رواية احببت مجرما الفصل السابع عشر 17 - بقلم روان ابراهيم

الصفحة الرئيسية

رواية أحببت مجرما "احببت مدمن" البارت السابع عشر 17 بقلم روان ابراهيم

رواية أحببت مجرما كاملة

رواية أحببت مجرما الفصل السابع عشر 17

ملاك بسعادة:- حاز (ولكن لم تكمل جملتها لما رأته)
(ملاك وجدت إنچي على قدم حازم وتطعمه في فمه..)
إنچي بدلع:- كل يا بيبي شكل مراتك مش مهتمية بأكلك
حازم بنفور:- قومي يا إنچي وبلاش حركاتك القذرة دي
(ثم ركض خلف ملاك الباكية)
حازم بلهفة:- ملاك ملاك أسمعي، يا ملاك أستني(ثم أمسكها من يدها)
ملاك ببكاء وهي تبعده:- شيل إيدك يا حازم وروح كمل فطارك معاها
حازم وهو يحتضنها:- بس يا هبلة أروح أفطر معاها وملاك موجودة هو دا ينفع برضو
ملاك تبعده بشدة:- أبعد يا حازم أنا طالعة أنام وأنت كمل كلامك مع إنچي هانم
(ولكن حملها حازم مُتجهًا لغرفة الطعام وملاك بصوت مرتفع)
ملاك بصوت مرتفع:- نزلني يا حازم نزلنااااااااي
حازم بنظرة أسكتتها:- مسمعش صوتك يا ملاك
ملاك بخوف بسيط:- حاضر سكت أهو
عند إنچي:-
إنچي بِغل:- بقا أنت تبعدني علشان واحدة زي دي يا حازم دا أنا اللي مفيش راجل بيشوفني إلا لما يبقا ملهوف عليا تيجي أنت وتبعدني عنك علشان عيلة زي دي ولا بتفهم في اللبس ولا أي حاجة كويس أوي إن أنا شوفتها وهي نازلة وروحت قعدت على رجل حازم علشان لازم تعرف إن حازم لإنچي ومحدش هيشاركها فيه(توقفت عن حديثها عند رؤيتها حازم يحمل ملاك وقادمًا نحوها)
حازم بحاجب مرفوع:- مالك يا إنچي وشك جاب ألوان كدا ليه ايه أول مرة تشوفي راجل شايل مراته
إنچي بغضب خفي:- أكيد لاء يا حزومتي ما أنت كنت بتشيلني قبل كدا فمجتش عليها 
(نظر حازم لملاك وجدها حزينة؛ لذلك..)
حازم بتحدي:- يوم ما شيلتك كنتي تعبانة يا إنچي ولا نسيتي لما حالتك كانت خطيرة لما جيبتي أكل من برا وجالك حالة تسمم فاضطريت أشيلك لكن دلوقتي أنا شايل مراتي علشان تاكل جنبي
(ضحكت ملاك بصوت مرتفع إلى حد ما لذلك الحوار القائم بين حازم وإنچي)
حازم وهو يقترب من ملاك السعيدة:- مبسوطة انتي كدا صح!!
ملاك بطفولة وضحك:- اه صح(ثم ضحكت)
إنچي بغل لنفسها:- لما نشوف آخرتها مع الهانم اللي واكلة عاقله دي
(وأجلس حازم بجانبه الأيمن ملاك وجلست إنچي أمامها)
إنچي لحازم بدلع:- ألا قولي يا حزومتي أتجوزت فين وأزاي وأمتى وليه معرفتش حد 
حازم دون أن يعيرها اهتمام:- أظن التفاصيل دي متخصكيش في حاجة(ثم لاحظ دموع من عين ملاك فأمسك يديها قبلها)
ملاك وهي تسحب يدها وبخجل:- احم بس يا حازم 
حازم بحنان:- عنيا يا ملوكة صحيح نسيت أقولك إن الفستان حلو أوي عليكي 
ملاك وهي تقف وتلف بفستانها:- بجد يا حازم حلو عليا؟
حازم وهو يقبل يديها:- كفاية إنك لابساه يا ملاك
ملاك بخجل وهي تبتعد:- شكرا يا حازم زوقك حلو أوي في الدريسات( الفساتين)
إنچي بصدمة جعلتها تسعل(تكح):- حا حازم هو اللي جابلك الدريس
ملاك بثقة:- أيوا طبعا حازم اللي جابهولي
حازم لملاك بحنان:- لو أكلتي يا ملاك فيلا بينا نروح مشوارنا
ملاك وهي تنهض:- الحمدلله شبعت يلا بينا
إنچي بفضول:- حازم أنتوا رايحين فين
(لم يعيرها حازم أي أنتباه وأنطلق مع ملاك إلى..)
في أحد المولات الكبيرة:-
حازم ببسمة:- يلا يا ملاك أنا عايزك تجيبي كل اللي نفسك فيه
ملاك بسعادة:- هتختار معايا يا حازم
(وظل حازم يختار أرقى الملابس لتلك الصغيرة بمختلف الألوان والأنواع وبعض الملابس الطفولية التي جذبت أنتباه ملاك بشدة، ثم خرجوا من المول و...)
خارج المول:-
ملاك بسعادة بالغة:- أنا فرحانة أوي يا حازم، بس أنت جبتلي هدوم كتير أوووي وصرفت عليا كتير برضو أردلك كل دا أزاي بقااا
حازم بحنان:- مفيش حاجة تكتر عليكي يا ملاك وبعدين فلوسي دي كلها ليكي يعني أنتي أتمني وأنا أجيب وترديلي كل دا بإنك تجتهدي في دراستك اتفقنا
ملاك بفرحة:- اتفقنا (ثم ضحكوا، وركبوا السيارة وفي طريقهم للقصر؛ ولكن)
في الطريق:- 
(رأت ملاك محل آيس كريم وشردت معه ولكن لاحظ حازم ذلك الشرود و..)
حازم ببسمة:- بتحبي الآيس كريم يا ملاك؟
ملاك بطفولة:- بحبه جدا يا حازم كنت بروح أنا وبابي ناكل آيس كريم مع بعض 
حازم بحنان:- ايه رأيك تاكلي آيس كريم معايا أنا بقا
ملاك بتعجب:- أنت هتاكل آيس كريم بجد؟!
حازم بتأكيد:- أيوا بجد فيها ايه يعني المهم تبقي مبسوطة
حازم للسائق:- عم عبدو أقف على جنب
(وقفت سيارة حازم وسيارة الحرس خلفه و...)
حازم لملاك:- ملاك خليكي انتي هنا وأنا هقول لفاروق يجيب الحاجة
ملاك باعتراض:- لالالالا حازم أنا بحب أجيب الآيس كريم بنفسي تعالى ننزل سوا
حازم باعتراض:- مينفعش يا ملاك
ملاك بوجه طفولي:- حازم بليز مترفضش الطلب دا، خلاص خليك أنت هنا وأنا هروح أجيب الحاجة
حازم بقلق:- لاء مفيش نزول لوحدك يلا بينا أنا جاي معاكي
(نزل حازم وملاك من السيارة ونزل من سيارة الحرس فاروق)
فاروق لحازم:- خير يا حازم باشا، تؤمرني بحاجة
حازم بحمحمة:- احم لاء يا فاروق أرجع أنت العربية وأنا هجيب مع ملاك هانم حاجات
فاروق بأدب:- حازم باشا ممكن دقيقة على جنب
حازم بتعجب:- خير يا فاروق
فاروق بهدوء:- خير يا باشا موضوع بسيط محتاج حضرتك فيه
حازم لملاك:- أركبي العربية هشوفه وأجيلك
ملاك:- حاضر، متتأخرش
حازم ببسمة:- حاضر يا ملاك
(ثم بعد عن السيارة و...)
حازم بشك:- خير يا فاروق وشك دا مش مطمني
فاروق:- ......
حازم بصدمة:- أنت بتقول ايييه
يا ترى فاروق قال لحازم ايه هتابع الكومنتات
google-playkhamsatmostaqltradent