رواية الخدامة والبيه الحلقة الأولى 1 بقلم شيري عصام

الصفحة الرئيسية

رواية الخدامة والبيه البارت الأول بقلم شيري عصام

رواية الخدامة والبيه كاملة

رواية الخدامة والبيه الفصل الأول

فى ڤيلا رامى السيوفي.. 
_ رامى بنرفزه: إنتِ مين؟؟ 
_البنت: أنى هانم الشغاله الجديده يابيه 
_رامى ببصه غريبه: إيه ده؟ بس باين عليكي بنت ناس يعني مش باين عليكي المرمطه خالص!! 
الشغاله: لا يابيه انا هانم من الفلاحين
رامى: وإنتى مين اللى جابك هنا إن شاء الله؟ أنا مقولتش إنى عايز خدامين الڤيلا مليانه.. انطقي مين اللى قالك على المكان ده؟ 
=وفجأة تتكلم يسريه هانم
يسريه: أنا يا رامى اللى جبتها
رامى: وحضرتك مقولتيش ليه ياماما؟ وبعدين مالها دى هنشغلها إيه بقا؟  مَ مرات سامح شغاله زي الفل 
وفجأة تتكلم هانم الشغاله 
= يابيه يسريه هانم طلبت منى إنى أجي اشتغل مكنتش جيت من نفسي يعني 
رامى بتريقه: طيب يختى إبقي إلبسي حاجه عدله بقا.. انا ماشي ياماما سلام 
يسريه بحنية: ماشي ياحبيبي خد بالك من نفسك 
                      _فى شركة السيوفي  للتكنولوجيا_
رامي بعصبيه: نعم ياخويا!!!!؟ انت مجنون ولا ايه؟ انت عايز رامى السيوفي يشارك ابراهيم ابو النجا فى صفقة.!! يبني ده شحات وبعدين رأس المال اللى معاه كام ألف.. ده بيحلم ده ولا ايه؟ 
احمد صاحب رامى: رامى متنساش انك برضو بدأت بكام ألف ولولا ان ربنا كتبلك تتغني مكنتش هتبقي قاعد ع المكتب ده.. متنساش.. 
رامى بعصبيه: احمد  !!  إطلع بره مش عاوز أشوفك دلوقتي ماشي؟؟ امشي.
_خرج أحمد وهو بيقول: مش عارف يارامى ايه اللى حصلك بس.. ربنا يهديك ياصاحبي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
_فى الڤيلا.. 
هانم فى المطبخ: يختاااي دلوجتى أنى مش فاهمه حاجه.. هعمل إيه دلوقتي بجاااا؟ 
الحج سامح: تحبي أساعدك فى حاجه يابنتي؟ 
هانم بخضة: يالهوي.؟ سلاماً قولاً من ربٍ رحيم.. انت مين؟ 
وهنا كان رجع رامى وسمع صوتهم فى المطبخ.. 
الحاج سامح: انا عمك سامح يبنتي شغال هنا مع يسريه هانم بقالى 12 سنه من أيام ماكان رامى بيه عنده 15سنه كان لسه فى تالته اعدادي وانا جيت واشتغلت ومن يومها وانا شغال ومن حوالى سنه مراتي جات واشتغلت معايا والحمدلله ان رامى بيه سمح لنا نشتغل مع بعض هنا 
هانم: اهلا بيك ياعم سامح ولكن إيه رامى بيه رامى بيه ده عيل بالنسبالك م تجول رامى علطول وخلاص.. 
وهنا دخل رامى بعصبيه ومسك هانم من ايدها جامد وقال: هو مين اللي عيل يا بت انتى؟ لا بقولك إيه اوعي تنسي نفسك.. انتى مجرد واحده جربوعه شغاله هنا تمام؟ 
هانم بدموع: ح حاضر بس اوعى ايدك.. إيدى وجعتني 
رامى ببصه قرف: غوري من وشي جاتك القرف.. 
مشي رامى دخل اوضته وبعدين راحت هانم لأوضة يسريه هانم
خبطت هانم على باب الاوضه
يسريه: اتفضل 
هانم: جبت لحضرتك الشاي ياهانم 
يسريه: تمام ياحبيبتي سبيه هنا وروحي 
هانم: حاضر.. ممكن اسألك سؤال؟ 
يسريه وهى بتبص لهانم بإبتسامة: إسألى ياحبيبتي 
هانم وعيونها اتملت دموع: هو حضرتك طيبه جوى كده ليه؟ 
يسريه بضحك: هههههههههه طيبه ازاي؟ 
هانم: حنينه وعندك جلب لكن ابنك ده استغفر الله عصبي كده ومفكر ان مفيش غيره فى الدنيا 
وهنا لقت حد بيقولها: ايوا مفيش فى الدنيا غيري ياهانم.. اطلعي بره بدل م يكون  اول وأخر يوم ليكي النهارده  
هانم بهدوء: حاضر يا بيه
دخلت هانم أوضتها وبدأت تقول: هو إيه الراجل الغريب ده؟! هو أنا كل ماهقول حاجه هلاقيه ورايا؟؟ 
وبعدين إيه الاوضه الغريبة اللى مدخلني فيها دى؟ 
وإيه الكراكيب دى؟ هو حد قالهم إنى معزه؟ 
بدأت هانم ترتب أوضتها إللى كانت مكركبه على الأخر ومش متوضبه
بدأت تنضفها وهى بتقرأ قرآن وهنا نعرف إن هانم صوتها جميل فى القرآن: وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ
إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ
مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ
وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ
وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ
وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ
لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ
وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ
أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ
مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُّرِيبٍ
الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ
قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِن كَانَ فِي ضَلالٍ بَعِيدٍ
قَالَ لا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُم بِالْوَعِيدِ
مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ
يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِن مَّزِيدٍ
وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ
هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ
مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ
ادْخُلُوهَا بِسَلامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ
وفجأة يقاطعها صوت قالها: الله اكبر عليكِ ياهانم والله صوتك حلو اوى وفيه خشوع كده 
إتخضت هانم وبصت لقت مرات سامح 
هانم: بسم الله الرحمن الرحيم انتِ مين؟ 
مرات سامح بضحك: ههههههههههههه إيه ياهانم انا يستى إسمى سميه أبقي مرات عمك سامح اللى شغال مع يسريه هانم وكنت جايه اقولك إنى عاوزاكِ معايا في المطبخ علشان جايين ضيوف لرامي بيه على العشا وعاوزاكِ تساعديني علشان يسريه هانم مش عاوزه حد من الناس اللى شغاله في المطبخ هى اللى تعمل الأكل ووصتني إن إنتى اللى تساعدينى فى عمايله
بصت لها هانم بعدم فِهم وحيره إن ليه يسريه هانم مهتميه بيها كده.! 
ولكن ردت على سمية وقالت: طيب ماشي معنديش مانع.. يلا بينا نعمل الأكل  
بدأت هانم وسميه فى عمل الأكل
الساعه 8بليل
_رامي بإبتسامة: اتفضلو اتفضلو.. 
دخلوا الضيوف وقعدو مع رامي عقبال ما دخلت هانم على استحياء وقالت: رامي بيه.. العشا جاهز يافندم.. 
قام رامي وهو متضرر إن هانم هى اللى عملت الأكل
وكان مقتنع إن أكيد الأكل هيكون وحش
بدأو الضيوف فى الأكل وهما بيتكلمو عن الصفقه اللى المفروض هيشاركو بعض فيها
وبدأ عميل فيهم فى الأكل وقال: والله يا رامي باشا انا عن نفسي موافق على الصفقه ولكن اعتراضي الواحيد على المبلغ... واو بجد الأكل تحفه.. 
رامي بإبتسامة: بالهنا والشفا يا إسماعيل بيه ولكن أنا شايف إن المبلغ معقول على صفقة موبايلات زى دى
وبدأ خالد بيه فى الكلام: ولكن متنساش يا رامي انها موبايلات مستورده ولو نزلت السوق أنا واثق إنها هتحقق أكبر نسبة مبيعات
_وتمت الصفقه على خير ومضوا العقود وكانو مبسوطين جدا من الضيافه وجمال الأكل.. 
نام رامي وهو مبسوط لأن دى تعتبر أكبر صفقه عملها لحد دلوقتي 
_تاني يوم
صحي رامي من النوم
لبس ونزل يفطر مع والدته
ولكن اتفاجئ ان السفره جاهزه ووالدته قاعدة بتاكل وهانم واقفه جامبها
وقف رامي يشوف بيقولو إيه؟ 
 يسريه هانم: عارفه ياهانم الأكل بتاعك طعمه حلو جدا بجد.
إبتسمت هانم وقالت: بالهنا والشفا على قلبك ياست هانم
_وفجأة لقوا رامي بيقول: صباح الخير ياماما
_يسريه هانم بإبتسامة: حبيبي صباح الورد.. يلا تعالي إفطر علشان شغلك
رامي بأرياحيه: الحمدلله ياماما الصفقه تمت على خير إمبارح
ولقي هانم لسه واقفه جامبهم.. راح قايل وهو بيبصلها بقرف: إيه ده؟؟ إنتِ بتعملي ايه هنا!! يلا روحي شوفي بتعملي ايه بدل م أنتِ واقفه بتتصنتِ!! 
بصت هانم له وقالت: انا مستنيه اشوف يسريه هانم محتاجه حاجه ولا لا.. 
يسريه بهدوء: روحي ياحبيبتي شوفي شغلك دلوقتي ولما أعوزك هنادى عليكِ
هانم بإبتسامة: حاضر ياست هانم.. وبصت لرامى لاقيته بيبص عليها بقرف.. 
دخلت هانم المطبخ لقت إن كل حاجه معموله.. 
ولكن لقت سمية قاعده بتفطر فقعدت معاها 
سمية: تعالي ياهانم اقعدى انتِ واقفه ليه ومالك زعلانه ليه؟ 
هانم: مش عارفه والله ياسميه رامي بيه كل شويه يبصلى بقرف معرفش ليه.! ومش طايقلى كلمة وانا والله معملتش حاجه.. 
سمية: كبري دماغك وتعالى إفطرى
قعدوا الإتنين يتكلمو ويضحكو
_عند رامي ويسريه
يسريه: رامي... بلاش تتعامل مع هانم كده علشان مزعلش منك
رامي وهو بياكل: معرفش ليه انا مش مرتحلها.. حاسسها جاهله بكل حاجه واول م بشوفها بتخنق منها
يسريه بنبرة حاده: رامي..!! وانت بتحكم عليها ليه؟ متنساش انى انا اللى جيباها.. متزعلنيش منك
رامي ببصة غريبه: ماما..! هو إنتِ مهتميه بيها كده ليه؟.. دى حيا الله حتة خدامه ممكن تنطرد فى أي لحظه.! 
وفجأة وقفت يسريه أكل وقالت: امممم طيب بص أولاً هانم مش خدامه! ثانياً متنساش إنى من الريف وهانم دى كنت أعرف أهلها وعلشان كده جبتها هنا تعيش معايا علشان انا بحبها وثالثاً بقا هانم مش هتنطرد من هنا يا رامي علشان بجد انت عارف زعلى وحش.. 
بص لها رامي وقام وقال: انا ماشي.. مع السلامه 
ضحكت يسريه وقالت: أومال لو يعرف اللى فى دماغي هيعمل إيه!!  وبصوت عالى: ياهاااااااانم.. بت ياهاااااااانم 
هانم بسرعه: نعم نعم ياست هانم محتاجه حاجه؟ 
يسريه: تعالي ياحبيبتي الحمدلله شبعت شيلى الأكل 
هانم بهدوء: حاضر بالهنا والشفا يا حبيبتي 
يسريه وهى قايمه من على السفرة.: حبيبتي الله يهنيكِ.. يلا بقا عاوزه قهوه مظبوطه وهاتيهالى على الجنينه انا قاعده هناك 
هانم: حاضر 
_فى الطريق
رامي بعصبيه: سرع ياشويه يا محمد انت ماشي براحه ليه؟! 
محمد بإبتسامة: والله يارامى بيه مسرع.. بس شكلك متعصب خير فى حاجه!! 
رامي: لا مفيش بس انت سرع أكتر
وفجأة جاله تليفون: 
رامي: ألوو 
المتصل: ايوا يارامى بيه حضرتك احنا نزلنا الإعلان فى الجريده وكله تمام.! 
رامي بإبتسامة ظهرت علي وشه: طيب كويس.. وكتبتو المواصفات! 
المتصل: ايوا يافندم 
رامي: تمام ماشي 
_وصل رامي الشركه ونده على أحمد 
أحمد (الHR): صباح الخير يا رامي 
رامي: صباح النور... أحمد جريدة ****** نزلت على الإعلان اللى طلبناه 
أحمد: أيوا أيوا عرفت وان شاء الله اول لما الاقي البنت اللى فيها المواصفات هيتم تعينها بإذن الله 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
_فى الڤيلا
_هانم: اتفضلي ياست هانم 
يسريه بإبتسامة: حبيبتي شكرا 
هانم: عن اذنك 
مشيت هانم ودخلت أوضتها.. 
بدأت انها تزوع الخدم على إدوار البيت علشان ينضفوا البيت
وبدأو يرتبو البيت ودخلت اوضة يسريه هانم وبدأت انها تنضفها  وندت على سامح وسميه وغيرت ديكور الاوضه خالص 
دخلت يسريه هانم الاوضه وهانم بترتبها
واتفاجئت انها غيرت شكل الاوضه ورتبتها أجمل من الاول وفرحت جدا من شكل الاوضه... 
هانم بفرحه: ها إيه رأيك فى الاوضه دلوقتي! 
يسريه بضحكه: ههههههههههههه طيب والله جميله واحسن من الاول.. تسلم إيدك يابت ياهانم.. يلا خدى الجرنان ده وانا هدخل آخد شاور
خرجت هانم من الأوضة وكان فى إيديها الجرنان.. 
وبعد م خرجت يسريه من أوضتها قعدت معاها هانم وقالتلها على حوار عاوزه تعمله وساعتها وافقت يسريه 
_عدى اليوم وجه رامي آكل ودخل اوضته يكمل شغل ونام متأخّر 
تاني يوم.... 
إستأذنت هانم من يسريه انها هتروح المشوار اللى إتفقوا عليه.. 
ولأن رامي نام متأخّر صحي متأخّر وساعتها رن أحمد عليه وقالوا انهم اخيرا لقوا حد يستلم وظيفة المحاسبه فى الشركه 
قام رامي لبس ونزل سلم ع مامته ومرضيش يفطر ومشي لأنه كان متأخّر 
ووصل الشركه ودخل مكتبة 
وساعتها دخل أحمد وراه.. ووراه الملف بتاع المحاسب الجديد  ولقي إسم البنت (زينب فريد إسماعيل.........) 
(خريجة كلية تجارة ).. السن: 25سنه
وكمل قراية الملف 
أحمد: وكمان لاقيت انها عندها لباقه فى الكلام والصراحه انا وافقت علي تعينها لأنى شايف انها مناسبه 
وبعد مَ رامي خلص شغل روحّ 
رامي: ازيك ياماما عامله ايه 
يسريه: تمام ياحبيبي.. يلا نتغدي الأكل جاهز 
.. قعد رامي مع والدته علشان ياكلو
ولكن اتفاجئ ان الأكل مختلف عن الأكل اللى هانم بتعمله!
رامي بفضول: إحم ماما الاكل ده مين اللى طبخه! 
يسريه: سميه مرات سامح يارامى 
رامي: وليه هانم مطبخطش! 
يسريه بإبتسامة حزن: لأن هانم سابت الشغل هنا.. 
رامي بصدمه: نعم!
يتبع الفصل الثاني: اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent