رواية بحر العطر الحلقة السابع والعشرون 27 بقلم فاطمة خميس هارون

الصفحة الرئيسية

رواية بحر العطر البارت السابع والعشرون 27 بقلم فاطمة خميس هارون

رواية بحر العطر كاملة

رواية بحر العطر الفصل السابع والعشرون 27

منه :ااانت اايه إليه جابك مش قولت مش هتيجي غير بعد اسبوع 
وائل :اول مره اشوف عروسه فرحانه أن جوزها سافر وسابها 
لا واي تاني يوم فرحهم 
منه :انا مش عروسه ولا زفت 
انت الي غصبت عليا 
خليني ارجع بالله زمان اهلي قالبين الدنيا 
وائل :اخص عليا هو انا مقولتلكيش
انا فعلا بعت طمنت اهلك بعتلهم قسيمه جوازنا فرحوا اوي وقالوا لو شافوكي هيقطعوكي 
منه :منك لله انت عديت مرحله المرض انت بقيت مهوس أناا ااااه
صرخت بالم عندما صفعها 
وائل :حلو القلم ده صح 
اهو ده عشان تفتكري 
كل ما تعلي صوتك او تغلطي هيزورك علطول
يلا غوري حضري الاكل 
انصرفت من أمامه وهي تبكي بصمت
...
بحر وهو يجذب يدها :انتي ازاي تنزلي وانا بكلمك 
عطر وهي تنظر حولها :ايه الي بتعمله ده يا بحر الناس
بحر :يتحرقوا الناس اياكي اكون بكلمك وتنزلي كده تاني فاااهمه 
عطر وهي تنظر للناس حولها :فاهمه سيب ايدي بقي 
ترك يده ونظر للاعلي تفاجأ بأن محمد يتابع حوارهم 
اقترب من عطر وقبل جبينها هجيلك بعد اسبوع ساعدي بقي ورد براحتك سلام 
عطر :يا نهار سواااد
صعدت للاعلي  وهي ما زالت تحت تأثير الصدمه 
محمد :ينفع كده يا عطر 
عطر وقد ظنت أنه استمع الحر يوبخها  :والله يا محمد اناااا
محمد :ولو يا ستي بلاش بوس في الشارع 
اقترب منها وهو يغمز 
تتحسدوا يا بت 
ابتسمت براحه 
لمار :ازيك يا عطر
محمد :يا نهار فوشيا اي الحلوه دي
ااقصد اي الي انتي لابساه ده 
لمار :اي ده لبس البيت بتاعي ما انت جبتهم
محمد :لما ده لبس البيت التاني اي 
لمار :تعالي يا عطر نكلم ورد 
محمد :استني يا لمار ااا
نظر للهاتف ثم للمار 
محمد :طب ادخلوا انتوا بقي فر رعايه الله 
لمار :رد يا محمد 
محمد وهو يشير بيده :لا 
لمار :رد 
محمد :لاةاصل الشبكه هنا اااا
لمار مقاطعه :بقولك ررررردد
محمد :الو اي يا هنا 
هنا :أيوة يا حبيبي انت فين عمي مستني من بدري
محمد :احم ربع ساعه وهكون عندك 
هنا :متتاخرش بقي يا بيبي 
لمار بهمس :بيبها هي حصلت 
محمد :طب يا هنا س س سلام 
نظر لمار التي وقفت تعقد يدها أمام صدرها 
محمد :اي في ايه ؟؟
لمار :بقولك يلا يا عطر 
عطر وهي تخرج من المطبخ تحمل بيدها بعض الأطباق
لا ما انا لقيت الوضع مشحون قولت اما انسحب واشغل نفسي بحاجه مهمه 
لمار :لو هو مشلنيش انتي وورد هتقوموا بالواجب 
محمد :أيوة امي الله يرحمها كان ديما بتقول انتوا عيال تجيب الشلل
لمار :اطلع بره 
اطلللللع
محمد :طب يا حبيبتي لا اله الا الله بقي 
........
وائل :اي الي انتي عملتيه ده 
منه :اي فراخ ومكرونه وسلطه عاوز اي تاني 
وائل وهو يقترب منها :اولا لما اكلمك تردي علي قد السؤال وبأدب مفهوووم
منه وقد اصتدمت بالحائط  :بس ااا
وائل وهو يضع يده علي فمها ويحرك رأسه  بابتسامه مريبه:مفهوووم 
حركت منه راسهابنعم 
توجه للطعام وهي خلفه
جلس ليأكل وكادت أن تجلس
وائل :انتي هتعملي اي 
منه :هاكل 
وائل :لا انتي تقفي لحد ما اخلص ولو قولتلك كلي ابقي كلي
منه :انت بتعمل كده ليه
وائل وهو يأكل:عشان انتي عاوزة تربيه من اول وجديد 
منه :وانت بقي الي هتربيني ده حتي الأقربون أولي بالمعروف بالك نفسك بقي
ابتسم بشر وتحولت تلك الابتسامه الي ضحكات متتاليه 
وائل :لا حلوه عجبتني 
اختفت ابتسامته وهو يلقي كل الاطباق علي الارض 
وقف تحت أنظار منه المدونه:قدامك عشر دقائق هدخل اخد شور لو طلعت لقيت فتفوته في الأرض هوريكي التربيه صحيح
دفعها لتسقط علي الارض فدخل في يدها قطعه زجاج فصرخت بالم 
وائل وهو يمسك يدها لتقف أمامه :في اي وريني ايدك 
سحبت منه يدها منه :ملكش دعوه بيا بلاش تمثيل خلاص كل شي واضح 
وائل :انا غلطان ياكش تموتي حتي 
بدأت منه تلملم من علي الارض تحت نظارته المتفحصه
منه :مش عارفه اعمل حاجه وانت بتبصلي كده 
وائل :والله انا لي بيتي وانتي مراتي يعني ابص واتكلم واعمل الي انا عاوزة
منه :لو سمحت امشي 
وائل :مااشي عشان الادب بس
توجه للحمام وانهت هي عملها وتوجهت لغرفتهم 
منه :اي ده انت هتنام هنا معايا 
وائل وهو يستلقي علي السرير:انتي شايفه اي 
منه :انت هنام في الاوضه التانيه 
وائل :يكون احسن بردوا 
خلي بالك بكره احنا هتنزل فرح ورد جهزي نفسك بقي يااااا  هه يا عروسه
....
صباح يوم جديد علي بطل لم ينام ظل ينظر للقمر ويعد النجوم ويمني نفسه بأن حلمه لن يطول سيتحقق وتكون له حبيبته 
وتكتب علي اسمه وتسكن المكنون
وحلمي أصبح أمام نظري
يتحقق الان يا فرحتي 
ان كان حلم فهو جميل 
وان كان حقيقه فيا سعادتي
سأفرش لكي الأرض ورد 
واسعي دوما لسبيل الود 
سابقي بجانبك مثل الوتد
ولا اغيب عنكي ثواني 
فانتي بقلبي بل في وجداني
قمري انتيوانتي النجوم 
اليوم يوم جلاء الهموم
أما ورد فهي جالسه تخاف المواجهه البائسة ففي النقاش هي خاسره وان صمتت ستكشف اكيد ما بيدها حيله الا الصبر والدعاء وان تبقي صابره 
فضل :السلام عليكي
ورد ؛وعليك السلام ورحمه الله وبركاته
فضل :جهزتي عشان اوصلك 
ورد :أيوة مستنيه فاطمه تكلمني 
فضل :لا كامل كلمني وقال إنهم نزلوا يلا انا جايلك 
ورد :تمام سلام 
......
بعد فتره بدأ الزفاف وكانت كل واحده لها جمالها الخاص 
ارتدت عطر فستان طويل الأكمام والذيل لونه احمر به ورده سمراء علي الكتف
وخمار اسود 
اما لمار ارتدت فستان بالون السيمون ضيق حتي بعض الخصر ثم يتسع وتركت العنان لشعرها
أما فاطمه ارتدت فستان ابيض كلاسيكي كأنه عائد لاحدي الاميرات وشديد الرقه له اذرار من الرقبه حتي الخصر وكذلك في اليدين ضيق حتي الخصر وينزل باتساع طفيف 
أما ورد ارتدت فستان من عدت طبقات طويل الاكمام له أكتاف بلون ابيض لامع 
متسع من بعض الخصر لتظهر كالملكات 
كانت ورد متوتره للغايه اقتربت منها فاطمه تهدأها
فاطمه :متخافيش
ورد:انتي مش حاسه عشان انتي كتب كتاب بس لما تبقي مكاني هقولك متخافيش هتكليني 
ضحكت فاطمه علي هيئتها :لا بجد اهدي فضل انسان جميل وهادي وهيعاملك بما يرضي الله واكيد مش هيمنعك من أهلك لانه انسان علي خلق
كامل :واي كمان يا حيلت امك 
فاطمه :اعااا حرام عليكي هتموتني
كامل :بيعد الشر طب وانا اعيش ازاي 
ورد وعطر: في أي هو بيبصلها كده ليه 
ورد :بيحبها 
فضل :احم يلا يا ورد 
ورد :ااا اناااا همضي هنا 
فضل :براحتك هجيبلك دفتر المؤذون هنا حاضر 
يلا يا كامل 
كامل :روح هاتلي الدفتر هنا انا كمان 
فضل :بقولك اي انا مستحملك من الصبح قدامي 
كامل :مُهجه قلبي هجيلك تاني بسرعه
ضحكت الفتيات علي حالته لينتبه لنفسه 
كامل :احم اجمد شويه يا فضل مش كده اتفضل يلا 
......
بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
انهي المؤذون العقد بتلك الجمله ليركض كامل بين الحشود متجاهل كل المباركات لتلك التي خطفت قلبه من اول يوم 
كامل :فاطم 
البنات :طب احنا هنطلع ااا
كامل :لا احنا هنطلع البلكونه
توجه لها امسك يدها قبلها برقه متناهيه وتوجه للشرفه
عطر :انا معملتش كده 
لمار :وانا ..انا عاوزة 
عطر :خلاص يا حبيبتي خلصت 
لمار :برميل نكد
....
كامل :فاكره لما اتقدمتلك وقولتلك هقولك ليه اختارتك بعد كتب الكتاب
هزت فاطمه رأسها بنعم 
كامل وهو يمسك يدها 
فاطمه انتي ناتج صلاه قيام ل٢٣ سنه بدعي بالزوجه الصالحه 
وناتج صلاه قيام ل٤سنين بدعي بيكي لو خير 
فاطمه :وافرض كنت شر
كامل:رضيت بالقدر خيره وشره 
فاطمه :بس انا معرفكش من اربع سنين 
كامل:انا اعرفك وكنت معاكي في كل مكان متابعك من بعيد 
كنت خايف اعلق قلبي بيكي واأخالف ديني وخلقي 
كنت عارف انك مش مستعده للجواز وخائف اقرب منك ترفضي 
بس خلاص ربنا استجاب لدعائي بعد صدقات ل ٤سنين متواصله صيام اتنين وخميس ودعاء غير متناهي 
كنت واثق انك ليا لأن كل رمضان كنتي انتي الدعوه الثابته ليا في كل ساجده 
كنت انتي الي علي لساني بين الاذان والإقامة 
قبل ما افطر وبعد ما اقول الدعاء كنت بقول اللهم فاطم 
ربنا عالم بيا وعالم انك اخدتي كل تفكيري والاهم اخدتي قلبي يا فاطم 
انهارده من غير قيود ولا خوف بقولك 
اني احبك ولا انا اتخطيت مراحل الحب انتي اكتر من نصفي التاني واني هتقي الله فيكي عمري ما هزعلك ولا هخليكي تنامي زعلانه عمري ما هضربك ولا ااذيكي بالكلام 
عمري ما هنقص منك قدام حتي 
انتي روحي وتاج راسي وروح فؤادي انتي كل كلي وكل حياتي 
والله علي ما اقول شهيد 
قبل يدها برقه وتركها وغادر 
عطر :الله يسهلك والعه
لمار :الله ده جميل اوي 
فاطمه :هااا امم بتقولوا اي 
عطر :ودي واحده سايحه ملناش دعوه بيها يلا يا ماما الفرح هيبدأ يلا ننزل ورد 
ورد :لا انا مستريحه هنا انزلوا انتوا 
فضل :ونحرم الناس يشوفوا القمر ده حتي عيب في حقنا 
ورد :يلا بينا يا سايحه اااقصد يا فاطمه 
دخل فضل وافسح لهم المكان لينزلوا
ورد :انت جاي هنا ليه 
فضل بابتسامه:متخافيش مش هاكلك
انا جاي اقولك أن انهارده هو يوم ميلاد قلبي بعد ما كان مات 
اني عشان اوصلك تعبت كتيررر
أقمت كل ليله لساعات ختمت في كل اربع ليال مره
اخرجت كم صدقات وكنت اراكي بجانبي فاعطي وانا ابتسم وأشعر أن الله يعطيني اشاره بأنها تقترب
لم يبقي مسجد إلا وصليت به ودعوت بكي في كل صلاه 
جاهدت نفسي وتعبت ولكن لم تغيب صورتك عن وجداني وكنتي انتي الغالبه
ومع ذلك لم امل ووالله لو طلب الأمر أن اصوم لمده سنه لكي اجمع بيكي وتكتبي علي اسمي لفعلت وكلي رضاء
ورد 
الواو فيكي وفاء اضمنه لكي مني ولا هبص لغيرك ولو كنتي بسنه واحده
والراء رجاء ارجوه منك انك تفضلي جنبي وانك تكوني صريحه وانك تحاولي تحبيني
واخيرا الدال وهي الود ف والله وصلت مكانتك في قلبي أعالي مراتب الود ومش فاضل في قلبي مكان مفيهوش ختمك 
لاني ورب العباد احبك 
فضل :ورد 
ورد :...
فضل:ورد 
ورد:هااا نعم ايوه معاك اتفضل كمل
فضل بابتسامه سرقت انتباه ورد:لا ما خلاص اكتر من كده مينفعش هنا
ورد :طب يلا ننزل
فضل ثانيه واحده 
اقترب منها ببط 
ورد :في اي يا فضل 
لم يرد عليها 
في اي يا فضل مالك 
انت هتعمل أي 
مد يده يحاوط وجهها 
ورد :لا استني لااا
اقترب منها وقبل جبهتها برقه
ابتعد لينظر لها بأعين لامعه 
انتي حلمي الذي تحقق انتي جنتي علي الارض يا ورد 
امسك يدها ونزل بها للاسفل بعد أن عدل خمارها ولم تكن تضع سوي احمر شفاه وتولي هو إزالته
بحر :مالك سرحانه ليه 
عطر :هييييح 
بحر :نعم !؟؟؟
أفاقت عطر علي صوته نظرت للعرائس ثم له 
عطر بغضب :ولا حاجه حرااانه الدنيا هنا حر عن اذنك 
بحر :مالها دي 
محمد :بركه انها قالت كده اختك الهبله عضتني
بحر :عضتك؟ هما اتهبلوا ولا اي 
محمد :علمي علمك 
...
كامل تعالي نرقص 
فاطمه:لا مش بحب 
كامل :طب تعالي نقف مع الناس 
فاطمه :لا مش بحب 
كامل :سلعاااااوي 
فاطمه :يلا نرقص بسرعه
كامل :ما كان من الاول ولا لازم ازعق
اتفضلي 
نظر لفضل الذي امسك يد ورد ووقف بجانب كامل وورد وفاطمه في مقابلهم 
بدأوا الغناء بصوت عذب
كامل 
مليكه قلبي وعرش الوداد 
يا بدر تجلي في ليل السهاد
ونبضا له في فوادي ازدياد 
يفيض حنانا ويسري أمانا 
يا درا جمانا لروحي امتداد 
فضل 
سافرش روحي فداء لاحظيكي 
واقطف عمري ورودا اليكي 
لامسح حزنا علي وجنتيكي 
فحبا دعيني القي سكيني 
فبعد يقيني ورحلي اليكي 
كامل 
ياخير العطاء لدنيا البشر 
وصفو السماء لمد البحر 
وصوت الطيور تنجي الشجر 
يا زهر الربيع وعكرا يشيع وعطرا بديع كهمس السهر 
فضل 
احبك حب الزهور الندي 
كحب الصباح فتيا بدأ 
يا شمس تلاطف وجه المدة 
اليك السلام يا كل الهيام 
ففيكي الغرام شغوفا بدأ 
كامل
رايت الهوا فيكي بدرا اتم 
يضي الليالي ويجلي الالم 
تغنيكي ي روحي فيحلو النغم 
فعينكي داري وصوتكي هادي 
حداء فؤادي كهب النسم 
فضل 
مليكه قلبي وعرض الوداد 
يابدرا تجلي بليل السهاد 
ونبضا له في فوادي ازدياد 
يفيض حنانا ويسري أمانا 
يا درا جمانا لروحي امتداد 
.....
عطر :هيحح 
بحر وقد اقترب منها وهمس في اذنها 
قل للمليحه ذات الخمار الاسودي ماذا فعلتي بناسك المتعبدي 
قد كان شمر للصلاه ثيابه حتي وقفتي له بباب المسجد 
رد عليه صلاته وصيامه لا تقتليه بحق دين محمد
قالوا تسلي عن المحبوب قولت بمن 
كيف التسلي وفي الاحشاء نيران 
ان التسلي حرام في مذاهبنا 
فكيف ارضي بكفر بعد ايماني
فشارب الخمر يصحو بعد سكرته
وشارب الحب طول العمر سكران
لمار :الله عليك طول عمري بقول اخويا فنان 
محمد :اخوكي بس
لمار :أيوة اخويا وبس 
محمد  وقد تقدم في منتصف القاعه وبدأ الغناء بصوت اجمل ممن قبله:
قدك المياس يا عمري 
يا غصين البان كاليسر
انت احلي الناس في نظري
جل من سواك يا قمري 
انا وحبيبي في جنينه 
والورد مخيم علينا 
ان طلب مين وصالو
يارب استر علينا 
وعيونك سود يا محلاهم 
قلبي تلوع بهواهم 
صارلي سنتين بستناهم 
حيرت العالم في امري 
قدك المياس يا عمري
........
....:ده صوته حلو اوي
لمار :بصي البت 
...:وشكله كمان الصراحه
لمار :سامعه يا عطر 
عطر :معلش يا لمار كبري دماغك اا
....:لا صوت الي قال الخمار الاسود احلي
عطر :لا دي قله ادب بقي
لمار :معلش يا عطر كبري دماغك 
....:هما الاتنين قمرين 
عطر :سبيني عليها 
بس بسسسس 
....:انا ؟
عطر :ابوة انتي 
هنما الاتنين متجوزين اتنين مش واحده تحبي تكوني التالته
لمار :اهدي يا عطر 
امشي من قدمها بسرعه دي ممكن تعضك من راسك عادي 
...:يامامي 
عطر :جاتك مو يا بعيده يا نشالت الرجاله 
حصري صحابتك يا بت يلااااا 
لمار :اهدي يا عطر خوفتيهم 
عطر :اشكال عرر 
عدلت خمارها كان شي لم يكن 
بحر:في اي مالكوا 
عطر :مفيش اقف علي جنب هنا بقي وبطل تنطيط 
لمار :نادي علي محمد 
عطر :محمممااااااا
بحر :ااايه انتي فاكره نفسك في بلكونه بيتكوا
محمد :في اي 
لمار :اقف علي جنب وبطل تبطيط 
عطر بهمس:تنطيط اسمها تنطيط 
لمار :ااقصد تنطيط 
محمد :تنطيط اي انا كنت بغني لامي يعني 
لمار :شكرا 
محمد :شكرا !!
العفو ياختي 
.....
وائل :الف مبروك يا جماعه 
تمسكت ورد بفضل بخوف 
لاحظ وائل ذلك ليبتسم بسخريه 
نظر فضل لورد باستغراب علي خوفها المبالغ فيه 
فضل :اي الي جابك يا وائل 
وائل :عيب يا فضل انا وانت صحاااب من زمان 
قولت لازم اجي ابارك وبالمره اعرفك علي مراتي منه 
فضل وهو ينظر لمنه :اتجوزتوا ؟
منه بحزن :أيوة
وائل.:مفيش مبروك ولا اي 
فضل :ليه يعني مبارك ربنا يسعدكم 
وائل :مبارك يا ورد 
ورد وهي تضغط علي يد فضل :شكرا مبارك ليكوا
وائل :مش من قلبك بس ماشي 
ابتسم بخبث وانسحب من أمامهم
فضل :مالك متوتره ليه 
ورد :هاا لا مفيش
فضل :طيب تعالي اقعدي شويه 
...
محمد :انت بتعمل اي هنا 
بحر :اهدي يا محمد 
وائل :انا جاي ابارك احنا كنا أهل بردوا 
بحر :ماشي يا وائل بس بلاش مشاكل 
وائل :مشاكل اي بس انا جاي ابارك 
بحر :مبارك ليك انت كمان 
وائل :متشكر
عن اذنكوا
....
....:منه ازيك 
منه :انا كويسه انت عامل اي 
...: اي مش بتيجي ليه وحشتينا والله 
أحاط وائل خصرها بتملك 
وائل :خير 
منه :ده زميلي في الشغل 
وائل :اهلا 
عن اذنك 
ضغط علي خصرها بقوه لتتاوه بصمت 
بطلي شغل ****شويه 
أغمضت عينها بالم ولم تجادله 
...
فضل :يلا بينا كفايا كده 
ورد :لا انا عاوزة اقعد 
فضل :يا ورد بقالنا كام ساعه مرزوعين يلا بقي 
يلا قومي 
وقفوا جميعا لتوديع ورد 
وائل بهمس لورد:مش هتطولي وهترجعي ليهم فمدودعيش اوي بقي 
ضحك بصخب وسحب منه خلفه للخارج 
....
في بيت فضل وورد 
فضل :اي يا ورد صلينا واكلنا واتكلمنا علي امك وامي وأمه لا اله الا الله وبعدين 
ورد :ادينا قعدين 
فضل وهو يمسك يدها :لا ما انا عاوز اقولك حاجه 
ورد بتردد:انا الي عاوزة اقولك حاجه 
google-playkhamsatmostaqltradent