رواية بطوطة عمر الحلقة السادسة عشر 16 بقلم فاطمة محمد

الصفحة الرئيسية

رواية بطوطة عمر البارت السادسة عشر 16 بقلم فاطمة محمد

رواية بطوطة عمر كاملة

رواية بطوطة عمر الفصل السادسة عشر 16

اسراء : يعني اي يعني انتي وعمر مش زي اخوات زي ما قالي ولما انتوا بتحبوا بعض لي هو جه خطبني .
فاطمه : علشان كنت مشيت عشر سنين وبعد عنه لكن كلنا عارفين أنه بيحبني.
اسراء : طب ما انتي ممكن تكوني بتقولي كده علشان امشي وخلاص وهو اصلا قال قبل كده أنه بيكرهك .
فاطمه : طب فكك مني انا ؛ بس أنا واثقه أنه عمره ما قال بحبك .
اسراء : هو اه عمره ما قالها بس هو لسه عارفني من فتره هيحبني ازاي.
فاطمه : وعمره ما هيحبك ده قعد عشر سنين يحبني وكان مش عارف انا عايشه ولا لا ومكنش يعرف عني اي حاجه اصلا ... بسخرية : هتيجي انتي يا الي لسه عارفك من أسبوعين يحبك .
اسراء : معاكي حق هو عمره ما هيحبني علطول بحس أنه سرحان أو بيفكر في حد تاني .
فاطمه فرحت لأنها وصلت لل في دماغها: صح هو أول امبارح كان بيقولي بحبك.
إسراء : بس هو اكيد هيحبني وهتشوفي .
فاطمه في سرها : ابو رخمتك يا شيخه ده انتي بارده يارب تموتي مسلوخه .
فاطمه ب ابتسامه : تمم هنشوف.
اسراء خرجت من الاوضه وهي تايها مش عارفه هي كده صح ولا غلط أما فاطمه اول ما اسراء ما خرجت قالت بخبث : مش هسيبه ليكي مهما تعملي 
ورنت علي كريم .
فاطمه : اي يا كيمو انت فين .
كريم : أنا قاعد مع عبد الرحمن بنخلص موضوع. 
فاطمه : كويس انك قريب مني تعالي وشوف اول ما تتدخل تقول****.
كريم باستغراب : لي يعني .
فاطمه : علشان اسراء الزفت برا وحاولت معاها علشان تسيب عمر.
كريم بخبث : طيب أنا جاي اهو .
فاطمه خرجت قعدت مع إسراء وحنان كانت معاهم .
كريم بخبث : حاضر.
فاطمه خرجت قعدت مع إسراء وحنان في الصالون لحد ما كريم بعت ليها رساله أنه جاي .
فاطمه : بقولك يا طنط ممكن تسبيني أنا وسوسو لوحدنا ولا اقولك خدي ماما واخرجي اتمشي انتي وهي .
حنان واسراء في نفس الوقت : سوسو ! .
فاطمه بضحك : اه سوسو في اي مالكم .
حنان : ده انتي عمرك ما قعدي معاها .
فاطمه : لا عادي علشان كان بيقي ورايا حاجات وبس ويلا بقا قومي وخدي ماما معاكي.
حنان : حاضر هقوم اهو .
حنان قامت ومشيت هي و وفاء .
وفاطمه واسراء قاعدين ساكتين لحد ما الباب خبط وفاطمه فتحت وكان كريم.
فاطمه : اتاخرت لي .
كريم بتمثيل : اصل كنت مع عمر مكنش راضي يروح المره دي عند الدكتور.
اسراء : عمر لي هو ماله .
كريم : هو مش قال ليكي .
اسراء : لا .
كريم بيمثل الحزن: ياعيني كانت هتاخده وهو عنده كل ده .
فاطمه بتمثل الصدمه: بس ازاي أنا قولتله يقولها.
اسراء : هو في اي فهموني .
كريم : عمر بيروح للدكتور من وهو صغير علشان هو بيبقا قاعد عادي ممكن يقتل حد أو يعمل اي حاجه .
اسراء بصدمه : نعم .
فاطمه : كده يا كريم تقولها كل حاجه مينفعش كده اسراء اتصدمت والله عيب كان المفروض هو الي يقول .
كريم : اومال لو عرفت أنه كان هيموت أخته قبل كده 
ده غير ال.... .
فاطمه : بس كفايه مش هينفع تعرف الباقي .
اسراء : هو ازاي مش قالي قبل كده .
فاطمه : عادي هو خطب قبل كده اربع مرات وكانوا ضحايا يا عيني .
اسراء ؛ نعم وكل ده وانتي بتحبيه وكمان هو بيتكلم طبيعي عمري ما حسيت أنه مجنون أو كده.
فاطمه : احب مين ياختي احب المجنون ده انا كنت بحاول اخليكي تبعدي عنه وهو اصلا بيتكلم طبيعي علشان تبقي انتي الخامسه بتاعته يبقي بيتكلم عادي وفجاه يقتلك بس محتاره هيقتلك ولا هيعمل اي معاكي  .
عمر دخل وكان معاه مريم .
عمر ب ابتسامه : اي ده اسراء انتي اي الي جابك .
اسراء بتوتر : ع.عادي والله .
عمر شاف كريم قال بزعيق : وانت اي الي جابك هنا .
فاطمه بهمس لي اسراء : شوفتي بيتحول ازاي. 
كريم : طب اهدا علشان العصبيه غلط علي صحتك .
عمر بستغراب : صحتي  انت من امته بتهتم ب صحتي وانتي ايدك مالها بترتعش لي ( راح وقف حمب اسراء بس هي جريت علي حضن فاطمه ) .
اسراء بعياط : ونبي قوليله يبعد وانا هروح معاه ومش هسيبه الا لما يتعالج .
مريم : يتعالج ! انت تعبان يا عمر .
عمر بزعيق : أنا مش فاهمه حاجه مالها دي بتعيط لي .
اسراء : اهدا بس ( بصت لي كريم ) وقالت : هو خد جلسه كهرباء انهارده صح .
كريم : اه .
عمر : كهربا اي انتوا قولتوا ليها اي .
اسراء مسحت دموعها وقالت : اهدا هما قالوا الحقيقه والعصبيه دي بسبب الجلسه وانا معاك ومش هسيبك .
مريم بضحك : يخربيتك يا فاطمه انتي فهمتي البت اي .
فاطمه كانت ماسكه الفون قالت وهي بتبص في : قولت الحقيقه.
الباب خبط وكان عبد الرحمن.
اسراء : اهدا بقا وبطل عصبيه .
عمر بعصبيه : اهدا اي طب تعال يا عبد الرحمن شوف اختك قالت اي للبت عليا .
عبدالرحمن بص لي فاطمه ومثل الصدمه : اي ده انتي قولتي الحقيقه ليها لي يافاطمة ده احنا كنا قولنا تكون الخمسه وبعدها يبقا يتعالج .
اسراء : خامسه لا انا هعالجه ومش هسيبه.
عبد الرحمن : يابنتي ده حاول يقتل أخته مش هتقتلك ده غير البنات التانيه كانوا صعبنين عليا بصراحه ده كا...
عمر قطعه : بااااس في اي بقا وانتي يا اسراء ممكن تفهميني هما قالوا اي بضبط .
اسراء : قالوا الحقيقه الي كنت مخبيها عليا .
عمر بنفاذ صبر : ايوا اي هي الحقيقه بقا .
اسراء : انك بتتعالج وعلي البنات الي قولتلها أو معرفش عملت فيهم اي واختك لما حاولت تقتلها .
مريم ضحكت بصوت عالي : هيهيهيهي اي كل ده يا فاطمه .
وفاطمه بصت لي كريم وعبد الرحمن بخوف .
وعمر بص ليهم بشر .
عمر بيحاول يكون هادي وقال : بصي يا اسراء عارفه فاطمه دي عايزه تخليكي تسبيني أما كريم العجل ده انا بكره وشايفه بارد أما عبد الرحمن اكيد هيساعد اخته علشان تمشي لكن في الاخر أنا معنديش حاجه أنا كويس دول هما الي شويه مجانين .
اسراء يزعيق نسبي : انت معترف لي انك تعبان المفروض تروح لي دكتور انت عايز مستقبلك يروح .
عمر بزعيق جامد : أنا مش تعبان .
اسراء من الخوف في دموع نزلت من عينيها .
اسراء : طيب أنا همشي وهبقي اجي في وقت تاني .
اسراء جريت من قدامه .
اما عمر بص لي فاطمه ولي كريم وعبد الرحمن .
عمر : ممكن افهم الي حصل .
فاطمه ..
google-playkhamsatmostaqltradent