رواية طفلة ارهقت رجولتي الفصل الثالث والعشرون 23 - بقلم ملك ايمن

الصفحة الرئيسية

رواية طفلة ارهقت رجولتي البارت الثالث والعشرون 23 بقلم ملك ايمن

رواية طفلة ارهقت رجولتي كاملة

رواية طفلة ارهقت رجولتي الفصل الثالث والعشرون 23

دخل عليهم صلاح الخبطه الكبير  صلاح: اا اان انا يعني خرجت تمارا جري وبتلعن مصطفى ومصطفى بيلعن نفسو 
مصطفى: بابا احم اصل يعني
صلاح: كده يابني تحرجها مش تصبر خلاص مروحين انهارده
مصطفى: معلش بقا ياحج وفي نفسو الله يحرقك يامصطفي البت اتفضحت الكل جهز وجهزو مصطفى عشان يمشو كلهم ع البيت 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
في مكان لم نزره من قبل "بيت عمران"
فتحيه:(مرات عمران: مش كفايه كده ياحج سيبوها في حالها
عمران: عايز اعرف لي سليم بيحميها كده في حاجه غريبه
حسن: مش يمكن بيحبها ياخويا
عمران: لالا في سر ولازم اعرفو
زياد:(ابن عمران) خلاص نقتلو 
حسن: ايواه وتمارا كمان ونرتاح
زياد: لا ياعمي انتو عارفين اني بحبها لا
عمران: البت قويه ولازم نخلص منهم هما الاتنين
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن 🖋️🖋️
الكل وصل البيت وطلعو مصطفى  اوضتو وكلهم تحت 
مرام: سليم ممكن اقعد انهارده مع ابيه
سليم: تمام بكره اجي اخدك تمارا ممكن كلمه لو سمحتي
خرجت تمارا هي وسليم  عشان يكلمو برا البيت
تمارا: خير في حاجه
سليم: متعصبه مني لي بتتجهليني لي
تمارا: اتجوزت مرام لي ياسليم
سليم: وعايزه تعرفي لي بقا
سليم: عشان سكتت تمارا وتوزنها اختل وكانت هتقع لكن سليم لحقها بسرعه وقال بخوف
سليم: تمارا مالك انتي كويسه
تمارا: ابعد متلمسنيش
سليم: ياااه انتي لسه مش عوزاني اللمسك بردو من وقتها
فلاااااش
تمارا بتكلم السكرتيره
تمارا: سليم جوه ياهنا
هنا: ااه لا قصدي عندو اجتماع 
تمارا: مالك متوتره كده لي وسعي كده في اي ودخلت مكتب سليم وشافتو هو وبنت في وضع مش كويس فجأه حصون جسدها انهارت وخرجت جري ع بره سليم خرج وراها وحاول يمسك ايديها ولكن تمارا سخبتها منو بقوه كبيره  وقالت بنبره غريبه
تمار: اياااك ثم اياااك تقرب مني 
باااك
سليم: ومن وقتها وانتي وعده نفسك مقربلكيش
تمارا: اخرج من حياتي بقا كفايه
سليم: اي رايك نرجع لبعض ماصحاب هه فاكره زمان
تمارا: تمارا بتاعت زمان ماتت وانت ظفنتها بصفرك اخرج من حياتي بقا انا بكره ودخلت البيت جري ومشي سليم وهو في قمه حزنه اخته بتكرهو وهو لازم يفضل بصوره الوحشه دي قدمها دايما طلعت ع الاوضه من غير ماتكلم حد ودخلت اوضت مصطفى  اول ماشفها كده سال بخوف : تمارا مالك جريت عليه حضنتو وانهارت من العياط في حضنو وجسمها كلو بيترعش فضل يطبط عليها لحد ما هديت بين ايديه وسال بهدوء
مصطفى: طفلتي مين زعلها همم
تمارا: هو انت تعرف سبب انفصالي عن سليم
مصطفى بكدب: لا معرفش
تمارا: في يوم من اسواد ايام حياتي روحت لسليم عشان اقولو نحدد معاد الفرح دخلت عليه المكتب وكان اتنهده كان في حضن واحده في وضع مش كويس حلمي وحبي وسندي وحبيبي في لحظه كل ده ضاع مني بعدها سافر اتحولت من بنت بريئه لبنت قاسيه قبلها ميرقش غير لامها وابوها وجود بابا كان مقويني لكن لما مات اتكسرت اخر زره قوه جوايا وقلبي فضل انو يفقد الذاكره حتي ولو لوقت معين انا خايفه جدا  مصطفى  ملس ع شعرها بحنيه وقال
مصطفى: خايفه من اي ياروحي
تمارا: منك ومن حبك خايفه تخوني زيه 
مصطفى: انا اخونك ده انتي عبيطه اوي انا لما حبيتك كنت بلوم نفسي عشان انتي كنتي طفله ولما عرفت الحقيقه كنت مرعوب انك تسبيني لكن ولله العظيم بحبك ومقدرش ابص لغيرك حتي ولو انا حبيت ابص لغيرك قلبي وعقلي هيرفضو انا بحبك
تمارا: وانا كمان بحبك اوي قرب منها وقبلها قلبه طويله وتمارا مستسلمه تماما ولكن وجدته يتعمق اكثر ابتعد عنه فقال
مصطفى: مالك ياتمارا
تمارا بكسوف: مصطفى انت تعبان مش وقتو خالص شدها لي وقال بهمس
مصطفى: ومين قال بس اني تعبان منا زي الفل قدامك اهو 
تمارا: مصطفى لو سمحت انا مش جهزه ابعد خليني انام
مصطفى: الله يحرق مصطفى ع سنينه السوده 
تمارا: وسع كده خليني انام وحضنها بتملك ونامو
ياتري اعممها هيقتلوها هي وسليم ولا اي الي هيحصل هنشوف🤭
google-playkhamsatmostaqltradent