشي من الفستان هههههههه
حضنه بلال: آسف علىٰ اللي حصل بجد 
_يبني متتآسف، وبعدين كله بيعدي ومحصلش حاجه 
قاطعتهم الممرضة: مدام مسك فاقت 
هرول بلال اليها واحتضنها بشغف: حمدالله بالسلامه يحبيبي 
_بوهن: الله يسلمك يحبيبي، امال فين البيبي 
=في الحضانة 
_بخضة: لي 
=يحببتي اهدي، ده هو يوم، عشان انتي والده قبل معادك، دي ولاده مبكرة 
_هزت راسها 
دخل أحمد وحضن اخته حمدالله بالسلامه يقلبي 
_الله يسلمك يحبيبي 
البسي النقاب عشان صاحب بلال حابب يباركلك 
نظرت لبلال: صحبك مين 
_بضحك: اللي بوظتيله ليلة العُمر 
=يلهوي طب انا هقابلة بأي وش 
_ومين قالك انك هتقابليه بوشك، انتي هتقبليه بالنقاب 
=ابتسمت له: مش هتتغير
ودخل عليهم صاحب بلال والقىٰ التحية: مبارك يمدام مسك 
_الله يبارك في حضرتك، انا اسفة والله علىٰ اللي حصل 
=ههههه لا عادي، وبعدين الاصوات كانت عالية محدش خد باله 
وجاء حمزة وزينة ودخلوا اليهم ووالد مسك ووالد بلال وباركوا لمسك 
زينة توجه كلامها لبلال: هوينا ي اخ انت وجلست مكانه بجانب مسك وحضنتها: اخيرا هبقى خالتو 
_ههههههه، واحلى خالتو 
=بلال يوجه كلامه لحمزة: شايف مراتك 
_اه شايفها،زي القمر مش كده
=انت بارد يلا، ابعدها عني احسن 
ولم يكمل  حتي قاطعه حمزة: طب ابقب بصلها كده 
ثم قاطعتهم الممرضة: اتفضل ي دكتور بلال البيبي 
حملها وهو مشتاق لرؤية صغيرته الثانية فمسك صغيرته الاولى وأخذها في حضنه وذرفت دمعه من عينه 
حمزة: مش وقت احاسيسك وريني، ما شاء الله  كلها انتي يمسك 
ابتسمت مسك وحملتها وضمتها الىٰ صدرها 
الدكتورة من الخلف: ها مقلتوش هتسموها اي يدكتور 
_ابتسم ونظر الي مسك وقال: رحمة 
ابتسمت مسك وحضنت صغيرتها. 
أحمد:طب لو سمحت هاتوا مرات ابني شوية 
بلال:ابنك مين يبابا دي بنتي انا وبس،دي لا يمكن تبعد عني 
_خلاص خليها تعنس جنبك يخويا 
ضحك الجميع عليهم وعم الفرح والسعادة بالمولود الجديد
النهـــــــــــــــايــــــــــــــــة.
كم من حُب أنهىٰ قلوب، وكم من حنية أحيت قلوب: 
ليس الحُب كفيل أن يُأسس بيت؛ ففي حُب يغمره جفاء وقسوة في المُعاملة، وإهانة، وهذا ليس حُب علىٰ الإطلاق، 
فالحُب ليست كلمة عابرة، بل لها مغزىٰ ثمين، فالحُب يُعني الزواج، حينما أحب الرسول صلىٰ الله عليه وسلم السيدة خديجة رضي الله عنها تزوجها وقال "والله ما رأيت للمُتحابان أفضل من النِكاح"؛ 
فالحُب يُعني اللُطف، المُعاملة الحسنة، المُشاركة في أبسط الأمور، الحُب ملجأ، فيكون شريكك هو ملجأك الوحيد ولا يوجد سواه، الحُب رحمة ورأفة بمن تُحب، وتعامله بما يُرضي الله، والحنية تجلب الحُب؛ 
فكُن حنونًا علىٰ من تُحب تأخذ عيناه•
كلمات رحــــــــــــاب ماهر صابر'الشاعرة الصغيرة'
google-playkhamsatmostaqltradent