رواية تاج الفهد الفصل الثالث والثلاثون 33 - بقلم مريم مصطفى الجلاب

الصفحة الرئيسية

رواية تاج الفهد البارت الثالث والثلاثون 33 بقلم مريم مصطفى الجلاب

رواية تاج الفهد بقلم مريم مصطفى

رواية تاج الفهد الفصل الثالث والثلاثون 33

فهد: سليم؟؟ 
سليم بعصبيه:مش وقته صدمتك دي خالص
فهد وهو بينزل تاج ف الارض ووقف قدام سليم.. 
سليم: فهد انا... 
ضربه فهد بالبوكس ف وشه فاوقع ع الارض
شهت تاج من تصرف فهد: فهد ليه كده
سليم وهو بيقوم وحاطط ايده ع بوقه: غشيم 
فهد والعصبيه تملكت منه:كل اللي انا فاهمه وشيفه قدامي انك كنت بتلعب كل حاجه عندك سهله كده حتي الموت! 
سليم: اسمعني... 
فهد: بره بيتي ياسليم روح كمل لعبك ع حد غيري 
سليم: يافهد والله انا عملت كده علشان .. 
فهد بصوت عالي: عملت كده علشان تعرف حبك عندنا مش كده واكيد عرفت وانا بموت ف اليوم الف مره علشان خسرتك بقيت بندم ع كل دقيقه سبتك فيها لوحدك بتندم ع المشاكل والصرعات اللي كانت بينا... وف الاخر الباشا طلع عامل لعبه سخيفه زيه هو الموت بقا لعبه ياسليم؟ 
سليم: لااااا مش لعبه بس كنت مضطر اعمل كده علشان لو جيت قولتلك اللي سمعته مكنتش هتصدقني ولو كنت مشيت ورا دماغي واتصرفت كنت برضو هتعرف علشان المراقبه اللي عملها عليا كان لازم اختفي... 
قربت تاج من فهد: اسمعه يافهد اسمعه اكيد عمل كده علشان هدف معين 
هدي فهد نوعا ما وقعد ع الكرسي وحط رجل ع رجل: اتكلم انا سمعك ودي هتكون اخر فرصه اسمعك فيها 
نزلت سيا ع السلم وهي ماسكه موز ف ايديها وبتاكل منه رفعت عنها لقيت سليم واقف مع فهد وتاج
سيا بندفاع: سلييم انت خلاص عرفتهم انك عايش هو ده الشغل اللي قولتلي عليه
سليم ف سره: يابنت الهبله عكيتها اكتر ماهي مامعكوكه 
فهد بعصبيه:انتي كنتي عارفه انه عااااايش وشايفني بموت قدامك وساكته 
سيا بارتباك: يا... يافهد انا لسه عارفه من فتره صدقني 
فهد: انا زي متوقعتش حاجه زي دي كنت مستغرب حالتك اللي بقت احسن من الاول قولت يمكن لسه مستوعبتش الصدمه.. لا براڤو يامدام سيا... 
سيا بعياط: انا مكنش قصدي اخبي عليك حاجه 
فهد وهو بيرمي الترابيزه بكل اللي عليها بعصبيه: لدرجه دي مشاعري وحبي ليكوا لعبه عندكوااااااا
قربت تاج وحاولت تهدي فهد.. وسيا واقفه بتبص لسليم بحزن.. 
سليم: هيا ملهاش ذنب انا اللي اصريت عليها متقولش لحد 
فهد بصوت مكتوم عصبيه: قول كل اللي عندك ياسليم وامشي بعدها منها وللابد كمان... 
سليم: قبل ماابدا اتكلم لازم تعرف اني عملت كل ده علشانا وعلشان نرجع زي زمان 
سليم بصوت عالي: حساااااااام
دخل حسام وهو ماسك مصطفي من ايدها وسماح وراهم
تاج بصدمه: انت ماسكه ليه كده ياحسام؟ 
سليم: هتفهمي كل حاجه يامرات اخويا دلوقتي 
فهد بسخريه: م الواضح ان الكل كان عارف معدا انا 
سماح: لا والله يابني انا لسه عارفه دلوقتي ومش قادره افهم هو ف اي 
فهد: حسام باشا صديقي العزيز اللي شافني وانا بموت قدامهم ع فراق الواطي ده وسبني 
بصله حسام بحزن وسكت لانه مقدر حالته كويس 
فهد:وبعدين انت ماسكه ليه كده فهمونيييي ف ايييييييي 
سليم: اليوم اللي مديت ايدك عليا في كنت حالف اني ما هسيك وفعلا اجرت ناس علشان يقتلوك واخد حق امي بس قلبي مطوعنيش زي كل مره حبك ف قلبي وذكريتنا منعتني ووقفت كل حاجه فاقررت اني هبدا اروح الشركه علشان اكون انجح منك واعرف اكبر ف السوق وساعتها هتحتجني اكيد روحت ع القصر ودخلت مكتب ابويا قعدت ادور واقرا ف الملفات لحد مالقيت ملف... 
فلاش باااك... 
سليم لنفسه: ملف اي ده شكله قديم 
فتحته واول مافتحت لقيت عقود واوراق صفقه بين نصار ابويا وبين مصطفي الدالي ايام مكان لسه شركته اسمها بيعلا وافتكرت اننا متعاملنش مع الشركه دي ولامره غير من فتره بسيطه رغم انها من اكبر الشركات حاليا.... 
دخل نصار ع سليم المكتب 
سليم:  مين مصطفي الدالي ده حاسس اني سمعت اسمه قبل كده 
نصار بارتباك: اها ده الي خد المناقصه من فهد علشان كده عمل معا الصفقه الجديده.. ماانت اصلك مش واعي لشغلك هتفتكر ازاي 
سليم هو بيضيق عينه: لا مش قصدي صفقه اليومين دول  ف هنا ملف عليه امضتك وكمان اتفقيه شركاء بينكوا زمان معني كده انك تعرفوا؟ 
نصار: اها... اها يابني اعرفوا عادي بس... بس
سليم بشك: هو انا ليه حاسس ان ف حاجه انت مخبيها عليا 
نصار بجمود: هو مش سر بس انا هقولك... ده الي اتعقدت مع انا والسيوفي زمان 
سليم بصدمه: قصدك ان ده سببب خلافاتك مع انكل السيوفي 
نصار: اها هو كان بيتاجر ف السلاح وانا كنت عارف بس قولت مليش دعوه طالما هيجب لشركه صفقه كبيره ملناش دعوة باسلاح بس السيوفي لما عرف رفض وانا اصريت وكملت لحد ماالسيوفي خطف امك وقتلها 
سليم: طب انا عايز افهم اشمعنا السيوفي اللي قتل امي مش ممكن يكون مصطفي 
نصار: لا لاني شوفت ف ايده السلاح لما راقبته ورحت وراها 
سليم ف نفسه: قلبي مش مطمن حااسس ان ف حاجه ناقصه علشان القصه تكمل 
نصار: بتقول حاجه يابني 
سليم: هاا.. لا اتفضل انت نام وأنا هروح مشوار صغير كده 
نصار: خلي بالك ع نفسك... تصبح ع خير 
خد سليم مفاتيح عربيته والملف بتاع مصطفي وراح لحسام المكتب*
حسام: سليم ياريت لو جي تخانق بلاش علشان والله هحبسك المره دي 
سليم وهو بيقعد:مش جاي اخانق انا جي علشان تساعدني 
حسام بأستغراب: اساعدك ف اي؟ 
سليم حكاله كل اللي حصل زمان وحكاله كلام ابوه.. 
حسام: هو فعلا ف حاجه غلط ليه عمو يقتل امك اصلا وكمان انا مصدقش ان هو كان يعمل كده مستحيل
سليم: هو ده اللي انا بدات اقتنع بي دلوقتي انا عمي سيوفي مكنش وحش علشان يقتل 
حسام: خلاص يبقا لازم احنا نكشف كل حاجه ونعرف اي اللي ورا مصطفي الدالي ده 
سليم: يعني هتساعديني 
حسام وهو بيحضنه: احنا اخوات مينفعش اسيبك معاك للموت
سليم وهو بيطلع من حضنه: حبيبي ياصحبي 
حسام: اقعد بقا علشان نخطط صح لان جتلي فكره كده هي اوڤر بس هتعجبك
سليم: قول ياعم الاوڤر
حسام: انت لازم تموت
سليم بتبريقه: اموت؟ انت بتقول اي هو انا جيلك علشان نكشف الحقيقه ولا علشان تخليني احصل امي! 
حسام: اقعد واسمع للااخر.. 
سليم بضيق: ارغي 
حسام: اولا فهد مرقبك وعارف تحركاتك.. 
*قطع كلام حسام رن موبيله*
حسام بإبتسامة: هااا مجبتش حاجه من عندي فهد هو اللي بيرن علشان يسأل انت هنا ليه!
سليم بعصبيه: اوف.. رد وقوله اي حاجه 
رد حسام: اي ياكبير... 
فهد: سليم عندك ف القسم بيعمل اي ف حاجه حصلت
حسام: لامتقلقش ده جاي يعتذر مني ع اللي حصل امبارح انت عارف سليم قلبه طيب 
فهد: تمام... 
سليم: كمل
حسام: لازم تختفي عن عيون فهد وكمان لو فعلا مصطفي الدالي ده بيتاجر ف السلاح يبقا اكيد رجل خطر ولو شك انك بتنكش ف الماضي هيقتلك
سليم: مفهمتش المفروض نعمل اي؟ 
حسام: لزم تعمل انك ميت ف نظرهم.
سليم: ودي هنعملها ازاي 
حسام: متخفش انا هظبط كل حاجه حتي الدوله مش هيوصلها انك مت اصلا علشان دي فيها حبس لو اتكشفنا.... انا بس هخلي اللي حوالينا هما اللي يصدقوا.. 
سليم: كويس موتي هيكون ازاي 
حسام: لازم العربيه بتعتك تعمل حادثه قدام عربيه المراقبه بتاعت فهد والاهم انك تروح مستشفي مصطفي الدالي 
سليم: بس انا كده هعمل حادثه بجد انا عندي عيال عايز اشوفهم
حسام بغمز: تشوف العيال ولا تشوف ام العيال ياشقي 
سليم: هقوم البس المكتب ده ف دماغك اخلص كمل 
حسام بضحك: قبل مالعربيه تتقلب هتنط انت منها بسرعه وتقع ع الارض هيحصلك شويه كدمات وجروح بسيطه هتحاول تتحمل الوجع شويه وتغيب عن الوعي وانا هكون مظبط كل حاجه مع المستشفي طبعا هتيجي الاسعاف تاخدك ويعالجوا جروحك وبعد كده هتقعد عندي ف البيت لحد ماخلص لان لازم اكون جمب فهد... 
سليم: بس لازم يكون ف جثه هنعملها ازاي 
حسام: دي امرها سهل طول مانت معاك فلوس هتعمل كل حاجه متقلقش انت بس ركز ف مهمتك 
سليم: وطبعا لما الدنيا تهدا هنراقب مصطفي؟ 
حسام: اكييد 
بااااااك
سليم: ومع تالت مراقبه لمصطفي شوفته النهارده مع طنط سماح وهي بتقوله انها متأكده ان هو اللي قتل امي مقدرتش امسك اعصابي وقومت هجمت عليها لحد ماجبته هنا... واكمل بدموع: انا اعمل اي حاجه واعرض حياتي للخطر مقابل اني اجيب حق امي وارجع صدقتنا زي زمان 
فهد: ليه مجتش حكتلي علشان اساعدك انا كنت هصدقك 
سليم: كنت عايز اعرف الحقيقية بنفسي عايز اثبتلك اني لسه زي الاول 
فهد:بس برضو مفيش دليل قدام الشرطه ان هو اللي قتل
سليم: مش مهم المهم اني خلاص صدقت واقتنعت ان عيله السيوفي كانت بتحمي امي وابويا لازم يفهم كده.. وبص لمصطفي واكمل: انما انت بقا هتلبس قضيه سلاح لان حسام جاب ادله بتاكد ان شركتك بتأجر ف السلاح وبكده هرتاح اني خدت حق امي منك ياكل.... 
تاج بعياط: لااا ياسليم ده مهما كان ابويا خد حقك زي مانت عايز بس بلاش تهينه كده انا مبدافعش عنه لاني معرفهوش غير من قريب بس مش عايزه اشوفه بيتهان قدامي كده 
خدتها سيا ف حضنها ومصطفي بصلها بدموع 
فهد: اها نسيت اقولك انا جبت فارس حيدر هنا واتاكدت ان تاج مراتي بنتك بس للاسف هي مش هيشرفها انك تكون ابوها... 
دخلت جميله وهي مصدومه من كل اللي سمعته والهدايا اللي كانت جايبها لتاج وقعت من ايدها *كانت جايه لتاج وهي معاها زين علشان تعرفوا عليها وكما حست انها فيها حاجه ف الوقت ده*
جميله بصوت عالي وعصبيه: كمااان سلاح وقتل انت اييييي ياريتني ياخي فضلت بعيده عنك ومرجعتش... 
تاج: جميله اهدي خلاص 
*زين واقف يبص لمصطفي وعيونه مدمعه*
مصطفي:انا م هسمحلكوا تكلموا عني كده وولادي يكرهوني انا هتكلم واحكي كل حاجه مش هخاف حتي لو هيموتوني 
جميله:لا بجد اخييرا يامصطفي باشا هتتكلم 
حسام:بس اعمل حسابك كل كلمه هتقولها لازم تكون بدليل 
مصطفي: معايا الادله
قعدوا كلهم وبدا مصطفي يتكلم
ف الوقت اللي نصار اتفق معاياع الصفقه انا فرحت جدا لانا شركه معروفه وكبيره.. بعدها بفتره لقيت السيوفي جايلي البيت وبيزعق واني لازم اوقف الصفقه دي علشان عرف ان شركتي بتاجر ف السلاح بس للاسف سمعته قدريه زوجتي التانيه وغلطت حياتي *بصله زين بنكسار*كمل نصار:وجت هددتني بحياه جميله وانها تقدر تقدر تقتلها لو اتكلمت او لغيت الصفقه دي فضلت ساكت.. حتي فلوس السلاح انا مقربتلهاش انا شؤكي كبرت من تعبي هي واخدها مجرد خلفيه وبس..واها هي اللي قتلت مرات نصار سمعت واحد من رجالتها بيقولها انه قتله لما عرف مكانها والسيوفي مقدرش يعملها حاجه..هي عندها ادمان الفلوس عايزه تعيش مرفه ع طول مش عايزه تتعب حبها للفلوس ضيعها..
حسام بتنهيد: معاك دليل يثبت كلامك ده 
مصطفي: اها اخر مره حبيت استفزها علشان تعترف بكل حاجه وسجلتلها
حسام: فين التسجيل ده 
مصطفي: معايا اهو ف الموبيل كنت ناوي اسمعه لسماح هانم بس سليم سبق...
خد حسام منه الموبايل وجميله بتبص لمصطفي بندم ع الكلام اللي قالته وزين بيبص بكسره مش عارف يفرح لبراءه ابوه ولايحزن ع تصرفات امه وتاج قاعده بتحمد ربنا انه طلع مظلوم ف كل ده...شغل حسام التسجيل والكل سمع اعتراف قدريه بكل اللي عملته حتي قتل ام سليم""""
سليم:يعني كده قدريه هي السبب ف كل ده ورحمه امي ماانا سايبها غير وحبل المشنقه حوالينا رقبتها  *وقف قدام مصطفي واعتذار منه ع معاملته ليه*
مصطفي: مش زعلان منك يابني حقك انت اتحرمت من امك وكنت بتجيب حقها.. 
سليم: ربنا يرحمها 
بص مصطفي لجميله: انا عارف انك دبش وعصبيه بس طيبه تعالي ف حضني ياجميله انا مش زعلان منك انتي بنتي 
جريت جميله ف حضنه وهي بتعيط: انا اسفه يا بابا اني شكيت يك غصب عني والله سامحيني 
مصطفي: مسمحك يابنتي.*بص ع زين وشاورله يجي ف حضنه هو كمان.فارحله وفضل حضنهم هما الاتنين 
مصطفي: تعالي ياتاج انتي زيهم يابنتي 
بصت تاج لفهد بدموع فاضغطت ع ايدها بطمئنان 
فهد: يلا روحيله
جريت تاج ع حضنه ولاول مره حست بشعور الابوه فضلت تعيط ف حضنه وهو يهديها بالكلام 
مصطفي: متعيطيش ياقلب ابوكي واوعدك اني م هبعد عنك تاني ابدا 
تاج: عايزه اشوف امي ارجوك 
مصطفي: هتشوفيها هتفرح بيكي اوي 
تاج: جميلة قالتلي انها تعابنه وعندها شلل وفقدان ف النطق 
مصطفي: الدكتور بتاعها قال لو اتعرضت لصدمه هتتكلم فالو شفتك انتي وجميله مع بعض هتكلم 
تاج: طب يلا نروحها يله احنا مستنين ايي
مصطفي: لازم الاول نشوف هنعمل اي مع قدريه علشان متذكيش تاني 
حسام: قدريه خلاص قصتها هخلص والنهارده 
*سيا قاعده ع الكنبه بتعيط ع العواطف اللي بين مصطفي وتاج وبتاكل موز*
سليم بهمس: انتي زعلانه ولاجعانه!؟ 
سيا: حاسه اني قعده بتفرج ع فيلم هندي فاقولت اتسلي بالموز ده 
سليم بصوت عالي: شوف اختك اللي هتموتني دي ياعم فهد 
فهد: هي بقت غريبه من يوم مابقت حامل تقريبا ولادك عملوا فيها حاجه من قبل مايجوا 
ضحك الكل ع كلام سيا وسليم... 
زين بمرح: تعالي ف حضني بقا ياتاج 
فهد بغضب: نعممم! حضنك مين يالا دي مراتي 
زين: ودي اختي يامعلم 
فهد: لو حضنتي ياتاج هكسر دماغك 
تاج: تكسر دماغي بقا كده؟
جابت كوبايه الميه من ع التربيزه وكبتها ف وش فهد
حسام خبط ايده ع وشه: تاني ياتاج 
فهد: حسابنا بعدين مش دلوقتي 
تاج: انا هروح مع ابويا واخواتي 
فهد: انتي مش هطلعي بره القصر يحبيبتي 
تاج: لاا
سماح: بطلوا شغل عيال وخلونا نفكر هنعمل اي مع قدريه النهار طلعو واحنا لسه معرفناش هنعمل
جميله: لا سبوها عليا بقا دي.... بس هحتاج مساعدت تاج معايا 
تاج: وانا معاكي.*قرب زين وحط ايده ع اديهم وانا كمان معاكم وف ضهركوا *
فهد: بس انا مش مستعد اخاطر بحياه تاج قدام مجرمه زي دي
تاج: متخفش عليا طول مانت جمبي هكون بخير  
جميله: وبعدين احنا هنلعب معاها لمده دقيقتين وبعد كده حسام باشا يدخل بالقوات بتاعته يقبض عليها بدليل اللي معاها 
حسام: تمام اتحركوا انتو ومعاكوا سليم وفهد ونا هبلغ القوات تجهز 
سيا وهي بتاكل موز: انا جايه معاك ياسليم 
سليم: اقعدي انتي بالموز بتاعك ده والنبي 
سيا:  عد عليا انت بس  
سليم: اعد عليكي اي ده انتي واكلها محصول مصر كله 
حسام بضحك: كفايه انتو الاتنين مش قادر من الضحك 
سليم: هيييي... طب يله نجهز العربيات علشان نتحرك 
جميله: لا استونا الاول لازم البس انا وتاج فستان زي بعض 
تاج: انا عندي فستان اسود ف منه اتنين 
جميله: حلو استونا انتو هنا لحد ماننزل 
طلعت جميله مع تاج ولبسوا الفستان والحجاب زي بعض ونفس الشوزات ونزلوا الاتنين وهما ماسكين ايد بعض. 
جميله وتاج ف صوت واحد : هاا اي رايكوا 
كل اللي واقفين فضلوا مصدومين ومحتارين مين تاج ومين جميله **
فهد بغرور وهو بيقرب من تاج: دي تاجي.. #تاج الفهد#
تاج وهي بتبرقله: انت ازاي عرفت تفرق بينا ده انا نفسي بتلغبط فهد بغمزه : عيونك فيها لامعه انا الوحيد اللي اقدر اعرفها  
تاج بهمس: بحبك يافهد 
فهد: وانا بعشقك ياتاجي
سليم: احم احم خلاص يعم عايزين نخلص بقا 
فهد وهو بيجزع اسنانه: والله بعد مانخلص ماهحلك ياسليم طول عمرك بتقطع عليا اللحظه 
ضحك سليم وبعد كده اتحركوا الكل ع العربيات  .. سليم سائق العربيه وجمبي فهد وورا جميله وتاج 
العربية التانيه حسام سايق وجمبي مصطفي وورا زين... وسماح وسيا رحوا لنصار علشان يمهدوا ليه ان سليم عايش ويحكوله الحقيقه كلها..... 
google-playkhamsatmostaqltradent