رواية حكايتي مع الفهد الفصل الثامن عشر 18 - رنا البحيري

الصفحة الرئيسية

رواية حكايتي مع الفهد البارت الثامن عشر 18 بقلم رنا البحيري

رواية حكايتي مع الفهد الفصل الثامن عشر 18

نور بصدمه: اي بتحبني ازاي

مالك: سؤال غبي من واحده اغبي هو اي اللي بتحبني ازاي هو في حد بيقدر يختار يحب مين او ليه

نور: طيب امتي حبيتني
مالك بنقاذ صبر:يارب صبرني
نور:مالك متدعيش علي نفسك تبقي صباره بلص رد علي سؤالي
مالك:بحبك ياستي من اول ماجيتي تقدمي علي وظيفه عندنا ف الشركه و من اول ما شوفتك وانتي خاطفه قلبي كان نفسي اوي اعترفلك من زمان بس بس
نور: بس اي
مالك: بس كنت خايف
نور ب استغراب:خايف من اي

مالك كنت من انك تكوني بتحبي شخص تاني وترفضبني وتبعدي عني يا نور

نور:ما انت علشان غبي فضلت ساكت
مالك:نعم

نور:ايوه غبي علشان مقولتليش
مالك:خلاص بقي اللي حصل حصل

ثم عم ال صمت المكان لدقائق قليله

مالك: نور

نور:نعم

مالك:تتجوزيني
نور بصدمه:مالك انت بتتكلم بجد
مالك:نور ممكن تقوليلي انا كنت بقول اي بقالي ساعه

نور:كنت بتقول انك بتحبني

مالك:طيب ماهي واضحه اهي يا ام الذكاء انتي..هااا موافقه

نور:طبعا موافقه

مال:خلاص جهزي نفسك و هاتي رقم والدك علشان احدد معاه معاد علشان اول ما نرجع القاهره اجيب بابا وفهد و حياه و نيجي اتقدملك
نور:طيب مش يلا بقي نرجع و نشوف احمد اللي حضرتك بهدلت وشه ده.

مالك بغيره:متجبيش سيره زفت ده ع لسانك وبعدين خدي هنا انتي كنتي بتحضني زفت ده ليييه

نور بفرحه:اعاااااااااااااا احمد خلاص هيجي يعيش ف القاهره ع طول وكمان هيجي هيتقدم لساره

مالك بتساؤل:ساره مين

نور:ساره اختي يا مالك
مالك:هو مش انتي بتقولي ان احمد بن خالتك ده اخوكم هيتجوز اختك ازاي انتي عايزه تجننيني
.

نور:ايوه احمد اخويا انا مش اخو ساره

مالك:و ده ازاي ممكن تفهمني

نور: انا اخته بالرضاعه لان ماما ف اول الولاده ماكنتش بتقدر تاكلني هي ف كنت برضع مع نورسين يعني خالتو هي مامتي التانيه واحمد.ونورسين اخواتي بس مش اخوات ساره فهمت كده

مالك:هو تقريبا اه فهمت..يلا نرجع بقي

ثم قام بتشغيل السياره واتجه الي الاوتيل مره اخري

ف الاوتيل كان قد انتهي الحفل و فهد اخذ حياه واتجه الي احدي المطاعم
كانت حياه تنناول طعامها بسعاده بسبب ماحدث معاها اليوم ف الحفل وانها الان اصبحت امام الجميع حياه الفهد وكان فهد يتابعها بنظراته
حياه:بتبصلي كده ليه؟!

فهد:مش مصدق ان خلاص انتي بقيتي خطيبتي وحبيبتي قدام العالم كله
حياه:فهد انت بجد بتحبني ولا عملت كده علشان تعلن جوازنا بس
فهد:تعرفي اني بحبك من زمان اوي يا حياه من و احنا اطفال حاولت كتير اوي انساكي بس مقدرتش بالعكس كنت بحبك اكتر و حتي لما اصريت ع بابا اني اسافر بره البلد اكمل دراستي ده كان بردو علشان انساكي بس مقدرتش و نسرين دي كانت ف حياتي بس علشان اقدر اطلعك من تفكيري بس بردو فشلت ف ده تعرفي يا حياه ان عمي لما طلب مني اتجوزك كنت مبسوط اوي لان خلاص حب حياتي هيبقي معايا و كنت حتي مستعد اجبرك ع الجوازه دي لو رفضتي حياه انا و الله العظيم بحبك بجد ومش بقول كده علشان اعلن جوازنا بس زي مانتي فاهمه

حياه بدموع:تعرف اني مبسوطه اوي لانك طلعت بتحبني انا ك كنت فاكره انك بتحب نسرين وعمرك ما هتحبني انا انا مش مصدقه بجد حاسه اني ف حلم و بس انا مش عايزة افوق منه عايزة افضل ف الحلم ده ع طول
فهد:بحبك يا حياتي

حياه:ب.. كادت ان ترد لولا احد قاطع كلامهم

مالك:بخ انا عارف اني وحشتكم اوي والمكان مضلم من غير ف قولت اجي انورلكم المكان
فهد بغيظ:هو فعلا المكان مضلم بس بوجودك فيه يا خويا

مالك:حبيبي تسلم... هاا كنتوا بتقوله اي بقي كمله و اعتبرونا مش موجودين
فهد:انت كنت فين يا زفت و ازاي تضرب احمد.كده وتسحب نور و تمشي من الحفل

مالك:ضربت احمد.ليه ف مزاجي كده اصلي لاقيت نفسي فاضي ومش لاقي حاجه اعملها ف قولت اما اروح اضرب الواد احمد ده..بالنسبه لاني كنت فين و ازاي اسحب نور كده ف واحد وسحب خطيبته في حاجه دي ياعم

فهد:بغض النظر عن ده كله بس هي ازاي خطيبك علشان مفهمتهاش دي

مالك:يعني انا اعترفت بحبي لنور وهي وافقت و ان شاء الله اول ما نرجع القاهره هتقدملها راسمي
حياه بسعاده:اعااااااااا بجد
مالك:ايوه بجد

وقفت حياة ثم جرت لنور حتي تحتضنها
حياه بسعاده:الف مبروك يا نور و ربنا يتمملكم ع خير يا روحي

نور:الله يبارك فيكي يا حياه
فهد:الف مبروك.يا نور
نور:الله يبارك ف حضرتك

فهد:لا حضرتك اي بقي انا خلاص من انهارده اخوكي الكبير

مالك: انا ليه حاسه انها خطوبة نور لوحدها في اي يا جدعان هو انا شفاف
فهد وحياه:بس انت
مالك:اني اسف

فهد:طيب دلوقتي جهزوا شنطكم علشان هنرجع القاهره بكره الصبح

مالك وحياه و نور:..
google-playkhamsatmostaqltradent